محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

الصيد بالكهرباء و المتفجرات و المبيدات فى باكستان

إعداد/محمد شهاب

يواظب عباس خان على غرار باكستانيين آخرين على استخدام تقنية صيد تقوم على وضع سلك متصل بمولد كهربائي متأرجح في داخل المياه الجارية خلال التنقل بواسطة قارب صغير، في ممارسة محفوفة بالمخاطر تودي بحياة صيادين كثر وتقلص الثروة السمكية في نهر كابول في شمال غرب باكستان. هذه التقنية اقل تلويثا للمياه من سواها لكنها اودت بحياة اصدقاء كثر له، على ما يقر عباس خان. ففي كل يوم، يجازف مئات الصيادين بكل شيء لاصطياد اسماك معروفة بـ"شيرماهي" يشتهر بها نهر كابول الذي ينبع من جبال هندوكوش في افغانستان ويصب في نهر السند في باكستان.

ويختار بعض الصيادين تمضية ايامهم بالسباحة داخل اطارات عائمة ورمي الشباك في التيارات المائية. ويلجأ اخرون الى تقنيات محظورة قانونا تتسم بعنف اكبر وتقضي بسكب مبيدات حشرية مباشرة في المياه او، على غرار عباس خان، استخدام ما يشبه المصيدة الكهربائية لصعق الطرائد الصغيرة.  أما اكثر الصيادين استعجالا فيمارسون الصيد بالديناميت.

هذه التقنيات تقضي على الاسماك من دون اي تفرقة ما يهدد اسماك "شيرماهي"، على ما يؤكد الصيادون التقليديون الذين يعيشون من بيع هذه الاسماك التي تعتبر من الذ الانواع في شمال غرب باكستان. ويقول غني الرحمن وهو احد هؤلاء الصيادين إن "الصيد بالديناميت او بالمولدات الكهربائية يقضي على الفصيلة".ومنذ 25 عاما، يمضي هذا الصياد ساعات طويلة جالسا على غرف عائمة لصيد بضعة كيلوغرامات من الاسماك بالشبك.  وهو يقول إنه يكسب ما يراوح بين 600 والف روبية (6 و10 دولارات) في المعدل يوميا، وما يصل الى 10 الاف روبية (100 دولار) في افضل الحالات.

نقص فى المراقبة

وقد حظرت السلطات الصيد بالديناميت سنة 1982 غير ان هذه التقنية لم تتراجع فعليا الا بعد اطلاق حملة عسكرية في المناطق القبلية المتاخمة سنة 2009، وهو ما ادى الى تعقيد المهمة قليلا على الراغبين في حيازة متفجرات. اما الصيد بالمولدات الكهربائية او المنتجات الكيميائية، وهي تقنيات محظورة ايضا، فلا يزال يمارس على نطاق واسع.

وينتقد رئيس بلدية البلدة خير غل تقاعس السلطات عن قمع هذه المخالفات بجدية. ويقول لوكالة فرانس برس "اتخذنا تدابير لمواجهة (الضالعين في ممارسات الصيد غير القانونية)، غير ان السلطات المحلية تطلق سراحهم في مقابل 400 او 500 روبية".

هذا الاربعيني الملقب بـ"لارام" اي العقرب، هو ايضا مولع بالصيد. ويقول إن "استخدام الديناميت والصدمات الكهربائية والسموم الكيميائية ليس جريمة وحسب، بل يمثل خطرا صحيا"، مضيفا "نريد من السلطات ان تمنع هذا الامر بالكامل".

غير ان هذه المهمة دونها عقبات بحسب هيئة ادارة الصيد في الولاية، اذ ان مراقبة انشطة الصيادين في مقاطعة بيشاور التي تضم 70 كيلومترا من الاراضي الواقعة على طول نهر كابول، تقتصر على تسعة اشخاص غير مجهزين بأي مركبات او سفن، على ما يؤكد هداية شاه وهو موظف حكومي رفيع المستوى.مع ذلك، نجح فريق شاه في اطلاق ملاحقات قضائية في حق اكثر من 60 شخصا من الضالعين في انشطة الصيد غير القانونية عامي 2015 و2016، مع مصادرة 23 مولدا كهربائيا. غير أن ايا من هذه الملاحقات لم يصل الى خواتيمه المرجوة بسبب عدم فعالية النظام القضائي.

المصدر: المغرب اليوم
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 92 مشاهدة
نشرت فى 9 يونيو 2018 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

615,555