للعالم لغات كثيرة لكنه يشترك في لغة واحدة وهي الصمت والصمت أحيانا يكون أبلغ لغات الكلام قد يكون الأصعب فى لغات الكلام لا يفهمها إلا من تغلغل فيها وأحيانا يكون إجابة بارعة لا يتقنها الكثيرون وقد يكون أفضل جواب فـرغم هدوء هذا الصمت إلا أن أعماقه كالبركان وتحت الصمت مشاعر متأججة من  القلق و الخوف و الألم و الأمل والتعابير المكبوتة هذه المشاعر لا يمكن أن تستوعبها أي لغة سوى الصمت فـصمتي هو أجمل لغاتي عندما يعجز لساني عن التعبير وعندما لا يبقى للحديث أي معني وصمتي هو عالمي الذي لا يفهمه .... إلا أنا

وهو سر له خصوصية وفيه من الغموض ما يصعب كثيرا تفسيره والكثير من البشر لا يقوى عليه تختلف الأحاديث ويبقى الصمت سيد الموقف قد يكون أحيانا سيد الموقف وقد يكون بمثابة الشيطان الأخرس

أوقات كثيرة يراودنا هذا الصمت فقد نلتمس بالصمت أحيانا راحه لم نجدها فى الكلام وقد نجد بالصمت آلاماً أقوى من جراح الكلام وقد نجد في الصمت أحيانا تعبيرا لما في أعماقنا عند الخوف من كلمات يعقبها ندم فالصمت مهما تألمنا منه لكنه غالبا ما يكون أخف ندما من ندم الكلام فقد نندم على السكوت مرة  ونندم مرارا على الكلام

قد يكون الصمت حاله سيئة ولكن أعتبره وبصوره نفسيه طبع يلازم بعض البشر فهناك أشخاص يكتفون بالسكوت للتعبير عن حبهم و كرههم والبعض يتقن فنون الصمت ويتعايش معه ويصبح جزء كبيرا منه وقد يرسخ في عقول الناس صمته ويطلق عليه الشخص الغامض

وبعض الصامتون من حولنا قد يحملون لنا مشاعر أكبر من هؤلاء المتكلمين لكنى اعتقد بأن هناك صامتون يحملون من الحكمة مالا يحمله ألاف المتكلمين فما أجمل عندما نلتزم الصمت في أمور تستوجب الصمت
فقد نصمت لكي لا  نسبب جرحا للآخرين نصمت لأننا نجدهم سعداء فنكتفي بذلك ونضحى من أجل ذلك فهناك أشخاص يستحقون أن نضحى من أجلهم فإذا ضحينا لا ننتظر المقابل  لأن التضحية أرفع من أن نضع لها مقابل

وهي رائعة إذا كانت بصمت وكتمان دون أن نمن على الآخرين بصمتنا وتضحيتنا نصمت لنقاوم مشاعر تجتاحنا رغم عنا

نصمت لنضع يومنا يسير كما كان ووحدتنا  تسير كما أردنا لها أن تسير

نصمت لأننا عاجزين عن الحديث وعن التعبير عما في خلجات أنفسنا فقد أصبح الكثير من الكلام صعبا وأصبحت كثيرا من الكلمات معاناة وأصبح الصمت صوتا و مناجاة  فلم تعد كثيرا من الأحداث تستحق الكلام وأصبح الصمت يفي بالغرض يعبر عما بداخلنا يقول ويقول كل الكلام في صمت

يغلب الصمت كل المشاعر يسكتها يحبطها تتلاشى معه كل الحروف من القلوب لم تعد تتجمع تترتب تتصل لم تعد تتكلم لم يعد في وسعها سوى أن تضع حدودا للكلام

فمـا أصـعَـبْ أنْ نجـبـر أنـفـسـنا عـلـى الصمت أو وضـع حــدودا للكلام مـع أشـخـاص كـانـوا الأقـرب لِـقـلـوبنا فعندما يصبح الكلام محشورا بين الشفاه تدفن المشاعر بين صمت وهذيان

hamada33

عزيزى الزائر لا تحرمنى من التعليق برأيك

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 455 مشاهدة
نشرت فى 12 فبراير 2013 بواسطة hamada33

ساحة النقاش

doaa7979

very good

حماده عبد الله عبد العال

hamada33
مـوقـع خــاص وشـامـل ويهتـم بكـثـيـر مـن الموضوعـات السـيـاسـيـة والاجـتـمـاعيـة والادبـيـة والتعليميـة وهـذا الموقـع لا يمثـل مؤسسـة أو شـركة أو منظمة أو نشاطا تجاريا أو غيره بـل هـو موقـع شخصـى ونتـاج جـهـد شـخـصـي وتـم إنشـاء هـذا الموقع يوم الأربعاء 8 ديسمبر 2010 »

ابحث داخل الموقع

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,183,042

مــرحـبــاً بــكــم مـعـنـا

هذا الموقع ملك لكم ولجميع الزوار ونرحب بجميع مقترحاتكم لتطوير الموقع صححوا لنا خبرا . أرسلوا لنا معلومة . اكتبوا لنا فكرة . لا تحرمونا من أرائكم بالتعليق على المقالات

---------------

 

 

 
Google

*
*


*

*