إعادة استخدام المياه العادمة

 (مياه الصرف المعالجة)

الأهمية والمنافع والتطبيقات

أحمد السروى

مقدمة

أدى التطور الذى شهدته معظم دول العالم وزيادة عدد السكان وإرتفاع مستوى المعيشة إلى ارتفاع ملحوظ فى الطلب على المياه ورغم ان بعض الدول لا تعانى من هذه المشكلة بسبب تنوع مصادر المياه التقليدية فيها ووجود هذه المياه بكميات تفى بالطلب إلا ان توزيع المياه الصالحة للاستعمال على سطح الكرة الأرضية ليس متساوياً. وقد أدى ذلك إلى اختلال التوازن بين الكميات المتوفرة من المياه والطلب الفعلى عليها، الأمر الذى أدى إلى التفكير فى تنويع مصادر المياه واستغلال أكبر كمية ممكنة منها بشتى الطرق.

وان شح المياه المتزايد والمترافق مع الزيادة السريعة المطردة للسكان فى جميع انحاء العالم هو سبب مناسب لإدارة مياه الصرف (المياه العادمة) ومعالجتها وإعادة استخدامها بكفاءة وذلك بالاعتماد على التقنيات الحديثة الغير تقليدية والخطط الخاصة فى هذا المجال. وتعد إعادة استعمال مياه الصرف الصحى المعالجة (المياه الناتجة عن معالجة المخلفات البشرية السائلة) من طرق استغلال المياه التى تلاقى قبولاً ملحوظاً فى الأونة الأخيرة.

ان إعادة استخدام مياه الصرف نفسها ممكنة بما فى ذلك استغلال العناصر الغذائية المتوفرة فيها كعناصر تسميدية للنباتات فى الزراعة، وايضاً استخدامها كمصادر غير تقليدية للمياه وبذلك يمكن تقليل الأستهلاك لمصادر المياه، وتعد طرق المعالجة المتكاملة من الأنظمة الفعالة لمعالجة مياه الصرف ذات الميزات البيئية والاقتصادية والمقبولة من الناحية الاجتماعية.

وفى البلدان التى لا تعانى من نقص شديد للمياه فإن مياه الصرف المعالجة لا تستعمل كمورد من موارد المياه للرى والزراعة وتربية الأحياء المائية فى كثير من الأحيان، ولا ينظر إليها بعين الاعتبار لخمسة أسباب رئيسية هى: نقص المعلومات المتوفرة عن منافعها والخوف من المخاطر المحتملة على الصحة والتأثير الثقافى والافتقار إلى طريقة لتحليل اقتصاديات مشاريع إعادة الاستعمال بشكل شامل، والممارسات السلبية حول إعادة استعمال مياه المخلفات فى المناطق بدون تخطيط أو بوضع خطط تصميمية ضعيفة.

ويتناول هذا الكتاب إعادة استخدام المياه العادمة (مياه الصرف) من الجوانب الفنية والبيئية والاقتصادية، والغرض من هذا الكتاب هو إبراز أهمية وإدارة واستعمال مياه البلديات العادمة والمستصلحة للاستخدامات المختلفة خاصة الاستخدامات الزراعية فى مناطق العالم المحدودة الموارد المائية كمورد غير تقليدى للمياه. وتقديم المعلومات الضرورية عن المنافع والمخاطر المتعلقة باستخدامها واستعراض المنافع والإيجابيات الخاصة بإدارة وإعادة استعمال هذا النوع من المياه. وكذلك سرد التطبيقات المختلفة للمياه العادمة المعالجة كأمثلة ناجحة لإعادة الاستخدام والتدوير.

وبالرغم من ان مياه البلديات العادمة المعالجة يمكن استعمالها للأغراض المنزلية والبلدية والصناعية والزراعية، فإن هذا الكتاب يركز على استعمالها للأغراض الزراعية بسبب ان أكثرية إعادة الاستعمال التى تحدث حالياً فى الدول النامية من خلال عمليات رى المحاصيل والزراعة. كما يشكل الرى أعلى مستوياتاستهلاك للمياه، وذلك للتخلص النهائى من المياه الخارجة (المياه المعالجة النهائية).

كما يتناول الكتاب معالجة وتدوير وإعادة استخدام المياه الرمادية كمورد غير تقليدى للماء يسهم بدرجة كبيرة فى توفير المياه على مستويات الاستهلاك الصغيرة والمتوسطة.

أهداف الكتاب :

يتناول هذا الكتاب الأسس الضرورية والاعتبارات الأساسية الخاصة بموضوع إدارة مياه الصرف (المياه العادمة) وإعادة استخدامها من حيث الأهمية والمنافع والتطبيقات وتهدف إلى :

  •  إبراز اهمية معالجة مياه الصرف وخطورة مياه الصرف الصحى الغير معالجة على الأنظمة البيئية.
  •  إبراز جدوى تكنولوجيا التخلص ومنافع إعادة استعمال المياه العادمة وخاصة التكنولوجيا منخفضة التكاليف.
  •  إبراز الجوانب والعوامل الرئيسية المهمة فى التخطيط لإعادة استعمال مياه الصرف (المياه العادمة) بالإضافة إلى إيضاح أهمية الأخذ فى الاعتبار العوامل المؤثرة فى استخدام المياه فى الرى والزراعة عند استخدام هذه المياه فى هذا الغرض.
  • إعطاء امثلة تطبيقية عملية لإعادة استخدام المياه العادمة فى الرى والزراعة مطبقة فى بعض الدول.
  • بيان الاستخدامات المختلفة والمتعددة للمياه العادمة المعالجة وجدوى أنظمة المعالجة الثلاثية لمياه الصرف للحصول على مياه ذات جودة عالية.
  • أهمية معالجة المياه الرمادية والجدوى البيئية والاقتصادية لإعادة استخدامها كمورد غير تقليدى للمياه.
<!--[if !supportLists]-->

ويعطى الكتاب بعض النتائج والتوصيات بتعزيز معالجة مياه  الصرف الصحى وإعادة استخدامها فى المجالات المختلفة خاصة فى الرى والزراعة لما لها من أهمية فى تدارك النقص فى الموارد المائية المتاحة وفى زيادة كمية المحصول وتوفير الأسمدة الكيميائية خاصة فى كثير من الدول العربية التى نعانى نقصاً فى مواردها المائية، أو تعانى نقصاً فى الأسمدة اللازمة للزراعة، وكذلك تخفيف التلوث البيئى الناتج من الصرف الصحى، وذلك عند اتباع الطرق الصحيحة فى المعالجة والاستخدام.

وقد أعد الكتاب فى سبعة فصول :

الفصل الأول : مياه الصرف (المياه العادمة).

الفصل الثانى : بحيرات الأكسدة والتثبيت.

الفصل الثالث : إدارة مياه الصرف (المياه العادمة) المعالجة وإعادة الاستخدام.

الفصل الرابع : إعادة استخدام الحماة (الرواسب الصلبة) الناتجة من معالجة مياه الصرف.

الفصل الخامس : المخاطر ذات الأهمية لإستخدام مياه الصرف المعالجة والحمأة فى الرى والزراعة.

الفصل السادس : الإستخدامات الأخرى للمياه العادمة.

الفصل السابع : إعادة استعمال المياه الرمادية.

إعداد / أيـمـــن عشــــرى  

إشراف م./ زينب محمود عثمان 

المصدر: دار الكتب العلمية للنشر والتوزيع – القاهرة

ساحة النقاش

مكتبة الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية

gafrdlibrary
عنوان الهيئة: القطعة رقم (210) بالقطاع الثانى-حى مركز المدينة-التجمع الخامس-القاهرة الجديدة- Email: [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,093,182

اخر إصدارات كتب المكتبة