ازمة قيم ام ازمة اقتصادية

اليوم وقد غاب القمر واصبحت السماء مظلمة وافلت النجوم عن اضواءها البعيدة مما جعلني اشعر بالوحدة والخوف من  الا معلوم، ولكن حديث الرئيس ترامب اعادني الي خلوة تفكيري  واستدعاء صديقي من الزمن الغابر سقراط واتحاور معه فيما قاله اكبر زعيم في العالم 

انا :ماذا تقول في تصريحات ترامب بان الاقتصاد اهم من حياة الناس وانت قد لا تعلم اننا في هذا الزمان نمر بوباء يجتاح العالم والناس تتساقط والموت هو سيد المكان 

سقراط: نعم انا لا اعيش عصركم ولكني عشت عصر اسوء والموت اهون من سجن الحرية 

انا :ياعم سقراط والله اعلم انك  وافقت علي اتناول السم عن الهروب من اثينا ،ولكن كان ذالك موقفا يمثلك انت فليسوف عصرك،      ولكن الوضع مختلفا  الان ، الناس في كل مكان في العالم تتساقط كاوراق الشجر ثم جاء رجل من اعظم دولة في عصرنا يقول لنا الفلوس اهم من حياة الناس وبدونها لا معني لحياه الناس 

سقراط: نعم افهم ما تقوله وقد عشت التجربة حينما قرر اثرياء عصري قتلي بحجة افساد عقول الشباب اعني انهم خشوا علي اموالهم من حرية تفكير الشاب 

انا : اتريد ان تقول لي ان الحرية اخطر من الموت 

سقراط: نعم فالعبيد من يكتفوا بالطعام وعباده الاصنام 

انا : ياعم سقراط لم يعد لدينا اصنام والحمد لله نعبد  الله واحد 

سقراط: نعم انتم لا تعبدون الاصنام كما كان عصري ولكن اصنامك  الان  هي النقود 

انا : هل انت تعني ان الرئيس ترامب فاسد لا  يحمل قيم انسانية رفيعة بسبب اختياره المال مقابل التضحية بحياة البشر ؟

سقراط: انا لا احكم علية بالفساد ولكن التاريخ يصدر الحكم والتاريخ لا يرحم الفاسدين وينال احفادهم بالعار 

انا: هل تعني ان حرية الفكر تقضي  علي الفساد ؟

سقراط: نعم وقد قلت ذلك في رويتي في المثل  العليا 

انا :كان هذا في عصرك اما الان فان كل  الاديان في عصرنا تناشد الانسان بالحفاظ علي حياة والترفع عن ارتكاب المعاصي  

سقراط: انتم عبيد المال وماقاله رجلكم الكبير يعبر عن ما في داخلكم 

انا: ماذا نفعل ياسقراط ؟

سقراط: انا اعتقد انكم سوف تضطرون في النهاية تقرع السم برضاكم 

انا: هل تعني اننا نحطم البيئة بالتلوث وننشر الفساد علي حساب القيم الانسانية العليا مقابل المال  

سقراط انا لم اقل بل انت الذي قال فهذه هي نهايتكم 

انا ياعم سقراط حرام عليك فانت اشعرتني   بالغم....... روح منك لله ثم قررت النوم وتلحفت بغطاء سميك خوفا ان ياتي مرة اخري سقراط

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 39 مشاهدة
نشرت فى 8 يوليو 2020 بواسطة hassan200

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

19,687