المطالبة بوزارة مستقلة للثروة السمكية
تمثيل الاتحاد التعاوني للثروة المائية في مجلس النواب القادم
إنقاذ ( بحيرة قارون ) قبل فوات الأوان
إنهاء مسلسل " نفوق الاسماك " بفرع رشيد بعد أن فاق الحدود
ضرورة الاهتمام بالتدريب والبحث العلمي في مجال الاستزراع السمكي
وقف الحرب الشرسة علي الاقفاص السمكية وتوفيق أوضاعها
تشديد العقوبات علي الصيد الجائر ووضع التشريعات لحماية نهر النيل
خفض سن معاش الصيادين والاسراع في إدخالهم خريطة التأمين الصحي
وضع نظام ضريبي عادل للصيادين وتوفير المياه العذبة للاستزراع السمكي
    أكد التحقيق المنشور في " جريدة الصياد " أن مطالب الصيادين من الحكومة الجديدة ومجلس النواب القادم تتمثل في التأكيد علي انشاء وزارة مستقلة للثروة السمكية ووجود ممثل للاتحاد التعاوني للثروة المائية في مجلس النواب القادم . . وانقاذ " بحيرة قارون " قبل فوات الأوان ووضع خطة متكاملة للنهوض "ببحيرة المنزلة " ووقف الردم والتجفيف "ببحيرة مريوط " وانهاء مسلسل نفوق الأسماك برشيد وتوفيق أوضاع الأقفاص السمكية ووقف الحرب الشرسة عليها وتشديد العقوبات علي الصيد الجائر وتفعيل تشريعات حماية نهر النيل من الردم والتجفيف مع وقف كافة المشاكل التي تهدد الاستزراع السمكي وفي مقدمتها توفير المياه العذبة ونظام ضريبي عادل وخفض أسعار الكهرباء إلي جانب خفض سن معاش الصيادين والاسراع في تطبيق منظومة التأمين الصحي عليهم . . إلي جانب وجود نظام ضريبي عادل يحقق مصلحة الانتاج والصيادين فضلا علي ضرورة الاهتمام بالتدريب والبحث العلمي في مجال الاستزراع السمكي .
قضية الأقفاص السمكية :
في البداية . . يقول رمضان عبده نائب رئيس الاتحاد التعاوني للثروة المائية أنه من الضروري وقف الهجمة الشرسة علي الأقفاص السمكية فهو نظام مطبق في أغلب دول العالم ويساعد علي زيادة الانتاج واستقرار الاسعار . . فعلي سبيل المثال        لا الحصر منطقة شمال قناطر أدفينا حتي بوغاز رشيد تبلغ أنتاجية الأقفاص السمكية بها 70 ألف طن سنوياً من البوري والطوبار باستثمارات تقدر بـ 100 مليون جنيه ويعمل بها أكثر من سبعة آلاف من شباب المؤهلات العليا والمتوسطة والصيادين والحرف الأخري التي أنقرضت مهمتها .
ويضيف بأن المراقبين والخبراء يؤكدون علي أن انتاج هذه الأقفاص قد يصل إلي 300ألف طن سنوياً . . أذن لماذا الحرب عليها خاصة وأنه بإزالتها تنقص الانتاجية وترتفع الأسعار . . وهذا لا يتمشي مع دعوة الرئيس السيسي بالتوسع في انتاج البروتين الأرخص أمام المواطنين .
ويطالب بإنشاء وزارة للثروة السمكية حيث يعمل في هذا القطاع أكثر من 3 مليون صياد وهو القطاع الثاني بعد الصناعة .
أنقذوا بحيرة قارون :
ويقول مصطفي يوسف عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية " ياناس ياهو أنقذوا بحيرة قارون قبل فوات الأوان " . . فهي تحتضر حالياً . . وانخفضت انتاجية البحيرة من 8 طن إلي 100 كيلو وأختفت أسماك العائلة البورية والبلطي في البحيرة بسبب الحشرة المدمرة .
ويتساءل متي يتم القضاء علي هذه الحشرة المدمرة والتي قضت علي الاخضر واليابس بالبحيرة . . وأين دور أجهزة البحث العلمي في القضاء علي هذا الخطر ؟ .
وياليت الأمر يقف عند هذا الحد فهناك التلوث من ناحية . . والصرف الصحي من ناحية أخري . . فالي متي يتم ترك هذه البحيرة علي هذه " الحالة المزرية " ومتي نتحرك ؟ وهل نتحرك بعد موت البحيرة وأختفائها تماما ؟ . . ياسادة تحركوا قبل فوات الأوان .
موت الأسماك :
ويري احمد ابراهيم عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية أنه من الضروري وقف مسلسل نفوق الأسماك . . فعلي سبيل المثال لا الحصر فوجئ أهالي قري مركز أشمون بمحافظة المنوفية الواقعة علي فرع رشيد بوجود كميات كبيرة من الأسماك النافقة طافية بتلك القري التي يمر بها وازداد الأمر سوءا بعد انتشار الخبر في جميع القري المطلة علي الفرع والتي ضمت 14 قرية .
لقد وصل عدد الأسماك النافقة إلي 200 طن أسماك نافقة . . فهل هذا معقول او مقبول ؟
وتشير بعض أصابع الأتهام إلي مصرف الرهاوي والذي يلقي بملايين الأمتار من الصرف الصحي بفرع رشيد مباشرة دون تنقية أو تحلية مما أدي إلي انتشار الأمراض بين الصيادين والقضاء علي حياتهم طوال السنوات الماضية .
ندرة مياه الاستزراع :
بينما يري المهندس محمد جودة عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية أن الاستزراع السمكي بالفيوم يتعرض لمشاكل عديدة تحول دون أداء دوره في زيادة الانتاج السمكي في مقدمتها ندرة المياه حيث قامت وزارة الري خلال الثلاث سنوات الاخيرة بانشاء محطات رفع لاعادة استخدام مياه الصرف الزراعي في ري الاراضي الزراعية دون التنسيق مع وزارة الزراعة او الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية مما أدي إلي المصارف المغذية للنشاط السمكي ، علما بأن المساحات التي تأثرت نتيجة لذلك حوالي 1500 فدان في منطقة شكشوك والجيلاني وأبو شنب .
والجدير بالذكر أن مساحات الاراضي الزراعية التي يتم ضخ مياه الصرف اليها مقررة الري .
ويطالب بالتدخل الفوري لالغاء الضريبية العقارية علي الاستزراع السمكي بالاضافة الي مشاكل تسعير كهرباء المزارع السمكية .
التدريب والايجار :
بينما يطالب عبد العزيز عبد الجواد عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية بزيادة المدة الايجارية للمزارع السمكية إلي 25 عاماً بدلا من 5 أعوام مشيراً إلي أن ذلك يستهدف ضخ استثمارات في قطاع الانتاج السمكي وزيادة القدرة الانتاجية لمصر .
كما يطالب بضرورة تكثيف التدريب في مجال الاستزراع السمكي لاعداد الكوادر المؤهلة في هذا المجال .
البحث العلمي :
بينما يطالب الدكتور اسماعيل رضوان عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية بضرورة الاهتمام وتوفير التمويل اللازم في مجال البحث العلمي للاستزراع السمكي .
مأساة بحيرة مريوط :
ويقول أشرف زريق أمين صندوق الاتحاد التعاوني للثروة المائية أنه يجب علي الحكومة ومجلس النواب القادم التصدي لمشاكل بحيرة مريوط والعمل علي تنميتها حيث تعاني من التعديات والتلوث وصيد الزريعة وهو ما يترتب عليه خفض انتاجية البحيرة من الاسماك .
ويضيف أن التعديات علي بحيرة مريوط قد قلصت مساحة البحيرة من 65 ألف فدان عام 1960 إلي 17 ألف فدان في الوقت الراهن حيث تم ردم اجزاء كبيرة من البحيرة لإقامة مدينة " أبيس " فضلا عن تعديات الأهالي ورجال الأعمال لإقامة المساكن والمشاريع التجارية .
ويؤكد أن البحيرة تتعرض حالياً لمشكلات الردم والتجفيف وهو ما تسبب في تقليص مساحة البحيرة بشكل غير مسبوق .
بحيرة المنزلة بلا اصلاح :
ويري عبد الكريم الرفاعي عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية أنه من الضروري صدور تشريعات تتضمن تغليظ العقوبة علي المخالفين ببحيرة المنزلة حيث يقوم بعض الصيادين للاسف باستخدام ماكينات توليد كهرباء تقوم بتجميع الأسماك وصعقها بالكهرباء مما يؤثر علي المخزون السمكي للبحيرة .
ويقول أنه قد تم وضع خطة لإنقاذ البحيرة من مشاكلها دون تنفيذها . . فمازلنا نحتاج إلي الحفارات الجديدة ومازال الصرف من بحر البقر يلقي بالصرف الصحي والصناعي والزراعي داخل البحيرة مما يسبب الأمراض الفتاكة للصيادين في مقدمتها الفشل الكلوي والالتهاب الكبدي والسرطانات .
ويضيف في حسرة هل تعلم أن مصانع بور سعيد وعددهم 29 مصنعاً تلقي بسمومها داخل البحيرة ثم بعد ذلك نتحدث عن تنمية البحيرة ؟ كيف ؟
ويؤكد أن الخطة الفعلية للنهوض بالبحيرة يجب أن تتضمن تطهير البواغيز ووقف التجفيف وحل مشاكل الصرف الصحي الذي يحاصر البحيرة في العديد من المحافظات . . اللهم بلغت . . اللهم فأشهد .
تنمية بحيرة البردويل :
ويتحدث ابراهيم ابو سلمة عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية مطالباً بوقف عمل الملاحات علي جنوب غرب بحيرة البردويل ومنع الاقفاص السمكية بالبحيرة والاسراع في عمليات تطهير البواغيز بشق القنوات الشعاعية لنمو الأسماك وكذلك الحفاظ علي أطراف البحيرة وكذلك توفير مربي طبيعي للأسماك من خلال تعميق الاجزاء الضحلة في أطراف البحيرة المعزولة .
وعلي الجانب الاخر يطالب بإنشاء شبكة لتوزيع الأسماك وبيعها بسهولة ويسر للجماهير في المدن والاحياء السكنية حيث يؤدي ذلك إلي الاقلال من الفاقد وفتح أبواب الرزق .
حماية نهر النيل :
ويطالب فيروز شاكر عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية بوقف الردم من بعض الشركات لنهر النيل بمنطقة الوراق من أول حديقة النيل بالوارق حتي محطة مياه الوراق .
كما يطالب بتوفير الحماية الكافية لنهر النيل وتغليظ العقوبات علي القاء المخلفات بالنهر ويطالب بوقف أية تراخيص للنقابات حيث أنها غير قانونية .
خفض سن المعاش :
بينما يطالب زين العابدين اسماعيل عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية بتفعيل خفض سن معاش الصياد والاسراع في تطبيق التأمين الصحي علي الصيادين وإزالة كافة التعديات علي نهر النيل حيث أن هذه المشاكل تؤثر تأثيراً كبيراً علي الانتاج السمكي في مصر بل تؤدي إلي تدهوره .
تطوير بحيرة ناصر :
ويقول شوقي محمود عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية أنه يجب علي الدولة والحكومة الجديدة تجديد تراخيص مراكب الصيد ووقف الصيد الجائر واستخدام للشباك غير القانونية والقضاء علي تحريم صيد التماسيح ووقف تهريب الأسماك ومواجهة تهريب السلاح وتجار البشر .
ويطالب بوقف الضرائب الجزافية علي الصيادين ووضع نظام محاسبي عادل للضرائب ووقف الصيد الجائر .
ويؤكد علي ضرورة انشاء مركز معلومات علي كافة التجارب والدراسات التي تمت والجارية ببحيرة ناصر مع الاستعانة بالخبرات المتخصصة في هذا المجال .
تمثيل الصيادين :
ويقول حمدي شرابي عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية أنه يجب تمثيل الاتحاد التعاوني في مجلس النواب القادم حيث أن الصيادين شريحة كبيرة في المجتمع المصري .
ويضيف أنه من الضروري صدور قرار جمهوري يعمل وزارة للثروة السمكية لتتحمل مسئولياتها في الحفاظ وتنمية الثروة السمكية .
ويطالب بوقف السياسات الخاطئة والتي من خلالها استولي عدد من الحيتان علي مساحات كبيرة من بحيرة البرلس واعطاء الفرصة للصيادين لتحقيق التنمية المنشودة بالبحيرة .
ويؤكد علي ضرورة قيام شرطة المسطحات المائية باستكمال دورها الرائد في إزالة التعديات بمناطق الصيد الحر ببحيرة البرلس والتي تم التعدي عليها اثناء الثورة علي أن يتم ذلك بالتعاون مع مديرية أمن كفر الشيخ وهيئة الثروة السمكية .
إزالة التعديات :
ويقول عبد المجيد القن عضو مجلس إدارة الاتحاد التعاوني للثروة المائية أنه لابد من إزالة التعديات من بحيرة البرلس متمنيا استكمال الحملة الامنية لصالح البحيرة والصيادين .
ويؤكد علي ضرورة وقف المخالفين في عمليات الصيد وتشديد العقوبات عليهم حيث أن هذا يؤثر تأثيراً سلبياً علي تنمية الثروة السمكية .
ويطالب ايضا بمنع اللنشات التي تعمل بصيد الزريعة في البحيرة . .ويقول انه حرام ان يستمر هذا الوضع فهو سيؤدي الي تدمير البحيرة حتما .
ويؤكد أيضا علي ضرورة الوقوف بجوار الصيادين الضعفاء وتلبية مطالب الجمعيات حفاظا علي الثروة السمكية .
ويطالب بصدور تشريع بمصادرة كافة المراكب المخالفة لقانون الصيد والبيئة خاصة اللنشات التي تعمل بالوقود باعتبارها مخالفة لقانون الصيد .

المصدر: الاتحاد التعاونى للثروة المائية - جريدة الصياد - العدد76 اكتوبر - نوفمبر 2015
fisherman

الاتحاد التعاونى للثروة المائية

الاتحاد التعاوني للثروة المائية

fisherman
Cooperative Union of Egyptian Water Resources الاستاذ / محمد محمد علي الفقي رئيس مجلس الادارة [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

325,808