محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

خصوصية المزارع السمكية و دراسات الجدوى

محمد شهاب

المزارع السمكية هي إحدى المشروعات الهامة والحساسة، والتي تحتاج إلى عناية خاصة في دراسات الجدوى لها نظرا إلى الاعتبارات التالية:

1- المزارع السمكية الاقتصادية من المشروعات الحديثة نسبيا، فانتشارها لم يبدأ إلا في السبعينيات من القرن العشرين.

2- المزارع السمكية تقام مشروعاتها غالبا في مناطق نائية أو متطرفة، وغالبا تكون سلطة الدولة في تلك المناطق في دول العالم الثالث في حالة استرخاء في تنفيذ القوانين.

3- المزارع السمكية الحديثة من المشروعات التي تتعدد فيها صور الإنتاج، فقد أصبحت من المشاريع التكاملية، ففيها الأسماك و الكائنات البحرية المتعددة الأنواع، وفيها يربى البط، وفيها مفرخات تنتج الزريعة والأنواع ذات القيمة الجمالية التي تستخدم في الزينة، والأنواع ذات القيمة البيئية التي تفرخ لندرتها وللمحافظة على النوع.

4- المزارع السمكية التي تحتاج إلى عمل ومتابعة 24 ساعة يوميا، نظرا لحدوث أحوال طارئة مثل موت أسماك، أو انتشار مرض، أو الخطر الناجم عن إمكانية حدوث سرقة للأسماك أو معدات المزرعة. 

5- ترتبط المزارع السمكية بموارد ذات أهمية إستراتيجية للدول وهى الماء بصفة عامة، والمياه العذبة بصفة خاصة والمياه البحرية في المزارع الحديثة، وذلك من جميع نواحي المياه من كم وكيف ومواصفات. كذلك الأرض وطرق حيازتها وغيرها مما يخص موضوع الأرض.

6- المزارع السمكية في عصر العولمة تتقدم وتنمو بالتصدير، سواء كان سمك أو أمهات أسماك أو زريعة أو أسماك زينة أو ضفادع أو تماسيح أو نباتات مائية. ومن ثم تتأثر بشؤون التصدير والسياسة الدولية والاقتصاد العالمي.

7- المزارع السمكية من الأعمال شديدة التأثر بالتقدم العلمي والتكنولوجيا الحديثة، ولهذا فخلال العقود الثلاث الماضية كانت تنمو بمعدل حوالي 10% سنويا، وفاق إنتاج المزارع السمكية إنتاج الصيد على مستوى الكثير من الدول منها مصر، التي يشكل الإنتاج من المزارع 70% من الإنتاج السمكي ككل.

8- السمك المنتج من المزارع أصبح مطروحا على المستوى الدولي كمصدر رخيص للبروتين الحيواني في العالم الثالث، بعد ظهور أمراض جنون البقر وأنفلونزا الطيور، بالإضافة إلى تجمد حجم الإنتاج من الصيد عالميا.

9- المزارع السمكية تشكل عامل هام لتنمية المجتمع في الدول النامية، بخلق فرص عمل في المجتمعات النائية، و هي أحد أهم مشاريع الصغيرة و المتوسطة في حجم رأس المال، والاستفادة بموارد مهدرة، وتكاملها مع الأنشطة الأخرى كالزراعة والإنتاج الحيواني والداجنى.

المصدر: محمد شهاب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 54 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

532,849