يسير كل شخص منا فى قطاره الخاص بيه ونقابل أنواع من البشر  ,فيوجد الشخص اليتيم الذى ينتظر المحطه الاولى لكى يقابل اى شخص فربما يكون شخصا يعوضه عن فقد والديه ,والأخر الشهم الذى يساعد كل من يقابله فى قطاره,ومن الاشخاص الانانى الذى يظن ان الاشخاص فى حياته لمساعدته فقط ,والغدار الذى تقابله فى احدى محطاتك ويطمئن قلبك له ثم يتركك فى المحطه التى تليها .

فكل شخص دخل حياتك راحل إلى محطته فلا تحزن على فراق الشهم ولا تندم على معرفه الغدار لانك سوف تقابل من ينسيك فى المحطه التاليه .

نقابل احيانا اشخاص يجعلوننا نظن انهم الاشخاص الذين نتمانهم ولكن سرعان مايتحول ذلك الى مجرد ظن وياتى عندنا اليقين  اننا لن نقابل الذين نتمناهم حتى الان ويظل الحلم مستمر لمقابله من نريد ان نسعد معهم ونتقاسم معهم مراحل الزمن وايضا لن نستطيع نسيان من كانوا من قبل نتقاسم معهم دنيتنا ولكن يظل دائما عندنا الامل بالله وحده وشكر نعمه وجوده معنا (الله معنا) عباره كافيه لراحه البال .

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 58 مشاهدة
نشرت فى 7 يوليو 2015 بواسطة halaabosoud

هالة أبو السعود

halaabosoud
كاتبه صحفيه بصحف اردنيه ومصريه -روائيه- بكالوريوس إعلام صدر لي كتاب متمرده ورواية احبت مسيحي عن منصة كتبنا لشراء مؤلفاتي من جوميا او مقر كتبنا فى الجريك كامبس - وسط البلد twitter/halaaboelsoad instagram/halaabosoud1 »

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,113