<!--<!--<!--

بحــــيرة المنــــزلة  ..  وأفـــاق التنـــــمية

بقلم : محمد حلمي الريس

عضو مجلس إدارة

الاتحاد التعاوني للثروة المائية

 

       تقع بحيرة المنزلة فى أقصى الشمال الشرقي لدلتا النيل بين فرع دمياط وبور سعيد  ،  ويربطها بالبحر المتوسط بوغاز الجميل الذي يبعد حوالي 10 كم غرب مدينة بور سعيد  ،  وتعتبر مياه الصرف الزراعي والصحي أهم مصادر المياه التي تصب في البحيرة وتوجد بالبحيرة عدة جزر تقسمها الى مناطق متباينة  ،  كما يعوق هذه الجزر سريان المياه خلال البحيرة وطبقا لتقديرات الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية قدرت مساحة البحيرة عام 1998 بحوالي 150 ألف فدان  ،  وهي تعتبر اكبر وأخصب بحيرات الدلتا وتمثل منطقة مثلث الديبه الذي يقع فى القطاع الشمالي من البحيرة بين طريق بور سعيد  ،  دمياط  ،  والبحر المتوسط  لا جونا  ذو ملوحة مرتفعة تقدر مساحته بحوالي 13 ألف فدان ومن المتوقع ان يتم تحسين فى نوعية مياه المثلث بعد الانتهاء من مشروع بوغاز الديبه والذي سيسمح بتبادل مياه اللاجون مع كل من مياه البحر والبحيرة  . 

       قدر إنتاج المصايد المفتوحة فى البحيرة بحوالي 65 ألف طن عام 1999  ،  وهو ما يمثل نحو 31% من إجمالي إنتاج المصايد الداخلية وتصدر الأسماك لأربع محافظات تشترك فى حدودها ويتكون الإنتاج من حوالي 24 نوعا من الأسماك  ،   3 أنواع  من القشريات وتعتبر اسماك البلطي من أهم الأنواع والتي قدر إنتاجها بحوالي 34 ألف طن او ما يعادل 52% من اجمالى إنتاج البحيرة عن نفس العام فى حين ان إنتاج اسماك العائلة البورية قدر بحوالي 2000 طن تمثل ما يقرب من 5% من إجمالي إنتاج البحيرة .

       أما أعداد قوارب الصيد المرخصة فقدر بحوالي 3109 قوارب عام 1999  ،  إلا أن هذا التقدير اقل بكثير من أعداد القوارب العاملة فى البحيرة حيث تقدر أعداد القوارب غير المرخصة والتي تعمل فى البحيرة بنحو 50% من أعداد القوارب المرخصة ، وعليه يمكن تقدير أعداد القوارب العاملة بالصيد بحوالي 4462 قاربا عام 1999  ،  كما قدر عدد الصيادين فى نفس العام بحوالي  14 ألف صياد  .

       وبالرغم من أهمية هذه البحيرة إلا أنها تواجه العديد من المشكلات التي تهدد الصيادين وتؤثر على أوجه التنمية فى البحيرة وأولها التجفيف للمسطح المائي والذي يعتبر من اكبر المشاكل التي تواجه الصيادين بالبحيرة تليها مشكلة التلوث الذي يحد من الإنتاج السمكي بالإضافة الى الصيد الجائر للزريعة بجميع أنواعها مما يحد من إنتاج البحيرة من الأسماك  .

       وفي النهاية نؤكد ضرورة اعتبار مشكلة تجفيف المسطحات المائية المنتجة للأسماك خاصة البحيرات الشمالية وعلى رأسها بحيرة المنزلة قضية قومية يجب التصدي لها ومنعها حيث أن المصلحة القومية تحتم وقف عمليات التجفيف بغرض الاستصلاح والمحافظة على مصايد هذه البحيرات وتنميتها نظرا لانخفاض العائد من استغلالها للزراعة مقارنة بالاستغلال السمكي للمصايد الطبيعية او المزارع السمكية خاصة وان العديد من الدراسات قد أكدت أن تجفيف البحيرات يؤدي الى انكماش الرقعة المتاحة للصيد ويعني ذلك زيادة كثافة الصيد الجائر وأضعاف قدرة المخزون السمكي على استعاضة عناصرها والذي يؤثر فى النهاية على استدامتها  .  

       ومن هنا فمن المطلوب ان يقوم المسئولون بتلبية دعوة صيادي بحيرة المنزلة بزيارة ميدانية لأرض الواقع والوقوف على مشاكل بحيرة المنزلة ومحاولة إيجاد حلول سريعة وحاسمة لها  .

المصدر: جريدة الصياد - العدد الثالث عشر مارس ابريل 2002
fisherman

الاتحاد التعاونى للثروة المائية

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 222 مشاهدة

الاتحاد التعاوني للثروة المائية

fisherman
Cooperative Union of Egyptian Water Resources الاستاذ / محمد محمد علي الفقي رئيس مجلس الادارة [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

321,585