الجزء الرابع

من

قصص العلماء

ونقدم  لكم

العالم

فاراداي، مايكل
Faraday, Michaél
(1867 – 1791)

عالم فيزياء وكيمياء انكليزي، ولد في نيفغتون باتس قرب لندن، تعلم القراءة والكتابة، ودخل ميدان العمل في الثالثة عشرة من عمره لإعالة إخوته الأربعة ، كان والده يعمل حداداً لم يكن يتقاضى سوى أجر زهيد للغاية. عمل في مخزن لبيع وتجليد الكتب فكان ينكب على المطالعة خلال فرص الغداء وبعد انتهاء العمل.
مر عليه سبع سنوات في هذا المخزن حصل بعدها على لقب معلم. انتقل بعده للعمل في مشغل "دي لاروش" وبعد انتهاء العمل كان يذهب مع صديقه دين داتس للاستماع إلى محاضرات العالم ديفي وفي سنة 1812 وجه رسالة إلى رئيس الجمعية الملكية يطلب فيها قبوله كمساعد في المختبر فلم يحصل على جواب. اتصل بعد مدة بالعالم همفري ديفي فطلب منه مقابلة في 14 آب سنة 1812 ورفض هذا الأخير مساعدته. لكنه عاد وقبله كعامل بسيط، بدأ مايكل العمل في مختبر ديفي في أواخر آب 1812 كمنظف للأدوات وتحضير المواد الكيميائية وأعطي غرفة للسكن في المختبر. حدث انفجار في مختبر ديفي عند اكتشاف الصوديوم مما اضطر ديفي بعد أن فقد عينه اليمنى، إلى طلب مساعدة فاراداي لقراءة مؤشرات الأجهزة وأرقامها. وعند زواج ديفي سافر فاراداي معه في رحلته التي زار فيها باريس ومونبليه وفلورنسا وروما ونابولي. لم يعلق في ذهن مايكل سوى المشهد الذي حضره في قصر دوق توسكانا عندما قام ديفي بحرق الماس خاتم الدوق لإقناعه بأن الماس مكون فقط من الكربون. بعد أن عاد فاراداي إلى لندن عين أستاذاً مساعداً مسؤولاً عن التجهيزات في المعهد الملكي البريطاني. كما بقي في خدمة ديفي قام بأول بحث بمفرده عند ديفي حول تحليل التربة التوسكانية ونشر مضمون هذه الدراسة في مجلة المعهد الملكي سنة 1816. وبدأت أبحاثه تتابع. سنة 1819 طلب إليه الصناعي جيمس ستودرت القيام بدراسة لتحضير الفولاذ المقاوم للصدأ، فتوصل فاراداي إلى ذلك بزيادة مادتي الكروم والنيكل إلى الفولاذ المعروف عادة. كما قام بدراسات كيميائية اكتشف خلالها عدة مركبات عرفت باسم كلوريدات الهيدروكربونات. انتخب في العام 1821 مسؤولاً أساسياً عن مختبرات المعهد الملكي. وتزوج في السنة نفسها من "سارة برنارد" وتابع آنذاك أبحاثه الكيميائية. بعد أن أطلع على أبحاث أورستد Orsted في أواخر 1821 حول تأثير التيار الكهربائي على اتجاه البوصلة، قام فاراداي بدراسة هذا الموضوع فتوصل إلى نتيجتين: 1ـ يغير عقرب البوصلة اتجاهه تحت تأثير التيار الكهربائي ليشكل معه زاوية قائمة. 2ـ توصل إلى تصميم جهاز فيه قطعة ممغنطة تدور بدون توقف حول الجسم الذي يمر فيه التيار الكهربائي. وخلال سلسلة محاضرات نظمتها الجمعية الملكية لاقت محاضرات فاراداي إقبالاً شديداً، لكن انتخابه أستاذاً لم يتم إلا في سنة 1827 بين سنة 1824 – 1830, درس طرق تحسين الزجاج البصري وعمل على تحسينه من نواحي عدة. وفي العام 1831 حوَّل اهتماماته نحو دراسة الكهرباء فاكتشف قانون المحول الكهربائي وكيفية عمله، كما اكتشف ظاهرة الحث الكهرومغناطيسي Induction electromangnetique ودرس عملية مرور التيار الكهربائي في مختلف الأجسام، واقترح عدداً كبيراً من المصطلحات العلمية التي لا تزال تستخدم اليوم. نذكر منها: الإلكترود ـ الكاتود ـ الأنود ـ الأيون ـ العازل الكهربائي وغيرها. أهم قانون وضعه هو كيفية إيجاد كمية المادة التي تتراكم على الإلكترود عند مرور التيار الكهربائي في محلول معين، فعرف هذا القانون باسمه ـ قفص فاراداي ـ اسطوانة فاراداي, فراغ فاراداي… بقي عنده قضايا بدون حل في المجال الكترومغناطيسي التي انتظرت ماكسويل Maxwell الذي كان يتقن الرياضيات أكثر.
قدمت الملكة فكتوريا منزلاً كبيراً ومريحاً له في شيخوخته قضى فيه آخر أيامه إلى أن توفي في آب 1867 تاركاً تراثاً كبيراً من الإكتشافات وأسئلة عديدة يجب الإجابة عليها.

فيرمي، انريكو
Fermi, Enrico
(1954 – 1901)

عالم فيزيائي إيطالي، ولد في روما عالم 1901 درس الفيزياء وتخصص في هذا الميدان, ولمع اسمه بعد عدة دراسات وأبحاث, فانتقل إلى الولايات المتحدة الأميركية عام 1939 واستقر هناك.
من أهم أعماله:
ـ حضّر عام 1927 بنفس الوقت مع ديراك، لكن بشكل مستقل عنه حضّر ستاتيستك كانتيك. Une stastistique quantique مبنية على أساس مبدأ النفي الذي وضعه بولي Pauli.
ـ أعطى عام 1930 أول قيمة من المغناطيسية النووية.
ـ استوحى عام 1934 وجود التداخل الضعيف. كما أوجد عدداً كبيراً من الإيزتوب Istopes المشعة.
ـ طوَّر عام 1936 نظرية النيترينو، جزئية أوجد مسلماتها بولي Pauli منذ العام 1931.
ـ ساهم ضمن مشروع منهاتن Manhattan في تحقيق أول قنبلة ذرية، وساهم في تأسيس أول مجمع ذري سنة 1942 في شيكاغو.
ـ بعد الحرب العالمية الثانية اهتم فيرمي بـ الفيزياء الفلكية وطبَّق عام 1953 ألمانيتو هيدروديناميك في دراسة المجرات الحلزونية.
ـ نال جائزة نوبل عام 1938.

فتزجرالد، جورج فرانسيس
Fitzgerald, George Francis
(1901 – 1851)

فيزيائي إرلندي.
تعلم فتزجرالد في دبلن ثم عمل أستاذاً للفلسفة الطبيعية فيها واختير زميلاً في الجمعية الملكية. درس فتزجرالد "تجربة ميكلسون ـ مورلي" Michelson - Morley وفي ضوء هذه التجربة اقترح وللمرة الاولى ان الجسم الذي يتحرك ضمن حقل مغناطيسي يمكن ان يظهر انكماشا في اتجاه الحركة. ويطلق على ذلك "انكماش لورنتز ـ فتزجرالد" (Lorentz – Fitzgerald contraction). كما كان فتزجرالد أول من اقترح أن ذيل المذنب comet يتكون من حجارة صغيرة أقطارها من 1سم في حين أن رأس المذنب يتكون من حجار كبيرة (الحجارة هنا تعني نوعا من السيليكات وفحمات الحديد ويجب تمييزها عن المادة الحديدية التي تظهر في النيازك), وذلك ليشرح سبب النفور الذي يبديه ذيل المذنب من الاشعة الضوئية الصادرة عن الشمس. وقد شملت دراسات فتزجرالد التحليل الكهربائي والاشعاع الكهرطيسي.

فرانكلاند، السير إدوارد
Frankland, Sir Edward
(1899 – 1825)

عالم كيمياء عضوية انجليزي.
تعلم فرانكلاند على يدي بليفر (Playfair) في "لندن" ثم عمل على يدي بونزن (Bunsen) إذ واصل تعليمه في "ليبغ" ثم "ماربورغ" و "غيسن" ثم عمل أستاذاً للكيمياء في "مانشستر" وعمل كذلك في "لندن" حيث خلف فاراداي (Faraday) في المعهد الملكي.
اختير فرانكلاند زميلاً في الجمعية الملكية وحصل على ميدالية "كوبلي" (Copley Medal).
وضع فرانكلاند نظرية في التكافؤ كما اشتغل كثيراً في إدخال الصيغ البنائية الجدية. اشترك مع لوكير (Lockyer) في اكتشاف الهيليوم في جو الشمس، وكان فرانكلاند حجة في موضوع حفظ الصحة وتلوث الأنهار.

فرونهوفر ، جوزيف فون
Fraunhofer Joseph von
(1826 - 1787)

عالم بصريات وفيزيائي بافاري. ولد في ستروبنغ عام 1787م. من أهم أعماله:
ـ دراسات وأبحاث حول الطيف الشمسي.
ـ درس الأشعة البيضاء المعروفة باسم Monachromatique التي ترسلها الغازات المتوهجة وبصورة خاصة الأشعة C.F. f.h. إسم أشعة فرونهوفر. وبانتقالها على أشعة D للصوديوم أتاحت الأشعة C وF حساب القدرة التوزيعية للزجاج حسب العلاقة التالية:
قام كل من توكو وكيرتشوف بمتابعة هذه الأبحاث.

غي لوساك, جوزيف لويس
Gay-lussac J.L.
(1850 - 1778)

ولد لويس جوزيف غي – لوساك من عائلة غنية في مدينة سان ليونارد دي نوبلات ( فيينا العليا ). تلقى دروسه في مدينته حتى بلغ عمر العشرين. ثم انتقل إلى باريس فدخل البوليتكنيك حيث اجتمع كبار العلماء الفرنسيين في ذلك العصر ( أمثال برتوليه ودي مورتو وفوكلين وغيرهم ).
بعد تخرجه من البوليتكنيك عمل مساعداً لأستاذه بروتوليه الذي أطلق يده في العمل المخبري. بدأ بالعمل على الغازات فتوصل سنة 1802 إلى المفهوم التالي : كل غاز يسخن يتمدد وفقا لقانون محدد. عند تسخينه درجة مئوية واحدة يزداد حجمه بنسبة 00.00375% ثم صاغ قانونا بذلك على النحو التالي :
(إن ازدياد حجم كمية معينة من الغاز , تحت ضغط ثابت , يتناسب طرداً مع ازدياد الحرارةAnnales de chimie (1802).
أقام علاقة صداقة مع العالم الفيزيائي جان باتيست بيو وقد قاما برحلة علمية في منطاد وحلقا على ارتفاع 5800متر, ودوّنا ملاحظات عديدة خلال هذه الرحلة . ثم حلق لوساك بمفردة في 16 أيلول 1804 إلى ارتفاع بلغ 7016 متر فلاحظ عدم ظهور أي تغير ملحوظ على المجال المغناطيسي كما حصل على عينات من الهواء على ارتفاع 6636 متراً حلّلها فيما بعد وأكد أن تركيب الهواء في الأعالي كما هو قرب الأرض.
صادف أن التقى العالم الرحالة الكسندر هوميولدت في منزل بيرتولية, وكان غي لوساك قد انتقده سابقاً لكن هوميولدت دعاه للقيام برحلة علمية في فرنسا وإيطاليا وألمانيا لدراسة المجال المغناطيسي حسب تغيير خطوط الطول و خطوط العرض وسارا معاً في برحلة في آذار 1805 ومعهما مختبر نقّال وكانا يتوقفان كل 300 أو 400كلم ليقوما بالقياسات الضرورية للبحث وفي الخريف انطلقا شمالاً نحو النمسا حتى وصلا بحر البلطيق, وعادا في السنة التالية إلى برلين لإنهاء اختباراتهما ولمناقشة ما توصلا إليه من نتائج خلال هذه الرحلة الجبارة آنذاك.
لم يتمكن لوساك من إكمال أبحاثه مع هوميولدت في العاصمة الألمانية لأن العالم بريسون كان قد توفي فاختير كأستاذ في السوربون مكان العالم الراحل. فعاد بسرعة إلى باريس ليدرّس الكيمياء في البوليتكنيك والفيزياء في السوربون, إضافة إلى الأبحاث العلمية التي يجريها معّ معاونيه. انتخب عضواً في الأكاديمية العلمية الفرنسية سنه 1806 وتوصل إلى القانون التالي حول الغازات: (يتم تفاعل الأجسام الغازية وفق أبسط النسب أي أن حجماً من أحد الغازات يتحد دائماً مع حجم مماثل أو حجمين أو ثلاثة أحجام من غاز آخر ). 1809 وفي هذه السنة بالذات بدا عملة كأستاذ للكيمياء في البوليتكنيك إلى جانب عملة كأستاذ للفيزياء في السوربون, فتابع أعماله مع العالم تينار وتوصلا إلى البرهان بأن الكبريت و الفوسفور هما عنصران وليس جسمين مركبين . وقاما بأبحاث كيميائية مختلفة. انتخب غي ـ لوساك في العام 1829 عضو شرف في أكاديمية العلوم في بطرسبرغ (روسيا), فلم يكتف بالأبحاث النظرية بل تعداها إلى المجالات التطبيقية, فكافح التلوث قرب المعامل و المصانع الكيميائية. اكتشف معامل تمدد الأجسام. ووضع نظرية تحرك الغازات وتطوير مفهوم المنطاد إضافة إلى اكتشافاته الكيميائية. اهتم لوساك أيضا بالنواحي الاجتماعية فانتخب سنة 1830 نائباً في مجلس النواب الفرنسي وبقي حتى 1839 حيث عيّن أستاذاً للكيمياء في (حديقة النباتات الفرنسية). وهي مؤسسة تعليمية شهيرة. عمل بنشاط في سنينه الأخيرة, فقد كان يشارك في البرلمان ويدرّس في جامعتين كما كان رئيساً لتحرير مجلة ( حوليات الكيمياء و الفيزياء ) مع دومينيك فرانسوا أراغو, لكن هذه النشاطات المكثفة حالت دون متابعة الأبحاث بفعالية. توفي في أيار سنة 1850 تاركاً وراءه أبحاثاً علمية ضخمة في ميادين متعددة.

غلفاني, لويجي (أو الوازيو)
Galvani, Luigi or Aloisio
(1798 - 1737)

طبيب وعالم وظائف أعضاء (فيزيولوجي) إيطالي. عمل غلفاني أستاذاً للتشريح في بولونيا في إيطاليا وقد اشتهر بسبب نظريته المسماة الغلفانية (Galvanism) أو الكهرباء الحيوانية. أجرى غلفاني تجارب كهربائية على الضفادع أوضح بها أنه إذا أثير عصب كهربائياً أدى ذلك إلى انقباض العضلة المتصلبة به, إلا أنه لم يوفق إلى التفسير الصحيح لهذه الظاهرة. وقد أوضح العالم فولتا (Volta) أن الإثارة ذات طبيعة كهربائية, وسمي المركم (البطارية) بمركم غلفاني أو مركم فولتا تذكاراً لعملهما المشترك.

غايغر, هانس
Geiger, Hans
(1945 - 1882)

فيزيائي ألماني.
اشتهر بأبحاثه في خاصية الإشعاع والنظرية الذرية والإشعاعات الكونية اخترع جهازاً لقياس الإشعاع يعرف باسمه :( عداد غايغر ).

غبس, جوزياه ويلارد
Gibbs, Josiah Willard
(1903 - 1839)

فيزيائي رياضي أمريكي.
تعلم غبس في ييل وباريس وبرلين وهايدلبرغ ثم عمل أستاذاً للرياضيات الفيزيائية في ييل.
يعتبر غبس أحد مؤسسي الكيمياء الفيزيائية (الكيمياء الطبيعية), وكانت له دراسات رياضية متقدمة خاصة فيما يتعلق بتحليل المحصلات. من أهم مؤلفات غبس كتاب بعنوان : حول توازن المواد غير المتجانسة On the Equilibrium of Heterogenous Substances .
وقد اشتهر كذلك لبحوثه في قانون الطور (قانون الحالة Phase rule ) والذي يعتبر في غاية الأهمية في دراسة التوازنات غير المتجانسة , ويعبر عنه بالعلامة :
ط + ع = ج + 2 , حيث:
ط = عدد الأطوار , ع =عدد درجات الحرية , جـ =عدد المكونات الداخلة (2 +C=F +P ) قد حصل غبس على ميدالية كوبلي عام 1901.

غلاوبر, جوهان رودولف
Glowber, J. R
(1668 - 1604)

كيميائي ألماني , ولد في مدينة كارلشتاوت. مات والده باكراً هرب عام 1652 إلى فيينا بسبب الحروب الدينية, مرض واضطر للذهاب الى نوبشتارت للعلاج في مياهها المعدنية. صادف فيها صيدليا فعمل عنده وتعلّم أشياء كثيرة. انتقل الى فيينا وعمل فيها صيدلياً وانتقل بعدها من سالزبورغ إلى باريس. في العام 1644 تلقى دعوة لإدارة صيدلية كونت غيسن وكان فيها مختبر حديث. قام بتحضير حامض الكبريتيك لأول مرة في تاريخ الكيمياء. ومنة حصل على الأملاح المشتقة منه. كما أدخله في صناعة العديد من الأدوية. للمرة الثانية هجّرتة الحروب الدينية الى هولندا حيث اشترى منزلاً في شمالي امستردام وحضّر فيه مختبراً. قام بتحضير حامض النيتريك بمساعدة حامض الكبريتيك كما حضّر المياه الملكية Eau regale وهو السائل الذي يذوب الذهب. من مؤلفات غلاوبر (المواقد الفلسفية الجديدة).
بعد انتهاء الحرب عاد إلى وطنه وسكن مدينة فرنهايم وبنى فيها مختبراً وهنا درس الفحم الحجري ومنه حصل على الفينول والبترول وغيرهما. نشر كتاباً تحت عنوان (المؤلفات الكيمائية) (1658). انتقل بعد ذلك الى جيتجن حيث اهتم بطرق تحضير النبيذ والكحول فقاومه الرهبان فاضطر إلى العودة إلى أمستردام وجهز مختبراً ساعده فيه بعض الأصدقاء فحضّر غاز الأمونياك وسلفات الأمونياك وغيرها ثم صنع ملح البارود ومواد كيميائية أخرى. مرض عام 1660 فتوقف عن العمل في المختبر لكنه وضع كتاباً من سبعة أجزاء بعنوان أوبرا أومينا Opera ominia لم ينشر.توفي في العام 1668.

غراهام, توماس
Graham, Thomas
(1869 - 1805)

كيميائي إنكليزي, ولد في مدينة غلاسكو, درس اللاهوت بناء لطلب والده في جامعة غلاسكو فاعجب بأستاذ الفلسفة الطبيعية الذي نصحه بالاستماع الى محاضرات الكيمياء في الجامعة. أنهى تخصصه في غلاسكو ثم انتقل إلى جامعة أدينبرغ حيث درس الكيمياء وقضى معظم وقته في المختبر. من أهم أعماله:
ـ وضع أول دراسة عام 1826 حول امتصاص السوائل للغازات فنشرتها مجلة (الحوليات الفلسفية).
ـ عاد الى غلاسكو ودرّس الرياضيات والكيمياء في أحد المختبرات حيث تابع أبحاثه حول الغازات ونفوذها عبر الحواجز المسامية وفي العام 1829 انتقل إلى معهد الميكانيك للتدريب وهو مجهّز بأحدث الأجهزة المخبرية.
ـ وضع بحثاً حول الموالح الفوسفاتية.
ـ أصدر عام 1831 مقالاً علمياً حول نفوذ الغازات واضعاً لها قانوناً.
ـ انتقل وأصبح أستاذاً في جامعة أندرسون في غلاسكو وقدّم عدة دراسات حول الفوسفور.
ـ انتقل إلى لندن عام 1837 ليحل كأستاذاً للكيمياء محل إدوارد تيرنر الذي توفي وكان انتخابه بالإجماع. وفي لندن دخل عضواً في الجمعية الملكية اللندنية وتعرف إلى فاراداي فيها.
ـ رأس غريم الجمعية الكيميائية الإنكليزية. وأُدخل عضو شرف في أكاديمية العلوم الفرنسية. لكن أبحاثه المخبرية لم تتوقف فقام ببحث حول المياه المتبلرّة. وعرضت المناصب عليه من كل جهة من المدفعية إلى دراسة المياه إلى تحضير معرض المواد الكيميائية والمستحضرات الطبية... الخ.
ـ وضع آخر بحث حول امتصاص المعادن للهيدروجين. وبقيت أعماله وأبحاثه إلى أن توفي في 13 أيلول 1869. وأقيم له تمثال في بلدته نظراً لاكتشافاته العلمية.

غروف, السير وليم روبرت
Grove, Sir William Robert
(1896 - 1811)

رجل قضاء (محلف) وفيزيائي ومخترع بريطاني. عمل غروف في تدريس الفيزياء في معهد لندن. اخترع بطاريتين كهربائيتين, أحدهما تسمى الخلية الغازية, وكلاهما تسمى بأسمه. شغل منصب قاضٍ في أكثر من محكمة بارزة في لندن. وضع نظرية حول الانتقال المتبادل بين القوى, وله مؤلفات فيزيائية.

هابر فريتس
Haber, Fritz
(1934 -1868)

عالم ومستكشف فيزكميائي ألماني ولد في بريسلو Breslau سنة 1868. عين أستاذاً في المدرسة التقنية العليا في كارلسرويه عام 1898 عينّ مديراً لمعهد الكيمياء الفيزيائية والكهربائية في برلين عام 1911 , وخلال الحرب العالمية الأولى عينّ مديرا لدائرة الكيمياء في القوات الألمانية . بعد العام 1933 لاحقته النازية فهاجر إلى سويسرا توفي بعد ذلك بسنة في مدينة بازل. منح جائزة نوبل للكيمياء عام 1918.من مؤلفاته (مبادئ الكهرباء الكيميائية)1918(مبادئ الترموديناميك في الغازات) 1905وضع أسس عملية التخليق الصناعية للأمونياك وكذلك تخليق أوكسيد الآزوت (NO في القوس الكهربائي.وله أبحاث مختلفة وعديدة في ميادين الكيمياء الكهربائية.

هايزنبورغ, ورنر
Heisenberg, Werner
(1976 - 1901)

عالم ومكتشف ألماني ,ولد في مدينة وورزبورغ Wurzburg عام 1901. درس العلوم منذ صغره واتجه نحو الرياضيات والفيزياء. فنال تخصصه العالي في الفيزياء .توفي في ميونخ عام 1976. أهم أعماله :
ـ قام بتوسيع ميكانيكيا المصفوفات التي برهنها شرودنجر عام 1926.
ـ اكتشف عام 1926 فيتامينات هايزنبورغ المشهورة .
ـ اكتشف مصدر (الحقل الكتلي)Champ Moléculaire الذي أدخله ويس Weiss عندما طبّق الميكانيكيا الكانتية quantique في دراسة البيئات الحديدية المغناطيسية .
ـ بعد اكتشاف النيترون من قبل شادويك أعلن أن النواة تحتوى على بروتون ونيترون .
ـ منح جائزة نوبل للفيزياء عام 1932.

هرتز, هنريخ رودولف
Hertz, Henrich Rudolf
(1894 - 1857)

عالم ومكتشف ألماني, ولد في مدينة هامبورغ. تلقى دروسه الأولى فيها إلى أن تخرج من الجامعة مع تخصص في الفيزياء. بعد القيام بعدة أبحاث أصبح أستاذاً في كلية كيل (Kiel) عام 1883, ثم عاد إلى كارلسرويه Karlsruhe سنة 1885 وبدأ تجاربه هناك مع متابعة تعليم الفيزياء.
ـ اكتشف عام 1886 عملية التحريض المتبادلMutual induction لدائرتين مفتوحتين ونجح في 2 كانون الأول في اكتشاف الرنين .Resonnance ـ اكتشف في تشرين الثاني عام 1888 الموجات القصيرة التي استطاع قياسها بواسطة مطنان Resonateur ولخّص اكتشافه في رسالتين أرسلهما إلى هلمهولتز.
ـ شهد هرتز في حياته اكتشاف الأشعة المهبطية التي تنبأ عنها, لكن غيسلر الذي اكتشفها وقد أطلق عليها هيرتز الظاهرة الكهروضوئية .Photo-electrique توفي في كانون الثاني عام 1894 وقد وضع أسئلة عديدة كان سيحاول الإجابة عليها لو أطال الله في عمره. وأهمها نظام الراديو التلغرافي الذي بقي حتى جاء ماركوني عام 1896 فشرح هذا النظام بوضوح.
وهذه لائحة بأهم أعمال هرتز.
ـ رسالة 8 كانون الأول وأخرى في آذار 1888. عرض فيهما وجود موجات متوقفة وقاس طولها.
ـ 16 تشرين الثاني 1888 بحث عن موجات متوقفة أيضاً.
ـ أول كانون الأول 1888 تجارب على الانعكاس الاستقطاب الإشعاعات.
ـ 2 كانون الأول 1888 درس بدون نجاح عملية انكسار الضوء.
ـ 6 كانون الأول 1888 درس المنشور .Prisme ـ 7 كانون الأول 1888 تمّ تركيب المنشور ونجحت تجاربه .
ـ 8 كانون الأول 1888 تجارب الانكسار لوجود شيلر.
ـ 9كانون الأول 1888 انتهي من بعض التجارب وكتب رسالة إلى الأكاديمية. بعد ذلك توصل إلى اكتشاف الموجات الكهرومغناطيسية وعدد من التجارب التي أضاءت طريق العلماء ابتداءً من العام 1890.

هس، جيرمان هنري
Hess, Germain Henry
(1850 - 1802)

كيميائي سويسري. نشأ هس في جنيف ثم عمل أستاذاً في سنت بيترزبورغ .وضع هس القانون الذي يحمل اسمه (قانون هس ) وينص: على أن الحرارة الناشئة عن التفاعل الكيميائي ثابتة ولا تعتمد على عدد المراحل التي يتم فيها التفاعل. وقد وجد فيما بعد أن هذا القانون هو من نتائج قانون حفظ الطاقة.

هيروفسكي, ياروسلاف
Heyrovsky, Jaroslav

كيميائي تشيكي.
درس هيروفسكي واشتغل في لندن ثم عاد إلى براغ وعمل مدرساً للكيمياء الطبيعية في جامعة تشارلز , وبعد ذلك بفترة تقلد هيروفسكي رئاسة معهد فيزيائي هام هو معهد البولاروغرافي أو معهد الاستقطابيا (1)Polarography أي علم الاستقطاب اخترع أسلوبا استقطابياً (2) Polaragr aphic method في التحليل الكيميائي سنة 1922 وكان هذا الاختراع من الانجازات الكيميائية الهامة . وقد منح هيروفسكي جائزة نوبل للكيمياء سنة 1959 لمساهماته الهامة في أساليب التحليل ( الكيمياكهربيئيا).

هودجكن, توماس
Hodgkin, Tomas
(1866 - 1798)

طبيب إنجليزي. درس هودجكن في لندن وباريس وأدنبرة ثم عمل في مستشفى غاي Guy . إن هودجكن أول من وصف المرض الغددي والمعروف بمرض هودجكن, ومن أعراض هذا المرض تضخم الطحال وبعض الغدد اللمفية (lymphadenoma) يذكر أن هودجكن مات في فلسطين ودفن في مدينة يافا.

جول، جيمس برسكوت
Joule, James Prescott
(1889 – 1818)

فيزيائي انجليزي.
كان جول من أعظم الفيزيائيين في انكلترا. له اكتشافات هامة منها قانون التسخين في الموصل الكهربائي وبحوث كثيرة في الكهربائية المغنطيسية، ولعل أشهر أعماله هو تعيين المكافئ الميكانيكي للحرارة. له بحوث فيزيائية هامة كثيرة. لقد آثر عدم انخراط جول في التدريس في عدم اشتهار أعماله أاثناء حياته. حصل على ميدالية كويلي كما كان زميلاً في الجمعية الملكية. سميت وحدة الطاقة: الجول باسمه. والجول يساوي واط × ثانية.

كيكوله، فون شترادونيتس، فريدريش اوغوست
Kekulé von Stradonitz Friedrich August
(1896 – 1829)

كيميائي ألماني.
بدأ كيكوله بدراسة الهندسة المعمارية في غيسن ثم تحول إلى دراسة الكيمياء على يدي العالم دوماس (Dumas) فعمل أستاذاً للكيمياء في غنتا وفي بون. لقد اشتهر كيكوله بسبب نظريته على البنية الحلقية للجزيئات العضوية، وكذلك لبحوثه في التكافؤ الكيميائي. تمكن كيكوله من تصنيع الاسيتالين. كما اكتشف التكافؤ الرباعي للفحم (الكربون)، ويظل مفهوم كيكوله حول البنية الحلقية للبنزين (benzene) إنجازاً بارزاً في مجال الكيمياء العضوية، ويذكر أنه توصل إلى فكرة الحلقة بعد أن رأى في حلمه أفعى تعض ذيلها.

كيرشهوف، غوستاف روبرت
Kirchoff, Gustav Robert
(1887- 1824)

فيزيائي ألماني.
عمل في التدريس في كل من هايدلبرغ وبرلين.اشترك مع بنزن في تطوير المطياف (السبكتروسكوب) وفي اكتشاف عنصري "السيزيوم والروبيدريوم". وله في مجال الهندسة الكهربائية مأثرة صياغة القوانين الأساسية للدارات الكهربائية وهي المعروفة بقوانين كيرشهوب. بالإضافة إلى ذلك له أبحاث هامة في الديناميكية الحرارية ومن مؤلفاته المشهورة "أبحاث في الطيف الشمسي".

لانغموير، ارفنغ
Langmuir, Irving
(1957 – 1881)

كيميائي أميركي.
تعلم لانغموير في كولومبيا وفي غيتنغن. وبعد أن اشتغل في أعمال أكاديمية عديدة توقف عنها لينخرط في شركة جنرال الكتريك. حصل على جائزة نوبل للكيمياء سنة 1932 لبحوثه في كيمياء السطوح. ويرجع إليه الفضل في استعمال المصباح الكهربائي ذي الشريط التنغستونـي والمملوء بالغاز الخامل. كما أن لانغموير, استخدم الهيدروجين الذري (المفكك الجزئيات إلى ذرات حين يكون حديث التولد) في اللحام.
اخترع كذلك مضخة تكثيف (كالتـي تستعمل بخار الزئبق) لإحداث فراغ عالٍ. اشترك مع العلم لويس Lewis)) في وضع نظرية ذرية.
انتج لانغموير أنبوباً مفرغاً لصور الفلورسنس وابتكر طريقة لتصوير الفيروسات بواسطة الطبقة وحيدة الجزئيات.

لافوازييه، انطوان لوران
Lavoisier, Antoine Laurent
(1794 – 1743)

كيميائي فرنسي. تعلم لافوازييه الفلك والنبات والكيمياء. ثم أصبح مديراً لمصانع البارود التابعة للدولة الفرنسية. بعد قيام الثورة كان عضواً في لجنة وضع النظام المتري 1790 ومسؤولاً عن الخزينة 1791 وفي سنة 1794 قبض عليه بتهمة ترطيب تبغ الجيش خلال عمله في لجنة المعايير المترية. ورغم انه لم يثبت عليه شيء فقد أُعدم. ومازالت العبارة التـي قيلت له في قاعة المحكمة: "الجمهورية ليست بحاجة إلى علماء بل بحاجة إلى عدالة" وصمة في تاريخ القضاء الفرنسي واستخفافاً مشيناً للعبقرية مثيلها نادر في التاريخ.
كان لافوازييه أول من قال بلا تدميرية indistructability المادة، وهو أحد أبرز واضعي أسس الكيمياء الحديثة. ذلك أنه بالإضافة إلى اكتشافاته واستناجاته التجريبية قام بتفسير نتائج غيره من العلماء. وختم الأعمال التـي بدأها كافندش وبلام وبرلستلي وخاصة الأخير.
كانت تجارب لافوازييه من النوع الكمي بالدرجة الاولى. قام بتعيين تركيب حامضي "النيرتك والكبريتيك" وكان أول من انتج "الغاز المائي" Water - Gas واخترع "المغياز" Gasometer (وهو جهاز لقياس كميات الغازات يستعمل عادة في المختبرات).
أدخل لافوازييه مصطلحات واسماء كيميائية جديدة قبلها غيره من الكيميائيين وحلت محل النظام القديم.

لورانس، ارنست أورلاندو
Lawrence, Ernest Orlando
(1958 – 1901)

عالم فيزيائي ومكتشف أميركي، ولد في كانتون ـ داكوتا Canton Dakota عام 1901 وتوفي في بالوالتو كاليفورنيا عام 1958. من أهم أعماله:
ـ وضع واكتشف أول سيكلوترون Cyclotron.
ـ ساهم في اكتشاف أول قنبلة ذرية.
ـ نال جائزة نوبل للفيزياء عام 1939.
ـ كما نال جائزة فيرمي Fermi عام 1957.

لابل، نقولا
Lebel, Nicolas
(1891 - 1838)

كولونيل فرنسي، ولد في مدينة سانت ميايل Mihiel قام باكتشاف بارودة عرفت باسمه بالإشتراك مع زملاء له في الحربية كان أشهرهم الجنرال تراموند Tramond والجنرال جراس Gras.
تميزت هذه البارودة بنظام الرشاش الذي كان أول انطلاقة سرعة في تطور هذا النوع من السلاح. أُعتبرت فعلاً ثورة حقيقية في عالم السلاح والتسلح.

لويس، جيلبرت نيوتن
Lewis, Gilbert Newton
(1946 – 1875)

فيزيائي وكيميائي أميركي، أكمل علومه وتخرج من جامعة نبراسكا Nebraska ، من أهم أعماله:
ـ أكمل دراسات كان قد بدأها في جامعة نبراسكا وكذلك في جامعة هارفرد بالقرب من أوستولد ونرنست في ألمانيا.
ـ أظهر براعته وتخصصه في الترموديناميكا الكيميائية.
ـ اهتم بنوعٍ خاص بنظريات التكافؤ في الكيمياء وفي بينات الذرات والكتل.
ـ وضع فرضية العلاقات غير القطبية.
ـ إن التعريف الذي أعطاه للأسيد هو إحدى المحطات المهمة في تاريخ الكيمياء.

ليبغ، يوستوس, بارون فون
Baron Von Justus, Liebig,
(1837- 1803 )

عالم كيميائي واسع المعرفة، ألماني.
تلقى ليبغ تعليمه في بون وأرلنغن، ثم في باريس حيث التقى بالعالم "غاي لوساك". عمل أستاذاً للكيمياء في غيسن وميونخ وافتتح معهداً للكيمياء امتاز بشهرة عالمية. له انجازات واسعة جداً في الكيمياء العضوية وقد وضع ليبغ آراء علمية متقدمة حول التغذية والأغذية وعمليات الأيض والزراعة. وهو بحق واضع علم الكيمياء الزراعية. اخترع طريقة لصنع المرايا (الفضية) واخترع مكثفا يسمى مكثف ليبغ، كذلك اخترع طريقة لاستخلاص الدهون وخلاصات اللحوم ومواد أخرى مشابهة. وكان ليبغ أول من أدرك أن الحرارة المتولدة في جسم الحيوان هي نتيجة لاحتراق الغذاء وأول من قسَّم الغذاء إلى دهون وكربوهيدرات وبروتينات. وفي عام 1832 وجد أن خلاصة اللحوم تحتوي على حامض اللكتيك.

لورنتز، هندرك أنطون
Lorentz, Hendrik Antoon
(1928 - 1853)

عالم ومكتشف هولندي، ولد في أرنهيم Arnhem عام 1853. عمل أستاذاً في جامعة لايد Leyde. توفي في هارليم Haarlem عام 1928. من أهم أعماله:
ـ بحث في تأثير المغنطيس على ظاهرة الطاقة الإشعاعية وقد نال لذلك جائزة نوبل للعام 1902.
ـ وضع أول تقدير لوزن الألكترون بمساعدة زيمان Zeeman.
ـ بحث في الخصائص المشتركة بين النور والموجات الالكترومغناطيسية.
ـ اكتشف حقل المحرّك الكهربائي Champ électro - moteur وإنكماش لورنتز Contraction de Iorentz وقوة لورنتز Force de lorentz وتحوّل لورنتز transformation de Lorentz.
ـ أعطى من 1895 لغاية 1900 "لنظرية الألكترونات" أوّل نموذج ميكروسكوبـي لمعظم الظواهر الكهربائية المعروفة في ذلك العصر.
ـ وضع صيغة لورنتز Formule de lorentz وهي على النحو التالي:

لوشميدت، جوزيف
Loschmidt, Joseph
(1895 – 1821)

كيميائي وفيزيائي ونمساوي. ولد في بوتشيم Putschim بوام Bohême عام 1821 وتوفي في فيينا عام 1895. من أهم أعماله:
ـ استنتج من النظرية الحركية للغازات أول تقدير لعدد أفوغادور Avogadro وأبعاد الجزئية La molécule.
ـ عدد لوشميدت: np=N/V=2,6868.1025m-3

 

تـــــــابــــــع

المـــــــوضـــــوع

 

اعداد /حازم ابوحبيشي

المصدر: موقع معلومة
hazemabdrad

حازم ابوحبيشي

  • Currently 275/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
87 تصويتات / 2193 مشاهدة
نشرت فى 2 ديسمبر 2009 بواسطة hazemabdrad

ساحة النقاش

حازم علي بكرحبيشي

hazemabdrad
الباحث الاجتماعي/حازم ابوحبيشي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

534,643