السودان والحروب القادمة

من يظن ان السودان قد تخلص من الاستبداد والفساد وان الطريق اصبح  معبدا للتطور الاقتصادي وان العدالة الاجتماعية سوف تتربع فوق ربوع السودان اقول لهولاء فان الصواب لم يحالفكم خاصة المعركةيستعد لها الأعداء ويجهز الأعداء الإمكانات من اجل الانقضاض علي الثورة  

لا يمكن ان يترك السودان لشأنه دون معارك تسيل فيها الدماء وترتويالارض  بارواح  الشهداء .

كيف يمكن تصور دولة يحكمها الخبراء وتقوم علي نظام ديمقراطي وسط هؤلاء المستبدين  ؟ سوف يجتمع كل حثالة البشر من كل ألوان  الطيف   لكسر المسيرة الديمقراطية في السودان وكذلك تونس 

كيف يسمح للتونسي اختيار عالمًا يحكم البلد بالقانون ويعاقب اللصوص و يمنع تهريب المليارات الي مصارف سويسرا  فرنسا وتصبح الفوائد  الاقتراض في تلك البلدان صفر وتنمو صناعتهم وتجارتهم بينماتصل في بلاد المحرومين  الي ١٥ % ومن ثمة  لا تقوم صناعة او تنمية  

المعركة قادمه يا أهل السودان وتونس فانا اشتم رائحة البارود واري الشباك  تنصب للانقضاض علي ثورتكم والإجهاز علي العرس  الديمقراطي فهل انتم مستعدين لمواجهه ؟

انصحكم بالاتحاد ونبذ الخلافات والوسطية في التفكير ،فلا احد يستطيع  ان ياخد كل شيء ولكن شئ من كل شئ وبالتالي تلاحمكم مهم  وتتحد الأهداف لكسر شوكة الأعداء 

الدكتور حسن دهب 

جامعة كوبنهاجن

المصدر: الدولة العميقة في السودان وتونس
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 32 مشاهدة
نشرت فى 2 نوفمبر 2019 بواسطة hassan200

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

17,761