محمد شهاب- المزارع السمكية Mohamed Shihab -Aquacultures

يعرض الموقع الأحدث من ومقالات و صور و مواقع تخص الاستزراع السمكى

مشكلات المـزارع السـمكية الحكومية

إعداد/ محمد شهاب

المصدر: رسالة ماجستير /عصام غلام عام 2003

أولاً -  المشــاكل الإداريــة :

    تواجه المزارع السمكية الحكومية عدة مشاكل إدارية ، أهمهـا عدم وجـود المرونة اللازمة لسير العملية الإنتاجية ، وذلك بسب اللوائـح والقوانين الحكومية التى تحول دون حصول مدير المزرعة على الكثير من احتياجات المزرعة فى الوقت المناسب ، حيث يتطلب العمل بهذه اللوائح والقوانين المرور بسلسلة من الإجراءات الروتينية التى قد تستغرق وقتاً طويلاً ، مثل إجراء المناقصات ، والحصول على عروض الأسـعار ، وتشكيل لجان الفحص ، واستخراج الشيكات والأذون المخزنية ، فضلاً عن المكاتبات الخاصة بطلب إنجاز هذه الإجراءات وغيرها ، مما قد يعرض أصول المزرعة للتلف ، والإنتـاج للتدهـور . ومن أبرز مشكلات المزارع السمكية الحكومية - أيضاً- تبعية المزرعة السمكية الحكومية لأكثر من جهة إدارية ، حيث تتبـع هذه المزارع جهات إدارية مركزية ، وأخرى إقليمية ، مما يؤدى إلى عدم توحد القرار الإدارى . ومن المشاكل الهامة التى تواجه المزارع السمكية الحكومية- أيضاً -  تعرضها إلى تغيير الإدارة المزرعية خلال الموسم الإنتاجى الواحد ، مما قد يعرضها للفشل فى إنجاز خطتها الإنتاجية ، وبالتالى إخفاقها فى تحقيـق مستهدفها الكمى والنقدى . وهناك - أيضاً- مشكلة وجـود خلـل وظيفى بسبب وجود عمالة زائدة فى بعض التخصصات الفنية والإدارية ، ونقص فى العمالة فى بعض التخصصات الأخرى ، وذلك لارتباط المزرعة بخطة الجهة الحكومية التى تتبعها فى تسكين العامليـن بمواقعهـا ، مما يمثـل عبئـاً على المزرعة يتمثل فى الأجـور التى يتـم صرفهـا للعمالـة الزائدة ، وهو ما يعنى وجود زيادة فى تكاليف الإنتاج كان من الممكن الإسـتغناء عنهـا . كما أن وجـود نقص فى بعض التخصصات المطلوبـة للمزرعة قد ينتج عنه عـدم تمكن المزرعة من تحقيق مستهدفهـا الإنتاجى ، مما ينعكس أثـره على إيـرادات المزرعة فى صـورة نقص عن الحد اللازم لتغطية التكاليـف الإنتاجيـة .

ثانيـاً -  المشـــاكل الإنتاجيـة والتسويقية :

يمكن حصر أهم المشكلات الإنتاجيـة بالمزارع السـمكية الحكوميـة فى عدم اعتماد التمويـل الكافى لاستزراع جميع أحواض التربية فى بعض المزارع ، وكذا وجود مساحات أرضيـة غير مستغلة تزيد عن المساحات اللازمة لتوفير الخدمات للمزرعة ، تمثل عبئاً على إنتـاجيـة المزرعـة . وهنـاك – أيضاً -  مشكلة عـدم توفـر الميـاه بالقـدر الكافى للوصول إلى منسوب مياه ملائم بأحواض التربية ببعض المزارع -  كما هو الحال بالنسبة لمزرعة الزاوية السمكية التابعة للهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية -  مما ينتج عنـه عدم قدرة المزرعة على اسـتخدام معدلات اسـتزراع أكثـر كثافـة .  كما تعـانى بعض المـزارع الحكوميـة من مشكلة  عـدم توفـر العمالة الأمينة اللازمة للحراسة ، مما ينتج عنه حدوث سـرقات سـواء لمستلزمات الإنتــاج أو للإنتـاج نفسـه .  

أما المشاكل التسويقية فتتمثل فى موسمية الإنتـاج ، واستغلال تجار الجملة ، وبالتالى انخفـاض السعـر المزرعى - كما هو الحال بالنسبة للمزارع السمكية الخاصة - وبالنسبة للمزارع الحكومية فإن انخفـاض السعر المزرعى يترتب عليه البيع بأسعار لا تتناسب مع التكاليف الإنتاجية للمزرعة ، مما يؤدى إلى انخفاض صافى العائد الفدانى بهذه المزارع بدرجـة كبيرة ( جدول رقم 43) ، أما المزارع الخاصة فيمكنها تحقيـق صافى عائد فدانى أعلى نسبياً فى ظل الأسعار المنخفضة ، على الرغم من ارتفاع التكاليف الإنتاجية للفدان بها ، نظراً لزيادة إنتاجية الفدان بالمزارع الخاصة بالمقارنة بالمزارع الحكومية ( جدول رقم 29) . كما أن انعقاد المزادات الخاصة ببيع إنتاج المزارع الحكومية

ثانيا : الأساليب المقترحة لمعالجة مشكلات المزارع السمكية الحكومية

أولاً - أساليب معالجة المشاكل الإدارية :

نظراً لأن عامة مشاكل المزارع السمكية الحكومية هى مشاكل إدارية ، نتيجة التزام المزارع الحكومية بالروتين الحكومى ، لذا يجبتطوير القوانين الإدارية بحيث تسمح بمرونة أكثر لمدير المزرعة ، حتى لا يؤدى طول الإجراءات الروتينية إلى ضياع فرص تحسين الكفـاءة الإقتصادية لهذه المزارع ، كما يجب وجود تنسيق كامل بين مستويات الإدارة المركزية والإقليميـة المختلفة ، وتحديد طريقة تعاملها مع المزارع السمكية الحكومية ، بحيث تضمن عدم إصدار تعليمات متعارضة من أكثر من جهة إدارية للمزرعة ، ويمكن أن يتم ذلك عن طريق تحديد جهة إدارية واحدة تختص بإصدار التعليمات للمزرعة ، ويكون تعامل الجهات الإدارية الأخرى مع هذه الجهة الواحدة ، ومنها إلى المزرعة . ويجب العمل على استقرار الإدارة المزرعية القائمة ، وذلك بدعمها من جهة ، ومراقبتها من جهة أخرى ، بحيث لا يتم تغييرها أثناء الموسم الإنتاجى الواحد على الأقل . كما يجب العمل على تزويد المزرعة بالعمالة الفنية المتخصصـة ، بما يتناسب مع حاجة المزرعة الفعليـة .  

 ثانيـاً -  أساليب معالجة المشاكل الإنتاجية والتسويقية للمزارع الحكومية :

يتطلب معالجة المشاكل الإنتاجية والتسويقية بالمزارع السمكية الحكومية اتباع عدة أساليب تختلف طبقاً لنوع المشكلة وحجمها . وطبقاً لما سبق عرضه من المشاكل الإنتاجية للمزارع الحكومية ، فإن معالجة هذه المشاكل يتطلب إنشاء مزارع حكومية نموذجيـة على مساحات صغيرة نسبياً ، وتقسيم المزارع الكبيرة إلى مجموعة مزارع صغيرة نسبياً ، بحيث تكون هذه المزارع الصغيرة مستقلة عن بعضها فى الإدارة المزرعية ، وتكون مهمتها هى تقديم النموذج السليم لاستزراع الأسماك بالمزارع السـمكية تحت النظـم المختلفـة للتربيـة ، مع الإستغلال الأمثل لمسـاحتها ، بطريقة تضمن عدم تخصيص جزء أكبر من اللازم منهـا للخدمات المزرعيـة . ويجب إنشاء القنوات المائية اللازمة لتغذية المزرعة من المصادر المائية المسموح بها ، وأن يتـم تمويل هذه المزارع ومدها بكافة ما تحتاج إليه من مستلزمات الإنتاج ، بغرض الوصول إلى أعلى إنتاجية ، كما يجب التركيز على استخدام الطرق الحديثة فى الإستزراع السمكى شبه المكثف والمكثف والإستزراع السمكى البحرى ، بحيث تعطى المزارع السمكية الحكومية نموذجاً يحتذى به القطاع الخاص فى اتباع التقنيات الحديثة للإستزراع السمكى . ويجب استغلال هذه المزارع فى تدريب العاملين بها على أحدث النظـم ، لتقديـم الإرشاد السمكى للمزارعين بالمـزارع الخاصة ، ويتطلب ذلك وجود خبراء على درجة عاليـة من الكفـاءة للإشراف الفنى على هذه المزارع ، مع الإستعانة بخبراء فى الإقتصـاد السـمكى لعمـل تقييـم اقتصــادى لهذه المزارع ، والوقوف على أوجه القصور أولاً بأول ، ووضع الحلول الفنية والإقتصادية لمشكلاتها . كما يجب التأكيد على أهمية تأمين المزارع السمكية الحكومية من السرقات ، بإحاطتها بالأسوار ، وإحكام السيطرة على البوابات ، والتشديد على عمال الحراسة والخفـراء ، والتفتيش على أعمال المزرعة ومخازنهـا بصـورة دقيقة ومنتظمة ، ووضع جميع العاملين بها موضع المسئولية والمحاسبة ، فى مقابل تحفيز مديرى المزارع الحكومية والعاملين بها عند نجاحهم فى تحقيق المستهدفات الكمية والنقدية للإنتاج .     

وتتطلب معالجة المشكلات التسويقية للمزارع الحكومية ، تزويدها بثلاجات حفظ ، أو توفير هذه الثلاجات فى أماكن تابعة للجهة الحكومية التى تتبعهـا ، كما يمكن إنشاء منافذ بيـع للجمهـور تستخدم عبوات جذابة ، وعلامات تجارية Trade Mark  مميزة باسم وشعار الجهة الحكومية التى تتبعها المزرعة المنتجة ، وموضح بها اسم المنتـَج ، والوزن ، وتاريخ الإنتـاج والصلاحيـة ، وما يفيد خلوه من المواد الضارة والهرمونات ، وطريقة الطهى . ولاشك أن ذلك سيؤدى إلى توفير فرص عمل جديدة بهذه المنافذ ، علاوة على ما سوف تحققه من تصريف جزء من إنتـاج المزارع التابعة لها بأسعار التجزئـة ، مما يعمل على حماية هذه المزارع من استغلال تجار الجملة .

المصدر: المصدر: رسالة الماجستير /عصام غلام عام 2003
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 52 مشاهدة
نشرت فى 18 فبراير 2021 بواسطة hatmheet

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

974,095