أعد الدكتور أحمد برانيه استاذ اقتصاديات تنمية الموارد السمكية بمعهد التخطيط القومي ومستشار الاتحاد دراسة مهمة حول اقتصاد المزارع السمكية الساحلية المصرية من الاستزراع الانتشاري إلي المستوي الصناعي .
    ونظراً لأهمية هذه الدراسة من نعرض تفاصيلها من خلال هذه السطور :
أ  -    تعريف اقتصاد الاستزراع السمكي :
يمكن النظر الي اقتصاد الاستزراع من مستويين :
المستوي الكلي والذي يختص بالاقتصاد ككل والذي يتناول تحديد دور الاستزراع السمكي في الاقتصاد القومي مثل : -
توفير البروتين
العمالة
التجارة الخارجية
الاستثمارات
العائد من استخدام الموارد مقارنة بالاستخدامات الأخري " استخدام المياه " .
الاقتصاد الجزئي :
ويتناول العناصر التي تؤثر في كفاءة أنشطة الاستزراع علي مستوي المزرعة .
وحيث تكون التكاليف المتغيرة والثابته هي أهم هذه العوامل .
وأهم عناصر التكاليف المتغيرة هي التغذية – السماد – والزريعة – والعمالة .
فيما تكون تكاليف الانشاءات وعناصر البنية الاساسية . والمعدات أهم مكونات التكاليف الثابته .
أهمية التحليل الاقتصادي :
التحليل الاقتصادي يوفر قاعدة هامة لوضع السياسات الكلية لتطوير القطاع وكذلك لاتخاذ القرار علي مستوي المزرعه حتي يمكن للقطاع أن يحقق أهدافه .
وعلي هذا يجب توفير قاعدة من البيانات الاقتصادية التي تسمح باجراء هذا التحليل .
2 -    الملامح الرئيسية لقطاع الاستزراع السمكي .
2 – 1 خصائص عامه :
حوالي 88% من المزارع السمكية تتركز في منطقة شمال الدلتا حول البحيرات الشمالية مريوط – ادكو – برلس – منزلة حيث تستخدم المياه الشروب والمياه البحرية .
تقدر مساحة المزارع الدائمه – المقامه علي اراضي غير قابلة للزراعة النباتيه بحوالي 180ألف فدان والتي تمثل حوالي 3.3% من اجمالي مساحة الأراضي الزراعية والمقدرة بحوالي 8 مليون فدان بالاضافة إلي حوالي 180 فدان أخري مزارع مؤقته .
تطوير الانتاج من المزارع السمكية بشكل ملحوظ من 66.6 ألف طن عام 1997إلي حوالي 978ألف طن عام 2011 منها حوالي 159 ألف طن أسماك بحرية متضمنه أسماك العائله البوريه.
تحتل مصر المرتبة الحادية عشرة علي مستوي العالم والأولي علي مستوي القارة الأفريقية .
تساهم المزارع الخاصة بحوالي 99% من عام 2011 ويرجع ذلك إلي مرونة الإدارة في القطاع الخاص وزيادة حجم المزارع الخاصة .
وتعاني المزارع الخاصة من تناقص في اعدادها خلال التسعينيات من القرن الماضي بسبب المنافسة علي الأرض والمياه بينها وبين مشروعات التوسع في استصلاح الأراضي للأغراض الزراعية النباتية .
توجد في الوقت الحاضر 9 جمعيات تعاونية تضم حوالي 1586 مزارع وتقع هذه الجمعيات تحت مظلة الاتحاد التعاوني للثروة المائية .
2-2    نظم الاستزراع
    توجد عدة للاستزراع السمكي تتفاوت من حيث مستوي التقنيات المستخدمه .
الاستزراع الانتشاري
    ويتم في أحواض أرضيه تحاويط ويتصف بمحدودية المدخلات المستخدمه في التربية انخفاض قيمة رأس المال المستثمر وانخفاض مستوي الإدارة المزرعيه وهي شائعة الاستخدام في البحيرات منذ عشرات السنيين وتتراوح مساحة الحوض من 2 – 50 فدان حيث يتم حجز الأسماك في التحويطه وتعتمد أساسا علي الغذاء الطبيعي المتوفر في الوسط المائيه وعليه فإن متوسط الانتاجية منخفضة ويتراوح ما بين 100كجم إلي 300كجم فدان وهذه الممارسات ممنوعة بحكم القانون نظرا لتنافسها في الصيد الحر في البحيرات إلا أنها ما زالت تعمل .
الاستزراع الشبه مكثف في الأحواض :
    ويعتبر الأسلوب الأكثر انتشاراً في مصر حيث ينتج حوالي 86% من اجمالي انتاج المزارع السمكية وتتراوح مساحة الحوض بين 1 – 25 فدان .
ويقدر متوسط مساحة الانتاجية السنوية للفدان ما بين 2 – 10 طن .
الاستزراع المكثف في الأحواض :
    وهذا النظام بدأ في الانتشار في مساحات كبيرة والتي كانت تعمل بنظام الشبه مكثف ويستخدم في هذا النظام الهويات وتجديد المياه بنسبة تتراوح ما بين 2 – 10 % يوميا .
    ويقدر اجمالي الإنتاج من هذا الاسلوب بحوالي 1860 طن في عام 2011 والذي يمثل حوالي 3% من اجمالي انتاج الموارع في عام 2011 .
الاستزراع المكثف في خزانات اسمنتيه :
    وهو احد النظم التي توسعت بسرعة خلال العشرة سنوات الاخيرة وهي تستخدم في الاستزراع المتكامل بين الزراعة النباتية والسمكية وأن هذا النظام لقي قبولا بسبب ارتفاع العائد من المياه المستخدمة .
الاستزراع المكثف في أقفاص :
    وهذا النظام يتطور بسرعة وساهم الآن بحوالي 10% من اجمالي الانتاج من المزارع السمكية حيث ينتشر في فروع النيل في منطقة الدلتا ويركز اساسا في انتاج أسماك البلطي .
الاستزراع البحري :
    ما زال في مرحلة الأولي وأن تنميته ما زالت تواجه عدة مشاكل ومعوقات فنية واقتصادية حيث مازال يعتمد علي توفير الزريعة من المصايد الطبيعية وأن مساهمته في الانتاج من المزارع السمكية لا يتعدي 1% .
الاصناف المستزرعة :
    اسماك البلطي والبوري أهم الاصناف المستزرعة في نظم الاستزراع متعدد الاصناف الا ان تربية اسماك البلطي فقط تنتشر كذلك في عدة مناطق .
    وأهم الاصناف البحرية مثل البوري . الدنيس . القابوطي . واللوت . والجمبري بدأت تربيتها في أواخر الثماينيات وبداية التسعينيات .
    ويتسم انتاج المزارع السمكية بالموسمية بسبب التغيرات الموسمية في درجات الحرارة والتي تؤثر في النمو والبقاء وكذلك بسبب الاعتماد علي المصايد الطبيعية في الحصول علي زريعة الأسماك البحرية والتي توفر في مواسم محددة .
    وقد أدي هذا إلي عدم جذب الاستثمارات وبطء تطوير التكنولوجيا .
2 – 3    سلسلة القيمة :
    سلسلة القيمة في قطاع الاستزراع السمكي هي مراحل انتقال الأسماك من المزارع الي المستهلك خلال المجموعات الآتية :
    مزارعي الأسماك – تجار الجملة – تجار التجزئة – المستهلكين .
    يتحكم في السوق المحلي عدد محدود من كبار تجار الجملة حيث يتم تحديد سعر السوق بشكل أساسي طبقا للعرض والطلب .
ان سلسلة القيمة قصيرة وبسيطة بالمقارنة بمثلها في الدول الأخري حيث أن كميات الأسماك المصدرة ضئيلة .
لا توجد أية عمليات تصنيع علي الأسماك المستزرعة حيث أن معظم الكميات يتم بيعها كاملة بدون أية قيمة مضافة من خلال عمليات التصنيع .

                                                                   أ . د احمد برانية

المصدر: الاتحاد التعاونى للثروة المائية - جريدة الصياد - العدد 67 مارس - أبريل 2014
fisherman

الاتحاد التعاونى للثروة المائية

الاتحاد التعاوني للثروة المائية

fisherman
Cooperative Union of Egyptian Water Resources الاستاذ / محمد محمد علي الفقي رئيس مجلس الادارة [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

295,367