اخذ عينة تربة من الحقل


أهمية الدقة عند أخذ عينات التربة

العينة Sample هي جزء من المجتمع تؤخذ منه بطريقة معينة لدراسة الكل عن طريق الجزء بمعني أنه يمكن عن طريق اختبار وقياس أفراد العينة تحديد صفات المجتمع. والعينة المأخوذة من المجتمع بصفة عامة يجب أن تمثل أفراد هذا المجتمع وألا تكون متحيزة لجزء أو أجزاء منه. ويختلف حجم العينة تبعا للميزات المعتمدة علي البحث والسهولة التي تؤخذ بها العينة ودرجة الدقة المطلوبة في البحث ومدي الاختلاف بين أفراد المجتمع وكمبدأ عام كلما كبر حجم العينات ازدادت دقة تمثيلها للمجتمع وتنقسم العينات من ناحية الإحصاء إلي نوعين رئيسين حسب طريقة أخذ العينات هما العينة المنتظمة والعينة العشوائية والتي تكون عشوائية بسيطة وعشوائية طبقية وعشوائية متعددة المراحل.

الدقة في أخذ عينات التربة بطريقة سليمة من الأهمية بمكان فمهما كانت دقة التحليلات المتبعة في تحليل العينة ستكون النتيجة المتحصل عليها مضلله لأن العينة مأخوذة بطريقة غير سليمة كما أن بناءا علي نتيجة تحليل عينات التربة سيتم رسم عليها سياسات أستغلال الأرض أو عمل برنامج تسميدي للأرض أو عمل برنامج لاستصلاح هذه الأرض وبالتالي إذا كانت العينات مأخوذة بطريقة خطأ ستكون نتيجة التحليل خطأ وبالتالي السياسات الموضوعة للأرض خطأ.  كما يمكن ايضا الإستدلال علي أهمية الدقة عند أخذ العينة من خلال المثال التالي: بفرض أن لدينا قطعة أرض مساحتها 4200 متر مربع (1 فدان) والكثافة الظاهرية لهذه الأرض 1.3 جرام / سم^3 فمن خلال عملية رياضية بسيطة يمكن حساب وزن التربة الموجودة في الفدان لعمق معين وليكن (30 سم) [ وزن التربة لعمق 30 سم = المساحة × الإرتفاع × الكثافة الظاهرية = 4200 × 0.3 × 1300 = 1638000 كجم] وعند أخذ عينة ممثلة لهذا الفدان سيترواح عدد العينات من 10 إلي 20 عينة وزن العينة 1 كجم تقريبا أي الإجمالي 10 إلي 20 كجم تربة وهذا يعني أن وزن العينة بالنسبة لإجمالي وزن الفدان ضئيلة جدا وبالتالي لابد من تحري الدقة عند أخذ هذا الجزء الضئيل من التربة حتي يمثل الجزء الكبير تمثيلا صحيحا. 

أنواع عينات التربة

يجري علي عينات التربة نوعين من التجارب هما التجارب الكيميائية (لمعرفة الخصائص الكيميائية للتربة) والتجارب الطبيعية (لمعرفة الخصائص الطبيعية للتربة) وفي التجارب الطبيعية نحتاج عينات طبيعية غير مثارة محتفظة بترتيب الطبقات كما هي في الحقل دون إثارة التربة رأسا علي عقب بينما في التجارب الكيميائية نحتاج عينات غير طبيعية مثارة حيث تتغير حالتها عما هي عليه في الحقل بعد أخذها. كما أن عينات التربة المثارة لغير محتفظة بترتيب الطبقات قد تكون فردية وهي العينة التي تمثل النقطة المأخوذة منها العينة فقط وقد تكون عينة مركبة وهي مجموعة من العينات الفردية المخلوطة خلطا جيدا وتكون هذه العينة ممثلة للمساحة ككل. ولكن في حالة الدراسات البيدولوجية يتم عمل قطاع أرضي في التربة ثم أخذ عينة من كل أفق داخل القطاع ووصف الأفق وصفا مورفولوجيا إذا كان القطاع مقسم إلي أفاق متباينة أو يتم أخذ عينة من كل طبقة إذا كان القطاع غير متمايز إلي أفاق.   

أدوات أخذ عينات التربة

هناك العديد من الأدوات التي تستخدم في أخذ عينات التربة مثل أسطوانة التربة ، الأوجر ، الجاروف ، مثقاب التربة ، الكريك ، السكين ( من آفاق القطاع الأرضي ) ، حلقات لأخذ عينات التربة كما أن هناك عربات مجهزة لأخذ العينات وكل اّداة تستخدم في الأرض المناسبة لها

1- اسطوانة التربة Soil tube: اسطوانة لها حرف قاطع من الصلب مدرجة طولها 20 بوصة وقطرها الداخلي حوالي بوصة. تدفع في الأرض بواسطة مطرقة وترفع منها بواسطة يد من الحديد
2- مثقاب التربة Soil Auger: عبارة عن بريمة متصلة بسلق ذات يد في أعلاها فعند إدارة البريمة تتخلل الأرض ثم تنزع برفق بما يعلق فيها من التربة
3- مثقاب فرانكل Frankel's Auger : يحتوي طرفة السفلي علي تجويف حد قاطع فعندما يدفع في الأرض إلي العمق المطلوب في اتجاه عكس عقارب الساعة يكون التجويف مقفل. وعندما يدار في اتجاه عقارب الساعة يملأ بالعينة ويتم لفة 3 إلي 4 لفات ثم يسحب إلي أعلي مع لفة في عكس اتجاه عقارب الساعة حتى يكون التجويف مغلق
4- الجاروف: وتؤخذ العينة بغرس الجاروف في الأرض لعمق 25 سم ويرفع مائلا فيأخذ طبقة من الأرض نطرحها جانبا ولا نستعملها وبذلك تتكون حفرة تسوي وينظف مقطعها الرأسي ثم يعمل قطع بالجاروف بضغطة رأسية بسمك حوالي بوصة ثم يرفع الجاروف مائلا حاملا معه كتلة من الأرض تنقل إلي أناء نظيف وتفكك باليد وتخلط جيدا ويؤخذ منها حوالي 1 كجم كعينة 








أخذ عينات التربة من الحقل واعدادها للتحليل

يتم عمل زيارة ميدانية للحقل أو منطقة الدراسة وتدوين بعض المعلومات عنها من خلال النظر مثل طبوغرافية الأرض ، حالة النباتات فيها (ضعيف - قوي) ، البناء ، القوام ، حالة الماء الأرضي .... إلخ ثم يتم عمل رسم كروكي للحقل ويوضع علي هذا الرسم الأماكن الثابتة والمحيطة بالأرض (الطرق - الترع - المساجد - الكنائس  ... إلخ) كما يوقع علية أيضا النقاط التي ستأخذ منها العينات وهناك أنماط مختلفة لتحديد أماكن أخذ العينات الهدف الأساسي لكل هذه الأنماط هو أن تكون العينة ممثلة تمثيلا حقيقا لمنطقة الدراسة (انظر الصور) كما يمكن تحديد إحداثيات كل نقطة باستخدام جهاز GPS لسهولةالرجوع لنفس النقطة عند نفاذ العينة. بعد اتمام الخطوة السابقة يتم النزول إلي الحقل (منطقة الدراسة) وأخذ العينات من الأماكن المحددة باستخدام الاّداه المناسبة مع استبعاد الأماكن التي قد تؤدي لحدوث خطأ مثل أماكن تخزين السماد البلدي والمناطق المعاملة بالأسمدة والأماكن التي بها تطهير الترع والقنوات. بعد أخذ العينة توضع في أكياس عليها بيانات العينة (مثل رقم العينة ، احداثيات العينة ، العمق المأخوذ منه العينة ..... إلخ) بعد ذلك يتم نقل العينة إلي المعمل وفردها لكي تجف هوائيا علي درجة حرارة المعمل ثم يتم بعد ذلك تكسيرها وطحنها وإمرارها من منخل قطر ثقوبة 2 ملم ثم نحتفظ بها في الأكياس المدون عليها البيانات لحين تحليلها              


 

المصدر: عدة مصادر
hedralandscape

....

  • Currently 185/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
61 تصويتات / 11974 مشاهدة

ساحة النقاش

شركة هيدرا لاعمال اتصميم الحدائق

hedralandscape
»

البحث في الموقع

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,995,539

Sciences of Life


Sciences of Life