مقدمـه

لم أكن أنوي في هذه المرحلة على الأقل أن أكتب مقالات منقولة، وكنت أنوي أن أقتصر على أبحاثي وكتبي، ولكن مقال "القهوة مشروب متخمر" الذي كتبته لاقى أعجاب كبير وجائتني عنه أسئلة وتعليقات تعكس اهتمام قطاع كبير من الناس بالقهوة واليوم عندما فتحت الكومبيوتر لكتابة مقال عن الإنزيمات وجدت أمامي على الإنترنت هذا المقال القصير عن القهوة فأردت أن أنقله لكم رغم أنه ليس بعيد عنكم ويمكن لأي أحد أن يراه في النت، لكنني اعتبرته استكمالاً لما كتبناه من قبل عن القهوة.

وكما ستقرأون هناك معارضة إنجليزية لهذه الدراسة، وهذا عادي في مجال البحث العلمي، حيث يظل الجدل قائماً بين الدوائر العلمية حتى يصبح البحث حقيقة علمية فتنشر في كتب، وهكذا نجد أن الكتب عندهم لها قداسة ولا تحتوي إلا على الحقائق العلمية فقط

الأمر مختلف تماماً عندنا، حيث يمكن لأي إنسان أن ينشر كتاب في أي تخصص وياخد عليه رقم إيداع من الهيئة المصرية العامة للكتاب بمنتهى منتهى السهولة، وعايز حد يكدبني

 

 

 

الدراسة

ربطت دراسة أجريت على 50 ألف شخص في الولايات المتحدة بين شرب القهوة وانحفاض خطر الموت جراء الإصابة بسرطان البروستات. ولوحظ أن من يشرب ستة فناجين أو أكثر من القهوة يوميا، يقل خطر إصابته بهذا النوع من السرطان بنسبة عشرين في المئة. وارتفعت هذه النسبة إلى 60 في المئة عندما تعلق الأمر بتراجع خطر التعرض إلى الصنف الفتاك من هذا الداء الأكثر انتشارا بين الرجال.


ونصحت الجمعيات المعنية بمكافحة السرطان في بريطانيا إلى التريث في قبول هذه النتائج التي نشرتها مجلة المعهد القومي للسرطان، لأن البراهين التي اعتمدتها لم تتوضح بعد. وأشارت هذه الجمعيات على الرجال بعدم اعتماد شرب القهوة للوقاية من سرطان البروستات.

 

 

المصدر: جيمس غالاهر - محرر الشؤون الصحية – بي بي سي الأخبار
gaberbresha

Prof. Gaber Breisha

  • Currently 70/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
22 تصويتات / 389 مشاهدة
نشرت فى 20 مايو 2011 بواسطة gaberbresha

ساحة النقاش

beky

سبحان الله يخلق لكل داء دواء

gaberbresha

كان عندنا طالبة اسمها باكستان، مش عارف هو انتي ولا إيه، عموماً في كل الحالات أهلاً بيكي

Gaber Breisha فى 15 يونيو 2011

Prof. Gaber Breisha

gaberbresha
بسم الله الرحمن الرحيم: أعدكم جميعاً أن أعمل جاهداً ليكون هذا الموقع مفيداً لكل من يريد أن يستمتع بالمعرفة، وأتمنى أن يشعرني هذا العمل أنني أديت دوري في الحياه، وأنني جدير أن أكون ضمن الذين كلفهم الله بعمارة الأرض وأقرر أنني لا أبتغي من وراء ذلك شيئ سوى أن يكون »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

458,088