وظائف تطوعية وأخرى بمقابل للمكفوفين

تأكد وأنت تقرأ هذا المقال أن هناك كفيفاً يقرأ معك نفس الحرف الذي توقفت عنده الآن.. وأنت تستخدم الكمبيوتر قد تواجهك مشكلة تقنية في الـ office أو الإنترنت وغيرها؛ لكن هناك بعض المكفوفين يستطيعون حل مشكلاتك بكل سهولة ويسر؛ بل يمكن أيضاً أن تسأل أحدهم عن الساعة ويجيبك، وتتصل به على الموبايل ويقول لك: إزيك يا أحمد قبل أن تقول له: ألو..!



بدأت القصة أثناء تجوّلي في معرض ملابس. أعجبني بلوفر صوف؛ فسألت عنه فقالوا لي إنه إنتاج جمعية خيرية للمكفوفين؛ فتعجبت كثيراً وتذكّرت حينها موقفاً لإحدى قريباتي وهي تحاول أن تتعلّم التريكو، وكانت والدتي تضحك عليها من كثرة أخطاء الغرز؛ فكيف لسيدة كفيفة أن تتقن مثل هذا العمل..؟!


فمن حكمة الله عز وجل أنه عندما يصاب الإنسان بفقد حاسة ما تقوى عنده حواس أخرى تمكّن أصحاب الهمم القوية من النجاح في الحياة والمشاركة فيها بأدوار فعالة.. إذن هناك وظائف تناسب ذوي الاحتياجات الخاصة تحقق مبدأ العدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان؛ لكننا لا نعرف عنها شيئاً!


لم أكن أتخيل أنه عند تصفّحي لمواقع التوظيف على الإنترنت كعادة الجميع أن أجد إعلاناً عن وظائف لذوي الاحتياجات الخاصة، وبالفعل اتصلت بالرقم ووصلت إلى جمعية فجــر التنويــر لرعاية المكفوفين وتأهيلهم لسوق العمل، وفوجئت عند زيارتها بأن مجلس إدارتها وجميع أعضائها من المكفوفين، واستفسرت عن الإعلان فوجدت وظائف تطوعية وأخرى بمقابل، وتعرّفت على بعض الأعضاء في وظائف مرموقة لا يستطيع الكثير منا الوصول إليها.


العجيب في الأمر أنني حينما كنت أقابل أي عضو بالجمعية أثناء إجراء هذا التحقيق المصور كان يساورني الشك وأتساءل: "هل هو فعلاً مكفوف لا يبصر؟".. فسبحان الله، أجده يعرف كل شيء في مكانه ويتحرك في أرجاء المكان بثقة ويظهر في التصوير، وكأنه مبصر واثق من نفسه ويرى كل شيء من حوله.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 74 مشاهدة
نشرت فى 25 يناير 2013 بواسطة hendsaidshoubra

ساحة النقاش

hendsaidshoubra
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

27,225