دكتور / حسن بخيت

بوابة العرب للثروات الطبيعية

التعدين الصغير للذهب وضرورة تقنينه

لمعالجة اى داء وقبل صرف الدواء لابد من التشخيص الدقيق للحالة  وكلما كان التشخيص دقيقا كلما قصرت فترة العلاج  ولعل حالتنا هنا تلك  الظاهرة التى انتشرت على نطاق واسع فى كثير من البلدان على مستوى العالم وهى ظاهرة التنقيب عن الذهب واستخراجه او ما يسمى بحمى الذهب.

والحالة هنا لها عدد من العناصر الهامه التى يجب فهمها وهضمها قبل اعداد التصورات والاستراتيجيات منها  الارث الثقافى والنفسيى  حيث أرتبط منذ قديم الزمن بطبيعة نفسية هامه وهى حب الناس للذهب وتهافتهم عليه وهذا طابع ذكره القران الكريم .....(.. زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ.

وهذا ادى ان يكون معدن الذهب هو المعدن الوحيد الذى اجتمع على فهمه تقريبا كل الناس واصبح هناك لغه مشتركه تجمعهم فى هذا الاتجاه. فهناك حرص ورغبة خاصة  يتبعها اقدام كبير وقوى نحو الحصول عليه وهذا يفسر هذا التكالب الكبير عليه والذى قد يعرضهم لمخاطر جمه فى سبيل الحصول عليه بكل السبل القانونية والغير قانونية.

لذلك نخلص الى ضرورة ان يكون لهذا الخام تقنينا خاص يتناسب مع هذا المفهوم واتاحته بطرق شرعية وبتشريعات ولوائح  بسيطة ميسره تحفظ للحكومات اشرافها على هذا النشاط وبالتالى حفظ حقوقها من هذا الذهب وحفظ البيئة من مخاطر هذا النشاط ويقتصر دور الامن على تامين هذه الانشطة ومكافحة التهرب والخروج عن القانون.

 

 

المصدر: مقاله للدكتور / حسن بخيت
hasan

hassan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 26 مشاهدة
نشرت فى 8 ديسمبر 2020 بواسطة hasan

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

829,142