أستاذ دكتور / حمدى ابراهيم (أستاذ بساتين الفاكهة "م")

كل ما يخص إنشاء بساتين الفاكهة

<!--[if !mso]> <style> v\:* {behavior:url(#default#VML);} o\:* {behavior:url(#default#VML);} w\:* {behavior:url(#default#VML);} .shape {behavior:url(#default#VML);} </style> <![endif]--><!--<!--<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;} </style> <![endif]-->

 الأزهار The flowers

الزهرة من الناحية النباتية عبارة عن ساق متحور متقزم السلاميات ومتقارب العقد يحمل أوراق متحورة لتأدية دور جوهرى فى النبات وهو التكاثر وإنتاج الثمار التى تحمل البذورللمحافظة على النوع النباتى من الأندثار. وتختلف الأزهار عن الساق أو الفرع النباتى الطبيعى فى مجموعة من النقاط جوهرية أهمها:

ü     لايوجد النمو المستمر أو المفتوح كما فى السيقان الخضرية أو الأفرع حيث يتوقف ميرستيمها القمى عن النمو بتكوين المحيطات الزهرية.

ü     الزهرة ذات سلاميات قيرة ومتقزمة بالتالى تكون المحيطات الزهرية متقاربة جداً من بعضها.

ü     الأوراق الزهرية الموجودة على المحيطات الزهرية لايوجد فى إبطها براعم كما هو الحال فى الأوراق الخضرية.

ü     أوراق الطلع تتحور لتحمل حبوب اللقاح وأوراق المتاع تتحور لتحمل البويضات أما أوراق التويج فتكون غالباً ذات الوان زاهية وجذابة.

 

وضع الأزهار على الساق

من حيث الوضع فأن الأزهار تحمل فى موضعين رئيسيين على النباتات, فهى أما طرفية الوضع تحمل على قمة الأفرع (وعندها يتوقف النمو الرئسي للفرع بتكوين  زهره أو مجموعة من الأزهار) أو تحمل جانبية الوضع فى أبط الأوراق, وعندها تنشأ الزهرة من برعم جانبى أو إبطى. والورقه الموجود فى إبطها الزهرة يطلق عليها بالقنابة Bract والقنابة قد تكون ورقة خضراء عادية أو تتحور الى ورقة حرشفية أو الى نتوء صغير يشبه الأسنان, وفى بعض الحالات تأخذ القنابة الوان جذابة مميزة وعندها يطلق عليها القنابة البتلية petaloid bract كما فى نبات الجهنمية. والفنابة لها تحورات وأشكال أخرى مثل القنبعة والعصيفة والقليفة وغيرها. وقد تغيب القنابة فى العديد من الأزهار وعندها يقال أن القنابة غائبة كما فى أزهار المنثور.

 

الزهرة قد تحمل فى صورة مفردة (أزهار فردية) Solitary flowers  أو فى صورة تجمعات زهرية Cluster flowers. وهذه المجموعات الزهرية تكون ما يعرف بالنورات الزهرية Inflorescence  (وسوف نتعرض للنورات الزهرية لاحقاً بالتفصيل). والزهرة بصفة عامة تحمل محيطات زهرية يمكن تقسيمها الى قسمين : محيطات زهرية رئيسية (وظيفتها إتمام عملية التكاثر) وهى الطلع ووحدته سداه Stamen والمتاع ووحدته كربلة Carpel, ومحيطات زهرية إضافية وهي عبارة عن التخت وهو الجزء المنتفخ القرصى الشكل الذى يحمل المحيطات الزهرية الأخرى والكأس  (ووحدتة سبلة Sepal) وووظيفته حماية المحيطات الزهرية الأخرى والتويج (ووحدتة بتلة Petal). ويضاف للزهرة القنابة وعنق الزهرة. والشكل التالى يوضح التركيب التشريحى للزهرة موضحاً أجزاءها الرئيسية كلاً على حداً.

 

التركيب التشريحى لزهرة نباتية

 

التخت Receptacle or Torus:

هو جزء منتفخ وظيفتة الرئيسية حمل المحيطات الزهرية الأخرى. وقد يأخذ التخت شكل محدب وعندها يكون الطلع فى وضع مرتفع عن المتاع ويقال أن الزهرة علوية والمتاع سفلى, أو يأخذ الشكل المقعر وعندها يكون الطلع فى مستوى منخفض عن المتاع ويقال لها زهرة سفلية والمتاع علوى, أو يأخذ التخت الشكل المستوى ويكون عندها الطلع والمتاع فى نفس المستوى.

الكأس Galyx:

وهو المحيط الأول من جهة الخارج المحمول على التخت, ويتكون من عدة أوراق صغيرة خضراء اللون كل ورقة يطلق عليها سبلة. والوظيفة الرئيسية للكأس حماية المحيطات الزهرية الأخرى قبل تفتح الزهرة, وقد يكون للتسبلات وظائف أخرى حيث وجد أنها فى بعض الأزهار تكون ذات ألوان جذابة تعمل على جذب الحشرات لإحداث التلقيح والأخصاب كما فى أزهار السالفيا. والسبلات تأخذ اشكال متعددة فى النباتات فمنها الكأس المنفصل أو السائب ومنها الكأس الزغبى ومنها الكأس الأنبوبى ومنها الكأس الشفوى ومنها الكأس الجيبى ومنها الكأس المهمازى ومنها الكأس ذات السبلات البتلية ومنها الكأس اللحمى وغيرها من الأشكال. والسبلات تجف وتسقط غالباً بعد عقد الثمار وبداية نموها, ولكن فى بعض الحالات يستمر الكأس حتى نضج الثمار كما فى نبات البازنجان وأشجار الرمان ويسمى عندها بالكأس المستديم أو الدائم.

التويج COROLLA:

التويج هو المحيط الذى يلى الكأس من جهة الداخل ووحدة تركيبة هى البتلة Petals. وتمتاز البتلات بألوانها الزاهية التى تعطى الزهرة اللون والرائحة المميزة. كما إن التويج يحمى المحيطان الزهريان الأساسيان فى التكاثر وهم الطلع والمتاع. وفى بعض الزهور تتحور البتلات وقد غمدية لإفراز الرحيق وقد يكون غائب فى بعض الأزهار. والتويج غالباً ذات بتلات سائبة وفى بعض الأزهار قد يكون ملتحم البتلات. فى بعض الأزهار يأخذ كل من الكأس والتويج نفس الشكل واللون (خاصة فى النباتات ذات الفلقة الواحدة) وفى هذه الحالة يطلق على مجمل الأسدية والبتلات الغلاف الزهرية.

التويج يأخذ أشكال متعددة منها المنتظم كما فى أزهار الموالح والشفوى(حيث تلتحم البلات العليا فى شكل شفة والسفلى فى شكل شفة) كما فى أزهار الفصيلة الشفوية أو مهمازى كما فى البنفسج أو ناقوسى أو تاجى كما فى النرجس أوصليبى كما فى العائلة الصليبية أو شعاعى كما فى عباد الشمس أو أنبوبى وغيرهم من الأشكال.

الطلع  Androecium:

الطلع هو عضو التذكير فى الزهرة ويلى التويج من جهة الداخل ووحدة تركيبة هى السداة Stamen. وكل سداة تتركب من خيط Filament ومتك Anther. والمتك يحمل حبوب اللقاح بداخلة. وقد تكون الأسدية منفصلة وهذا هو الغالب وقد تكون ملتحمة بدرجات مختلفة مكونة أنبوبة أو أسطوانة حول المتاع.

المتاع  Gynoecium:

هو أخر المحيطات الزهرية ويقع فى وسط أو مركز الزهرة ووحدة تركيبة هى الكربلة Carpel. والكربلة تتكون من ثلاثة أجزاء هى المبيض Ovary والقلم Style والميسم Stigma ويختلف طول القلم من زهرة لأخرى ففى بعض الأزهار يكون أطول بكثير من الأسدية مما يستلزم أجراء التلقيح الخلطى والبعض الأخر يكون مختزل ويظر الميسم جالس فوق المبيض مباشرة. والمبيض هو الجزء المجوف من الكربلة ويختلف شكله من أسطوانى أو الدورقى الى الكروى.

والمتاع يمكن تقسيمة الى: متاع بسيط Simple gynoecium ويتكون من كربلة واحدة كما فى أزهار البقوليات ونبات العايق, ومتاع مركب Compound gynoecium ويتكون من عدة كرابل قد تكون منفصلة كما فى زهرة الفراولة وزهرة الورد أو تكون الكرابل ملتحمة كما فى معظم أزهار النباتات.

المصدر: دكتور / حمدى إبراهيم . كتاب تحت النشر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 167 مشاهدة

ساحة النقاش

حمدى إبراهيم محمود إبراهيم

hamdy-Ibrahim
[email protected] 0124278874 حاصل علي درجة الدكتوراة في كروم العنب من المعهد القومي للبولى تكنيك بفرنسا عام 2001 أستاذ بساتين الفاكهة المساعد بكلية الزراعة جامعة المنيا من 2010 حتى تاريخة المؤلفات كتاب العينات النباتية جمعها وتحليلها (تأليف د/ حمدي إبراهيم - الناشر دار الفجر القاهرة 2010), إنتاج أشجار الفاكهة في الأراضى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

99,549