* تشغل مصر مساحة تبلغ 1,019600 كيلو متر مربع وتأخذ شكل قريب الي المربع بين طوله وعرضه , كما أن اراضي مصر تتسع ناحية الجنوب بسبب ميل سواحل البحر الاحمرللانحراف شمال بغرب

* الحدود الجنوبية بين مصر والسودان تعتبر أطول حدود برية بنحو 1128كم وهي حدود تسير في خط مستقيم من سفوح جبل العوينات الشرقية حتي رأس حداربة الي الجنوب من حلايب علي ساحل البحر الاحمر ( اي تسير مع دائرة عرض 22ْ شمالا ) -(ولكن هذه الحدود لا تتفق مع الحدود الادارية بين البلدين)

* سبب ذالك هو اتفاقية عام 1899م التي تنص علي تعديل منطقتين هما :-

1)- منطقة قريتي أدندان حول نهر النيل, توجد القريتان داخل الاراضي المصرية علي الجانب الشرقي للنهر ومساحة من قرية صغيرة تسمي ( فرس ) داخل الاراضي السودانية علي الجانب الغربي لنهر النيل , وبعد بناء السد العالي غرقت القريتين تحت مياه بحيرة ناصر وهجر سكانهما المنطقة --- مجموعة منهم ناحية الشمال حيث قرية أدندان الجديدة في سهل كوم امبو, ومجموعة اخري هاجرت ناحية الجنوب ليتم توطينهم في منطقة خشم القربة داخل الاراضي السودانية وبالتالي لم يعد لهم وجود حاليا

2)- المنطقة الواقعة في الصحراء الشرقية حيث تسكن( قبائل العبابدة والبشارية) وهي قبائل رعوية تنتشر في جنوب شرق مصر وشمال شرق السودان ,,,,, وعدلت منطقة( قبائل البشارية ) ضمن الاراضي السودانية من الناحية الادارية وايضا الاراضي التي يتجول بها( قبائل العبابدة )ضمن الحدود المصرية من الناحية الادارية ---  من هنا انحني خط الحدود الاداري جنوبا داخل السودان ليضم منطقة (جبل المقسم , أعالي وادي قبقبة وهو رافد العلاقي) وضمت للاراضي المصرية باعتبار قبائل العبابدة من سكان المنطقة ومساحة هذه المنطقة 2000كم مربع --- ثم يعود خط الحدود الادارية وينثني ناحية الشمال داخل الاراضي المصرية ويمرخلال ( جبل أم الطيور , بئري مليحة والشلاتين حتي جنوب وادي الحوضين )ودخلت هذه المنطقة ضمن الحدود الادارية السودانية الخاصة بقبائل البشارية بمسافة 16ألف كم مربع وهي منطقة مثلثة الشكل تقريبا.

3)-نصت اتفاقية ينايرعام 1899 م علي أن كلمة السودان تشمل جميع الاراضي الواقعة جنوب دائرة عرض 22ْ شمالا  --- ولكن كان لقرارات وزير الخارجية المصري في مارس 1899م ونوفمبر 1902م آثارا سيئة حيث كانت تنص علي ( قرارات بشأن تيسير الشؤن الادارية في الاراضي الواقعة علي جانبي الحدود تحت الادارة السودانية  ) مما تسبب في ادعاء السودان بعد الاستقلال بتبعية المثلث السابق ذكره للاراضي السودانية لان (قبائل البشارية )تتجول فيه بحقوق سياسية وادارية سودانية..

4)- من هنا نستطيع أن نقول بالقانون الدولي ان تكون منطقة الشلاتين وحلايب وأبو رماد وبرانيس ضمن الحدود المصرية الجنوبية متمشية بخط هندسي مع دائرة عرض 22ْ شمالا ,,,,

المصدر: عيسي علي ابراهيم , جغرافية مصر, دار المعرفة الجامعية , القاهرة 1996م جمال حمدان, شخصية مصر, دراسة في عبقرية المكان,عالم الكتب , القاهرة1984م
  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 1042 مشاهدة
نشرت فى 14 إبريل 2015 بواسطة ibrahim227

عدد زيارات الموقع

3,188