فراس حج محمد

موقع يختص بمنشورات صاحبه: مقالات، قصائد، أخبار

السرّ [*]

(إلى مَن كانت فاطمةً في الاسم والصفات والحبّ والغياب)

فراس حج محمد| فلسطين

لأنّ الشاعر مهووس بحبيبتهِ

باسم حبيبتهِ

من بدء البدء إلى أن تزهر في القلب مروج حبيبتهِ

فاءٌ ألِفٌ طاءٌ ميمْ

والختمةُ تاءُ حبيبتهِ

 

الشاعر مهووس حتّى...

بشكل حبيبتهِ

بطول حبيبتهِ

بلون عيون حبيبتهِ

بكلّ كلّ حبيبتهِ

 

يتخلّى الشاعر عن:

رصانتهِ

ورزانتهِ

وهدوء الليلِ لأجل جنون حبيبتهِ

يرضى أحجار حبيبتهِ

يضحك مسروراً من شتم حبيبتهِ

 

لأنّ الشاعر لا يكتبُ إلّا لحبيبتهِ

من أجل حبّ حبيبتهِ

ولأجل أن يكبر في عيني حبيبتهِ

لأنّ الشاعر يحيا على نطق اسم حروف حبيبتهِ

خمسة أكوان تحتلّ اللعس الشهديّ الأحلى

شفة من شفة تروى

كي يتلوَ أنغامَ حبيبتهِ

 

لا شيء يشبهه في عينيه حبيبتهِ

"كلّ شيء موقّع فيها حتّى

لفتة الجيد واهتزاز النهود" [**]

"إنّها أحسن الأشياء طرّاً" [***]

حتّى

انتهاءُ

النشيدِ

هي كلّ هذا الكونْ

فليس له إلّا أن يسجد في ولَهٍ

يعلن للدنيا قاطبةً:

اللهَ، اللهْ

الجنّةُ في دفء حضن حبيبتهِ

=======
الهوامش
[*] من الديوان المخطوط، قيد الطباعة "على حافّة الشعر: ثمّة موت، وثمّة عشق",
[**] بيت شعر  لأبي القاسم الشابي من قصيدته "صلوات في هيكل الحبّ"، والأصل "موقّع فيكِ" (أغاني الحياة، ص 185)
[***] جملة من بيت للشاعر ابن الرومي يصف المغنّية وحيد، وتمامه: "يسهل القول: إنّها أحسن الأشياءِ طرّاً ويعسر التحديدُ" (الديوان، ج1، ص 493).
المصدر: فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 76 مشاهدة
نشرت فى 2 يونيو 2022 بواسطة ferasomar

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

318,259

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2020. وكتاب "الإصحاح الأوّل لحرف الفاء- أسعدتِ صباحاً يا سيدتي"، دار الفاروق للنشر والتوزيع، نابلس، 2021. وكتاب "استعادة غسان كنفاني"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2021، وكتيّب "من قتل مدرّس التاريخ؟"، دار الفاروق للثقافة والنشر، نابلس، 2021. وديوان "وشيء من سردٍ قليل"، وزارة الثقافة الفلسطينية، رام الله، 2021.

حررت العديد من الكتب، بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.