محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

الزراعة: 7 محاور لزيادة الإنتاج السمكى لـ2.3 مليون طن

إعداد/محمد شهاب

نشر فى جريدة اليوم السابع بتاريخ 8/9/2018

بدأت الهيئة العامة للثروة السمكية بوزارة الزراعة، خطة لزيادة الإنتاج السمكى لـ2.3 مليون طن، من خلال:

1- تعميم نظام الاستزراع شبه المكثف

2- انشاء مجلس أعلى للأسماك

3- إنشاء وحدات بيطرية متخصصة فى علوم الأسماك

4- اعتماد شهادات جودة الإنتاج لمزارعى الأسماك،

5- إضافة شعار تجارى لطمأنة المستهلك على جودة المنتج المتداول فى السوق

6- منح قروض بفائدة 5% من خلال مبادرة البنك المركزى

7- اعتماد معمل فحوصات أمراض الأسماك بمعهد بحوث الصحة الحيوانية

إنتاج مصر من الأسماك

قال الدكتور أيمن عمار رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية بوزارة الزراعة، في تصريحات  لـ"اليوم السابع"، إن انتاج مصر من الأسماك يبلغ مليون و800 الف طن  منها مليون و500 الف طن من الاستزراع السمكى، مؤكدا أن الهيئة تسعى لتعميم نظام الاستزراع شبه المكثف فى كافة المزارع السمكية بدلا من النظام المفتوح الأقل إنتاجية وذلك لزيادة الإنتاج .

وأضاف  "عمار " أن الوزارة تواصل وضع المنظومة التنفيذية لسلامة منتجات الأسماك الحية من خلال اعتماد شهادات الجودة تأكيدا لسلامة المنتج السمكى للحصول على أسماك ذو جودة عالية للاستهلاك المحلى أو التصدير للسوق العربى الدولى،  موضحا  أن وزارة الزراعة مستمرة  فى دعم منتجى الأسماك من القروض الميسرة  من مبادرة  البنك المركزى ،  كما يجرى التنسيق لإنشاء مجلس لأسماك وخاصة "البلطى"  ، وإنشاء وحدات بيطرية متخصصة فى علوم الأسماك  بكافة المناطق الموجود بها المزارع السمكية، وكذا الاهتمام بالاعتماد الدولى لمعامل وزارة الزراعة، الأمر الذى يمهد إلى تطوير برنامج قومى لجودة الأسماك المستزرعة فى مصر.

أفضل الممارسات لإنتاج أسماك البلطى

وأكد رئيس الثروة السمكية، أن هناك تنسيق مع الفاو ، حول الاستمرار في  برامج تدريبية للمربين باعتماد شهادات جودة الإنتاج لمزارعي الأسماك من خلال أفضل الممارسات لإنتاج أسماك البلطى النيلى بفعالية واستدامة بما يشمل الإدارة الجيدة للموقع، وتحسين بيئة العمل فى المزرعة، من خلال  تسجيل بيانات الأحواض، واستخدام طرق التغذية السليمة، مشير الى أن  هذه الممارسات تجعل من عملية الإنتاج أكثر فاعلية مما يؤدى إلى خفض تكاليف الإنتاج فى المزرعة، وخفض معدل الوفيات، وبالتالى زيادة ربحية المزرعة، التي ستمكنهم  من بيع إنتاجهم فى أسواق جديدة.

 فيما كشف تقرير لوزارة الزراعة، أن هناك  قروضا من خلال مبادرة البنك المركزى المصرى بفائدة 5% فقط لمشروعات الاستزراع السمكى لزيادة الإنتاج، موضحا أن  الاستزراع  السمكى المكثف  يتميز بزيادة الإنتاج من وحدة المساحة، والاستغلال الأمثل للمياه، وكذلك الإنتاج طوال العام، والحفاظ على المياه واستغلالها الاستغلال الأمثل وإعادة تدوير المياه، وستشهد الفترة المقبلة توجية كافة القائمين بالعمل فى مجال الاستزراع السمكى للقيام بالاستزراع السمكى المكثف والشبه مكثف للحفاظ على مواردنا المائية ولزيادة إنتاج مصر من الأسماك.

 ويؤكد التقرير، أن إنتاج مصر من الأسماك بلغ عام 2017 (1.8) مليون طن ، منها 80% من الاستزراع السمكي ، 20% من المصايد الطبيعية، حيث تتجه  الدولة  حالياً إلى نشر ثقافة الاستزراع السمكي المكثف في أحواض أسمنتية، وكذا الاستزراع السمكى النصف مكثف للاستغلال الأمثل لمواردنا المائية ولزيادة إنتاجياتنا من الأسماك .

الغذاء الطبيعى المنمى بالاحواض

 وأضاف التقرير، أن نظام الاستزراع السمكي شبه المكثف يعتمد على كل من الغذاء الطبيعي المنمى بالأحواض والأعلاف الصناعية المكملة للغذاء الطبيعي بهدف رفع الخدمة الإنتاجية للفدان ما بين 12:10 طنا للموسم الواحد، ويمكن تطبيق هذا النظام إما على دورة واحدة مدتها 7:6 شهور أو على دورتين مدة الدورة الواحدة 4:3.5 شهور، وذلك في حالة وفرة الإصبعيات اللازمة للاستزراع.

وقالت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة  لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، إن  توجيهات القيادة السياسية التوسع فى إنشاء المشروعات الخاصة بالأستزراع السمكى على المستوى الحكومى مثل مشروع قناة السويس للاستزراع السمكى ومشروع غليون لإنتاج الأحياء المائية كذلك  مشروعات القطاع الخاص الصغيرة والمتوسطة وتسهيل الإجراءات الإدارية لها،  مؤكدة على أهمية مصر فى مجال الاستزراع السمكى، حيث أنها تحتل المرتبة الأولى بين دول قارة أفريقيا ودول حوض البحر المتوسط والعاشرة عالمياً بإنتاجية قدرها حوالي 1.8 مليون طن.

وتابعت  منى محرز: الدولة تقوم حالياً بالتعاون مع بعض الدول الأوروبية من خلال المشروعات المشتركة الكثير من الجهد لتوفير الخدمات اللازمة لتطور هذا القطاع وخاصة فى مجال الاستزراع السمكى البحرى مثل إنشاء المفرخات السمكية البحرية ونماذج للأقفاص السمكية البحرية، والمزارع السمكية متعددة التغذية حديثة تعتمد على تقليل استهلاك الأعلاف والمحافظة على البيئة وتوفير فرص عمل للشباب بتكلفة رمزية مع تحقيق عائدات معنوية.

ثقافة الاستزراع السمكى النباتى

 وأضافت  نائب وزير الزراعة : ما  يتم تنفيذه من مشروعات لنشر ثقافة الاستزراع السمكى النباتى المتكامل خاصة بالأراضي الصحراوية لتدوير المياه وذلك للاستغلال الامثل لوحدة المياه ولما فيه من مزايا  اخري كل طن علف تستهلكه الأسماك ينتج 125 كجم نيتروجين واستخدام مياه أحواض الأسماك فى الزراعة يزيد من خصوبة التربة و يقلل استخدام الاسمدة الكيماوى ويزيد الانتاج الزراعى بنسبة لا تقل عن 30% ويوجد عدد 15 مزرعة قطاع خاص للاستزراع السمكي المتكامل وتنتج حوالي 700 طن بلطي في الدورة الواحدة وكذلك تغيير النظام المفتوح الي مكثف او شبه مكثف وذلك عن طريق النظام المغلق واعادة تدوير المياه داخل المزرعة. وأوضحت " محرز"  ،  أنه في اطار الاهتمام بسلسلة الانتاج فقد تم اعتماد معمل  فحوصات امراض الاسماك بمعهد بحوث الصحه الحيوانيه بوزارة الزراعة طبقا لمواصفة الايزو 17025 للتأكد من صحه و سلامه الاسماك  و تم تسجيل  عدد 20 منشأة لتصدير الاسماك لدول الاتحاد الاوروبي وايضا تم تسجيل مزرعة بركة غليون للاستزراع السمكي لتصدير الاسماك و تم اعتماد معاملها وتعمل جميع هذه المشروعات التى يتم تنفيذها للوصول بإنتاج مصر من الأسماك عام 2020 كمية قدرها 2.3 مليون طن .

ملاحظة من محمد شهاب:

- تصريحات رئيس الهيئة و نائب الوزير، أستمرارا لتجاهل وزارة الرى. استمرارا للصراع الأزلى بين وزارتى الزراعة و الرى!!

فالمقال الصحفى الذى تعدى 1000كلمة لم يأتى ذكر لكلمة مياه أو ماء، و لو لمرة واحدة.

- لا ندرى من و متى  وضعت  الخطة المكونة من 7 عناصر لزيادة الإنتاج السمكى لـ2.3 مليون طن.  تحديدا هل ساهم مزارعي سمك حقيقيين فى وضع تلك الخطة ذات 7 عناصر.

- هل يستطيع مزارعى السمك المصريين تطوير مزارعهم، و هناك سيف مسلط فوق رقابهم وهو نظام حيازة أراضيهم، و هناك مرات متكررة تصدر أوامر بإلغاء عقود مزارعهم و إزالتها، و كذلك مراسيم تخرج برفع القيمة الإيجاربة لمزارع سمكية بمبالغ باهظة؟

- لم يأتى ذكر لنظام التسويق العقيم للسمك و المأكولات البحرية.

- أما عن الأمل فى تصدير سمكنا، و تحديدا للأسواق الكبرى(الأتحاد الوروبى و امريكا الشمالية)، فهذا حلم كبير، غير قابل للتحقيق فى المستقبل المنظور. لأسباب كثيرة . و هو ما يحتاج  لكثير من المقالات تشرح الأسباب فى صعوبة تنفيذة. كتبنا بعضها من قبل. و سنتناوها فى المستقبل، مع وجود مستجدات تستدعى ذلك.

المصدر: اليوم السابع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 57 مشاهدة
نشرت فى 9 سبتمبر 2018 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

646,621