الجغرافيا أم العلوم

موقع جغرافي سياسي اجتماعي علمي ديني ( في اطار الجغرافيا )

 

<!--

 

* اخلاقيات العمل المكتبي

( لاخصائي المكتبة )

 

* أخصائي المكتبة هو المحور الأساسي لنجاح أي مكتبة في دورها اتجاه المجتمع المدرسي او المجتمع المحيط بصفة عامة , وهنا لابد من دراسة ما يسمي بأخلاقيات العمل في المكتبة

* مستويات التفكير التي تحدد أخلاقيات العمل عند أخصائي المكتبة :-

1)- التفكير المنتج ,,,, هو سلوك متعلم او مكتسب لأخصائي المكتبة , يأتي من خلال الخبرات المرتبطة بعمله , سواء في العلاقات الداخلة في هذا السلوك مع البيئة المحيطة به او علاقاته الشخصية مع أفراد البيئة المحيطة

2)- التفكير الاستنتاجي ,,, يستخدمه أخصائي المكتبة لحل المشكلات التي تواجهه في العمل اليومي ,

3)- التفكير الإنساني ,,, يعتمد علي السمات الشخصية والإنسانية لأخصائي المكتبة ,, ويمر هذا التفكير بعدة مراحل هي :-

                أ)- الإدخال ,, يقصد به ملء أفكاره وعقله بمعلومات يكتسبها يوميا من العمل بتتابع منطقي

               ب)- الاستقراء ,, مجموعة ملاحظات محتمل حدوثها مع المترددين علي المكتبة يوميا وكيفية التعامل معها

               ج)- التفسير ,,, إعادة ترتيب المعلومات المكتسبة يوميا في العمل لتقديم تفسيرات عن كل التصرفات المهنية والأخلاقية والإنسانية

                     لأخصائي المكتبة

* أهم مهارات التفكير المطلوبة عند أخصائي المكتبة :-

1)- مهارات التركيز وجمع المعلومات والبيانات .... وذالك لتكوين شخصية اجتماعية له داخل مجتمع العمل وتكوين وضع اجتماعي جيد له

2)- مهارات التنظيم والتكامل .... إلمامه بكيفية تنظيم وقت العمل بين أعمال إدارية واستقبال المترددين وأعمال الأنشطة الثقافية , وغيرها

3)- مهارات الإنتاج والتقويم والمقارنة ... بجانب العمل الإداري للأخصائي هناك مراحل إبداعه الشخصي في أعمال ثقافية وفكرية تسهم في إثراء المجتمع المحيط به علميا وثقافيا وفكريا , واعتبار ان المكتبة التي يعمل بها هي الحقل المبدع له ولأفكاره وثقافته

4)- مهارات سلوكية تعليمية ,, يقصد بها تعليم رواد المكتبة أسس عامة جوهرية عند التعامل مع المكتبة وليس أسس رفاهية

5)- مهارات نفسية ,,, علي أخصائي المكتبة قراءة افكار الرواد وتعليمهم أسلوب التعليم الذاتي والمشاركة مع الغير بأسلوب احترام

6)- مهارات القيادة ... أخصائي المكتبة عليه تفهم عمله بحيث يميل نحو المترددين وإعطائهم القدر الكافي من وقته وعلمه وثقافته

*أهم ملامح افتقاد أخصائي المكتبة لمهام عمله :-

1)- يفتقد أخصائي المكتبة ( إحساسه بسوء التنظيم والإدارة )   sense  of  organization ,,, يقصد به شعور العاملون بالمكتبات بعدم قدرتهم علي التنظيم وإدارة المكتبة وذالك إما لعدم وجود خبرات كافية او لعدم وجود دورات تدريبية كافية او تقصير في المتابعة من الجهات الاعلي دون إعطاء خبراتهم للعاملين في المكتبات

2)- افتقاد أخصائي المكتبة للاهتمام به من جانب الإدارة في المجتمع الذي يعمل به ,, يقصد هنا شعور أخصائي المكتبات بالقهر وعدم الاهتمام بهم وأنهم فقط حراس علي الكتب ومحتويات المكتبة وليس اكثر من هذا مما يؤدي لشعور يفقدهم العمل الصحيح خاصة في مكتبات المدارس وقصور الثقافة والمكتبات العامة

3)-افتقاد أخصائي المكتبة للخبرة المعرفية know – how  أو إدارة التكنولوجيا   technology  management ,, يقصد بها عدم إلمام أخصائي المكتبات بعناصر التكنولوجيا في مكتباتهم من ( كمبيوتر – فيديو – كاسيت- بروجيكتور – الخ )

4)- افتقاد أخصائي المكتبة لأسلوب ( صناعة التعليم ) education industry ,,, وهو أسلوب كيفية تعليم المترددين علي المكتبة لتعليمهم سمات خاصة مثل التعليم الذاتي او الاستماع للغير او احترام الغير او قبول الآخر بالرغم من الاختلاف معه ثقافيا او دينيا او علميا

5)- افتقاد أخصائي المكتبة بما يسمي ( الاستمتاع بالمكتبة )   EDUTAINMENT,, وذالك لان العاملين بالمكتبات لابد ان يشعروا بالاستمتاع في عملهم وليس عمل إداري محدد الوقت والتوقيع فقط مثل باقي الوظائف

6)- افتقاد أخصائي المكتبة بما يسمي ( الإحساس بالتاريخ )   SENSE OF HISTORY ,,, ويقصد به شعور العاملين بالمكتبة بأنهم يعيشون وسط عصور متلاحقة قديمة وجديدو وحديثة ولابد من التفاعل مع كل هذه التواريخ او الأحداث بمعني عدم فرض آرائهم في التاريخ او الأحداث التاريخية المتواجدة في أوعية المعلومات بالمكتبة سواء كانت اوعية ورقية او غير ورقية ,, وذالك حتى لا يتم التأثير السلبي علي المتلقي او المتردد علي المكتبة

7)- افتقاد أخصائي المكتبة إلي ( التعليم – التعلم – التطوير – التنمية )  EDUCATION –LEARNING- DEVELOPMENT ,, ويقصد بها أمية العاملين بالمكتبات , وهي أمية ثقافية وعلمية ومهنية بكافة عناصر المهنة

* أهم العناصر والمصطلحات المطلوبة عند أخصائي المكتبة :-

1)- التثقيف الفني والمعرفي .... وهي إلمام العاملون بالمكتبات بقدر كافي من المعلومات والثقافة الفنية والقدرة علي تحليل الموضوعات , وذالك ينعكس علي المجتمع المدرسي او البيئة المحيطة بالمكتبات  برد ايجابي سريع

2)- التسامح التربوي ..... وهو إلمام العاملون بالمكتبات بالا يطار التربوي والإنساني في عملهم بحيث تخطي السلبيات للمترددين علي المكتبة

3)- رأسمالية المعرفة ... يقصد هنا بان العاملون بالمكتبات عليهم بمعرفة آلاف وآلاف من المعلومات التي تختص بالحضارة الإنسانية وعلم الإنسانيات ومختلف الثقافات والديانات والبيئات , والتفاعل معهم

التربية والتنشئة السياسية .... وهي نقل مباشر للقيم والمعارف والمهارات والاتجاهات السياسية في صورة تعليمية ومنهجية وشخصية دون التأثير او التأثر بآراء معينة ومواقف خاصة حسب المراحل السنية لكل متردد علي المكتبة

4)- فلسفة التعليم ...   التربية المكتبية تقوم علي أساس مبدأ فلسفي يعتمد علي أربعة أعمدة للتعامل معهم مباشرة وهي :-

                    أ)- التعلم في المكتبات لتكوين معرفة عامة وكافية لتكوين الإبداع من خلال الثقافة المكتبية

                  ب)- التعلم لاكتساب مهارات مهنية وكافية لمعالجة المواقف من خلال القراءات بالمكتبة

                   ج)- التعلم للتعايش معاً وتبادل المعرفة دون صراعات , لكن الصراع الفكري في المناقشات مطلوب

                د)- التعلم لتنمية شخصية الفرد علي نحو أفضل والشعور بالاستقلال الذاتي

 

 

 

 

المصدر: * د/ ابراهيم حسن بركات , اخلاقيات العمل المكتبي واخلاقيات النشر , ورقة بحث مشاركة في مؤتمر الجمعية المصرية للارشيف والمكتبات , 2005م
ibrahim-hassan6

صورتي الشخصية

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 263 مشاهدة
نشرت فى 29 يوليو 2015 بواسطة ibrahim-hassan6

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

37,625