واشنطن: أكدت شركة متخصصة في تأمين أجهزة الهواتف المحمولة أن قراصنة الكمبيوتر تمكنوا من زراعة فيروسات في لعبتي فيديو خاصة بالهواتف الذكية التي تدار بنظام تشغيل "ويندوز" الذي تنتجه مايكروسوفت.

وأشار جون هيرنج الرئيس التنفيذي لشركة "لوك اوت" في سان فرانسيسكو، إلى أن اللعبتين وهما "ثري دي أنتي تيروريست" و "بي.دي.ايه. بوكر ارت" موجودتان على مواقع توفر برمجيات شرعية لاجهزة الهواتف المحمولة، طبقاً لما ورد بـ"وكالة الأنباء القطرية".

وهذه الألعاب مجمعة في برمجية خبيثة تقوم آلياً بالاتصال بخدمات هاتفية باهظة الثمن في الصومال وإيطاليا ودول أخرى، وفي بعض الأحيان تتسبب في مكالمات بمئات الدولارات في الشهر الواحد.

ومن جانبه، أكدهيرنج أن هذه الخدمات الهاتفية يديرها المبرمجون الذين صمموا هذه الفيروسات، مضيفاً أن الضحايا في العموم لا يكتشفون إصابة هواتفهم بهذه الفيروسات حتى يتلقوا فاتورة الهاتف ليجدوا فيها محاسبات غير متوقعة على خدمات هاتفية باهظة الثمن.

  • Currently 90/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
30 تصويتات / 311 مشاهدة
نشرت فى 23 يونيو 2010 بواسطة hitech

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

50,743