محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

<!--

<!--<!--

من المسئول عن تقزيم الهيئة؟

محمد شهاب

فقط في خلال اقل من شهرين، يعقد ورشتى عمل تمهيديتين في القاهرة، لمناقشة مشروع تطوير المزارع السمكية المصرية Improving Employment and Income through Development of Egypt's Aquaculture ، و الذي يدعمه المؤسسة الدولية (المركز الدولي بالعباسة WorldFish، و تتبع مؤسسة CGIAR- ولها 15 مركز على مستوى العالم ماليزيا – وبها المركز الرئيسى- و بنجلاديش و كمبوديا و مصر و مالاوى و الفلبين و جزر سولومن و زامبيا) ، وذلك الاجتماع تحت اسم ملتقى التجديد Innovation Platform meeting)، ورشة العمل الأولى فى 12/1/2014 و الثانية في 19/2/2014 ، و حضرهما ممثلين لكافة المشاركين في إنتاج و تجارة الأسماك في مصر، و القطاع البحثي، و الذي ترعاه وزارة الزراعة المصرية.

و هي ورش العمل التي من المفترض أن تكون كل أمورها بيد هيئة الثروة السمكية المصرية، و لكن أن تصبح الهيئة ضيف شرف، و في ورشة عمل 12/1/2014 يلقى كلمة الوزير و بالنيابة عنه، أحد قيادي المركز الدولي WorldFish جمال البنا، فمع أحترامنا للأخير،فأمر مشين جدا أن يلقى ممثل جهة أجنبية كلمة بالنيابة عن الوزير المصري، حتى و لو كان ممثل الجهة الأجنبية مصري، فمن المؤسف أن يتصرف وزيرنا هذا التصرف، و بذلك يكون الوزير قد وضعنا كمصريين في مأزق، فمن يمثلنا هو ممثل جهة أجنبية. و يبدو أن الوزير تدارك ذلك في ورشة العمل التالية بتاريخ 19/2/2014، و القي الكلمة بالنيابة عنه ممثل وزارة الزراعة.

أما أن يقوم المركز الدولي WorldFish و هو جهة دولية بإنجازات، منها تحسين سلالة البلطي النيلي في مصر و في غانا، كذلك تدريب مزارعي الأسماك المصريين تدريب حقلي، و بعدد كبير من حلقات تدريبية حقلية، في مزارع هؤلاء المزارعين، و غيرها من الأمور، فهذا يحسب للمركز الدولي. و لكن أن يقوم حسب ما قيل بواسطة احد حاضري ورش العمل للتطوير، بالتخطيط لتطوير المزارع السمكية المصرية، و يهمش دور هيئة الثروة السمكية المصرية، فهذا ما يدعو للأسف و الحيرة. فإذا كانت الهيئة تخلت عند دورها في التدريب، اللهم النذر اليسير بعد طول تأخير، و أن تدع الهيئة مهمة تطوير مزارعنا السمكية دون أن تكون هي المهيمن عليها، فهذا تقزيم للهيئة، و بمباركه من وزير الزراعة، و الذي تتبعه الهيئة. ثم السؤال هو ما لم تقم الهيئة بوضع الخطوط الرئيسية لتطوير مزارع مصر السمكية، و تحت قيادتها، فهل ندع الأجانب على سبيل المثال، يجعلوا تربية السالمون و الجمبري هو الشغل الشاغل لمزارعينا؟ فهل نسينا ما تم من قبل بجعل البطاطس و الفراولة على اوليات الزراعة المصرية، كميزة تصديرية، في مقابل استيراد القمح في فترة الوزير الأسبق يوسف والى؟؟

 

 

يمكن متابعة اخر أخبار المزارع السمكية و السمك و الدخول فى حوار مع افراد مجموعة (المزارع السمكية Aquacultures)على الروبط:

http://www.facebook.com/groups/210540498958655/

http://kenanaonline.com/hatmheet

http://kenanaonline.com/users/hatmheet/posts

https://twitter.com/shihab2000eg

http://www.youtube.com/results?search_query=shihabzoo&sm=3

 

المصدر: محمد شهاب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 106 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

1,427,064