الأشعة التداخلية لعلاج تضخم الغدة الدرقية

أثبتت الأشعة التداخلية نجاحها في علاج العديد من أمراض الكلى مثل: مرض تكيسات الكلى، تركيب دعامات الحالب، ضيق الشريان الكلوي، وأيضاً في الحالات التي تستدعي أخذ عينات من الكلى، وسوف نتعرف أكثر في هذا المقال عن تلك الأمراض التي تقوم الأشعة التداخلية بعلاجها بدون جراحة، ومدى فعاليتها، فتابع معنا. 

مرض تكيس الكلى:

هو عبارة عن اضطراب وراثي نتيجة حدوث خلل في الجينات، يحدث فيه تكون أكياس ممتلئة بالسوائل داخل الكليتين، حيث يتراوح حجم الكيس من ٥ ل١٠ سنتيمتر، مما يؤدي إلى تضخم الكلية وعدم قدرتها على القيام بوظيفتها بمرور الوقت، وتختلف هذه الأكياس في الحجم، ويمكن أيضاً أن يتسبب مرض تكيس الكلى في ظهور تلك التكيسات في الكبد أو في أماكن أخرى من الجسم.

ما هي أعراض تكيس الكلى؟

هناك بعض الأعراض التي قد تظهر على المريض، وتشمل مايلي:

-ارتفاع ضغط الدم. 

-الشعور بألم في الظهر أو الأجناب. 

-الشعور بالصداع المستمر. 

-الشعور بالامتلاء في البطن. 

-زيادة حجم البطن بسبب تضخم الكلى. 

-ظهور كدمات على الجلد.

-ظهور دم في البول. 

-تكون حصوات في الكلى. 

-حدوث التهابات في المسالك البولية. 

-الإصابة بالحمى.

-الشعور بصعوبة التبول.

-ظهور ألم في القولون.

-حدوث التهاب في المعدة.

 

أفضل علاج لدوالي الخصيتين أورام الكبد علاج سرطان الكبد دوالي الخصية تضخم البروستاتا اورام الرحم الليفية portcath البورت كاث ما هو القدم السكري أشعة الرنين المغناطيسي  الأشعة المقطعية ما هى وظيفة الكبد فى جسم الانسان الدوالي الوريدية بالساق الدوالى الوريدية بالساق الوقاية من الدوالي الوريدية بالساق علاج الدوالي الوريدية بالساق اعراض وتشخيص الدوالي الوريدية بالساق انسداد القنوات المرارية كيف تحافظ على صحة المرارة الأشعة التداخلية 

كيف يتم تشخيص تكيس الكلى؟

يتم إجراء بعض الاختبارات والفحوصات لتشخيص تكيس الكلى، وتشمل مايلي:

-إجراء الموجات فوق الصوتية على البطن والحوض. 

-إجراء التصوير بالأشعة المقطعية على الكلى. 

-التصوير بالرنين المغناطيسي. 

-عمل اختبارات وظائف الكلى. 

ما هي مضاعفات تكيس الكلى؟

قد يؤدي مرض التكيس الكلوي إلى ظهور مضاعفات خطيرة، والتي تشمل مايلي:

-حدوث ارتفاع في ضغط الدم، ويمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم مزيدًا من الفشل الكلوي، وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية إذا أهمل وترك بدون علاج. 

-حدوث قصور في وظائف الكُلَى. 

-الإصابة بالفشل الكلوي نتيجة لكثرة تراكم الفضلات السامة بالكليتين وعدم قدرتها على التخلص منها، الأمر الذي يتطلب إجراء غسيل الكلى بصورة مستمرة أو إجراء عملية لزرع الكلى للحفاظ على حياة المريض.

-حدوث تمدد في الأوعية الدموية، حيث يعاني الأفراد المصابون بتكيس الكلى من ارتفاع خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية، وهو من أخطر المضاعفات الناتجه عن تكيس الكلى، قد يحدث انفجار في تلك الشرايين المتمددة والمنتفخة داخل المخ مما قد ينتج عنه نزيف بالمخ يشكل خطرًا على حياة المريض. 

علاج تكيس الكلى بالأشعة التداخلية:

مع تقدم الأبحاث العلمية وتطور التقنيات الطبية أصبحت الأشعة التداخلية لها دور هام في علاج مرض تكيس الكلى بدون جراحة، في البداية يقوم الطبيب بإجراء أشعة الموجات فوق الصوتية علي البطن، والحوض لتحديد حجم وعدد التكيسات الموجودة، ثم يقوم بإدخال إبرة طويلة رفيعة من خلال الجلد لتصل إلى جدار تكيس الكلى، ثم يتم تصريف السائل من التكيس، وتقليص حجمه وقد يقوم الطبيب بملء التكيس بمحلول الكحول لمنعه من إعادة التكون، ويتم ذلك تحت تأثير التخدير الموضعي.

تركيب دعامة الحالب باستخدام الأشعة التداخلية:

 في حالة انسداد الحالب، وعدم سريان البول من الكلى إلى الحالب نتيجة لحدوث جلطة دموية أو الإصابة بالعدوى أو حدوث ورم أو تكون حصوات بالكلى، يقوم الطبيب بإدخال قسطرة طبية دقيقة لتصريف البول من إحدى الكليتين أو كليهما.

تركيب دعامة للشريان الكلوي باستخدام الأشعة التداخلية :

تراكم اللويحات الدهنية في الشريان الكلوي، مما يؤدي إلى ضيق الأوردة التي تمد الكلى بالدم، قد يستخدم أخصائي الأشعة التداخلية دعامة الشريان الكلوي لاستعادة تدفق الدم إلى الكلى لمنع حدوث فشل كلوي، وتجنب ارتفاع ضغط الدم. 

 

اعراض القدم السكري علاج القدم السكري الطب الإشعاعي و الاشعة التشخيصية  الأشعة السينية  القدم السكري جهاز البورت كاث مميزات قسطرة البورتكاث ما هو القدم السكري السياحة العلاجية علاج أمراض الذكورة خدماتنا المقدمة للمرأة علاج الأورام جراحات البروستاتا مشاكل احتباس البول دوالى الساقين اورام الكبد علاج تضخم البروستاتا اورام الكبــــــــد الدكتور محمود غلاب Dr. Mahmoud Ghalab  د/ محمود غلاب افضل علاج لتضخم البروستاتا الحميد 

علاج أورام الكلى الحميدة باستخدام الأشعة التداخلية :

تلعب الأشعة التداخلية دوراً هاماً في علاج حالات الأورام الحميدة، وليس الأورام الخبيثة، عن طريق الكي بالتردد الحراري حيث يقوم الطبيب بإدخال إبرة ذات قطر دقيق جداً حوالي 1 مم من خلال الجلد مسترشدًا بالموجات فوق الصوتية للوصول بدقة إلى مكان الورم الموجود بالكلية، وتتصل الإبرة الدقيقة بجهاز مولد موجات التردد الحرارى، ثم يقوم بكي هذا الورم فتتحول خلاياه إلى جزء خامل ثم يقل تدريجياً في الحجم ويتلاشى، ويتم ذلك تحت تأثير التخدير الموضعي، يستغرق هذا الإجراء ٣٠ دقيقة فقط، ويمكن أيضاً للمريض مغادرة المستشفى خلال ساعتين، ويستطيع العودة إلى عمله ونشاطه الطبيعي في اليوم التالي من العملية، وتتم متابعة المريض دورياً بالموجات فوق الصوتية كل شهر لمدة ٦ شهور متتالية، للتأكد من صغر حجم هذا الورم تدريجياً.

أخذ عينة من نسيج الكلى باستخدام الأشعة التداخلية :

يقوم الطبيب بأخذ عينة من النسيج المتضخم في الكلى من خلال إبرة رفيعة دقيقة جداً، ويتم فحص العينة بالمختبر للتأكد إذا كان هذا الورم حميد أو خبيث. 

يتميز علاج أمراض الكلى بالأشعة التداخلية بعدة مميزات، ومنها:

-تعد الأشعة التداخلية أقل ألماً، أكثر أمانًا، حيث إنها تجنب مخاطر العمليات الجراحية مثل: حدوث عدوى أو حدوث نزيف. 

-لا تترك أي علامات على سطح الجلد على عكس العمليات الجراحية التي تتطلب عمل غرز جراحية. 

-تحتاج لفترة نقاهة قصيرة للغاية، ويستطيع المريض مغادرة المستشفى في خلال ٢٤ ساعة، والعودة إلى العمل في اليوم التالي. 

-لا تتطلب التخدير الكلي، حيث إنها تتم تحت تأثير التخدير الموضعي، ولذلك فهي تصبح مناسبة للمرضى التي لا تستطيع الخضوع للتخدير الكلي. 

-تحقق نسب نجاح عالية جداً تصل ل٩٠ ٪ في علاج أمراض الكلى مقارنةً بالعمليات الجراحية. 

-تعتمد الأشعة التداخلية على استخدام القسطرة الطبية الدقيقة التي تصل للجزء المصاب بطريقة آمنة.

-يستغرق هذا الإجراء من ٣٠ دقيقة لساعة تقريباً على عكس العمليات الجراحية التي تتطلب وقتاً طويلاً. 

يؤكد الأستاذ الدكتور محمود غلاب على ضرورة الالتزام ببعض الإرشادات التي تساعد على الوقاية من مرض تكيس الكلى من خلال مايلي:

-الحرص على علاج ضغط الدم المرتفع. 

-تقليل الملح في الطعام، والابتعاد عن الأطعمة السريعة والمعلبة الغنية بالصوديوم. 

-الإقلاع عن التدخين. 

-ممارسة الرياضة بانتظام. 

-اتباع نظام غذائي صحي. 

-علاج التهابات الأكياس الكلوية عن طريق المضادات الحيوية المناسبة وفقاً لحالة المريض. 

-علاج التهابات مجرى البول عن طريق المضادات الحيوية المناسبة التي يحددها الطبيب بعد قيام المريض بعمل مزرعة البول.

-عمل فحص دوري لأقارب المرضى وأبنائهم بعد سن العشرين، وذلك عن طريق استخدام أشعة الموجات فوق الصوتية، وأيضاً عن طريق المتابعة الدورية مع طبيب أمراض الكلى عند اكتشاف المرض مبكراً لتجنب حدوث أى مضاعفات خطيرة. 

 

خلاصة القول :

إذا كنت تبحث عن طبيب لعلاج أمراض الكلى بدون جراحة، يجب عليك اختيار طبيب ذو خبرة وكفاءة، وأن يكون ذو أمانة وصدق في تشخيص مرضاه، وأن يكون حريصاً على اختيار نوع العلاج المناسب وفقاً للأعراض التي يعاني منها المريض، ويجب أيضاً أن يكون مطلعاً على آخر الأبحاث الطبية والعلمية مثل الأستاذ الدكتور محمود غلاب، أستاذ الأشعة التداخلية بجامعة الاسكندرية، فهو رائد الأشعة التداخلية في مصر، ويحرص أيضاً على تقديم أفضل رعاية للمرضى أثناء العلاج، ومتابعته حتى إتمام مرحلة الشفاء بدون أي مضاعفات أو ألم، ك الآن مع الأستاذ الدكتور محمود غلاب، ولا تتردد في الاستمتاع بحياة وصحة أفضل. 

 

اعراض القدم السكري علاج القدم السكري الطب الإشعاعي و الاشعة التشخيصية  الأشعة السينية  القدم السكري جهاز البورت كاث مميزات قسطرة البورتكاث ما هو القدم السكري السياحة العلاجية علاج أمراض الذكورة خدماتنا المقدمة للمرأة علاج الأورام جراحات البروستاتا مشاكل احتباس البول دوالى الساقين اورام الكبد علاج تضخم البروستاتا اورام الكبــــــــد الدكتور محمود غلاب Dr. Mahmoud Ghalab  د/ محمود غلاب افضل علاج لتضخم البروستاتا الحميد 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 32 مشاهدة
نشرت فى 13 فبراير 2024 بواسطة ghalab1

عدد زيارات الموقع

1,640