دكتور / حسن بخيت

بوابة العرب للثروات الطبيعية

البيئة والثروة المعدنية

edit

التقييم البيئي المتكامل لاستغلال الحصى في دولة قطر

د. أسماء علي أباحسين

مديرة برنامج علوم الصحراء والأراضي القاحلة
كلية الدراسات العليا- جامعة الخليج العربي
مملكة البحرين
[email protected]

فريق البحث

•خالد علي الهاجري، بلدية الدوحة، وزارة الأشغال والزراعة، دولة قطر.

د. أسماء علي أباحسين، مديرة برنامج علوم الصحراء والأراضي القاحلة، كلية الدراسات العليا، جامعة الخليج العربي، مملكة البحرين،

د. أنور شيخ الدين عبده ، برنامج علوم الصحراء والأراضي القاحلة، جامعة الخليج العربي، مملكة البحرين.

اüالمقدمة

üرصد نشاط استغلال الحصى في دولة قطر؛

üتعريف بالآثار البيئية الناجمة عن نشاط استغلال الحصى في دولة قطر؛

ü رصد نشاط استغلال الحصى في دولة قطر بواسطة تقنية الاستشعار عن بعد RS)) ونظم المعلومات الجغرافية (GIS)؛

ü التقويم البيئي المتكامل(IEA) لنشاط استغلال الحصى في منطقة الدراسة باستخدام منهجية DPSIR، وتحليل السياسات،

ü النتائج والتوصيات.

المقدمة

•تزايد الطلب على الحصى في دولة قطر منذُ بداية القرن الحالي نظراً:

•للبدء في تنفيذ مشاريع البنية التحتية،

•الطفرة العمرانية الكبيرة؛

•توجه معظم شرائح المجتمع إلى الاستثمار العقاري،

•توفر السيولة إثر ارتفاع أسعار النفط.

•مما أدى إلى طلب متزايد للمواد الانشائية ومنها الحصى،

•تم استنفاذ الموارد السطحية ذات الجودة العالية،

•ثم اللجوء إلى الترسبات الأعمق عن طريق التفجير رغم تدني جودتها وإحتوائها على مواد هشة ولا يتجاوز نسبة الصالح منها والملائم لمواصفات المقاييس الوطنية القطرية للإنشاءات كحصى من الدرجة الأولى سوى 20 % أحياناً، فيما القسم الأكبر منها بحجم 0- 5 ملم على شكل بودرة تباع لمصانع البلاط والطابوق وشركات الحفر بسعر لا يتناسب مع كلفة الاستخراج والآثار البيئية الناجمة عنه.

•القلق من احتمالية لجوء الحكومة إلى غلق المحاجر المحلية على المدى القريب أو المتوسط، حدى بالكثير من أصحاب المحاجر إلى توسعة مساحة النشاط عن ما هو مسموح لهم؛

•التردد في الاستثمار في معدات وتقنيات حديثة محدودة الآثار البيئية خوفاً من صعوبة استرداد رأس المال المستثمر في هذا النشاط.

تهدف الدراسة الحالية إلى:

  • رصد نشاط إستخراج الحصى؛
  • إنشاء قاعدة بيانات جغرافية لهذا  النشاط؛
  •  إجراء تقييم بيئي متكامل لنشاط استغلال               الحصى في دولة قطر.

جيولوجيا خامات الحصى

•يتم الإعتماد على رواسب عضو سمسمة كمصدر رئيسي للحصى في دولة قطر،

•يتألف عضو السمسمة من حجر جيري ودولومايت مع تداخلات من الصوانChert  

•السمسمة يمثل الوحدة الصخرية السفلى لتكوين الدمام الأعلى،

•يغطي حوالي 80 % من جملة سطح دولة قطر وبسمك يصل إلى 30 متراً.

•يتم استخراج الحصى من المواقع التي يوجد بها الخام قرب سطح الأرض، وبسمك لا يقل عن 3 أمتار تقريباً للخام.

أولاً : العمل الميداني:

نشاط استغلال الحصى في دولة قطر

üيتوزع على 6 مناطق؛

üعدد المحاجر العاملة 18 محجراً؛

ü يشغل مساحة حوالي 36 كم2.

العمل الميداني:

البيانات التفصيلية عن محاجر وكسارات الحصى المنتجة في دولة قطر

يملك كل محجر ما بين كسارة إلى أربع كسارات.

تتلقى الكسارات

 18,669,750 طن من الحصى الخام سنوياً،

ينتج 11,949,370 طن حصى

يتخلف 6,720,380 طن من المخلفات الدقيقة.

üالتأثير على الصحة المهنية ( تلوث الهواء ، الضوضاء، الظروف الجوية، الإصابات)

üالتأثير على الحياة الفطرية )النباتات،  الحيوانات البرية

موائل الحيوانات البرية في مخلفات التكسير الدقيقة

نعدام الغطاء النباتي في مواقع استغلال الحصى القديمة

انتشار الأتربة وتساقطها على النباتات القريبة من مناطق استغلال الحصى

رمي المخلفات الصلبة والسائلة في مناطق استغلال الحصى

ترك المخلفات والمعدات التالفة في مواقع الاستغلال

تخلص من المخلفات البلدية السائلة غير المعالجة في مناطق استغلال الحصى

التخلص من المخلفات على الطرق المؤدية إلى مناطق الاستغلال

رمي المخلفات داخل المواقع المهجورة

ثانياً: رصد نشاط استغلال الحصى في دولة قطر بواسطة تقنية الاستشعارعن بعد(RS) ونظم المعلومات الجغرافية(GIS )

الاستشعار عن بعد  Remote sensing

)  ) للعام  1985

(Land sat 7 (ETM+ للعام 2002

بدقة مكانية للقمرين تساوي 30×30 متر

توزيع الكسارات في منطقة الدراسة

تضم منطقة الدراسة أربعة مواقع لاستغلال الحصى هي أم الأفاعي، روضة راشد، الكرعانة، أم باب. تشتمل على 16 محجر

النتائج

1.تم عمل قاعدة بيانات جغرافية لمناطق استغلال الحصى في دولة قطر والتي تم حصرها في هذه الدراسة، وتتوزع على 6 مناطق هي أم الأفاعي، الكرعانة، أم باب، روضة راشد، الجميلية، الخور(أم بركة)، وتضم 18 محجراً منتجاً، وتشغل مساحة تقدر بحوالي 36 كم2، بطاقة انتاجية تبلغ 11,949,370طن من الحصى.

2.يرافق عملية استغلال الحصى في دولة قطر العديد من الآثار السلبية،

3.أظهرت تقنيات الإستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية حدوث زيادة في مساحة المواقع المتأثرة بمزاولة نشاط استغلال الحصى في منطقة الدراسة خلال الفترة من عام 1985م وحتى عام 2002م، بلغت 39.764 كم2 .

4.تم عمل تقويم متكامل للآثار البيئية (IEA) الناجمة عن نشاط استغلال الحصى في دولة قطر، من خلال وصف حالة البيئة في مواقع الاستغلال باستخدام نموذج المؤشرات(DPSIR) والخروج بمصفوفة للسياسات تم تضمين بنودها في التوصيات.

التوصيات

1.إيجاد منطقة مركزية لاستغلال الحصى في دولة قطر، وأن تكون هذه المنطقة بعيدة عن أي امتداد عمراني حالي أو مستقبلي.

2.تطوير إجراءات الرقابة والتفتيش الدوري على أصحاب المحاجر والكسارات.

3.حصر عملية الإغلاق على المحاجر والكسارات القريبة من المدن، ولاسيما  المحاجرغير الملتزمة بالشروط البيئية، والإبقاء على المحاجر والكسارات البعيدة عن المدن.

4. إيجاد أكثر من منفذ لاستيراد الحصى، وأن تتم عملية الاستيراد من خلال اقامة شركة مساهمة قطرية.

5. الاهتمام بإجراء دراسات التقييم البيئي لنشاط استغلال الحصى في دولة قطر قبل وأثناء وبعد مزاولة هذا النشاط.









 

 

 

 

 

 

 

 

ازمة الطاقه فى مصر ...............

 ودور التعدين فى الخروج منها وبناء التنميه

 من اعتقادنا الجازم بان التعدين هو قاطرة التنمية لمصر فى المرحله الحاليه والقادمه  من توفير متطلبات

 الصناعه من مواد خام  مختلفة  وكذلك المواد الاستراتيجيه من ذهب ومواد نادرة وخلافه

ولكن اهم شئ فى مفهوم التنميه هو زيادة القيمه المضافة للخامات وليس بيعها بحالتها التى تؤدى الى خسارة الحاضر والمستقبل

واهم المرتكزات لتلك المنظومه اثنان 

اولا المعرفة التكنولوجيا : ونحن نعتبر ان ذلك  جهه تميز لنا بما تمتلكه مصر من عقول وقدرات بشريه تستطيع ان تحل كافة المعضلات وان تبتكر حلول جديدة لها

ولكن المطلوب تجميع تلك القدرات وتنميتها واستدراك الناقص فيها

ثانيا نقص الطاقة :

وفيما يلى دراسة اوليه لاساليب جديدة وغير تقليديه لحل تلك المعضله

 توجد فى مصر امكانيه استغلال نوعين من الطاقة الغير مستغله حاليا 

وهما الطاقه الجديده والطاقة المتجددة 


ونبدا اولا بالطاقة الجديدة وهى مصدر لمكونات الطاقة الاحفوريه مثل البترول والغاز وباستخدامها لا تتجدد .... واهم مصدر لها هى طفله الزيت حيث هى نوع من الطفله تنتشر فى اغلب الاراضى المصريه ويتضح وجودها فى مناطق تواجد الفوسفات مثل البحر الاحمر ووادى النيل والواحات وسيناء 
وناخذ منطقة البحر الاحمر مثال ... ففيها مخزون حسب الؤشرات الاوليه يتجاوز 5 مليار برميل مكافئ من البترول وهذا غير الغاز المصاحب له 
ولكن لا توجد جهه فى مصر تعمل على استخراج هذا الكنز بالرغم من ازمة الطاقه التى تعصف بنا 
وعلى عجاله نذكر امكانية ذلك الموضوع 
يمكن فى منطقة البحر الاحمر بالرصيد المعروف للزيت حاليا وهو اقل من المتوقع يمكن استخراج ما يساوى نصف مليون يرميل مكافئ من البترول لمدة 50 عاما ما يساوى 250 مليون جنية يوميا او 90 مليار سنويا بقيمه اجماليه 4 تريليون جنيه وذلك فى منطقه واحده فقط 
وذلك يستطيع سد فجوة الطاقه حاليا وتسديد الدين الخارجى لمصر فى عامين 
وتوجد دراسات متكامله لاستخراج وتجهيز تلك المنتجات وتحقيق الاستفاده القصوى منها دون الاضرار بالبيئه 

الطاقة المتحددة

وذلك عن طريق استغلال الطاقة الشمسيه فى توليد الطاقه الكهربيه باساليب غير تقليديه 

ومن المعروف ولا يحتاج الى مزيد بحث اساليب استغلال  الطاقة الشمسيه  باستخدام الخلايا الكهروضؤيه

ولكن ما نطرحه الان هو اساليب اخرى وذلك باستغلال الطاقة الشمسيه  للحصول على الهيدروجين  من تحليل المياه باستخدام وسائط تمتص اشعة الشمس وتحولها الى طاقة  تحرر ذرات الهيدروجين من روابط الاكسجين فى الماء

وتمتاز تلك الطريقه بالرغم من انخفاض مردود الطاقه الشمسيه منها الى امكانيه تخزينها عن طريق تخزين الهيدروجين وافضليه نقله عن نقل الطاقة الكهربيه بدون اى فقد

ويستخدم فى هذه الطريقه انصاف النواقل من اكسيد التيتانيوم ( الروتيل ) المتوفر فى مصر  ويمكن الحصول عليه من خام الالمنيت او من ركازات الرمال السوداء وغيرها 

والقطب الثانى يكون من البلاتين – وهناك مؤشرات قويه لوجوده فى الاراضى المصريه

مع اضافة اجزاء قليله من عنصر استرانشيوم  وهو متوفر كذلك فى مصر بنسبه معقوله

ويمكن تخزين الهيدروجين الناتج عن طريق ادمصاصه فى مكون من الروتيل الاسفنجى

مع سهوله نقله الى اى مكان

 

مما سبق يتضح مدى ما يمكن تحقيقه بالاستثمار فى نهضة التعدين فى مصر

لذا نتمنى ان يتم البدء فى تاسيس  معاهد بحوث متخصصة فى التكنولوجيا الحديثه فى التعدين

وتوابعة من استخلاص وتجهيز الخامات والعناصر

م  عادل مسلم

مصر 2013

 

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 70 مشاهدة
نشرت فى 26 إبريل 2013 بواسطة hasan

تطور قطاع الجبس بالبلاد التونسية

المهندسة نجاح الشريف

وزارة الصناعة (تونس)

الإدارة العامة للمناجم

 

يبرز الجبس بمناطق متعددة بالبلاد التونسية و يتمثل في عدة نوعيات تختلف من حيث الشوائب وشكل الرواسب وحجم المدخرات وكذلك الاستعمالات.

وتتمثل ترسبات الجبس في شكل قباب ملحية أو عدسات أو طبقات رسوبية متواصلة..

وينتمي الجبس بتونس إلى ثلاث عصور جيولوجية مختلفة وهي الترياس و الجوراسي   و الإيوسين والتي توجد بشمال وجنوب وجنوب شرق البلاد التونسية.

 

ويعتبر مكمن الجبس بجهة تطاوين بالجنوب التونسي من أهم الاحتياطيات في العالم من حيث الحجم والنقاوة العالية التي يتميز بها الجبس والصالح لعدّة استعمالات منها الجص بأنواعه والجبس الطبي والدهن ...حيث يصل سمك طبقة الجبس إلى 450 م وتتجاوز نسبة الجبس بالخام 99 بالمائة.

 

وتم تصنيف مادة الجبس  كمادة منجمية طبقا لمجلة المناجم الصادرة بتاريخ 28 أفريل 2003 لغرض دعم استكشافها وترشيد استغلالها وتصنيعها في إطار تشريع منجمي جديد بعد أن كانت تستغل ضمن المواد الإنشائية كمواد مقطعية.

 

وتبعا لذلك أصبحت مدة استغلال هذه المادة المعدنية تتماشى مع حجم المدخرات المكتشفة ويمكن بذلك تركيز مشاريع متكاملة لاستغلال الجبس وتصنيعه لمدة تصل إلى 30 سنة لتأمين تزويد المصنع بينما تحدد مدة الاستغلال بالقانون المقطعي لفترة تتراوح بين 5 و 10 سنوات. كما يؤمن القانون المنجمي نجاح هذه المشاريع بإعتبارأن المواد المنجمية هي ملك الدولة.

 

ومنذ أن أصبحت مادة الجبس مصنفة "مناجم"، شهد هذا القطاع إقبالا غير مسبوق من طرف المستثمرين تزامن مع بعث المشاريع الكبرى بالبلاد. وتم منذ سنة 2005 إسناد ما يقارب 40  رخصة بحث منجمية انبثق عنها إلى حد الآن تأسيس 24 ترخيص استغلال.

 

وتمكن قطاع الجبس من تحقيق تطور ملحوظ في الانتاج خلال السنوات الأخيرة مع تركيز مصنعين جديدين بجهة تطاوين  بجنوب البلاد علاوة على مصنع سابق بولاية سيدي بوزيد بالوسط الغربي.

 

- تطور إنتاج وتصدير الجبس

 

 

2008

2009

2010

2011

2012

عدد تراخيص الاستغلال

6

10

18

20

24

الإنتاج ( ألف طن)

الجبس الخام ( الإسمنت)

الجبس المصنع

200

325

220

350

220

380

 

270

280

 

300

350

مجموع الإنتاج

525

570

600

700

650

التصدير  ( ألف طن)

50

60

80

100

120

 

وتوجد حاليا ستة (6) مشاريع ناشطة للجبس الصالح لصناعة الاسمنت والجص . ويواجه تطوير المشاريع الجديدة للجبس عدة صعوبات أهمها :

 

- محدودية السوق المحلية بالنسبة لصناعة الإسمنت التي لا تتجاوز حاليا مستوى 300 ألف طن من الجبس الخام سنويا وامتلاك أغلب مصانع الإسمنت لمقاطع جبس لتزويد مشاريعهم،

 

-         صعوبة اقتحام السوق الخارجية نظرا لعدم خبرة المستثمرين بهذا القطاع الجديد والتي تتطلب البحث عن شركاء أجانب جديّين لضمان التسويق،

 

-     توقف بعض المشاريع الكبرى التي كانت مبرمجة، ومحدودية استعمال بعض النوعيات من الجص ببلادنا على غرار الألواح الجبسية  المستعملة في البناء العمودي.

 

هذا، ومع تجاوز هذه الصعوبات تدريجيا ونظرا لتميز تونس بمدخرات هائلة من الجبس ذي النقاوة العالية وبموقعها الاستراتيجي الذي يمكنها من التصدير إلى بلدان إفريقيا الغربية التي لا تملك خامات الجبس وإلى بلدان أوروبا التي بدأت مدخراتها    في التقلص مع صعوبة فتح مقاطع جديدة نظرا للقوانين البيئية الصارمة بهذه البلدان، فإنه من المنتظر أن يشهد هذا القطاع الواعد انتعاشة ملحوظة خلال السنوات القادمة من حيث طاقة الإنتاج وتنويع المنتوج وتطوير التصدير.

 

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 337 مشاهدة
نشرت فى 26 إبريل 2013 بواسطة hasan

لسياحة

      وهب الله سيناء طبيعة ساحرة تتنوع ما بين الجبال والسهول والوديان والشواطئ الجميلة بالإضافة إلى مياه البحر حيث الشعاب المرجانية والأسماك النادرة .. والطبيعة الخلابة.
 وتعد سيناء مركزاً عالمياً للسياحة إذ تتوفر بها كل أنواع السياحة من سياحة دينية .. ثقافية .. تاريخية .. رياضية  .. ترفيهية .. علاجية .. هذا بالإضافة إلى بنية أساسية ومشروعات سياحية تسمح بزيادة أعداد السائحين وترضي جميع الأذواق والدخول.

ويمكن تقسيم المجالات السياحية في سيناء إلى:

السياحة الدينية وتتمثل في:

أ- دير سانت كاترين: كنيسة البازيليكا :قال سبحانه وتعالى:فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ ءَانَسَ مِنْ جَانِبِ الطُّورِ نَارًا قَالَ لأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي ءَانَسْتُ نَارًا لَعَلِّي ءَاتِيكُمْ مِنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ.

المسجد : ولعل أعجب ما في هذا الدير أنة الوحيد في العالم الذي يضم بين جدرانه مسجداً تم بناؤه في العصر الفاطمي، تنفيذاً لرغبة الوزير "أبو النصر أنو شطاقين" في عام 500 هـ 1106 م، حسب ما هو مذكور على المنبر وذلك في أيام الخليفة الفاطمي "الآمر"، والمسجد أبعاده 7 × 10أمتار، ويحمل سقفه عمودان وفوقه مئذنة بسيطة ترتفع نحو عشرة أمتار.والمكتبة .

الوادي المقدس:

يوجد خلف منطقة الكنيسة الرئيسية إلى الجنوب بجوار منطقة شجرة العليق المشتعلة ولكن مكانه غير معروف.

بئر شعيب:

على بعد خطوات قليلة من الوادي المقدس، وتمتاز مياهها بأنها غزيرة باردة في الصيف، دافئة في الشتاء، عذبة إلى حد كبير.

ب) عيون موسى : توجد على بعد 15 كيلومتراً شرق السويس بأرض سيناء، وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم في قوله تعالى: وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًا وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ.

والخطاب موجه من الله عز وجل إلى سيدنا موسى حين طلب بنو إسرائيل منه ماء ليرتووا به وتشرب منه دوابهم.

 

ج). جبل موسى

حيث مكث موسى علية السلام أربعين يوماً يناجي ربه، حتى تسلم الوصايا العشر وعاد بها إلى قومه. ويحرص  السائحون على صعود هذا الجبل حتى  قمته، حيث توجد كنيسة وبجوارها مسجد صغير.

(د). مقام النبي هارون

يقع في مواجهة دير سانت كاترين في سهل الراحة بوادي فيران، ويقال إنه يحوي رفات النبي هارون شقيق النبي موسى.

(هـ.( أثر النبي صالح

يقع عند نقطة اتصال وادي مرة مع وادي الشيخ، وعلى بعد كيلومترين يوجد قبر النبي صالح.

(و). معبد سرابيط الخادم

يقع على سطح جبل صغير مستطيل الشكل إلى الشرق من مدينة أبو زنيمة  بحوالي 35 كيلومتر جنوب سيناء. وهو عبارة عن هيكل يحتوي على عدد من الكهوف أهمها:

كهف الإله حتحور: وقد بني هذا الكهف في عهد الملك سنفرو.

كهف الإله سويدو، إله الحرب

وقد سماه العرب"سرابيط الخادم ". ويقال إن فرعون مصر لم يكن يتوج بتاج الحكم قبل أن يحج إلى هذا المعبد، ليُقدم القرابين ويقيم الطقوس عند قدم الإله. ويرجع تاريخه إلى الأسرة الثانية عشرة وما بعدها من أُسر. ويبلغ عدد النقوش التي عُثر عليها 387 نقشاً، تنتمي للدولتين الوسطى والحديثة الفرعونيتين. وتضم مجموعة ضخمة من النُصب التذكارية الخاصة بالملوك الذين أرسلوا حملات للتعدين بجنوب سيناء، خاصة الفيروز والنحاس.

(ز). طريق الخروج

الذي سلكه نبي الله موسى واتباعه من بني إسرائيل، والذي أمكن تحديده بين قنيطر (تقع على بحر فاقوس على بُعد 5 ,6 كيلومتر تقريباً إلى الشمال من فاقوس، وكانت هذه المحلة حاضرة شمالي مصر منذ عهد رمسيس الثاني وكان يُطلق عليها اسم "بي رمسيس").

(ح). طريق العائلة المقدسة

وهو الذي سلكه المسيح برفقة مريم ويوسف النجار في رحلته إلى مصر عبر شبة جزيرة سيناء، وتم تحديد هذا الطريق بين رفح في الشرق وتل أبو وصيفة الواقع إلى الشرق من القنطرة بمسافة ثلاثة كيلومترات تقريباً في الغرب ماراً بمركز العريش، الشيخ زويد، بير العبد، بير رمانة، تل الجير.

(ط). طريق الحج القديم

ويُعرف أيضاً باسم طريق المحمل، وكان يمتد بين غربي السويس والعقبة عبر سيناء ماراً بعدة محلات أهمها نخل، وادي القريص، ويوجد على طول امتداد الطريق عدة مواقع أثرية أهمها قلعة نخل.

السياحة التاريخية والثقافية

يوجد في سيناء آثار كثيرة للعصور المتعاقبة، بالإضافة إلى الطرق التاريخية، ويعود بعضها إلى آلاف السنين، والتي ما زالت بعض آثارها موجودة. لذلك فهي تمثل أعرق وأهم طرق تاريخية في العالم. ومن نماذج هذه الآثار والطرق:

(أ). الطريق الحربي العظيم

)ب). جزيرة فرعون وقلعة صلاح الدين

ج). وادي المغارة

د). عدد من الآثار الإغريقية والرومانية والبيزيطية والقبطية والإسلامية المتمثلة في المدن والقلاع والآبار.

هـ). المواقع الحصينة بعيون موسى، وميناء الطور القديم.

 

      تمتاز منطقة سيناء بالهدوء، وانخفاض درجة الرطوبة، ووجود المياه الكبريتية التي تصلح للعلاج. وأهم أماكن السياحة العلاجية هي:  

حمام فرعون، هو نبع كبريتي يقع شمال أبو زنيمة بحوالي 22 كيلومتراً. وهو عبارة عن مغارة في قلب الجبل طولها 30 متراً حيث العيون الكبريتية الساخنة، التي تخرج من باطن الأرض بدرجة حرارة تراوح بين 70ْ إلى 80ْ وهي تُستخدم في الاستشفاء من الأمراض الروماتيزمية والأمراض الجلدية. حمام موسى، يقع على مسافة 3 كيلومترات شمال مدينة الطور، وهو عبارة عن نبع كبريتي يتدفق من جبل حمام موسى، ويمكن استغلاله عالمياً للاستشفاء. وتبلغ درجة حرارة العين 35 درجة مئوية.

 

السياحة الترفيهية

تتميز شواطئ محافظتي شبه جزيرة سيناء ـ على البحر المتوسط وخليج السويس والعقبة ـ بنقاء المياه وصفائها، والرمال الناعمة، والجو المعتدل، والمناظر الجميلة، فضلاً عن الشُعب المرجانية ذات الألوان المتعددة، والأسماك الملونة النادرة.

السياحة الرياضية

- رياضة الغوص   - رحلات السفاري   - تسلق الجبال

 

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 213 مشاهدة
نشرت فى 17 أكتوبر 2012 بواسطة hasan

 

إن أرضنا شهدت مطلع الرسالات السماوية الثلاث لجديرة حقاً بأن يطلق عليها الأرض المقدسة.لقد قدر لأرض سيناء أن تشهد مطلع الرسائل الثلاث :اليهودية والنصرانية والإسلامية الذين بدَلوا حال عالمنا ونظموا قواعد العبادات والمعاملات وللذين كانوا يتباهون على غيرهم حسبا ونسبا وجاها ومالا كان شرع السماء (الناس سواسية كأسنان المشط لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى ) من حديث شريف لنبينا محمد عليه الصلاة والسلام.

سيدنا إبراهيم في سيناء :-

يذكر المؤرخون أن دعوة إبراهيم عليه الصلاة والسلام بدأت سنة 1921 ق0م فسار إبراهيم وامرأته ولوط بن أخيه إلى أرض كنعان ( فلسطين ) وأيامها حدث قحط شديد بها فتركها وعاد إلى مصر عبر سيناء حيث أقام سنة ثم عاد إلى فلسطين ثانية عبر سيناء حيث سكن بجهة ( حبرون)المعروفة الآن باسم الخليل ولعل هذا هو سر تسمية سيدنا إبراهيم (بإبراهيم الخليل )وهي تسمية دارجة وشائعة انتقلت من الخلف إلى السلف حتى يومنا هذا وهناك رأى الرب في منامه حيث وعده بأنه سوف يعطي ذريته النبوة ومات سنة 1820 ق 0م عن مائة وخمسة وسبعين عاما .

وأن تشرف سيناء بسير إبراهيم عليه السلام على ثراها فذلك تأكيد لقداسة أرضها وطهر ترابها .

سيدنا موسى في سيناء:-

لقد شهدت سيناء في الجنوب الشرقي منها موسى عليه السلام حال مروره بها هربا من الخطيئة حيث قاده الطريق إلى أرض مدين ، حيث تزوج فيها من ابنة شعيب في مقابل خدمة أبيها لثمانية أعوام ، ولما أتم الأجل فكر في العودة ثانية إلى أرض مصر ، لعل القوم هناك كان الزمن قد أنساهم الخطيئة .

وعندما وصل إلى طور سيناء خيل إليه أنه قد ضل الطريق ، فوقف مترددا ولكن سرعان ما أبصر من بعد نار تشتعل في جانب الطور الأيمن فطلب إلى أهله أن يبقوا في مواقعهم ، ربما يذهب هو إلى موقع النار عساه أن يهتدي إلى الطريق الذي قد ضل فلما آتاها وجد نور الرب الذي وجه له نداء النبوة بعد أن أمره بخلع نعليه لقداسة الوادي الذي يقف عليه وأمره كذلك بتوحيد الله وعبادته وأقام الصلاة .

وفي هذا قد ورد النص القرآني الكريم :

" فقال لأهله امكثوا إني آنست نارا لعلي آتيكم منها بقبس أو أجد على النار هدى ً . فلما آتاها نودي يا موسى إني أنا ربك فاخلع نعليك إنك بالوادي المقدس طوى . وأنا اخترتك فاستمع لما يوحى . أنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني وأقم الصلاة لذكري " .

وهكذا بدأت رسالة موسى عليه السلام الذي عاد إلى مصر بصحبة أخيه هارون بناء علي أمر الرب لإنقاذ بني إسرائيل حيث طلبا من فرعون مصر الإذن بإخراج بني إسرائيل من أرضه فأبى ، فدبر موسى للخروج بقومه من بني اسرائيل هربا وكان ذلك في سنة 1491 ق.م ، وساروا متجهين إلى أرض سيناء حيث وجدوا البحر الأحمر في مواجهتهم وهنا كان الفرعون قد تبعهم بجيشه فحدثت المعجزة ، حينما أمر الرب موسى أن يضرب البحر بعصاه ليجد الطريق أمامه يابسا ممهدا فيعبر وكل من معه من الإسرائيليين ثم يعود البحر إلى حالته الأولى فيغرق فرعون وجيشه . وفي أرض سيناء اشتبك الإسرائيليون مع سكانها الذين كان يطلق عليهم اسم العمالقة بعد مقاومة عنيفة ، ثم استمروا في سيرهم فيها وكانوا كلما احتاجوا إلى طعام وشراب نزل لهم خير الله من المن والسلوى وضرب موسى بعصاه الأحجار لتتفجر منها ينابيع المياه ، ولكنهم تمردوا على كل هذه النعم فراحوا يطلبون الى موسى عليه السلام أن يغيروا طعامهم مما تنبت الأرض من قومها وعدسها وبصلها فقال لهم :- " أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير "

وفي الشهر الثالث من خروجهم من مصر وحال وجودهم بأرض البرية سيناء تلقى موسى على أحد جبالها الوصايا العشر المدرجة في سفر الخروج ص 20 القاضية بوحدة الله والجامعة لأسس الآداب ، إلا أنه ما أن نزل من الجبل بعد تلقي الوصايا حتى وجد قومه من بني إسرائيل للعجل عابدين ، فغضب عليهم وتاهوا بأرض سيناء أربعين سنة ثم ساروا إلى أرض فلسطين حيث مات موسى ودفنه الله ولم يعرف أحد قبره وكان ذلك سنة 1451 ق.م عن 120 عاما .

المسيح عيسى عليه السلام في سينا:. دير سانت كاترين .

وهو من أشهر الآثار والأبنية بشبه جزيرة سيناء ويسمى " دير طور سيناء " نسبة إلى موقعه في سفح قمة من قمم جبال طور سيناء على أحد فروع وادي الشيخ ولكن اسمه المشهور به هو " دير سانت كاترين " نسبة للقديسة " كاترينا " . الذي بني باسمها على يد الإمبراطور ( يوستينيانوس ) سنة 545 م كمعقل لرهبان سيناء من طائفة الروم الأرثوذكس ويبلغ ارتفاع موقعه على سطح البحر 5012 قدما ويحوط بالدير المذكور سور عظيم ، هذا وقد كان هذا الدير مزارا للعديد من معتنقي الأديان السماوية الثلاثة منذ القدم وحتى الآن لبنائه على قمة من قمم " طور سيناء " الجبل الذي كلم الله عليه موسى وقدسته الكتب السماوية من التوراة إلى الإنجيل إلى القرآن .

سيناء والرسالة المحمدية : سيناء في القرآن الكريم.

1- قال تعالى في سورة التين :- (والتين والزيتون وطور سينين0 وهذا البلد الأمين ). وهنا يقسم الله عز وجل بثمرتين مباركتين تنبتان بأرض سيناء ، كما يقسم بطورها العظيم ومكة المكرمة أحب بلاد الله إليه .

2- قال تعالى في سورة :- (وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للآكلين)
وهي شجرة الزيتون أيضاً التي تنمو بوفرة الآن في شبه جزيرة سيناء لقدرتها على تحمل المناخ الصحراوي بما فيه ندرة المياه .

وفي آية أخرى يخاطب الله عز وجل موسى عليه السلام على أرضها فيقول:- (إني أنا ربك فخلع نعليك إنك بالوادي المقدس طوى). ووصفت في القرآن على أنها أرض مدين .

الفتح الإسلامي لمصر عبر سيناء

 النبي وثورة التحرير

لقد قاد محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام ثورة التحرير الكبرى وانطلق من خلفه عباد الله من اساطنة رجال الدعوة الإسلامية ممن نذروا أرواحهم وأموالهم في سبيل نصرة الحق حتى لقد ملئوا سمع الدنيا ببطولتهم وتضحياتهم وحازوا إعجاب أهل الأرض قاطبة وضربوا بسيف الحق فتداعى عرش القياصرة وإيوان الأكاسرة حتى لقد تم لهم فتح العراق والشام في سبع سنوات وذلك بعد أن قضت الجيوش الإسلامية الظافرة على مقاومات الروم والفرس فاستسلمت أمامها كل المدن وسقطت القلاع والحصون وساد السلام واستقر العدل وشاع التسامح وانتشرت الدعوة الإسلامية وأحاطها بالإكبار والإعجاب والإجلال كل قطر من أقطار الأرض.

عمر بن الخطاب ( أمير المؤمنين)وعمرو بن العاص ( قائد فتح مصر )

ومن الناحية الدينية كان يرى عمرو بن العاص الاستمرار في نشر الدعوة الإسلامية لاسيما بعد أن ذاعت سماحة الدين الإسلامي وما أن واتته الفرصة حتى ذهب إلى الخليفة عمر بن الخطاب وأسرى إليه مغريا إياه بفتح مصر بعد أن وصفها بأنها أكثر أرض الله خيرا وجاها وأنها ستكون قوة المسلمين وتأمينا لوجودهم في الجنوب وأمنا للشام وما زال يقنعه حتى أذن له وعقد له لواء من أربعة آلاف مجاهد .

ولذلك نجد أن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب قد احتاط للأمر في مواجهة خطة القائد الطموح عمرو بن العاص لفتح مصر معطيا نفسه مهلة للدراسة والمراجعة فأذن له بالمسير من الشام إلى مصر وأعلمه بأنه سوف يرسل إليه كتابا وقد جاء في هذا الكتاب ما يلى :

(سيأتيك كتابي سريعا إن شاء الله تعالى ، فإن أدركك كتابي آمرك فيه بالانصراف عن مصر قبل دخولها أو شيئا من أراضيها فانصرف وإن أنت دخلتها قبل أن يأتيك كتابي فامضي لوجهك واستعن بالله واستنصره.)

وأرسل عمر كتابه إلى عمرو فراوغ حامل الكتاب حتى عبر الحدود فتسلمه وفضه وقرأه ثم قال على مسمع من جيشه :

" لم يلحقني كتاب أمير المؤمنين حتى دخلنا أرض مصر ، فسيروا وامضو على بركة الله ".

ويقال أن كتاب عمرو ، قد  وصله في رفح وهي نقطة الحدود بين مصر وفلسطين إلا أن عمرو بن العاص لم يطلع عليها حتى دخل ؟أرض مصر وأعلنها على جنوده وبلغ عمرو وجيشه العريش سنة 18 هجرية فلم تقاوم ثم بدأت منها المرحلة الحاسمة على ذات الطريق التاريخي الذي سلكه سيدنا إبراهيم عندما سار إلى بلاد العرب بابنه إسماعيل ، وسيدنا يوسف عندما سار من الشام إلى مصر في عهد فرعون وسلكه قمبيز ملك الفرس في غزوته لمصر والإسكندر المقدوني في طريقه للهند .

فلما بلغ الفرما ـ مفتاح مصر في ذلك الحين ـ حاصرها عمرو أكثر من شهر لقوة حصونها ومناعتها وتم له فتحها في أول المحرم سنة 19 هجرية ( منتصف يناير سنة 640 م ) ثم بارحها إلى القنطرة فالصالحية فبلبيس حتى دخلها بعد قتال يسير .

ثم دارت معركة فاصلة و في بيلبيس أيضا بين الروم والمسلمين وانتصر الجيش الإسلامي بعد شهر كامل .

ثم عاود عمرو قدمه نحو القاهرة (ام دين ) في ذلك الوقت حث الأسوار والحصون ونهر النيل العظيم ليجد أمامه أصعب المراحل في خطته الطموحة .

إلا أن أعداد جيشه لم تكن تسمح لقلتها باجتياز هذا الموقع ومن أجل هذ1 ول وجهه شطر ( الفيوم ) حتى يشطر البلاد إلى قسمين بين  شمالها وجنوبها مستفيدا في الوقت نفسه بالاستيلاء على المواقع الخصبة ليستفيد من خيراتها وقد تم له ما أراد ثم عاد إلى القاهرة بعد أن جاءه المدد من لدن الخليفة ممثلا في جيش قوامه أربعة آلاف مقاتل يقودهم أربعة من كبار الصحابة وهم : -( الزبير بن العوام- مسلمة بن مخلد - والمقداد بن الأسود- وجاء في كتاب الفاروق عمر إلى قائد جنده عمرو :- " لقد امددتك بأربعة آلاف وغلى رأس كل ألف منهم رجل بألف رجل ".

    وبدأ عمرو يعد لمواجهة جيش الروم الذي كان يبلغ  عدد محاربيه عشرين ألف محارب على حين كان جيش عمرو عشرة آلاف محارب ورغ هذا فقد كتب النصر للجيش الإسلامي على جيش الروم بعد فن قتالي عال وحصار أجبر جيش الروم على الاستسلام .

وأثناء الحصار بعث ( المقوقس ) بعض رسله للاستطلاع حال المحاربين من المسلمين وبعد قضاء يومين في المعسكر الإسلامي قال أحدهم للمقوقس :( رأينا قوما الموت أحب إليهم من الحياة ، والتواضع أحب إليهم من الرفعة ليس لأحدهم في الدنيا رغبة أو نهمة وإنما جلوسهم على التراب وكلهم على ركبهم وأميرهم كأنه واحد منهم ، ما يعرف رقيقهم من وضيعهم ولا السيد من العبد . وإذا حضرت الصلاة لم يتخلف منهم أحد )00

وبعد فهذا هو تاريخ أسلافنا في الحروب وما زالت أرض سيناء التي شهدت كل هذه الأمجاد الإسلامية الرائعة .

سيناء فى القران

وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ } البقرة  63

 

 

{ وَإِذْا أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاسْمَعُواْ قَالُواْ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَأُشْرِبُواْ فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ بِكُفْرِهِمْ قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُمْ بِهِ إِيمَانُكُمْ إِن كُنتُمْ مُّؤْمِنِينَ } البقرة  93

 

 

{ وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّداً وَقُلْنَا لَهُمْ لاَ تَعْدُواْ فِي السَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقاً غَلِيظاً } النساء  154

 

 

{ وَنَادَيْنَاهُ مِن جَانِبِ الطُّورِ الْأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيّاً } مريم  52

 

 

{ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ أَنجَيْنَاكُم مِّنْ عَدُوِّكُمْ وَوَاعَدْنَاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الْأَيْمَنَ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى }       طه   80

 

 

{ فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَاراً قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ } القصص  29

 

 

{ وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَكِن رَّحْمَةً مِّن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }  القصص  46

 { وَالطُّورِ، وَكِتَابٍ مَّسْطُورٍ } الطور 1&2

 

 

{ وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاء تَنبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ }  المؤمنون  20

 {وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ ، وَطُورِ سِينِينَ ، وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ } التين

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 297 مشاهدة
نشرت فى 17 أكتوبر 2012 بواسطة hasan

 

لعبت سيناء دوراً هاماً فى تاريخ مصر فقد كانت طريقاً للجيوش وأرضاً للمعارك وعلى ترابها سالت دماء الذين كانوا يحرسون بوابة مصر الشرقية.

• فعلى طريق )حورس)بسيناء مرت جيوش تحتمس الثالث مرات عديدة وهو فى طريقه للتوحيد بين مصر وبلاد الحيثين عام 1442ق.م ، وبعده سار على نفس الطريق الملك أحمس الأول عندما طارد فلول جيوش الهكسوس المنهزمة. •وعلى أرض سيناء تقدمت جيوش الفتح الإسلامى بقيادة عمرو بن العاص ليدخل الإسلام إلى مصر. • كما شهدت تقدم جيوش صلاح الدين الأيوبى عندما طارد الصليبين انتصرت عليهم فى معركة حطين عام 1187 م . • وعلى أرض سيناء تم إيقاف تقدم المغول والقضاء عليهم فى معركة عين جالوت 1260 م . • وفى عام 1858 أسس سعيد باشا الحجر الصحى للحجاج بمدينة الطور. •وفى عام 1910 بدأت عمليات الحفر والتنقيب عن البترول فى سيناء. •كما شهد عام 1956 م العدوان الثلاثى على مصر واحتلال سيناء وفى عام 1967 م وقع على أرضها حرب الأيام الستة التى انتهت باحتلال إسرائيل لكل أرض سيناء وفى عام 1973 شهدت أرض سيناء العبور العظيم للقوات المسلحة المصرية واسترداد الأرض وفى مارس 1989 تم رفع العلم المصرى على طابا والتى كانت آخر بقعة من الأرض تم استرجاعها وأصبح هذا التاريخ هو العيد القومى لمحافظة جنوب سيناء .

     تضم شبه جزيرة سيناء ثلاث محافظات وهي شمال سيناء ووسط سيناء وجنوب سيناء ومساحتها 61000 كم2 أي ما يوازي ثلاثة أمثال مساحة الدلتا وسيناء التي كانت ومازالت وستبقى درع مصر الشرقية الواقية وحارثها الأمين وسيناء منجم المناجم بالنسبة لمصر بما كانت وما زالت تحتويه أرضها من الثروات التعدينية والبترولية لم تجد عبر القرون الطويلة الماضية من يلقي عليها الضوء ارتفاعا لمستوى أهميتها الإستراتيجية والاقتصادية إلا عند بداية النصف الأخير من القرن العشرين وعلى وجه التحديد في أعقاب قيام ثورة 23 من يوليو سنة 1952 م التي بدأت تمد البصر عبرها وبيد أن الاهتمام الأكبر والحقيقي لم يوجه لسيناء إلا على أثر عدوان الخامس من يونيو سنة 1967 م الذي انتهى باحتلالها من قبل العدو الإسرائيلي.

      التاريخ المصري قديمة وحديثه يشهد أن سيناء كلها كانت جزءا من تراب الوطن المصري وأنها كانت كذلك عبر القرون الطويلة بدءا من التاريخ الفرعوني القديم وانتهاء إلى يومنا هذا بحيث لم يفصلها عن أرض مصر حتى غزوات الغزاة والطامعين لتبقى سيناء كما بقيت منذ أقدم العصور وكما ستبقى دائما مدخل مصر الشرقي ودرعها الشرقية الواقية .

      تعتبر سيناء من أهم المناطق السياحية في جمهورية مصر العربية حيث تضم بعض الأماكن الأثرية مثل دير سانت كاترين ، الوادي المقدس ، وجبل الطور ، وهي تضم كثير من الجبال التي لا تعد ولا تحصى ، وهي أيضا تطل على بحرين هامين هما :-

* من الشمال / البحر الأبيض المتوسط الذي يشتهر بمياهه النقية النظيفة.

*من الجنوب / البحر الأحمر الذي يشتهر بالشعاب المرجانية الرائعة وأسماكها الجذابة التي تنال إعجاب جميع السائحين من جميع بلدان العالم .

سيناء في عصرنا هذا:-

       ثم بعد ذلك بدأت المشروعات الكثيرة تدب ذراعها إلى أرض سيناء منها المشاريع السياحية والاستثمارية وغيرها وأخيرا تم البدء في عمل مشروع استثماري بسيناء وهو ( مصنع أسمنت سيناء) شركة مساهمة مصرية . وفي هذه الفترة بدأت سيناء في الرجوع إلى النهضة  والانتعاش بعد انتهاء هذه الحروب .

وحتى الآن سيناء تتمتع بجو نظيف وهادي وشواطيء نظيفة تنال كل المعجبين من كل أنحاء العالم .وإلى مزيد من التقدم والرقي .

تاريخ سيناء القديم

 

لا شك أن الوضع الجغرافي لسيناء كان له تأثيره علي التوزيع السكاني ، بل من الملاحظ أنه كان له أيضا تأثير علي الاسم الذي أخذته سيناء . فهناك خلاف بين المؤرخين حول أصل كلمة "سيناء "، فقد ذكر البعض أن معناها " الحجر " وقد أطلقت علي سيناء لكثرة جبالها، بينما ذكر البعض الآخر أن اسمها في الهيروغليفية القديمة " توشريت " أي أرض الجدب والعراء ، وعرفت في التوراه باسم "حوريب"، أي الخراب . لكن المتفق عليه أن اسم سيناء ، الذي أطلق علي الجزء الجنوبي من سيناء ، مشتق من اسم الإله "سين " إله القمر في بابل القديمة حيث انتشرت عبادته في غرب آسيا وكان من بينها فلسطين ، ثم وافقوا بينه وبين الإله " تحوت " إله القمر المصري الذي كان له شأن عظيم في سيناء وكانت عبادته منتشرة فيها. ومن خلال نقوش سرابيط الخادم والمغارة يتضح لنا أنه لم يكن هناك اسم خاص لسيناء، ولكن يشار إليها أحياناً بكلمة " بياوو" أي المناجم أو " بيا " فقط أي " المنجم " ، وفي المصادر المصرية الآخري من عصر الدولة الحديثة يشار إلي سيناء باسم " خاست مفكات " وأحياناً "دومفكات" أي "مدرجات الفيروز" .

أما كلمة الطور التي كانت تطلق علي سيناء في المصادر العربية، فهي كلمة أرامية تعني "القمر" ، وهذا يعني أن طور سيناء تعني " جبل القمر " ، وكان قدماء المصريين يطلقون علي أرض الطور اسم " ريثو " بينما يطلقون علي البدو في تلك المنطقة بصفة عامة اسم " عامو ".

وقد ظل الغموض يكتنف تاريخ سيناء القديم حتي تمكن بتري Petri عام 1905 من اكتشاف اثني عشر نقشا عرفت " بالنقوش السينائية "، عليها أبجدية لم تكن معروفة في ذلك الوقت ، وفي بعض حروفها تشابه كبير مع الأبجدية الهيروغليفية ،  وظلت هذه النقوش لغزا حتى عام 1917 حين تمكن عالم المصريات جاردنر Gardinar من فك بعض رموز هذه الكتابة والتي أوضح أنها لم تكن سوي كتابات كنعانية من القرن الخامس عشر قبل الميلاد من بقايا الحضارة الكنعانية القديمة في سيناء .

والواضح أنه خلال الدولة القديمة كانت هناك صلة بين سيناء ووادي النيل ،  ولعبت سيناء في ذلك التاريخ دورا مهما كما يتضح من نقوش وادي المغارة وسرابيط الخادم. فقد كانت سيناء بالفعل " منجما " للمواد الخام كالنحاس والفيروز الذي يستخرج المصريون القدماء ما يحتاجونه في الصناعة، كما كان سكان شمال سيناء وهم "الهروشاتيو" ( أي أسياد الرمال ) ، وجنوبها وهم " المونيتو " الذين ينسبون إلي الجنس السامي، كانوا يشتغلون بالزراعة حول الآبار والينابيع، فيزرعون النخيل  والتين  والزيتون وحدائق الكروم، كما يشتغلون بحرف الرعي علي العشب التناثر في الصحراء، ويرتادون أسواق وادي النيل فيبيعون فيه ما عندهم من أصواف وعسل وصمغ وفحم ويستبدلونه بالحبوب والملابس، كما كانت الحملات الحربية تخرج من مصر في بعض الأحيان لتأديب بعض البدو في سيناء  نتيجة الغارات التي كانوا يشنونها علي الدلتا.

وتدل آثار سيناء القديمة علي وجود طريق حربي قديم وهو طريق حورس الذي يقطع سيناء، وكان هذا الطريق يبدأ من القنطرة الحالية، ويتجه شمالاً فيمر علي تل الحي ثم بير رومانة بالقرب من المحمدية، ومن قطية يتجه إلي [[العريش]]، وتدل عليه بقايا القلاع القديمة كقلعة ثارو، ومكانها الآن " تل أبو سيفة " ، وحصن "بوتو" سيتي الذي أنشأه الملك [[سيتي الأول]] ، الذي يقع الآن في منطقة قطية.

ولم تقتصر أهمية سيناء من الناحية التاريخية في تلك الفترة علي ما تسجله تلك النقوش، ولكن ارتبط اسمها أيضا بحادث مهم آخر ، وهو أنها كانت مسرحا لحادث خروج بني إسرائيل The Exidous  من مصر وتجولهم في صحراء سيناء.

وخلال العصرين اليوناني  والروماني استمرت سيناء تلعب دورها التاريخي، فنشأت فيها العديد من المدن التي سارت علي نمط المدن اليونانية، والتي كان أشهرها هي مدينة البتراء Petra ، وهي مدينة حجرية حصينة في وادي موسى، كانت مركزا للحضارة النبطية التي نسبت إلي سكانها من الأنباط ،  وهناك خلاف كبير حول أصل الأنباط ، والمرجح أنهم من أصول عربية نزحت من الحجاز ، لأن أسماء ملوكهم كانوا ذوي أسماء عربية كالحارث وعبادة ومالك.

وقد استخدم النبطيون طرق التجارة، وعدنوا الفيروز في وادي المغارة والنحاس في وادي النصب، وكانوا يزورون الأماكن المقدسة في جبلي موسى وسربال، كما سكن رهبان من البتراء [[دير سانت كاترين]] في صدر العصر المسيحي، وكانت أبرشية فيران قبل بناء الدير تابعة لأبرشية البتراء .

هكذا يتضح لنا أنه كانت هناك حضارات مزدهرة في سيناء خلال فترات التاريخ القديم، فكانت سيناء بمثابة  منجم المعادن الذي مد حضارة مصر القديمة بما تحتاجه، ولم تكن تلك صحراء خالية من العمران. كما اتضح  وجود صلات وثيقة بين سيناء ووادي النيل طوال تلك الفترة، ولم يكن هناك انفصال تاريخي بينهما ، ويدل علي ذلك تلك الآثار المصرية الموجودة علي أرض سيناء.

وإذا ما انتقلنا إلي العصر الإسلامي نجد أن [[عمرو بن العاص]] حينما قدم إلي مصر لفتحها قد سلك طريق حورس في شمال سيناء، فاستولي علي العريش ، وتقدمت قواته ففتحت بولوزيوم أو الفرما، وبعدها تقدم إلي [[بلبيس]] التي كانت نقطة مهمة علي الطريق الذي يقطع سيناء إلي الشام.

سيناء عبر التاريخ

سيناء الفرعونية

 

      عبر سيناء اقتفى احمس الاول فلول الهكسوس المنهزمة ، ورفض ان يقيموا بأرض سيناء ، ولم يتركهم الا بعد ان طردهم حتى تل الفارعه على مشارف غزه. وقد استطاع رمسيس الأول ان يعتلى عرش مصر بعد ان كان قائدا لهذا الطريق الهام الذى اطلق عليه الطريق الحربى" طريق حورس " وجاء من بعده أبنه سيتى الأول ليجهز هذا الطريق ليكون قادرا على استقبال الحملات العسكرية الكبرى كما كان أيام الملك الفرعونى العظيم تحتمس الثالث أعظم ملوك الاسرة الفرعونية الثامنة عشر والملقب بالفاتح العظيم حيث وصلت الامبرطورية المصرية الى بلاد فارس وآسيا الصغرى .وكان رمسيس الثانى هو أعظم فراعنة مصر على الاطلاق حيث أعاد مجد الاجداد واقام الامبراطورية الثانية ، حيث أرسل الحملات العسكرية تباعا مستخدما الطريق الساحلى لشمال سيناء (طريق حورس) لإخضاع مملكة الحيثيين القوية والتى استطاع هزيمتها وعقد أول صلح مكتوب فى العالم .
وعلى أرض رفح سطر الفلاحون المصريون الذين استعان بهم بطليموس الرابع (فليوباتر) ملك مصر فى عصر البطالمه لقتال (انطيوخس) حاكم سوريا ملحمة رائعة حيث ثبتت قوات الفلاحين حين اشتد وطيس المعركة وخشى بطليموس الرابع الهزيمة ففر هاربا مع فرسانه الاغريق ، بينما استطاعت الفرق المصرية من ابناء النيل الثبات فى أرض المعركة ورد المعتدين الى خارج البلاد عام 317 ق.م.

سيناء فى العصر المسيحى
        وكان لسيناء شرف استقبال سيدنا المسيح عليه السلام وأمه مريم وهو مازال طفلا ومعهم يوسف النجار فى رحله الهروب الى مصر خوفا من الطاغية هيرودوس الذى امر بقتل الطفل الوليد ، فكانت له الطريق الآمن ،ولذلك كانت كل بقعه طاهرة استراحت فيها هذه العائلة الكريمة مزارا للحجاج اتباع السيد المسيح عليه السلام فى العصور التاليه حتى قبل الفتح الإسلامي بقليل.

 

الفتح الاسلامى

 

الملك الصليبى "بلدوين " يعبر بقواته سيناء من الطريق الساحلى ويهاجم الفرما ويحرقها بمن فيها بعد محاصرتها ولكنه     يموت مسموما ويقوم اصحابه بتحنيطه ورمى احشاءة على ضفاف بحيرة سيربونيس التى تغير اسمها الى بحيرة "بردويل" وترتد قواته منسحبه الى فلسطين.
بعد أن سيطر جيش الفتح الاسلامى على فلسطين وبيت المقدس واقترابه من حدود مصر الشرقية بقيادة عمرو بن العاص  يصل كتاب أمير المؤمنيين عمر بن الخطاب إليه ويتقدم على رأس اربعة آلاف مقاتل إلى أن يصل إلى غرب العريش مساء يوم 12 ديسمبر ليله عيد الأضحى سنه 639 م (18هـ) فيأمر بفض كتاب أمير المؤمنين حيث جاء فيه. " أما بعد فإن ادركك كتابى هذا وأنت لم تدخل مصر فارجع عنها وأما إذا ادركك وقد دخلتها أو شيئاً من أرضها فأمضى واعلم إنى ممدك " فألتفت إلى من حوله وقال أين نحن ياقوم تعالوا فى العريش فقال وهل هى من أرض مصر أم الشام فأجابوا انها من مصر وقد مررنا بعمدان رفح أمس المساء فقال هلموا بنا إذا قياماً بأمر الله وأمير المؤمنين. وهنا يهنىء القائد جند الاسلام قائلاً : هذا المساء عيد و مع مرور الايام أضحت منطقة " المساعيد " الحالية تعرف بهذا الاسم و يتقدم عمرو بن العاص على رأس جيشة ثم ليتحقق بعد ذلك الفتح الاسلامى لمصر بكاملها. وعلى احد تلال مدينة العريش كان هناك مركزا متقدما لرصد تحركات الصليبيين فى فلسطين أقامة صلاح الدين فى تل البزك (موقع النبى ياسر حاليا) خشية هجومهم على مصر. فقد كانت سيناء الطريق الذى سارت عليه قوات صلاح الدين الايوبى لمواجهة الصليبيين فى موقعة حطين شمال القدس بفلسطين والانتصار عليهم عام 1187م. وفى عام 1260م استطاعت القوات المصريه من ابناء وادى النيل بقيادة الملك المظفر قطز بعد عبورها سيناء من هزيمة الجيش الذى لا يقهر محطم الممالك والجيوش وهو جيوش المغول والتتار مارا بسيناء وقد حمى مصر بل العالم بأسره من شر هذه القبائل الوحشيه.

 

في عهد الفراعنة :

       تعتبر سيناء من أهم المناطق التي كان يأتي لها الفراعنة في كل عام حيث كان كانت تبدأ رحلتهم السنوية مع مطلع الشتاء لاستخراج تعدين الفيروز والنحاس . ومن أهم الآثار التي خلفها قدماء المصريون بجهة سرا بيت الخادم ، هيكل سرا بيت الخادم الذي يقع في شمال بلاد الطور ، ويبلغ طوله 230قدما وعرضه من 15 إلى 45 قدما وله سور طوله 80 مترا ، وعرضه 35 مترا ، وبالهيكل يوجد كهف الآلهة هاتور آلهة الشمس . وإلى شمال الهيكل يوجد معبد الملوك وهو بناء فخم من آثار الملكة حتشبسوت ، وليس ذلك فقط وإنما يوجد قلعة في سيناء الشمالية تسمى ( الفرما) وكانت تسمى عند اليونانيين باسم " بلوسيوم" وتسمى حاليا " بالوظة " .كان قدماء المصريين يذهبون إلى سيناء كامتداد لواديهم ،وكجزء كانت لهم كل الولاية عليه .

     في عهد اليونان والرومان:

      ولقد خلف الرومانيون واليونان لاسيما في القسم الشمالي من سيناء عديدا من الآثار النفيسة .على أن أهم هذه الآثار هو " دير طور سيناء " الذي مازال موجودا حتى اليوم .

     في عهد الإسلام :

      فمنذ عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم يوجد في دير طور سيناء صورة " عهد "قديم منسوب إلى النبي يعرف " بالعهدة النبوية ".وفي عصر أمير المؤمنين عمر بن الخطاب تم فتح مصر بقيادة عمر بن العاص عبر سيناء ثم تعاقب عليها بقية الخلفاء الراشدين الذين بانتهاء عصرهم انتقلت الخلافة إلى الدولة الأموية التي اتخذت من دمشق عاصمة لها فالدولة العباسية التي اتخذت بغداد عاصمة لها فالدولة الفاطمية التي تركت من آثارها بسيناء مسجدا بدير طور سيناء بناه الحاكم بأمر الله ما زال قائما حتى اليوم .

ثم جاء عصر الحروب الصليبية من 1096 م – 1270 م والتي قامت بحجة ظلم الأتراك السلجوقيين لنصار الشام وحجاج بيت المقدس ودامت قرابة لمائتي عام غزا الصليبيون الشرق خلالها ثماني مرات وأحرق ملكهم " بلدوين " مدينة " الفرما " بسيناء بكل أهلها ومساجدها وإليه ينسب اسم بحيرة " البردويل " أحد مصادر الثروة السمكية في مصر

ثم جاءت الدولة الأيوبية ومؤسسها " صلاح الدين الأيوبي " وهو من أعظم من عرفهم التاريخ رجولة ومن أكبر ملوك الإسلام وإليه يرجع الفضل في دحر الصليبيين في موقعة " حطين " وتحرير بيت المقدس بقرب "عين سدر " وقرية " مبعوق " .

ثم جاءت دولة المماليك البحرية ومن أشهر ملوكها الظاهر بيبرس الذي انتصر على التتار في موقعة عين جالوت فدولة المماليك الشراكس ومن أشهر ملوكها " قانصوه الغورى " باني قلعتي نخل والعقبة بسيناء ثم بدأ الفتح العثماني لمصر على يد السلطان سليم الذي هزم قانصوه الغوري في موقعة " مرج دابق " قرب حلب ثم إستمر في سيره حتى فتح غزة والعريش وقطية ثم تقدم إلى الصالحية سنة 1516 م ومنذ هذا التاريخ ظل العثمانيون يحكمون مصر إلى أن قامت الحرب العالمية الأولى سنة 1914 م فخرجت من سيادتهم .

ثم كان الاحتلال الفرنسي على مصر من عام 1798 م – 1801 م على يد نابليون بونابرت وقد أقر امتياز رهبان دير طور سيناء الخاص بمنحهم الآمان جريا وراء " العهدة النبوية " .

في عهد أسرة محمد علي:

     وقد بدأ حكم محمد علي باشا سنة 1805 م ،ولما تولى أمر مصر كانت سيناء في جملة ما دخل في حوزته من أملاكها ، وكان أهلها من العرب يخضعون من حيث العرف لقضاة منهم ،ثم بعد ذلك قام إبراهيم باشا بجملة إصلاحات في سيناء كان من أهمها ترميم بعض آبار المياه بجهة قطية وبئر العبد والشيخ زويد ،كما نظم لأول مرة بريدا على الهجن ( الجمال ) عبر سيناء وحتى غزة وجعل محطاته القنطرة شرق وقطية وبئر العبد وبئر المزار والعريش والشيخ زويد ورفح وخان يونس وغزة .

     ثم جاء عباس باشا واهتم بسيناء اهتماما كبيرا ومن آثاره بها الحمام الذي بناه فوق النبع الكبريتي قريب مدينة الطور ، ثم جاء سعيد باشا ومن آثاره في سيناء محجر الحجاج بمدينة الطور عام1858م. ومن بعده إسماعيل باشا الذي افتتح قناة السويس في 17 من نوفمبر سنة 1869 م ،كما أرسل لجنة علمية إلى الطور للتنقيب على المعادن . ثم خلف توفيق باشا وفي عهده قامت الثورة العرابية سنة 1882 م ثم جاء الخديوي عباس حلمي باشا الثاني الذي قام بزيارة مدينة الطور سنة 1896 م والعريش سنة 1898 م ثم زار أعمدة الحدود عند رفح ، كما جدّد بناء جامع العريش ورمّم بئر قطية وحفر بئراً جديداً عند النبي ياسر بجهة العريش .

في عهد الاحتلال البريطاني:

     منذ أن احتلت بريطانيا مصر سنة 1882 م ، وقعت سيناء كجزء من أرض مصر ضمن مناطق النفوذ البريطاني ، وفي ذلك الوقت لم يعن البريطانيون بحالة التعليم في سيناء بل عملوا على تكريس الأمية فيها ،ومن الأمرين الهامين في ذلك الوقت هم :-لجنة هرتزل سنة 1902 م وكانت تطلب تأجير ساحل سيناء الشمالي لإقامة المستوطنات اليهودية عليه

حادثة طابا والحدود عام 1906 م :-

     أراد السلطان العثماني أن يسلخ سيناء من ولاية مصر سنة 1906 م وكانت حدود مصر فلسطين آنذاك تتمثل في خط الحدود الفاصل بينهما من رفح شمالاً إلى العقبة جنوباً .

في عهد ثورة 23 من يوليو سنة 1952م وما بعدها :-

بعض الشيء عبر سيناء فانتشرت في ربوع سيناء المدارس بعد أن لم يكن بها ولسنوات قليلة قبل الثورة سوى مدرسة ابتدائية واحدة في مدرسة العريش عاصمة سيناء ودبت فيها بعض مشروعات التعمير التي كان من أهمها أبرزها مشرع شرق القناة ،التي عبرت بموجبة مياه النيل ولأول مرة لأرض سيناء عبر قناة السويس لتروي 20.000 فدان شرق القناة ، إلا أن المشروع قد مات في مهده بعدوان 5 من يونيو سنة 1967 م. كما توافرت الثورة على حفر مزيد من آبار البترول في الجزء الجنوبي من سيناء . وبمأساة 5 يونيو سنة 1967 م احتلت سيناء من جانب العدو الإسرائيلي . ثم كان يوم العاشر من رمضان والسادس من أكتوبر سنة1973 م يوم القرعة على عدونا حين داهمته وأطبقت عليه قواتنا المسلحة من كل جانب مرددة نشيد بدر الخالد الله أكبر .. الله أكبر ..

 

 

القائد الفرنسى العظيم نابليون يصل الى العريش عام 1799م وهو فى طريقه الى الشام و يدهش لبسالة القوات المدافعة عن قلعتها ، كيف يمكن لهذه القلعه الصغيرة ان تواجه جيشا جرارا يدك حصونها لأكثر من اسبوعين بالمدفعية الثقيلة ولم تستسلم بعد ، فقد كتب فى هذه المدينة من أرض مصر نهاية حلم نابليون بتكوين امبرطورية الشرق وخروجه من مصر بتوقيع معاهدة العريش 1800م.
    وفى عام 1948م شهدت مشارف مدينة العريش تحطيم حلم اسرائيل باحتلال سيناء حيث قام جندى مصرى شجاع بالتصدى لدبابات العدو المهاجمة لمدينة العريش قرب قرية لحفن جنوب العريش واستطاع توجيه اصابة مباشرة انفجرت بعدها الدبابة الكبيرة القوية والتى كانت على رأس القوه وانسحبت باقى القوة مذعورة بإتجاة الشرق. وفى العصر الحديث كانت شرارة ثورة 23 يوليو أول ما انطلقت من العريش حيث ان الكتيبتان التى حاصرت قصر الملك بعابدين والمناطق الهامة بالقاهرة كانت من قوات اللواء محمد نجيب قائد منطقة العريش وأول رئيس لمصر  وفى عام 1956 م شهدت سيناء فشل مغامرة العدوان الثلاثى على مصر حيث اتفقت انجلترا وفرنسا وإسرائيل على الاعتداء على مصر حيث تحتل انجلترا وفرنسا منطقة قناة السويس وتحتل اسرائيل سيناء بمقتضى هذه الاتفاقيه . اما فى عام 1967م فقد اكتملت فصول المؤامرة بقيام الحرب بين اسرائيل والعرب بمساعدة وتاييد امريكا المعلن واحتلال اسرائيل لسيناء والضفة الغربية والجولان . وعلى ثرى سيناء الطاهرة كانت معارك السادس من اكتوبـــــــر المجيــــــــــد ( 10 رمضان ) عام 1973م حيث عبرت قواتنا المسلحه الباسلة القناه وخط بارليف ورفعت رايات النصر وسطرت ملحمه خالدة فى تاريخ العسكريه .
  وكما كان القدماء يطلقون على سيناء " الارض التى تحرسها الالهه" فاننا نؤمن بان سيناء هى الارض المقدسه التى باركتها السماء ويحرسها الله من الاعداء.

 

 

 

hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 644 مشاهدة
نشرت فى 17 أكتوبر 2012 بواسطة hasan

المساحة الجيولوجية المصرية تكتشف هيكل عظمى لكائن عملاق عمره 67 مليون عام

دكتور حسن بخيت

رئيس قطاع المساحة الجيولوجية

0128224563 

: اكتشف فريق من علماء الحفريات بقطاع المساحة الجيولوجية المصرية بالصحراء الغربية  هيكلاً عظمياً كاملاً في حالة جيدة لنوع من الكائنات البرمائية  العملاقة لم يعرف من قبل فى مصر .

وسوف يعلن تفاصيل هذا الاكتشاف اتثاء انغقاد المؤتمر العلمى للحفريات بمصر يوم 25 مايو بمقر هيئة الثروة المعدنية 3 ش صلاح سالم العباسية

صرح بذلك دكتور حسن بخيت عبد الرحمن رئيس قطاع المساحة الجيولوجية

0128224563

hasan

hassan

  • Currently 25/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 356 مشاهدة
نشرت فى 19 مايو 2011 بواسطة hasan

تقييم الاثر البيئي وإعادة تاهيل المشاريع التعدينية

م. عبد السلام نصر الله الزيود            م. بلال عدنان المزايدة

سلطة المصادر الطبيعية

 

يعتبر قطاع التعدين في الاردن من اهم القطاعات الصناعية نظرا لوجود احتياطي من الخامات المعدنية ، ان عملية التخطيط السليم لاستخدام الاراضي والانظمة والتشريعات هي جزء من الاستراتيجية الوطنية للمحافظة على التنمية المستدامة للموارد الطبيعية  حتى لا تستنزف بشكل جائر ولغايات الاستخدام الامثل للخامات المعدنية سنت عدد من الانظمة والقوانين  والتشريعات خاصة في قطاع التعدين ومن هذه التشريعات تقييم الاثر البيئي وإعادة تاهيل المشاريع التعدينية .  

تعتبر سلطة المصادر الطبيعية من اهم الموسسات الحكومية التي تعنى في مجال التعدين فهي المخولة  بمنح حقوق التعدين ورخص  التنقيب ورخص المقالع والمرامل والكسارات حيث يعد قطاع التعدين من اهم المصادرالاساسية ومن اكثر القطاعات نشاطا وحيوية في الدخل القومي ولما لهذا القطاع من اثر على النواحي البيئية .

ومن اهم المحاور التي تتناولها الورقة ما يلي :

·        تحديد الاثار البيئية الهامة والشروط المرجعية

·        مشاركة العامة في تقييم الاثر البيئي

·        اعداد  تقرير تقييم الاثر البيئي

·        مراجعة تقرير تقييم الاثر البيئي

·        التشريعات والقوانين المتعلقة باعادة التاهيل

·        اهداف اعادة التاهيل

·        مراحل اعادة التاهيل 

·        النتائج المتوقعة من عملية اعادة التاهيل

 

hasan

hassan

  • Currently 287/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
99 تصويتات / 1893 مشاهدة
نشرت فى 15 مارس 2010 بواسطة hasan

أثر النشاط التعديني على البيئة  وفرص الاستثمار المتاحة في المخلفات

مهندس تعدين/ خالد بن حسن ألفي     دكتور/ عبدالله بن محسن العطاس

                                                           هيئة المساحة الجيولوجية السعودية

                                                                               

تعتبر صناعة التعدين من أقدم الصناعات التي عرفها الإنسان على مر العصور فعلى الرغم من إيجابياتها الكبيرة والمهمة للإنسان تأتي في مقدمتها استغلاله لمعظم الثروات المعدنية المتوفرة في الأرض وتحويلها إلى أشياء نافعة في جميع أموره الحياتية سواءاً حربية أو صناعية أو زراعية أو منزلية.

إلا أن هذه الصناعة لها بعض الآثار السلبية على البيئة من بينها تشويه مظهر الأرض التي خلقها الله عليها، هذا بالإضافة إلى استهلاكها الكبير للمياه أثناء عمليات الاستخراج والتصنيع والإنتاج ناهيك عن ذلك الأتربة والغبار المتصاعدة أثناء عمليات الاستغلال، بالإضافة إلى المخلفات الضارة كالأجهزة والمعدات والحفر والتجاويف والخنادق الأرضية، والأحجار، وبقايا الخامات الناتجة عن عمليات الاستخراج، إضافة إلى الفضلات الضارة الناتجة عن معالجة الخامات المعدنية نظراً لاستخدام بعض المواد الكيماوية.

ولكن لابد من الإشارة إلى أن هذه الأضرار المحدثة ماهي إلا بفعل الإنسان نفسه، إذ من الممكن تلافي هذه الأخطار ، بل والاستفادة من السلبيات وتحويلها إلى إيجابيات يمكن الاستفادة منها مستقبلاً، مثل تحويل مناطق التعدين إلى منتجعات سياحية أو متاحف، أو كنوع من أنواع السدود أو الخزانات لحفظ المياه (بعد إدخال بعض التعديلات الفنية عليها) أو في مجال الخزن الإستراتيجي، أو ردم وتسوية الأراضي التعدينية بالتربة الزراعية،كما أن استخدام أجهزة تنقية وتصفية الهواء  (الفلاتر) كفيل بالحد من تلوث الهواء، والاستفادة من المخلفات الطبيعية كالرمال والأحجار والمواد الطينية في مجالات صناعية أخرى.

وانطلاقا من دور ورسالة هيئة المساحة الجيولوجية السعودية نحو العمل علي حماية البيئة من خلال التعرف علي أفضل السبل للتخلص من آثار التعدين الضارة ومن النفايات الناجمة عن الأنشطة التعدينية والجيولوجية البيئية. فقد قامت الهيئة بتبني مشروع الاستفادة من نفايات ومخلفات الأنشطة التعدينية ويهدف المشروع إلى التعرف علي أنواع المخلفات والنفايات وتحديد كمياتها والعمل علي تحويلها إلى فرص استثمارية واعدة في سبيل التخلص من آثارها الضارة وبالتالي حماية البيئة. وقد تم البدء بمحاجر ومقالع أحجار الزينة (الجرانيت والرخام والحجر الجيري) بمنطقة الرياض فقط حيث تم تقدير كميات الإنتاج السنوي وكميات النفايات التعدينية وعمل التحاليل والتجارب المعملية. وقد قدرت كميات الحجر الجيري المستخدم فعلياً بأكثر من  523.000 طن/سنة (خمسمائة وثلاثة وعشرون ألف طن سنويا)، فيما قدرت كميات النفايات التعدينية بحوالي 940.000 طن/سنة(تسعمائة وتسعة وثلاثون ألف وستمائة) طن سنويا. ويعتبر الحجر الجيري المصدر الأساسي لكربونات الكالسيوم سواءاً الطبيعية المطحونة أو المترسبة وهو ما دلت عليه نتائج التحاليل والتجارب المعملية، وكلتا هاتان المادتان يتم استخدامهما كمواد حشو في مختلف الصناعات مثل الورق والدهانات والبلاستيك والأدوية وغيرها. فعلي سبيل المثال نجد أن أكثر من 95% من استهلاك مواد الحشو في صناعة البلاستيك الحراري خاصة البولي بروبلين والبولي فينيل كلورايد(PVC)  حيث تتراوح نسبة كربونات الكالسيوم في (PVC) من 5-15% بناء على نوع المنتج سواء كان رقائق أو أنابيب وقد تصل النسبة في بعض الأحيان إلى 35%. وفي صناعة البولي بروبلين يصل حجم المواد الحاشية من 10-40% ولكن بعض المواد الحاشية تصل نسبتها إلى 70% وتكون عادة من معدن التلك.

 وقدرت التكاليف الأساسية للاستثمار في مشروع إنتاج كربونات الكالسيوم المترسبة بحوالي 60 مليون ريال. ويعطي المشروع صافي ربح سنوي قدر بحوالي 17 مليون ريال على أساس سعر بيع متوقع 800 ريال/طن.

كما تم حصر محاجر الجرانيت وتحديد كميات الخام المنتج والمستخدم فعلياً وكذلك كميات النفايات التعدينية. حيث قدر معدل الإنتاج السنوي الفعلي من الجرانيت بحوالي 123 ألف طن. وكمية النفايات التعدينية بأكثر من 95 ألف طن سنويا.

ومن الاستخدامات المختلفة لنفايات الجرانيت ما يلي:

1-      الخرسانة  لأعمال البناء

2-      أحجار البناء والزينة

3-      الأحواض ومغاطس الاستحمام

4-      التحف والهدايا والمجسمات الجمالية

5-      الزجاج والخزف بعد طحن الجرانيت نظراً لاحتوائه على معادن الفلسبارات.

 ولكن من الملاحظ أن النسبة العالية لمخلفات الحجر الجيري والجرانيت ترجع  إلى طريقة التحجير غير العلمية الصحيحة بالإضافة إلى عدم توفر التثقيف الكامل لدي المستثمر خاصة فيما يتعلق بأحكام ولوائح نظام التعدين بالمملكة وعدم توفر الخبرة لدي العاملين في هذه المحاجر بالمشاكل الفنية التي قد تواجههم بالمحجر. لذلك كان لابد من توعية وتوجيه المستثمرين بضرورة إتباع الطرق والوسائل الكفيلة بتلافيها.

 

hasan

hassan

  • Currently 274/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
95 تصويتات / 3012 مشاهدة
نشرت فى 15 مارس 2010 بواسطة hasan

 

 

حوار

 مع

 الاستاذ الدكتور محمد محمود عيسي

 رئيس الادارة المركزية لبحوث الارصاد الجوية و المناخ

 بالهيئة العامة للارصاد الجوية

 

رأي علمي مثير لعالم الارصاد و المناخ  

 

الدلتا و سواحل مصر غير مهددة بالغرق

 

صرخة تحذير أطلقها بقوة البنك الدولي‏,‏ تقول‏:‏ حذار أيها المصريون‏..‏ بلدكم سيكون الأكثر تضررا بسبب ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية‏,‏ وأوضح التقرير الصادر عن البنك أن زيادة الحرارة ستؤدي إلي ارتفاع مستوي المياه في البحار والمحيطات‏,‏ بما يهدد بإغراق مساحات شاسعة من المناطق الساحلية‏,‏ كالإسكندرية‏,‏ ومن ثم هجرة ملايين المصريين من أراضيهم‏,‏ وتأثر إنتاج المحاصيل الزراعية‏.‏

و في تقرير نشرته صحيفة «يو اس توداي» ذكر إنّ مصر تواجه سيناريوهات خطيرة «كارثية» على علاقة بالاحتباس الحراري حيث أنّ الوضع يبدو «خطيرا حاليا ويتطلب اهتماما عاجلا»  إن مياه البحر الأبيض المتوسط ارتفعت صعودا بمعدل 0.8 بوصة سنويا خلال العقد الماضى بأنه بحلول 2100 فإن ارتفاع منسوب البحر سيدمر كل الشواطئ الرملية فى كل الشواطئ المصرية، كما سيعرض الآثار الغارقة أمام شواطئ الإسكندرية للخطر الفعلي .

تقارير عالمية تصدر و اراء من خبراء دوليين مصريين و اجانب و تحذيرات من مؤسسات و مراكز بحوث كبري ، كل هؤلاء يحذرون من نتائج التغيرات المناخية و تداعيات ارتفاع الحرارة و ذوبان الجليد في القطبين الشمالي و الجنوبي ، و ارتفاع سطح مياه البحر مما سيؤدي الي غرق مناطق كثيرة في العالم من بينها سواحل مصر و الدلتا ، ... و لانني قد اطلعت علي اراء البنك الدولي ، و كثير من التقارير الدولية ، و تابعت باهتمام اراء وزارات البيئة و الري و معهد الصحراء و كلية علوم الاسكندرية و المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد بالإسكندرية، كذلك خبراء عالميين مصريين و اجانب وكانت معظمها تشير الي ارتفاع منسوب البحر المتوسط من 30 الي 40 سم سيؤدي الي غرق ربع الدلتا

 لكن لقد اطلعت علي بعض الاراء القليلة و الخافتة للغاية التي تؤكد ان مناخ الارض يتجه نحو البرودة و ليس الحرارة ، ابرز تلك الاراء ماجاء في حلقة نقاش نظمتها مؤسسة المربع الذكي بالولايات المتحدة و اجريت في مارس 2007 ، و جاء راي الدكتور ميشيل كرشتون استاذ الارصاد الجوية في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا و هو اكبر معهد تكنولوجيا في العالم ، و دعمه بالرأي الدكتور فيليب ستوت استاذ الجغرافيا الحيوية بجامعة لندن مؤكدا ان كثير من التحذيرات الحالية قائمة علي تجاهل ما هو عادي للطقس و المناخ .. لكن لم نطلع علي رأي الهيئة العامة للارصاد الجوية

و حملت اوراقي و التقيت بالدكتور محمد محمود عيسي رئيس الادارة المركزية لبحوث الارصاد الجوية و المناخ بالهيئة العامة للارصاد الجوية ، و هيئة الارصاد المصرية هيئة علمية عريقة و تحظي باحترام دولي و مكانة مرموقة ، و الدكتور محمد عيسي من خبراء الارصاد و المناخ الذي أعد سبعين بحثا واشرف علي نحو 60 رسالة ماجستير و دكنوراه في مجال المناخ و تطبيقاته علي الزراعة و الري و صحة الانسان و القوات المسلحة و الطيران  ، وقام بالتدريس بمختلف الكليات العلمية كأستاذ لعلوم الأرصاد الجوية والمناخ وتطبيقاته فى كلية زراعة الأزهر والإقتصاد المنزلى وعلوم دمياط وأستاذا لعلوم الحاسب وتكنولوجيا المعلومات بعلوم الحاسب بالزقازيق وجامعة اكتوبر و شارك في عديد من المؤتمرات العلمية العالمية و حاضر في عديد من المراكز العلمية و البحثية في مصر و الخارج .

ما رأي سيادتكم فى قضية التغيرات المناخية

فى واقع الأمر يمكن تقسيم التغيرات التى تحدث فى الغلاف الجوى إلي قسمين  : -

تغيرات لها طبيعة منتظمة وتغيرات ذات طبيعة غير منتظمة .

التغيرات المنتظمة Regular variations

        التغيرات المنتظمة هى تغيرات تحدث فى الغلاف الجوى بصورة دورية بحيث انه يمكن تحديد مقدارها ووقت حدوثها مثال ذلك اذا اخذنا التغير فى درجة حرارة الغلاف الجوى نجد ان درجة الحرارة لها نهاية عظمى اثناء النهار ونهاية صغري اثناء الليل أى انه يوجد تغير يومى فى درجة الحرارة يمكن تحديد قيمته وميعاد حدوثه كذلك ارتفاع درجة الحرارة اثناء فصل الصيف وانخفاضها اثناء الشتاء اى انه يوجد تغير فصلى فى درجة الحرارة يمكن معرفة قيمته وزمن حدوثه .

        امثلة هذه التغيرات كثيرة فى الغلاف الجوى ومعروفه من حيث اسباب حدوثها ومقدارها وأوقات حدوثها. فعلى سبيل المثال التغير اليومى أوالفصلى فى درجة الحرارة وبعضها معروف مقداره وأوقات حدوثه لكن اسباب حدوثه لا زالت غير اكيدة مثل التغير نصف اليومى فى الضغط الجوي والتغير الذى مدته تقريبا سنتين Quasi biennial فى بعض العناصر. كذلك يوجد بعض التغيرات التى اكتشفت حديثا مثل التغير الذى مدته من 10 الى 12 سنه والذى اكتشف فى آواخر الثمانينات هذا النوع من التغيرات تأخذ شكل الذبذبات اى انها لا تدخل فى ما يسمى بالتغيرات المناخية ويمكن التنبؤ بها وفصلها .

التغيرات غير المنتظمة Irregular

    هذه التغيرات تحدث فى الغلاف الجوى ولكن من العسير تحديد مقدارها وأوقات وأماكن حدوثها مثال ذلك ممكن ان ترتفع درجة الحرارة فى فصل الصيف أو الشتاء عن معدلاتها لفترة زمنية ثم تعود لطبيعتها وهكذا وسوف نقوم بتقسيم هذا النوع الى قسمين :-

-                    تغيرات طبيعية غير منتظمة  Natural وهى التى حتى الآن لم يصل أحد إلي معرفة التغير الزمني لإنتظامها0 ومن الذبذبات الطبيعية التى لها تأثير على تغيرية المناخ ولكن حتى الفترة السابقة لم يتم التعرف على محصلة تأثيرها التى استنتجها الفلكى ميلتين ميلانكوفيتش من عام 1879 حتى عام 1958 علاقات الأرض بالشمس كالتالى :

1-                        تغير شكل المدار التى تدور فيه الأرض حول الشمس .

2-                        ذبذبة محور الأرض على مستوى مدار دوران الأرض حول الشمس .

3-                         Precession تغير حركة المحور بالنسبة الى المدار لحركة الأرض حول الشمس ويؤدى هذا الى تغيرية طويلة المدى.

لولا ميل محور دوران الأرض على مستوى دوران الأرض حول الشمس ما كانت الفصول الأربعة وكان طول النهار مساويا طول الليل طوال السنة وكانت كمية الأشعاع الشمسى الواصلة الى نقطة ما على الأرض تكون ثابتة خلال السنة لكن ميل محور الأرض بزاوية متوسطة قدرها 23.5° يحدث الصيف فى نصف الكرة الشمالى يبدأ فى يونيو حيث يستقبل نصف الكرة الشمالى اشعة شمسية اكبر من نصف الكرة الجنوبى ويكون النهار اطول من الليل وذبذبة محور الأرض فى مدى  22.1 ° حتى 24.5° ويكون طول دورة التغير 41 الف سنة وعندما يكون المحور اقل زاوية يكون الصيف ابرد والشتاء معتدل وعندما يكون المحور اكبر عند اكبر زاوية تكون الفصول اكثر عنفاً ويؤثر ذلك فى تغيرية المناخ كالآتى.عندما يكون الشتاء معتدلا فإن مناطق الجليد يحدث لها اذابة وتبتعد بعيدة عن خط الأستواء وعندما يكون الصيف ابرد فان جبال الجليد لا تذوب ويتم بناءها من جديد .

والمقارنة بين الماء والأرض والثلج فإنهم يعكسون اشعاع شمسى للفضاء بنسب مختلفة وتزيد بالترتيب ومع ذلك نقص درجة الحرارة يحدث تبريد اضافى مما يزيد من تنامى الجبال الجليدية وياذن ببدأ عصر جليدى فى التكون0

1-                        عدم انتظام مدار الأرض حول الشمس حيث انه ليس دائريا وعلى ذلك فان بعد الأرض عن الشمس يختلف خلال ايام السنة ولكن شكل المدار يتغير من سنه الى اخرى فى ذبذبة طولها من 90 الى 100 الف سنه .

وعندما يكون الشتاء دافئأ تكون الفصول  غير عنيفة فى نصف الكرة الشمالى بينما تكون الفصول عنيفة فى نصف الكرة الجنوبى اكثر اذا كان مدار الأرض حول الشمس دائريا

Precession

يوجد تعقيدا آخر وهو ذبذبة لمحور الأرض كالمغزل ولها ذبذبة كل 22 الف سنة وهذه تحدث ازاحة للفصول ببطء خلال السنة وكل 11 الف سنة يحدث تبادل الصيف مع الشتاء وبعد 11 الف سنة اخرى يعود كل الى اصله اى ان يحدث ازاحة فصلية يوم كل 60 عام .

وهذه المؤثرات الثلاثة تقوى احداهما الأخرى احيانا ويضعفها احيانا حتى ان تأثير الـ Precession  لم يلاحظ من قبل وان كان يحدث فى بعض سنوات .

- تغيرات غير منتظمة غير طبيعية Unnatural  وهى فى هذه الحالة يمكن ان تكون ناتجة من نشاط الأنسان وإذا ما استمر هذا التغير الغير منتظم لفترات طويلة تتعدى المائة عام وعلى مساحة كبيرة لا تقل عن نصف مساحة الكرة الارضية وامكن التأكد من فصل هذا التغير عن التغيرات الطبيعية يسمى بالتغيرات المناخية .

من امثلة الأنشطة البشرية التى قد تؤدى الى تغيرات غير منتظمة فى الغلاف الجوى :

*- زيادة نسبة تركيز غاز ثانى اكسيد الكربون فى الغلاف الجوى كما ذكرنا سابقا ان زيادة نسبة تركيزهذا الغاز سوف تؤدى الى ارتفاع درجة الحرارة فى الغلاف الجوى وذوبان الجليد فى الأقطاب وارتفاع فى مستوى سطح البحر وسوف يؤدى ذلك الى تغيرات اكثر تعقيدا مستقبلا وهو أحد غازات الصوبة الدفيئة وهي قوة لا يستهان بها برغم نسبتها الضئيلة في الغلاف الجوي لكن لولا هذه النسبة الضئيلة لكانت درجة حرارة الارض حاليا 18 درجة تحت الصفر و لكن نظرا لوجود غازات الصوبة الدفيئة التي تعمل علي تخزين الحرارة و بثها مرة اخري الي الغلاف الجوي مما يؤدي الي وصول متوسط درجة حرارة الارض الي 14 درجة مئوية ، و من هنا بدأ الخيال العلمي بان زيادة تركيز نسبة هذه الغازات سوف يؤدي الي ارتفاع غير طبيعي في درجة حرارة الارض بالإضافة إلي انه من المعروف ان سطح الأرض يعكس جزء لابأس به من الإشعاع الشمسى الساقط عليه وهو ما يعرف بالألبيدو وان كمية الأشعاع المنعكس تعتمد على نوع السطح ( سطح صحراوى – زراعى – اكبر انعكاس جليدى 00 الخ ) من ايضا ان إنعكاس يحدث بواسطة الأسطح الجليدية فإذا حدث ذوبان للجليد فإن الألبيدو سوف يقل مما سوف يزيد من الخلل فى الاتزان الإشعاعى للنظام .

*- زيادة نسبة تركيز بعض مركبات الكلور والبروم فى الغلاف الجوى تستخدم هذه المركبات بكثرة فى الصناعة فى الوقت الحاضر وقد اثبتت الابحاث ان عمر بعض هذه المركبات فى الغلاف الجوى يصل الى عشرات السنين وان هذه المركبات بعد انطلاقها فى الغلاف الجوى تصل الى طبقة الأوزون وفى ظل ظروف جوية معينة تتفاعل مع غاز الأوزون وتؤدى الى تأكل هذه الطبقة الى تحمى الحياه على سطح الكرة الأرضية من الأشعة الشمسية الضارة UVB اضافة الى ذلك فإن تآكل طبقة الأوزون سوف يؤدى الى تغيرات اكثر تعقيدا فكما ذكرنا سابقا ان غاز الأوزون له نطاق امتصاص فى مدى الاشعاع الأرضى وبناء على ذلك فإن اى تغير فى نسبة تركيز هذا الغاز سوف تؤدى الى خلل فى الأتزان الإشعاعى للنظام .

*- تغير طبقة السطح كما ذكرنا سابقا ان الألبيدو يعتمد على طبيعة السطح وبناء على ذلك فان تغير طبيعة السطح بشكل واسع سوف يؤدى الى خلل فى الأتزان الإشعاعى للنظام تعتمد الدراسات الحالية لتغير المناخ على دراسه التغيرات غير المنتظمة غير الطبيعية فى الغلاف الجوى من حيث اسباب حدوثها ومقدارها وامكانية التحكم فيها وحتى يمكن ذلك فانه من الضرورى أولا فصل التغيرات المنتظمة والتغيرات غير المنتظمة الطبيعية من القياسات الخاصة بعناصر الأرصاد الجوية على سبيل المثال عند دراسة المتغيرات المنتظمة مثل التغير اليومى التغير الفصلى والتغير نصف السنوى 00 الخ من القياسات الخاصة بدرجة الحرارة . ويمكن فصل هذه الذبذبات بالطرق الإحصائية المعروفة حيث ان مدة الذبذبة وزمن حدوث نهايتها العظمى Phase معروفه والمشكلة فى هذا النوع من المتغيرات هى احتمال وجود ذبذبات طويلة الزمن لم تكتشف حتى الأن 0

يمكن دراسة هذه التغيرات وما اذا كان هناك ميل للارتفاع فى درجة الحرارة وميل مستمر للأنخفاض فى درجة الحرارة ويمكن البحث بعد ذلك فى اسباب هذا التغير مع مراعاة انه ناتج من انشطة بشرية وليست طبيعية كذلك البحث فى امكانية الحد من هذا التغير عن طريق التحكم فى الأسباب المؤدية اليه .

    هل بدأ الأنسان فعلا فى تغيير المناخ

        الاعتقاد السائد ان بعض الغازات من مكونات الغلاف الجوى لها نشاط اشعاعى فى مدى الأطوال الموجية للأشعاع الشمسى والاشعاع الأرضى وان اى تغير فى نسبة تركيز هذه الغازات فى الغلاف الجوى سوف يؤدى الى خلل فى الاتزان الاشعاعى لنظام الأرض – الغلاف الجوى مما سوف يؤدى بالقطع الى تغيرات مناخية وكذلك ان نسبة تركيز هذه الغازات فى الغلاف الجوى فى ازدياد مستمر منذ عصر النهضة الصناعية فهل بدأ الأنسان فعلا فى تغيير المناخ .

        من الدراسات السابقة هو حدوث تسخين حقيقى يزيد على نطاق الكرة الأرضية يتراوح بين 3ر و 6ر درجة مئوية خلال القرن الاخير يزيد بمقدار 0.05 درجة مئوية بالمناطق المأهولة بالسكان .

        بالإضافة الى ذلك لوحظ وجود تسخين مماثل عام 1900 فى ثلاث مجموعات منفصلة من القياسات واحدة مأخوذة فوق سطح الأرض والاخرتان مأخوذتان فوق المحيطات ان معظم التسخين منذ عام 1900 قد تركز فى فترتين زمنيتين الأولى بين عام 1910 و 1940 والثانية عام 1975 واسخن سنوات فى هذا التسجيل يلاحظ فى هذه القياسات التى بنى عليها هذا الشكل ان نصف الكرة الشمالى تعرض للتبريد بين عامى 1940 وبداية 1970  فى حين ان متوسط درجة الحرارة فى نصف الكرة الجنوبى خلال هذه الفترة الزمنية فى حالة ثبات تقريباً .

        بنى الاستنتاج الخاص بأن درجة حرارة الكرة الأرضية فى ارتفاع على ما هو ملحوظ من تراجع معظم الجبال الجليدية فى العالم منذ نهاية القرن التاسع عشر وعلى ان متوسط مستوى سطح البحر قد ارتفع خلال نفس الفترة بمعدل 1 الى 2 مم فى العام وان الدراسات التى تمت للتمدد الحرارى للمحيطات وزيادة انصهار الجبال الجليدية فى جرينلاند فى القرن الماضى واضحت ان الجزء الأكبر من هذا الارتفاع فى متوسط مستوى سطح البحر يعود الى التسخين العالمى وهذا الأرتباط هو ما جعل العلماء يعتقدون ان التسخين فى المستقبل سوف يعجل من ارتفاع مستوى سطح البحر مع هذا فإن بعض الابحاث باستخدام النماذج العددية قد اوضحت ان هذه الزيادة فى التغيرات طبيعية وعلى ذلك فأنها يمكن ان تكون متغيرات طبيعية.       كذلك فإن متوسط درجة حرارة الكرة الأرضية غير كافى بمفرده كمؤشر للتغيرات المناخية الناتجة من غازات الصوب الزجاجية .

        كما ان التعرف على اسباب اى تغير عالمى فى متوسط درجة الحرارة يتطلب دراسة الاوجه الاخرى لتغير المناخ خاصة الخواص الزمنية والمساحة حيث ان بعض انماط تغير المناخ والتى اظهرتها النماذج العددية لم تلاحظ فى البيانات المسجلة ولكن من المتوقع ان الزيادة فى درجة الحرارة على المستوى العالمى ستكون فى حدود 0.012 وحتى 0026 درجة سلسيوس كل عقد وفى جميع الأحوال سيكون معدل الزيادة المتواصلة فى درجة الحرارة أكبرعلى الأرجح من اى معدل لوحظ فى العشرة ألاف سنة الماضية .

        والتغيرات الأقليمية واضحة ايضا وعلى سبيل المثال فان الزيادة فى التسخين التى حدثت مؤخرا بلغت اشدها فوق قارات منطقة خطوط العروض الوسطى فى الشتاء والربيع مع حدوث تبريد فى مناطق قليلة مثل منطقة شمال الأطلسى وزاد الهطول فوق اليابسة فى منطقة خطوط العروض العليا لنصف الكرة الأرضية الشمالى وخاصة خلال الفصل البارد ( اكتوبر – مايو ) .ومن المتوقع حدوث ارتفاع فى متوسط سطح البحر نتيجة للتمدد الحرارى للمحيطات وذوبان الجليد والأغطية الجليدية ومع الأخذ فى الاعتبار تأثير التغيرات المستقبلية فى تركيزات غازات الاحتباس الحرارى والهباء الجوى فإن النماذج تتوقع حدوث ارتفاع مستوى سطح البحر مقداره 50سم فيما بين الوقت الحاضر وعام 2100 .

ما رأي سيادتكم فى هذا الإعتقاد السائد السابق وفي سيناريو غرق ربع الدلتا و سواحل مصر و هجرة الملايين ؟

الدراسات المبني عليها سيناريو ارتفاع درجة حرارة الارض بمايؤدي الي ذوبان الجليد في القطب الشمالي و القطب الجنوبي مما يؤدي الي ارتفاع مستوي سطح البحر و بالتالي يؤدي الي غرق الاماكن المنخفضة عن مستوي سطح البحر و من اهمها الدلتا المصرية

و هذه السيناريوهات مبنية علي النماذج العددية التي لا تصلح الا لمدة عشرة ايام فقط  و بعد ذلك تحدث اخطاء كثيرة في السيناريو مما يؤدي الي تراكم هذه الاخطاء في المستقبل .. و جميع خبراء المناخ . و في جميع المراجع المناخية بان الاسلوب الاحصائي هو الاسلوب الاكثر دقة للتنبؤ طويل المدي للمناخ و الظواهر المختلفة . و لكن اهملت هذه السيناريوهات مبدأ ان لكل فعل رد فعل مساو له في المقدار و مضاد في الاتجاه لكي يحدث التوازن و علي سبيل المثال اذا زاد تركيز هذه الغازات فانها ترفع درجة الحرارة و بالتالي يزداد البخر الذي يعمل علي انخفاض الحرارة ، و كذلك زيادة نسبة الغبار الجوي و هو ايضا عامل تبريد و الامثلة كثيرة ...اما عملية اذابة الجليد فانها دورة طبيعية تتم اذابة الجليد فيها مع المنحني الصاعد لموجة التغير ويتم تكونه مرة اخري مع المنحني الهابط بموجة تغير درجة حرارة الارض0

هل قامت هيئة الارصاد باعداد دراسة باتباع الاسلوب الاحصائي ؟

قمت بدراسة احصائية لدرجة حرارة الارض معتمدة علي الاسلوب الاحصائي فقط مع مقارنة النتائج بالتغيرات الفلكية و كذلك بحسابات درجات حرارة الارض المستنتجة من طبقات جليد القطب الشمالي ، و اكدت هذه الدراسة الاحصائية الي ان التغير الذي حدث في المائة عام السابقة اي القرن العشرين ما هي الا تغيرات طبيعية تعتمد علي بعض التغيرات الفلكية و التي تؤثر علي كمية الاشعاع الشمسي الواصل بسطح الغلاف الجوي ، و ان قمة التغير كانت في الفترة من 1998 الي 2001 ثم بدأت حرارة الارض في الانخفاض متذبدبة من عام الي اخر .و لكن الاتجاه العام للتغير خلال القرن الحادي و العشرين يشير الي انخفاض درجة حرارة الارض خلال القرن الواحد و العشرين و ليس ارتفاع درجة حرارتها .

 

ذكرتم ان هناك انواع من التنبؤات الجوية فما هي انواع التنبؤات ؟

يوجد تنبوء قصير المدي و الذي يصل مداه الي عشرة ايام ، و تصل دقته في اليوم الاول 95 % ثم تقل درجة الدقة يوميا بمعدل 10 % . و لذلك تستحدث التنبؤات يوميا  ، لكن نظرا لاهمية بعض المجالات  مثل الطيران فانه يتم اعداد تنبؤ كل ثلاث ساعات لمدة 24 ساعة و يستحدث كل ثلاث ساعات كما ذكرت .

و النوع الاخر هو التنبؤ الفصلي و تنبؤ بمناخ الفصول وإذا وصلت دقته الى 40% يعتبر نجاحا كبيرا و قد استحدثت الهيئة العامة للارصاد هذا العلم بالتعاون مع كوريا الجنوبية منذ بداية عام 2007 و جاري اعداد بعض الدراسات الخاصة بفيضان النيل و الضباب و العواصف الرملية و الترابية التي تؤثر علي حركة الطيران .

و النوع الاخير و هو التنبؤات طويلة المدي و هي تعتمد بالدرجة الاولي علي الاحصاء و توجد مجموعة من الدراسات التي تمت في هذا المجال خاصة التنبؤ طويل المدي الخاص بالامطار علي معظم مناطق مصر ، و كذلك توقع السحابة السوداء و هذه البحوث قد اجريتها و تم نشرها في نشرة بحوث الارصاد الجوية و هي نشرة محكمة و موثقة دوليا .

وأخيرا هل توجد تغيرات مناخية ؟

على ما سبق شرحه تم إعداد بحث لدرجة حرارة الأرض وفي هذا البحث تم التوصل الي ان درجتي التغيير اللتان في البحث طولهما يساوي رقم ثابت مضروبا في طول الموجة التغير لدوران محور الارض( وسوف يوضح ذلك فى ملخص البحث باللغة العربية ) ؛ و هذا يدل علي ان التغير الذي حدث في المناخ الفترة الماضية ما هو الا تغير طبيعي و ليس نتيجة فعل الانسان .اما التغيرات المناخية   climate change فهي اثر الانسان في احداث تغيير للمناخ بواسطة بعض الانشطة مثل النشاط الصناعي الذي يؤثر علي زيادة تركيز غازات الصوبة الدفيئة و ازالة الغابات و غيرها ، و التي لم يثبت حتي الان فصل هذه المتغيرات عن التغير الطبيعي للمناخ .

 ولهذا الحوار لرأى جديد فى قضية التغيرات المناخية رأت أسرة التحرير إستعراض ملخص البحث باللغة العربية0 

 

ملخص البحث

        التغير المناخى هو اختلال مستمر لفترات طويلة تتعدى مائة عام فى الظروف المناخية المعتاده كالحرارة وانماط الرياح والأمطار التى تميز كل منطقة على الأرض0 وأوضح التقرير الأخير لللجنة الدولية المعنية بالتغيرات المناخية IPCC الصادرفى عام 2007 أنه على الرغم من مظاهر الايقين العلمى للتغيرات المناخية إلا أن هناك شبه إتفاق بين الخبراء الممثلين لدولهم فى الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتغير المناخى بأن  المخاطر المتوقعة من التغير المناخى اكبر من ان تترك حتى تظهر نتائج تتسم بدرجة يقين أعلى ، فهناك الكثير من الشواهد التى اكدتها القياسات العلمية الدقيقة والتى تدل على حدوث تغيرات فى المناخ، الا أن هناك أيضا العديد من الظواهر التى لا يستطيع العلماء حتى الآن تفسيرها أو إثبات العلاقة بينها وبين تغير المناخ 0

        تم أعداد دراسات سابقة تاريخية لتقدير الأحقاب المختلفة لدرجة حرارة الأرض وكذلك العوامل المختلفة المسببة فى تغيراتها ومن أهمها الطاقة الشمسية الواصلة للأرض وحرارة المحيطات والبحار والدورة العامة للرياح وقوة كريلوس وغازات الصوبة الدفيئة.       وقد أثير فى الفترة الأخيرة الإتجاه العام لإرتفاع درجة حرارة الأرض عن المعدل للفترة من 1951 حتى 1980 0

        تم اجراء هذا البحث بإستخدام الأساليب الإحصائية المختلفة الخطية والغيرخطية وقد تم التوصل الى نموذجين للإتجاه العام الأول خطى ويؤيد الإتجاه العالمى والأخر غيرخطى ويمثل دالة الجيب التربيعية والذى يشير الي بداية إنخفاض درجة حرارة الأرض فى الفترة من 2008 حتى 2100 فى نطاق حرارى من -0.65 حتى 1 درجة مئوية عن المعدل المحسوب للفترة من   1951 حتى  01980  ويوضح الشكل رقم (1) المعدل المتحرك لإنحرافات درجة حرارة الأرض عن المعدل المحسوب للفترة من 1951 حتى 1980 وكذك الإتجاه العام الخطى والغير خطى ويوضح الشكل رقم (2) السيناريوهات المستقبلية القائمة على الإتجاه الخطى والغير خطى حتى عام 3000 0

        ويوضح الشكل رقم (3) الدالة المركبة الممثلة للإتجاه الخطى

  y=-0.32583+0.0032583*x

+(0.012052+ 0.064465*sin(2(22/7)*x/91.42537 - 9.74655))  

with r2 Coef Det    0.967166

والدالة المركبة للإتجاه الغير خطى

Y=0.145164-2.041202*SIN(2*(22/7)*x/2216.772592-

0.534377)^2+0.007477+0.05493*SIN(2*(22/7)*x/81.198029-10.464075)

with  r2 Coef Det   0.985285         

        ويمثل الشكل (4) السيناريو المستقبلى للدالة الأولى ويوضح الشكل رقم(5) السيناريو المستقبلى القائم على الدالة الأولى لإنحرافات درجة حرارة الأرض عن المعدل المحسوب للفترة من 1951 حتى 1980 ويوضح انها تتذبذب بين –0.65 حتى 1.8 درجة مئوية حتى عام 2100 و ويمثل الشكل (6) السيناريو المستقبلى للدالة الثانبة ويوضح الشكل رقم (7) توقع المعدل المتحرك  للإنحراف الحرارى منذ عام 1650 حتى 3000 وفيه يتضح أن القرن السادس عشرعصر جليدى مصغر0  ويوضح الشكل رقم(8) السيناريو المستقبلى القائم على الدالة الثانبة لإنحرافات درجة حرارة الأرض عن المعدل المحسوب للفترة من 1951 حتى 1980 ويوضح انها تتذبذب بين –0.65 حتى 1 درجة مئوية حتى عام 2100

        ويمثل الشكل رقم (10) مجموع البقع الشمسية وكذلك المنوسط المتحرك ل ااسنة وكذلك المتوسط المتحرك ل 33 سنة وهو يمثل دورات طبيعية تؤثر فى درجة حرارة الأرض0

        يتفق السيناريو الغير خطى مع الدراسات التاريخية السابقة لدرجة حرارة الأرض المستنبطة من طبقات الجليد ومع الدورات المختلفة للعوامل السابقة المؤثرة فى درجة حرارة الأرض وأنه لا يوجد منها يتغير خطيا والأشكال من 11-12 تثير تساؤلات هل زيادة ثانى اكسيد الكربون نتيجة النشاط البشرى تعمل على رفع درجة حرارة الأرض أم أن إرتفاع درجة حرارة الأرض الناتج عن دورات طبيعية يزيد من تركيز ثانى اكسيد الكربون نتيجة زبادة التنفس للكائنات الحية على سطح الأرض أو بالمحيطات والبحار ويجب أن نضع فى الإعتبارالزيادة السكانية الرهيبة خلال الستين سنة الأخيرة وزيادة عمليات التنفس نتيجة ارتفاع الحرارة والارجح هو الرأى الأخير ليكون زيادة ثانى اكسيد الكربون مخزنا للحرارة لفترة تعادل 600 عاما مما يجابه الآنخفاض الطبيعى لدرجة حرارة الأرض المتوقع مما يعمل عل التوازن الطبيعى0وتوجد مجموعة من الإستفسارات بالنسبة لثانى اكسيد الكربون وهى علاقة إنبعاث الحرارة أو إكتسابها للغاز مع الظروف الجوية المحيطة به فمثال على ذلك من الوهلة الأولى أن البخر عند درجة حرارة 30 أعلى من عند درجة حرارة 20 درجة مئوية ولكن الامر يختلف تماما لأن الإشعاع الشمسى له دور كبير وكذلك الرطوبة النسبية وسرعة الرياح وربما أدى تأثير تلك العوامل الى أن البخر عند  درجة حرارة 30 أقل من عند درجة حرارة 20 درجة  ويمثل الشكل (13) مقارنة بين المعدل المتحرك لإنحرافات الحرارة المقاس والمحسوب من الدالتين الأولى والثانية للأعوام من 2001 حتى 2004 ومنه يتضح أن الدالة الثانية أقرب ما يكون الى الواقع ومن الشكل رقم 14 يتضح أن تركيز ثانى اكسيد الكربون فى الغلاف الجوى له دورة مناخية تتماشى مع درجة حرارة الأرض ومن المؤثرات الأخرى التى تؤثر على درجة حرارة الارض طبقة الأوزون والتي لها أثر كبير عكسى على درجة الحرارة فكلما زادت طبقة الأوزون تعمل على خفض درجة حرارة الأرض والعكس صحيح0 وتبين أن سمك طبقة ألأوزون له دورة مناخية أيضا . ومثلما الحال بالنسبة للغبار الجوى 0 والجدل المثار حاليا حول ذوبان الجليد ما هو الا دورة مناخية يتم بها إذابة الجليد مع المنخنى الصاعد لموجة التغير ويتم إعادة تكونه مرة أخرى مع المنحنى الهابط لموجة التغير وتنتهى هنا مشاكل ارتفاع منسوب سطح البحر وبالتالى مشكلة غرق الدلتا

0

        الجدل المثار حاليا حول التغيرات المناخية ما هى الإ استحدام طرق إحصائية غير متقدمة وهى الأسلوب الخطى البدائى للإتجاه العام. والذى لا يتفق مع التغيرات الطبيعية القائمة على دورات طبيعية منتظمة وتغيرات أخرى غير منتظمة وكذلك اإلإعتماد على قوة واحدة وهى أثر غازات الصوبة الدفيئة على درجة حرارة الأرض وإهمال تأثير باقى القوى التى تقويها احيانا وتضعفها كثيرا مثل الإيروسولات وقابلية الهواء لإكتساب الحرارة وهذا البحث لا يقلل من التأثير الضار لتلوث الهواء الضار على صحة الإنسان والكائنات الكثيرا حية ويجب الإهتمام بدراسة قائمة على النهج العلمى السليم  لتلك المتغيرات من قبل المتخصصين.

 

  

hasan

hassan

  • Currently 190/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
63 تصويتات / 2993 مشاهدة
نشرت فى 8 مارس 2010 بواسطة hasan

التصنيف المهني لوظائف قطاع التعدين


(1)  - المهندس الجيولــوجـي (Geological Engineer )  :

المهام التي يقوم  بها :

            1-     إعادة بحث وتطوير التكنولوجيا الحديثة والتقنيات

                      القابلة للاستخدام للمشروعات الهندسية .

2-     التقيم البيئي والتأثيرات الاجتماعية لمشاريع الهندسية المتعلقة بالجمهور والعلماء والمهندسين الآخرين .

3-     تصميم عمليات التشغيل لكي يصل بالنفايات إلى حالة مقبولة يمكن منها إعادة الاستفادة ( معاملة المخلفات المائية والصلبة) .

4-     العمل  مع خبراء الصحة المهنية للتأكد من خلو موقع العمل من الأخطار البيئية .

5-   إعداد التقارير والدراسات برؤية إدارية بيئية جديدة للمشروعات الهندسية الموجودة أخزين في الاعتبار النشاط الإقتصادى البيئي المناسب والقانوني والبيئي وعوامل التصنيع .

6-     متابعة القضايا المتعلقة بمجموعة التشغيل المديرين – الهيئات التنظيمية ومجموعة المصلحة العامة والجمهور

  المتطلبات الشخصية :

1 -   أن يتمتع بالنشاط  والاجتهاد في إنجاز الأعمال المكلف بها .

2-    ملتزم بمتطلبات العمل .

3-    قادر على تحليل وحل المشاكل .

4-    يمتلك مهارات شفهية وكتابية .

5-    يمكنه استعمال أجهزة  الحاسبات والتصميم العملي .

6-    قادر على الإبداع و الابتكار.

7-    قادر عل تحمل المسئولية .

 

(2) -  مهندس المناجم (Mining Engineer) :

§    الوصف :

                   هو الشخص الذي يقوم بالتخطيط واستخدام الفكر الهندسي لاستخراج الثروات المعدنية من باطن الأرض .

§   المهام التي يقوم  بها :

 1-   دراسة الأبحاث والتقارير التي قام بها الجيولوجيين وعلماء الأرض والاقتصاديون عن رواسب الخام للتأكد من إمكانية تعدنية واستخراجه من عدمه .

2-   تحديد أكثر الطرق الملاءمة لعملية استخراج الخام مع الأخذ  في الاعتبار عوامل التعدين مثل العمق وخصائص الخام وكذلك البيئة المحيطة بالخام .

3-   رسم وإعداد خرائط للمنجم موضح فيها الأنفاق والآبار الرأسية والممرات وكذلك رسم طرق النقل             في  حالة التعدين السطحي بواسطة برامج كمبيوتر متخصصة .

4-     الإعداد والتخطيط لعملية تجهيز المنجم وفتحه وكذلك الخطوات المناسبة للحصول على الخام .

5-     التخطيط وتوظيف العمال والمعدات حتى يتحقق أعلى إنتاج ممكن من الخام .

6-     الأنصال والتنسيق مع المشرف للتأكد من سير عمليات التشغيل في الاتجاه الصحيح .

7-     استخدام الكمبيوتر في عمليات الحسابات من تقيم وتكاليف والتحكم في الإنفاق حتى يبدأ المنجم في الإنتاج .

8-     الإشراف عل منشات المنجم  وكذلك تركيب المصنع والمعـدات .

9-     التأكد من تنفيذ تعليمات الأمن الصناعي والصحة المهنية داخل المنجم مثل الاستخدام الأمثل للمتفجرات والتهوية الجيدة .

10-   متابعة الأبحاث والتقارير التي تهدف إلى زيادة إنتاج المنجم وتحقيق أعلى معـدلات الأمان .

11-   التأكد من وجود ألإسعافات الأولية وخدمات الطورىء  في المنجم .

 

(3)            - الجيولــوجـي (Geologist ) :

§         المهام التي يقوم  بها :

1-     يكتشف مساحات معينة من الأرض لكي يحسب تركيبها وأنواع الصخور أو معادن .

2-     دراسة  عينات الصخور والقواطع وأخذ العينات .

3-     دراسة الجيوستاتكية ونظرية العينة .

4-     دراسة  عمر الحفريات وعمر تتابع الطبقات المتكونة.

5-   يدرس الطبيعة والأحداث الطبيعية المؤثرة مثل التآكل والترسيب الزلازل والبراكين الضارة وتحديد مصادر المياه الجوفية ويكتشف ملوثات المياه الجوفية وملوحة التربة .

6-     يدرس العينات الجيوكيميائية للطبقات الترسيبية والتربة .

7-     دراسة  مغناطيسية الأرض واستطلاعات الجاذبية .

8-   يختبر العينات الجيولوجية في المعامل مستخدماً الميكروسكيبات الضوئية الإلكترونية والأشعة السينية والتقنيات الكيميائية والميكانيكية. كما يساعد في المشاركة في  حسابات قابلية استخراج ثروات باطن الأرض بطريقة اقتصادية .

9-      المشاركة  الجيولوجية في المشاريع الهندسية مثل الأنفاق و الطرق و الكباري وإعداد مخططات إمداد المياه .

10- المشاركة في إعداد الدراسات البيئية وإعادة التأهيل المناطق الملوثة.

11-  استخدام برامج الكمبيوتر لكي يفاضل في تحليل مجموعة البيانات و المعلومات الجيولوجية.

12-  إعــداد النماذج الجيولوجية لوصف العمليات و توقع ما سيحدث .

13-  إعــداد التقارير و الخرائط الجيولوجية.

 (4)- الجيوغرافـى(Geographer )   :

 §         المهام التي يقوم  بها :

 1 -  قياس وجمع البيانات والخرائط عن المناخ والنباتات والحيوانات والتربة وخصائص سطح الأرض وتوزيع السكان مع الأخذ في الاعتبار مراعـاة البعـد الأقتصادى والسياسي والاجتماعي والأنشطة الثقافية .

2-   تحليل وترجمة البيانات الإحصائية والخرائط والمخططات والمعلومات الجغرافية الأخرى .

3-  تحليل والمساعدة في تقيم صور القمر الصناعي وخرائط الموارد الطبيعية واستخدامات الأرض والأنشطة البشرية .

4- ابداءالرأى والنصيحة في مثل هذه المواضيع (المواقع الصناعية والتجارية والإدارة البيئية وتنيسب الوسائل والخدمات العامة) .

5-   التعامل مع السكان المحليون والأصليين لحماية  أماكن التراث .

6-   يكون مستشاراً للحكومة في الحضر والريف في التنمية الاقتصادية والإقليمية وخطط الموارد والإدارة والسياحة وسوء استعمال الأراضي  . 

7-   المساعدة  في إعداد خرائط الأطلس والتقارير والمعلومات الجغرافية التي تساعد في الأغراض المعملية .

8-   يطور أنظمة المعلومات الجغرافية متضمنة الكود وقاعدة المعلومات الجغرافية .

9-   تحليل بيانات السكان وتوقيع إتجهاتها .

10-  يطور ويخطط وينفذ إقليمياً مشاريع المساعدات الدولية .

11-  يحلل وينصح في الاستخبارات العسكرية .

12-  يطبق الاستشعار عن بعد وخرائط الاليكترونية وتقنيات المعلومات الجغرافية .

13-  يقدر ويكتب التقارير والأوار ق العلمية .

 

 

   (5) -  مهندس التشغيل (Mineral Processing Engneer ) :

§    الوصف :  هو المهندس المسؤل عن تحويل الخام المنخفض الدرجة (نسبة الشوائب عالية) والخام الذي سوف    يعاد تشغيله مرة أخرى وكذلك المنتجات الثانوية إلى منتجات ذو قيمة عالية .

§          المهام التي يقوم  بها :

 

1 -  دراسة واستخدام طرق التقنيات الفلزية والكيميائية .

2-  تنسيق العينات وإعدادها للتحليل المعملي والاختبارات .

3-  اختبار واستخدام التجميع الأمثل للمواد المعالجة للوصول إلى أعلى جودة للمنتج بأقل تكلفة ممكنة .

4-  إعداد ميزانية التشغيل لتقيم مدى الكفاءة الاقتصادية لعمليات التشغيل .

5-  مشاركة في عملية التصميم والتطوير والتحكم والتنظيم لمراحل العمليات المختلفة .

 

(6)-  مساعد الحفار (Drillers Assistant)  :
 

§     الوصف :  يقوم مساعد الحفار بالمساعدة في عملية نقل الحفار والأجهزة التي لها علاقة بعملية الحفر وكذلك   عملية إعدادها وتجهيز المعدات للقيام بعملية الحفر التي تكون من أجل أحد الأغراض الآتية :

 

·        الحصول على الزيت (البترول) والغاز الطبيعي والمياه الجوفية .

·        عمل آبار من أجل عمل أساسات للمباني وكذلك عملية البحث الاستكشاف عن الخامات المعدنية .

 

§         المهام التي يقوم  بها :

1 -  المساعدة في نقل أبراج الحفر والأجهزة المساعدة من موقع لأخر وإعدادها للموقع الجديد وتوصيل كابلات    القوى الكهربائية وخراطيم المياه وأجهزة إمداد الهواء .

2-   المساعدة في الحصول اللب (كور الحفر) من عملية الحفر .

3-   حفر وتنظيف آبار وبلاعات طفلة الحفر .

4-   خلط واختبار سوائل الحفر والكيماويات .

5-   المساعدة في حل ولحام وإدخال مواسير التغليف .

6-   المساعدة في عملية تقبل البئر واختيار الضخ .

7-   تشغيل الأجهزة لضخ الهواء والماء وطفلات الحفر .

8-   استخدام الأجهزة والأدوات في عملية حل مشاكل الحفر الناتجة عن الضغوط الميكانيكية وكذلك الغازات الضارة .

9-   تنفيذ أعمال الصيانة والتصليح وهذا يشمل التشحيم والتنظيف . 

10-   تنظيف وصيانة المعدات وأبراج الحفر والموقع .

 

   (7)-  عـامـل التشغيل (Mineral Processing Operate ) :

§    الوصف :  هو الشخص الذي يقوم باستخدام الأجهزة لتجهيز الخام حتى يصل به إلى المنتج النهائي .

§         المهام التي يقوم  بها :  

 

1 -  فك وتجميع المعدات تركيبها في وحدات المعالجة .

2-   القيام بعملية نخل وطحن الخام باستخدام الطرق اليدوية أو باستخدام الكمبيوتر وبعض الأجهزة الأخرى مثل السيور والطواحين والمضخات والهزازات وخلايا التعويم .

3-   تحميل وتفريغ المواد المخزنة مثل المواد الكيميائية المستخدمة في عمليات المعالجة .

4-   خلط المواد الكيميائية لمعالجة الخام والمواد المحفزة والكواشف .  

5-   تنظيف العوالق في أجهزة المعالجة وكذلك تنظيف أجهزة النقل .

6-   تنظيف وغسيل وصيانة الأجهزة وإزالة المواد المنسكبة والنفايات .

7-   صيانة الأنظمة المساعـدة مثل نظام الصرف ونظام الإمداد بالسوائل ونظام السيور .

8-   أخذ عينة من الخام للتحليل .

9-   استخدام (Thickeners) في عملية التجفيف وعملية ضخ النفايات وعملية تنظيم تشوينات النفايات         وكذلك نظام الإمداد بالماء المستخدم .

 

   (8)-  مدير الموارد الطبيعية (Natural Resource Manger ) :

§    الوصف :  هو مدير الموارد الطبيعية وظيفته هي تطوير ووضع خطط الحماية للمنتزهات الطبيعية والموارد والثروات الطبيعية بحيث يتيح للناس أن تستغل  هذه الثروات استغلال بيئياً مناسباً .

 §         المهام التي يقوم  بها :

 

1 -  وضع التقنيات اللازمة لحماية النباتات والحيوانات .

2-   ملاحظة ومراقبة مكونات البيئة مثل (التربة والماء والهواء)  .

3-   تطوير الحلول العلمية في الإدارة البيئة وإعادة التأهيل .

4-   تطوير النفيات للتأكد من الاستغلال الأمثل للموارد و الأرض والماء .

5-  العمل مع الحكومة والمنظمات البيئة .

6-  تنفيذ برامج التعليم الجماعي .

7-  تنمية وتطوير سياسة تنظيم وإدارة الموارد .     

 

   (9)-  المســاح (Surveyor) :

§     الوصف :  هو الشخص الذي يقوم بجمع البيانات والمعلومات الجغرافية والأرضية لكي يتم استخدامها في  تخطيط وتنظيم الأراضي والمنشآت .

§          المهام التي يقوم  بها :

 

1 -  يوضح شكل وأبعاد المنطقة موضع الدراسة الخاصة بالمشروع .

2-   يوضح ويبين مواقع الأجزاء المحيطة بالأماكن العامة والخاصة .

3-   جمع البيانات ودراستها وتقيميها لتحديد مدى الاستفادة ووضع قواعد لتطبيقها .

 4-  دراسة البيئة الاجتماعية والطبيعية المحيطة بموقع العمل وتحديد مصادر المياه واستخدام البيانات في التخطيط للبيئة والمحافظة عليها .

5-  أعمال القياس والتخطيط والتنظيم للمنشآت .

6-  المشاركة في  وضع  خطط  العمل و إنتـــاج الخرائط المساحية الخاصة بموقع العمل . 

 

   (9)-  مشغل المـعدات (المتحركة) (Mobile Plant Operator) :

§     الوصف :  هو الشخص الذي يقوم بقيادة المعدات المتحركة مثل البلدوزر واللودر والعربة الرافعة (الشوكة)  وعربات التحميل والنقل حيث يقوم بنقل وتحميل الصخور والخام المستخرج من المنجم .

§          المهام التي يقوم  بها :

 

1 – إعداد المعدات وتجهيزها للقيام بالأعمال داخل الموقع .

2 –  شحن وتفريغ المعدات بواسطة اللودر ونقلها للمواقع المختلفة للعمل.

3 – أ اختيار وتغير و تركيب الملحقات الخاصة مثل (الأوناش – جاكوش  التكسير – كسارة الخرسانة ) .

4 –  العمل تحت إشراف المهندس والمهندس .

5 –  تكسير الصخور والمواد المشابه باستخدام الكسارات التي تعمل بضغط الهواء أو السوائل الهيدروليكية .

6 – عمل حفر أو قشط لصخور الأرض أو الأنقاض الموجودة حتى يتم الوصول إلي المستوى المطلوب .

7 –  تحميل العربات بالصخور الناتجة عن عملية الحفر والتنقيب .

8 –  قيادة الآلات والمعدات من والى مواقع العمل المختلفة .

9 – خدمة المعدات من تنظيف وتشحيم وملء بالوقود والقيام ببعض التعديلات البسيطة وأعمال الصيانة إذا لزم الأمر

10 – مراقبة المستخدمين الآخرين والعمل على توفير ظروف السلامة والصحة المهنية .

 

   (10) -  عامل التعدين (Miner) :

§     الوصف :  هو الشخص الذي يقوم بإعداد وتشغيل معدات الحفر والتحميل والنقل للمنجم أو الخامات أو الرمل المعدني سواء كان ذلك في مناجم سطحية أو تحت سطحية .

§         المهام التي يقوم بها عامل المناجم السطحية :  

 

1 –  إعداد وتشغيل أبراج الحفر للقيام بحفر الآبار باستخدام التفجير على حسب المخطط التفجيري  .

2-   تعبئة أخرام التفجير بالمتفجرات وتفجيرها .

3-   إعداد وتشغيل معدات الحفر والتقطيع لإزالة الغطاء الصخري وكذلك رفع الخامات المختلفة .

4-   تشغيل المعدات لتحميل الصخور ونقلها إلى أماكن المعالجة أو أماكن التشوين .

5-   استخدام البلدزورات لنقل الصخور إلى مشونات النفايات .

6-   تجهيز المضخات والمعدات المتحركة الأخرى وكذلك الإضاءة .  

 

§         المهام التي يقوم بها عامل المناجم تحت السطحية :

1-     إإستخراج الخام بواسطة الحفر بواسطة الحفر والتفجير .

2-   شق الأنفاق وعمل الآبار أما بواسطة بالطرق اليدوية أو بالطرق الآلية وذلك على حسب التخطيط الذي وضعه مهندس المناجم أو الجيولوجي .

3-     تحميل الخام على عربات المناجم أو السيور لنقلها إلى الكسرات الموجودة تحت السطح أو إلى السطح .

4-     تدعيم السقف والحوائط باستخدام المسامير وكذلك عمل القوائم الخشبية والمعدنية لتدعيم سقف المنجم .

5-     عمل الآبار الراسية وكذلك ممرات التهوية لتنظيم وتحسين التهوية بالمنجم .

6-     تركيب المواسير والمضخات ومواسير التهوية والكابلات لخدمة المنجم .

 

§         المهام التي يقوم بها مشرف آبار المنجم :

1 -   تفتيش مواقع اللغم والتفجير بانتظام سواء فوق السطح أو تحت السطح .

2-    تأمين الممرات الرئيسية للمنجم .

3-   المراقبة والإشراف على عملية التفجير .

4-   إجراء اختبارات الأمان على وجود الغازات والتأكد من أن تهوية المنجم جيدة .

5-   التأكد من أفراد المنجم على علم و دراية كاملة بإجراءات الأمان و الطوارئ بالنسبة للمعدات و الكهرباء و كذلك الطرق المناسبة لتخزين المتفجرات و استخدامها  

 

   (11)-  عامل التفجير (shotfirer) :

§     الوصف :  هو الشخص الذي يقوم بجمع المتفجرات وشحن أخرام التفجير بها وتفجيرها وذلك لفصل وإزالة الصخور أو التربة أو لهدم المباني.

 

§         المهام التي يقوم بها:

1 –  فحص منطقة التفجير للتأكد من أن احتياطيات الأمان موجودة ومتبعه .

2 -  تقدير كمية المتفجرات الموجودة .

3 – شحن أخرام التفجير بالمتفجرات .

4 – توصيل الدائرة التفجيرية مع بعضها البعض وفحصها جيدا .

5 – فحص مكان التفجير بعد التفجير للتأكد من الأمان . مثل( التأكد من عدم وجود صخور معلقة آيلة للسقوط – التأكد من تدعيم السقف والحوائط – التأكد من عدم وجود غازات ضارة )

 6 – الإعلان عن أن المنطقة أمنه بعد التفجير .

 

   (12)-  عامل التقطيع : (saw doctor)

 §         الوصف :  هو الشخص الذي يقوم بتركيب وصيانة وسن الآلات التقطيع المختلفة وشرائح المنشار .

 

§         المهام التي يقوم بها:

1 – عمل أسنان المنشار في شرائط الصلب.

2 – شد وربط  شريط الصلب على المنشار .

3 – تشغيل الآلات اليدوية والمعدات الميكانيكية.

4 – سن وإعداد الآلات التقطيع المختلفة .

5 – البقاء على شفرة الآلات التقطيع حادة ومتزنة .

6 – استخدام المهارات اليدوية في إصلاح الآلات وسن المنشار.

 

   (13)-  المهندس البيئي:(environmental engineer)

 

§     الوصف : هو الشخص الذي يقوم بتقييم تأثير الإنسان وأنشطته المختلفة على البيئة حيث انه يستخدم معر فتة الهندسية ومهارته في تقيم التأثير البيئي و أدارت الموارد الطبيعية والتحكم في التلوث .

 

§         المهام التي يقوم بها :

1 –  بحث وتطوير التقنيات و التكنولوجيا الحديثة لتحسين التوافق بين البيئة والمشروعات الهندسية .

2 – عمل تقيم للتأثير البيئي والاجتماعي للمشروعات الهندسية وذلك بمشاركة أفراد المجتمع والعلماء والمهندسين الآخرين .

3 – تصميم وتشغيل وحدات المعالجة وإعادة الاستخدام للنفايات .

4 – العمل مع خبراء الصحة المهنية لضمان بيئة عاملة خالية من المخاطر .

5 – إعداد ودراسة التقارير عن أفضل الطرق لإدارة الموارد البيئية في المشاريع الهندسية سواء الجديدة او الموجودة بالفعل مع مراعاة أن يكون النشاط الاقتصادي  المستمر نشاطا بيئيا وقانونيا .

6 – توصيل القضية البيئية بفاعلية إلى الموظفين التقنيين والمديرين والهيئات التنظيمية والجماعات ذات الاهتمامات البيئية وأفراد المجتمع .

(14)-  العالم البيئي:(environmental scientist)

 §     الوصف : هو الشخص الذي يقيس ويسجل النتغيرات البيئية ويعمل على تطويرها ودراسة الطرق المختلفة لتقليل التاثير الضار الناتج عن النشاط البشرى على البيئة وتطوير خطط الحماية لها .

 §         المهام التي يقوم بها :

1 – تطوير الطرق المختلفة لتقليل التأثير الصناعي والزراعي والتقدم الحضاري على البيئة .

2 – تطوير خطط الحماية .

3 – تنفيذ برامج تعليم وتوعية المجتمع تجاه البيئة.

4 – تسجيل ومراقبة تأثير التلوث وإيجاد الطرق المناسبة لمنعها .

5 – عمل إعادة تأهيل وإصلاح للأرض والماء والهواء نتيجة لناثرة بعمليات التعدين والقطع والبناء والتل

hasan

hassan

  • Currently 355/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
120 تصويتات / 5088 مشاهدة

undefined

 

اقدم طريق معبد فى العالم يوجد فى مصر..مشروع للتنمية السياحية
اعادة ترسيم اقدم طريق معبد فى العالم ...مشروع للسياحة العلمية 

د/حسن بخيت عبد الرحمن

[email protected]

01228224563

 

هناك الكثير من الاثار الغير مألوفة التى لو اعطى لها فرصة للتعرف عليها لكان هذا فتحا كبيرا وتنشيطا للسياحة فى اماكن غير مطروقة مما ينعكس ذلك على الحالة الاقتصادية لهذا المكان ومن الاماكن التى ينطبق عليها هذا الوصف المنطقة الجبلية بشمال  الفيوم  بالقرب من جبل قطرانى.  
بناء على دراسات قديمة اشارت الى وجود طريق معبد قديم من ايام الفراعنة كان يستخدم لنقل بلوكات البازلت من محاجر البازلت الموجودة عند جبل قطرانى شمال بحيرة قارون وقد اعتبر هذا الطريق من اقدم الطرق المعبدة فى العالم وكانت هذه البلوكات تستخدم فى بناء المعابد والمقابر الفرعونية.
لذا قمت بزيارة المنطقة  وفيمايلى اهم الملاحظات :-

 الطريق القديم

أشار الجيولوجي هوى (1905) فى خريطته التى نشرها عن جيولوجية منخفض الفيوم  الى طريق محجر قديم  أعتبر أقدم طريق معبد فى العالم.
وهذا الطريق ليس متصل بل متقطع ولم يبقى منه الا 14 جزء وذلك بفعل عوامل التعرية والأنشطة البشرية الأخرى ياخذ الطريق اتجاه شمال غرب جنوب شرق ويتراوح طول هذه الأجزاء المتبقية من 275 م  إلى 2.1 كم  وبعرض حوالىا 2 م.
وتجد الطريق فى بعض المناطق مرتفع عن الارضية المحيطة به وذلك نتيجة حركة الرياح المحملة بالرمال  وتتغطى ارضية الطريق ببلاطات من الحجر النوبى (Nubian sandstone    )وفى بعض الأجزاء باجزاء من الخشب المتحجر( silicified wood )
كان يستخدم هذا الطريق فى نقل بلوكات البازلت من بعض  المحاجر الموجودة بالقرب مننطقة  قصر الصاغة وهى منطقة جبلية تحتوى على طفوح من خام البازلت وخاصة بجبل ودان الفرس وكانت بلوكات البازلت تنقل عبر هذا الطريق الى   الى بحيرة مورس ( وهى الان بحيرة جافة تتميز برمالها الناعمة ومتاخمة لبحيرة قارون الحالية ) ثم الى نهر النيل ومن ثم الى جميع أنحاء القطر المصري .
 فى الطريق يقع  قصر الصاغة  وهو مبنى من العصر الرومانى   تم رصدبلاطات صخرية متناثرة من باقيا هذا الطريق القديم ومن الملاحظ ان التربة على جانبى هذا الطريق تربة مفككة مما نستنتج منه الحاجة الملحة لوجود مثل هذا الطريق مما ادى الى تعبيده .

 منطقة قصر الصاغة

وهى منطقة جبلية تتكون جيولوجيا من  طبقات متبادلة من الحجر الجيري والحجر الرملي مع بعض الطفلة وتظهر طفوح  البازلت  بلونها الاسود الدكن .

ويوجد هناك  مبنى أثرى الذي يرجع الى العصر الروماني  وهو عبارة مبنى صغير يحتل مساحة 20X20 متر وارتفاع 4 متر وهو مكون من عدد من الحجرات الصغيرة طولية الشكل مبلط من الداخل وتوجد فتحات أسطوانية الشكل والتى من المحتمل ان تكون فتحات لمصارع الأبواب الخاصة بالمبنى .

منطقة ودان الفرس

عبارة عن طبقات رسوبية مغطاة بطبقات من طفوح البازلت وقد تم الوقوف على بعض  المحاجر الفرعونية القديمة و تم رصد عدد من المحاجر الحديثة التي تعمل بنشاط وخاصة بالقرب من طريق الواحات حيث تحتوى على الكثير من المعدات والعمالة .
ويستخدم هذا البازلت  للأغراض المختلفة مثل أحجار الزينة أو رصف الأزقة الصغيرة او حماية الشواطئ   او مشابه ذلك .

أطلال بحيرة موريس القديمة :

ذكرت الدارسات التي أجريت على بحيرة قارون انه كانت يوجد بحيرة قديمة كانت ملاصقة لبحيرة قارون الحالية كانت تسمى بحيرة موريس  وقد ردمت هذه البحيرة بفعل حركة الرمال عوامل  وكانت هذه البحيرة هي المحطة  الأخيرة لهاية خط طريق المحاجر  القديم  الذي يمتد بطول 10 كيلومتر من محاجر البازلت عند جبل فطراني وودان الفرس و تقع البحيرة شمال بحبرة قارون  وتتميز البحيرة بالرمال الناعمة دقيقة الحبيبات مختلطة بالسبخة وتحيط بالحيرة من جهة الشمال الغربي التكوينات الرسوبية  لجبل قصر الصاغة 

محاجر الطفلة :

تم مشاهدة العديد من محاجر الطفلة خلال الرحلة  وحركة نشاط كبيرة لسيارات نقل خامات هذه المحاجر الى حيث المصانع المختلفة وخاصة مصانع الطوب الطفلى ومعظم هذه المحاجر يعمل بصورة جيدة والقليل منها متوقف وذلك بسبب قربها من المناطق الزراعية . وقد التقطت عدسات الكاميرا هذا النشاط الحجري وأظهرت مدى قربه من خط سير أقدم طريق معبد فى العالم ( طريق محاجر بازلت ودان الفرس القديمة )  مما يؤثر على سلامة هذا الأثر الهام  .

وعلى هدى ما سلف اقدم مقترح بمشروع لاعادة ترسيم هذا الطريق
مشروع إعادة مسار أقدم طريق محاجر في العالم

1-    القيام بمشروع بهدف إعادة مسار خط هذا الطريق القديم والذى يمتد بطول 10 كيلومتر من محاجر البازلت القديمة الواقعة عند جبل ودان الفرس فى شمال المنطقة  الى ما يسمى بحيرة موريس القديمة ( بمحاذاة بحيرة قارون )  في الجنوب
2-     يشمل هذا المشروع الاستعانة بفريق عمل حقلي لتتبع مسار الطريق القديم وإزالة الرمال التي غطت أجزاء كبيرة منه ودراسة أنواع الصخور المستخدم لتعبيد هذا الطريق ودرجة صلادتها وكذلك حركة الكثبان الرملية ومدى تأثيرها على الطريق .
3-    الاستعانة بوحدة المعلومات الجغرافية بهيئة المساحة الجيولوجية لاعداد الخرائط المختلفة وصور الأقمار الصناعية ومعالجتها ووضع المعلومات  المختلفة من طرق ومدقات ومناطق اثرية ومحميات ومرافق ومناجم ومحاجر الجيدة والقديمة
4-            يقدم هذا المشروع الى هيئة اليونسكو بالتعاون مع محافظة الفيوم ووزارة السياحة.

 

 

hasan

hassan

  • Currently 125/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
41 تصويتات / 3233 مشاهدة
نشرت فى 12 مارس 2007 بواسطة hasan

عدد زيارات الموقع

558,749