حوار مع امراة دنماركية معاصرة 

 

 

كان يوما حارا في العاصمة كوبنهاجن وكنت متوجها الي مدينة ارهوس علي موعد لالقاء محاضرة عن مفهوم الجهاد في الاسلامً.

قامت المكتبة الرئيسية بعمل الدعاية من خلال وسائل الإعلام المأصرة مثل الفاسبوك والملصقات مما أدي إقبال إعداد كبيرة من الشباب الدنماركي والمهاجرين من أصول عربية.

وبما ان هذه المقالة لن تهتم  بموضوع المحاضرة ولكن تداعياتها من نتائج الحوار 

ميتا  فتاة دنماركية في أوائل العشرينيات  من العمر وكانت واحدة من الاتي  مثلن تحديا في المحاضرة من قوة النقاش والرغبة  في معرفة تفاصيل و المضامين للدين  الاسلامي لهذا  اخترتها للحوار 

 

أهداف الحوار 

 

أهداف الحوار ليس الاسلام والبعد السياسي في الأشرق الأوسط والحروب الدائرة وحقوق الآنسان ولكن اخترت نقاط  الحوار في رؤيتها لعالمها كشابةمتعلمة تصنع تاريخ ومستقبل بلدها والعالم الأوروبي الان 

سوف استخدم هي في الحوار 

اهلا ميتا 

 

هي اهلا

 

ارهوس  مدينة جميلة وانطباعي انها هادئة ونظبفة ولا توجد أصوات سيارات ولكن انين الدرجات التي تسود الشوارع والأزقة 

 

هي : نعم انت مصح

 

حدثيني عن المراة في ارهوس 

 

هي :المراة في ارهوس لا تختلف عنها في بقية الدنمارك ولا تتميز بخصية محددة 

 

ما هي نسبة تمثيلها  في مجلس المدنية 

 

هي :اكثر من نصف المجلس من النساء 

 

هل هذا بسبب تقاعس الرجال عن العمل السياسي والاجتماعي 

 

هي :لا ولكن يرجع الي اكتشاف المراة في نهايات القرن الماضي بان من أراد تحرير المراة لن يكون الا بواسطة المراة وبالتالي انخرطت المراة في العمل السياسي وكما تعلم حركة الجوراب الحمراء والتجمعات النسائية   

 

نعم اعلم ذلك ولكن هؤلاء النسوة  قدموا تضحيات عظيمة مثل تخليهم  عن بناء الاسرة والانخراط في سوق العمل من جهة والانضمام للأحزاب السياسية 

 

هي نعم هذا صحيح 

 

الازالت المراة الدنماركية تواصل عمل الجيل الماضي ام هناك متغيرات ؟

 

هي :تبتسم بالطبع هناك رؤية جديدة 

 

مثل مثل ماذا ؟

 

هي  اهم المتغيرات بين الفتيات الدنماركيات تتمثل في عودة الاسرة مرة اخري والإنجاب اكثر من طفل 

 

الم يعد العمل والصعود في السلم الوظيفي من طموحات الفتاة الدنماركية ؟

 

هي :لا الاسرة اولا ثم الانجاب وربما في مرحلة عمرية   متقدمة تشارك المراة في العمل السياسي ولكن جيلي غير مهتم بالعمل السياس 

 

دعيني  اسئلك عن فتي احلامك ماهي سمات هذا الشاب ها يمكن ان أتخيله مفتول العضلات وسيم ورياضي الشكل ك؟

 

هي :ضحكت ثم ابتسامة عريضة بالعكس تماما فانا شخصيا فتي أحلامي شاب هادئ الطبع وشكله غير مهم  ولكن اهم عنصر قدرته علي تحمل المسؤولية والمساهمة في بناء الاسرة 

 

هل يعني الشكل والجمال الخارجي لا يشد اهتمامك ؟

 

هي :لا المهم الالتزام بالعمل والشعور بالمسؤولية فاتا لا ارغب في قيام بدور الأم والأب معا 

 

ماهو دور الدين في حياتك 

 

هل  انت مسيحية؟ 

 

هي نعم

 

كاثولكيك ام برتستانت؟

 

هي اغلب الشب الدنماركي برتستانت 

 

هل تذهبي الي الكنسية يوم الاحد؟

 

هي ابتسامة عريضة لا ولكن احضر حفلات التعميد والرواج  

 

 

وماذا عن  تعليمات الدين والصلاة والصوم 

 

هي ضحكت مرة اخري ثم قالت بالطبع لا فانا مسيحية بالثقافة الغربية ولكن المسيح ومريم الخ فتلك مراحل تاريخية في الثقافة المسيحية المعاصرة 

 

 ماذا عن وجود الله؟

 

هي:اين يوجد لا اعتقد في وجوده

الدين غير مهم ولكن الاسرة بقائها ضروري 

 

ماهي طموحاتك في الحياة؟ 

 

هي ؛ان اجد العمل الذي احبه وحقق عمل مفيد للمجتمع ثم اجد شريك حياتي وانجب أطفال صالحين للمجتمع

 

الا ترغبي في تصبحي مديرة مؤسسة وتحصلي علي أموال اكثر ؟

 

هي : لا الاطفال اهم والدولة توفر الكثير للأسر فانت تعلم اننا ندفع الكثير  من الضرائب لنحصل علي الرفاهية الاجتماعية 

هل يمكن لك ان تتزوجي من شاب مسلم ؟

 

هي لو نشاء في الدنمارك وعرف   القيم الثقافية للشعب الدنماركي فانا لا أمانع واعرف العديد من صديقاتي تزوجن من شباب  مسلم وحياتهن سعيدة ولكن لو أراد  ان يجلب ثقافنة خاصة الدينة فلا مكان له في قلبي فانا لا اريد ان اتناقض مع ثقافتي وعادات مجتمعي 

 

ماذا عن فقراء العالم هل تشعرين بالتعاطف معهم ؟

 

هي:بالطبع اتبرع في كل المناسبات خاصة في الكوارث الطبيعية 

 

وماذا عن الديمقراطية والنظم الاستبدادية؟ 

 

هي اتفهم ظروفهم ولكن لدينا سياسيين عملهم في الدفاع عنهم مساعدتهم 

 

ولكن ماذا عنك؟

 

هي :لا افعل شي فقد انتخبت هؤلاء لكي ينوبوا عني

 

الشعوب في الدول الفقير تضع امال عريضة في ضميرك والدفاع عنهم !

 

هي؛ وماذا في وسعي ان افعل لهم . توقفت ثم قالت انت قراة تاريخ اوروبا وتعلم اننا قدمنا اكثر من خمسين  مليون مواطن في الحربين الاولي والثانية والمدن التي تحولت الي رماد والتضحيات الهائلة وتعلمنا الدرس الذي يقول علي كلمتين التعاون بيننا والوسيلة هي الديمقراطية وهذا لا يعني ان علي الاخرين ان تتابع خطواتنا وذكرك بأحد شعراء عصر التنوير الأوروبي حينما قال كن إنسان ولا تتبع خطواتي 

 

ماذا يعني بذلك ؟

 

اعني ان كل دولة اوثقافة لها حصوصيتها ما يصلح للدنمارك فهو عير ممكن للصين وحتي ما بين الدول الاوروبية نحن مختلفين ولكن لدينا تجربة تقول ان  استخدام القوة لا تصنع حضارة ولكن بالعلم تتراكم المعرفة وترتقي الدول

 

لم اجد ما أقوله سوي الابتسام ثم أنحي تقديرا لها وأقول شكرا ميتا  

 

 

الحوار من إعداد الدكتور حس دهب 

 

 

عمل استاذا في جامعة كوبنهاجن وبنغازي ثم اليمن وأخيرا مستشار وخبيرا في التعليم في الاتحاد الأوروبي

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 98 مشاهدة
نشرت فى 5 أكتوبر 2019 بواسطة hassan200

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

18,017