بقلم الدكتور حِسن عثمان دهب

لا يوجد ادني شك ان مصر تمر باصعب ازمانها الاقتصادية علي الاطلاق خلال العقد الاخير، وربما يكون ارتقاع نسبة البطالة من اهم عناصر هذه الازمة. تقول احدث الاحصائيات ان حوالي 45% من شباب الجامعات خارج سوق العمل ، وتنخفض هذه النسبة كلما ان انخفض مستوي التعليم ، ويشير هذا المؤشر الي خطورة الوضع بان سوق العمل المصري متدنية التكنولوجيا وبدائية الانتاج مما يعني ان المنافسة فى الاسواق الخارجية ليست فى صالح المنتج المصري.

ان السوق المصري لا يتحاج الي تطور طبيعي او تمو اقتصادي فى معدلات عادية علي اعتبار ان المشكلة عويصة وعميقة الابعاد ، خاصة ان السوق المصري مطالب بخلق ما يقرب الي نصف مليون وظيفة فى الظروق الطبيعية نهيك عن التحولات السياسية في اسواق العمل المصرية مثل ليبيا ودول الخليح بما فى ذلك السعودية

ان هذه المقالة تهدف الي تقديم بعض الاقتراحات العملية التي تؤدي الي خلق فرص عمل بطريقة سريعة ومباشرة

اعادة ترميم مساكن المدن المصرية الكبري

تعاني اعلبيية المساكن فى المدن الكبري من تاكل وانهيار فى الصيانة الكلية لهذه المنازل،وهي فى حاجة الي عمليات ترميم وصيانة بسبب عنصر الاهمال، لهذا فان الاقتراح الاتي يفوم علي الاتي

1 تشجيع الافراد علي انشاء شركات صغيرة مسجلة تقوم بحملة لتنشيط عمليات الترميم

2 ان يحصل اصحاب هذه العقارات علي تخفيض يساوي ضريبة المبيعات خاصة مشترايات علميات الترميم من ادوات صحية واسمنت والخ ولكن يجب ان يتم هذا من خلال هذه الشركات المسجلة قانونا

3 تشجيع هذه الشركات من خلا ل اعفائات ضربية لفترة زمنية  وطبقا لفترة المشروع

ان تشجيع عمليات الترميم والتجديد سوف يخلق اكثر من مليون عمل جديد فى الاسواق المصرية خاصة ان صناعات كثيرة سوف تتحرك كنتيجة لبداية عمل هذه الشركات

ثانيا

تقوم النقابات المصرية في جميع المجالات بتمويل عملية استخدام الحاسوب الالي وبصورة نظامية بحيث يتم تعليم جميع العاملين في القطاعين العام والخاص علي تعلم استخدامات الحاسوب . يتم تمويل عمليات التعليم من اموال هذه النقابات المكدسة فى المصارف. ان تعلم استخدام الحاسوب بصورة جماعية سوف ينقل المجتمع  المصري نقلة نوعية فى مجال المعرفة وبالتالي الانتاج

استخدمت الدنمارك عملية ترميم العقارات من اجل خلق اعمال جديدة ونجحت في تخفيض معدل البطالة خلال فترة الثمانينات والخروج من الازمة الاقتصادية الطاحنة فى تلك الفترة ، وكذلك قامت النقابات السويدية بتمويل تعلم استخدام الحاسوب وبالتالي النقلة النوعية خلال نفس الفترة

هذه هي تجارب شعوب استطاعت ان تبني وتشييد صناعات عملاقة تقوم علي مقولة الاتي : ان افضل استثمار وهو الاستثمار فى الانسان

  • Currently 15/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
5 تصويتات / 62 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

26,232