كتب : علياء أبوشهبة

جريدة : الوطن 

"و كأن التهميش هو قدرنا.. عشنا حلم التغيير عقب قيام الثورة و لكنها لم تنصفنا حتى الآن"، بهذه العبارة بدأ محمد مختار، المحامي ومسئول شبكة معلومات ذوي الإعاقة حديثه عن حال ذوي الاحتياجات الخاصة الآن، والذين يعيشون في حالة من الإحباط والحزن لاستمرار التجاهل لمطالبهم، وبالأخص تجاهلهم للمرة الثالثة عند تشكيل تأسيسية الدستور.

يحاول "مختار" جمع شتات أبناء فئته والوصول إلى موقف واحد ضد تجاهلهم في وضع دستور مصر الجديد، وذلك من خلال تنظيم حملة توقيعات من كافة المحافظات تطالب بتمثيل 4 معاقين على الأقل من كافة الإعاقات في لجنة الدستور.

يقول محمد مختار، "أغضبني التجاهل بشدة، وخاصة أن الأمل كان قد تجدد لدينا في الحصول على تمثيل عادل، وذلك عقب الإعلان عن إعادة تشكيل تأسيسية الدستور، ولكن للأسف لم يتم التعامل معنا كمواطنين طبيعيين، وأضاف "لنا حقوق خاصه يجب مراعاتها عند وضع الدستور الجديد والذى سوف تستند اٍليه كافة التشريعات القانونية التي سيتم وضعها فيما بعد.

تنص المواثيق و الأعراف الدولية و اتفاقية الأمم المتحدة التي وقعت عليها مصر بحق المعاقين في مناقشة كل ما يخصهم من تشريعات و قوانين بأنفسهم.

ويشير مختار إلي عزمه التقدم بطلب إلي الدكتور سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب للمشاركة في عضوية اللجنة التأسيسية للدستور، كشخص من ذوي الإعاقة الحركية، ةيعانى مما يعانيه الكثيرون ويهمش مثلهم ويحاول نيل حقوقه على مدار سنوات.

و يقول، "أتمنى الحصول علي دعم ذوي الإعاقة في هذا المطلب، و خاصة و أن هذا الأمر تكليف وليس تشريف و عضوية أي شخص من ذوي الإعاقة في اللجنة التأسيسية يعتبر نجاح لنا جميعا، و خاصة إذا كان يعرف كل ما يعانيه المعاقين في مصر منذ الصغر، و ليس ممن يجلسون في القاعات المكيفة وعاش مرفها ولم يعانى المشكلات اليومية التي نواجها جميعا بصفة مستمرة.

للانضمام الى الحمله اضغط الرابط التالى :

https://www.facebook.com/events/407366599306937/

 

infondi

محمد مختار

تسجيل الدخول

شبكة معلومات ذوى الاعاقه

infondi
منبر اعلامى حقوقى يهتم بحقوق الاشخاص ذوى الاعاقه فى مصر ويعبر عن مشاكلهم وطموحاتهم وامالهم »

ابحث

عدد زيارات الموقع

193,729