كشفت جوجل أمس عن نسخة أولية من برنامج نظام التشغيل الخاص بها "كروم" Chrome للكومبيوترات الشخصية وهي ستسعى عبره إلى تغيير الطريقة التي يدخل الناس وفقها إلى الانترنت وتحدي هيبة شركة مايكروسوفت صاحبة برامج التشغيل ويندوز. وسيقدَّم برنامج التشغيل "جوجل كروم أو أس" لمطوري المواقع الانترنتية اليوم مجانا إذ يمكن الحصول عليه من خلال موقع جوجل على الانترنت.

وتم تصميم نظام التشغيل هذا كي يعمل على الكومبيوترات الدفترية الصغيرة لكنه قابل للاستعمال مع كافة أنواع الكومبيوترات الشخصية وهذا ما سيشكل تحديا كبيرا لهيمنة "ويندوز" الخاصة بشركة مايكروسوفت في سوق البرامج الكومبيوترية. وكانت جوجل قد اعلنت عن منتوجها هذا في يوليو/ تموز الماضي حينما أطلقت برنامج "كروم" للتصفح. ويستخدم  ذلك البرنامج كنقطة انطلاق يستطيع من خلالها مستعملو الانترنت الوصول إلى صفحات المواقع الانترنتية.

أما برنامج تشغيل الكومبيوتر "كروم أو أس" فسيكون حسب زعم جوجل متمتعا بخاصتي السرعة والبساطة وهو يقدم لمستخدميه طريقة جديدة في التعامل مع الكومبيوترات الشخصية للارتباط بالانترنت. ويكمن هدف جوجل في تمكين المستخدمين للانترنت للتعامل معه من دون الحاجة إلى نظام التشغيل الذي يلعب دور الوسيط ما بين المستخدم ومواقع الانترنت مثلما هو الحال مع برنامج التشغيل ويندوز وأمثاله. فمن وجهة نظر جوجل أن برامج مثل ويندوز مصممة في عصر لم يكن الانترنت موجودا بعد. بدلا من ذلك فإن برنامج التشغيل "كروم أو أس" سيعمل كمنصة مبسطة تحت يد متصفح مواقع الانترنت. وتأمل جوجل أن يتبنى مطورو المواقع نظامها الجديد.
ما زال أمام برنامج التشغيل "كروم أو أس" سنة قبل إطلاقه لكن جوجل قالت إنها بدأت اتصالاتها بأبرز شركات صنع الكومبيوترات وتأمل أن ترى نظامها نازلا في الأسواق في عيد الميلاد العام المقبل. مع ذلك فإنها أطلقت أمس  نسخة  مبكرة منه تسمح لمطوري المواقع الانترنتية استخدامه.

وفي مؤتمر صحافي عبر الويب قال متحدث باسم شركة جوجل إن هدف بناء برنامج التشغيل كروم أو اس هو لجعل الكومبيوتر يعمل كالتلفزيون لذلك فإن مستخدمه حال تشغيله سيجد نفسه بعد ثوان داخلا في شبكة الانترنت. كذلك فإن  كل تطبيقات الكومبيوتر والبيانات موجودة على شبكة الانترنت والمستخدمون لا يستطيعون إنشاء برامج بأنفسهم. ويبدو أن برنامج كروم أو أس سيجعل كل حركة المرور على الانترنت تقود نحو تطبيقات جوجل المتنوعة مثل جي- ميل  وخدمات الخرائط والشبكات الاجتماعية وغيرها.
وحسب صحيفة الغارديان اللندنية الصادرة اليوم 20 نوفمبر 2009 فإن الكومبيترات الدفترية التي ستستخدم برنامج كروم أو أس لن تعمل إذا لم يكن لها اتصال انترنتي  على الرغم من أنها قادرة على الوصول إلى المعلومات الموجودة على أقلام الذاكرة يو أس بي. وقال سوندار بيتشاي نائب رئيس جوجل لإدارة  المنتجات: "كل شيء يعمل في برنامج كروم سيعمل في برنامج كروم أو أس. هناك بعض التطبيقات غير متوفرة على الويب. وهناك بعض الاشياء التي لا يستطيع هذا البرنامج القيام به. نحن نتوقع أن يكون للمستخدمين جهاز كومبيوتر آخر في البيت".

في الوقت نفسه يتوقع المحللون أن يهز برنامج "جوجل كروم أو أس" سوق برامج تشغيل الكومبيوترات إذ تسعى شركات صنع الكومبيوترات حاليا إلى الحصول على برامج ترضي الطلب المتنامي لكومبيوترات غير غالية وخفيفة مع برامج تشغيل مجانية.

المصدر: ايلاف/ لؤي محمد
  • Currently 229/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
77 تصويتات / 605 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

50,778