طور علماء كوريون تقنية جديدة لشحن بطارية الهاتف المحمول عن طريق الصراخ بدلا من الكهرباء. ويعتمد الهاتف على تحويل الذبذبات الصوتية إلى طاقة كهربائية.

يأتي ذلك في إطار تنافس شركات المحمول على تطوير طرق شحن موفرة ونظيفة وصديقة للبيئة.
وقال د.سانغ كو كيم الخبير في الجامعة المسؤولة عن البحث، لصحيفة «ديلي تليغراف»: «حاولنا إيجاد طريقة لتحويل طاقة الصوت المحيطة بنا، مثل الكلام والموسيقى، إلى طاقة كهربائية واستغلالها في شحن الهواتف المحمولة».
وكانت شركة «سامسونج» قد طورت في إبريل 2011 هاتفا يعمل على شحن البطارية الخاصة به بواسطة الأكسجين، عن طريق تحويل أيوناته الهوائية إلى طاقة كهربائية.

وتعتمد بطارية الهاتف الجديد على وقود (الميثانول المباشر) التي تعمل بالأكسجين بدلا من بطارية ليثيوم أيون قابلة للشحن، حيث بإمكانك شحن البطارية في أي وقت بحقن الهاتف بوقود الميثانول المعبأ في أنابيب صغيرة فيستمر لعدة ساعات، وسيطرح في الأسواق خلال عامين.
سبق ذلك ابتكار شركة «نوكيا» هاتفين صديقين للبيئة، يعمل أحدهما على استغلال الطاقة الحرارية وتحويلها إلى طاقة كهربائية، فبمجرد أن تضع الهاتف في جيبك سيتحول الدفء إلى طاقة كهربائية.

 

hany2012

شذرات مُتجدده مُجدده http://kenanaonline.com/hany2012/

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 234 مشاهدة
نشرت فى 16 نوفمبر 2011 بواسطة hany2012

ساحة النقاش

هـانى

hany2012
موقعنـا موقع علمى إجتماعى و أيضاً ثقافـى . موقع متميز لرعاية كل أبنـاء مصر الأوفيـاء، لذا فأنت عالم/ مخترع/مبتكر على الطريق. لا تنس"بلدك مصر في حاجة إلى مزيد من المبدعين". »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,261,559