محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

الأمن القومى و السمك و مزارعه

محمد شهاب

سلسلة من الأحداث خلال الأشهر القليلة الماضية، أدت بقرارات أو تصريحات غير منطقية من منظمات دولية و محلية و  بحثية و أعلامية مصرية و أجنبية:

- حملة إعلامية منظمة للتشكيك فى صلاحية أسماك المزارع السمكية المصرية ، خاصة أسماك البلطى.

-  قرار وزارى من وزير التجارة والصناعة بفرض رسم صادر على الأسماك المصرية المصدرة.

-  قرار وزارى بإعفاء الأسماك المستوردة من الرسوم الجمركية .

- أبحاث مشبوهة تصدر من أحد المراكز البحثية للأسماك بإكتشاف إصابة أسماك البلطى فى مصر بفيرس البلطى

- عينة من 21 سمكة بلطى مصرى ثبت وجود فيروس فى بعضها، من بحث تم خارج مصر(جامعة أسترلنج - أنجلترا)، و خرجت العينة (الـ 21 سمكة) من مصر بطريقة مريبة، الجامعة الأنجليزية(سترلنج) لم تؤكد بأن سبب نفوق السمك فى مصر هو الفيروس

-تخرج الفاو ببيان يحذر من فيروس يصيب البلطى فى مصر و 4 دول آخرى، ثم مندوبها فى مصر حسين جادين يخرج بتصريح نصه الذى نشر ينفى بيان المنظمة (إن المعلومات التى تداولتها الفاو حول وجود الفيروس اعتمدت علي تقرير بحثي غير مؤكد من جهة غير رسمية، وبه أخطاء علمية، حيث لم يتبع الأساليب العلمية فى إعداده.

- تخرج تصريحات من اكاديميين مصريين ترى ان الجهة التى يفترض بها أن تقوم بما قامت به الفاو هى المنظمة الدولية لصحة الحيوان  (OIE)، بالتنسيق مع الحكومة المصرية.

- السعودية توقف إستيرادها للسمك بدءا من أول أغسطس لحين قيام زظارة تلزراعة المصرية ب تشكيل اللجنة الفنية لسرعة توعية العاملين بالمجال بالاشتراطات الجديدة الواجب تطبيقها قبل التصدير.

- هناك قرار مشترك لوزارتى الزراعة و التجارة برقم 1909 لسنة 2011، بشأن الشروط و الإجراءات الخاصة بتصدير الأسماك و المنتجات البحرية للاتحاد الأوروبى(الوقائع المصرية العدد 207 فى 11/9/2001)، مضى 16 عام على القرار، و الذى وضع النقاط على الحروف فى حالة تصدير اسماك و ماكولات بحرية(صيد و مزارع)، و حتى الآن لا تنطبق تلك الشروط على أى مزرعة سمكية مصرية.

- رئيس جامعة  كفرالشيخ: تم أخذ عينات من عدد كبير من المزارع السمكية الخاصة والحكومية على مستوى المحافظة خلال الأيام الماضية وتحليلها بواسطة أجهزة "بي سي آر"  وقد جاءت نتيجة التحاليل سلبية من أمراض البلطي.

- فى حال وجود امراض غير موجودة أو غير مدرجة رسميا لدي الدولة، يجب علي الباحث التأكد من ذلك عن طريق الجهة الرسمية المعتمدة، قبل إبلاغ المنظمات الدولية المعنية بذلك، لان البحث العلمي لا يقرر واقعة.

بعد هذا العرض تثار التساؤلات التالية:

- طالما الموضوع يهدد أمننا القومى، فلماذا لم نحاسب اطراف مصرية شاركت فى خروج 21 سمكة من مصر الى جامعة استرلنج، و ثبت وجود الفيروس فى عدد من الـ 21 سمكة و ليست كلها وجود فيروس TiLV،الذى تقرر على اساس هذا البحث تقرير الفاو، رغم أن البحث لم يؤكد ان سبب نفوق البلطى فى بحيرات مصر هو الفيروس؟؟

- هل الباحث المصرى المشارك فى بحث جامعة سترلنج لم يعرف خطورة ما قام به؟ و هل سيترك بدون محاسبة؟؟

- تكرار نفس أزمة فيروس البلطى فى السمك و الفواكه و الخضروات و باقى صادراتنا الزراعية.

-السؤال هل مزارعنا البحرية العملاقة أو مزارع الهيئة حصلت على ترخيص بتصدير إنتاجها لدول الأتحاد الأوروبى؟؟

المصدر: اليوم7 – اهل مصر – بوابة الأهرام- المصرى اليوم
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 65 مشاهدة
نشرت فى 13 أغسطس 2017 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

538,610