فراس حج محمد

موقع يختص بمنشورات صاحبه: مقالات، قصائد، أخبار

حول كتاب بلاغة الصنعة الشعرية

بقلم الكاتب الأسير هيثم جابر

أنهيت قبل مدة قراءة كتاب قيم وجميل للكاتب والناقد والشاعر الأستاذ "فراس حج محمد كتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، وفي الحقيقة أني وجدته كتابا في النقد يختلف جدا عن سابقه من الكتب النقدية التقليدية الجافة التي تتناول مدارس النقد الأدبي سواء في الشعر او السرد.. الحقيقة وأنت تقرأ هذا الكتاب تجد الأستاذ فراس مدرسة نقدية قائمة بذاتها.

على مدار الفصول الثمانية التي احتواها الكتاب والذي يتكون من 575 صفحة تناول فيها "فراس حج محمد" صناعة الشعر والشعراء وصال وجال في رحاب هذا الكتاب، فتناول الكتاب الصغار والكبار والشعر النسوي ومسألة الديوان الواحد والإشكالية بين الروائي والشاعر كانت كلها بثوب جديد، وأنت تقرا هذا الكتاب لا تجد نفسك تقرأ كتابا نقديا أبدا بل تشعر أنك تقرأ الشعر وتستمتع به. تنتهي الخمسمائة صفحة دون أن تعلم ولكن ما يفاجئك فيه فراس حج محمد الروح الراقية والرياضية في مسألة تقبل الآخر حيت تجده يضع في الكتاب مقالة لمن يخالفه بل من يهاجمه أحيانا. ثم يرد عليها بكل أدب ومهنية علمية.

يتناول الشعراء والشعر بحيادية تامة ومهنية تامة بعيدا عن الذاتية أو الشخصية أو حتى الإحراج من أحد ولا يعرف المداهنة والكتابة الدبلوماسية يحابي بها كبار الكتاب، على العكس تماما يكتب نقدا بشكل أدق وأكثر تمحيصا للكبار لأنه يعتقد أن سلوك الكاتب الكبير خطأه مضاعف من أي كاتب آخر.

يجول فراس ويصول في مرابع الشعر يحاول أن يعرف الشعر ويرسم معالمه حسب قواعد معينه لكنه في النهاية يعجز عن تعريف الشعر كما عجز كل الشعراء من عصر الجاهلية حتى اللحظة عن تعريف الشعر، حيث يستنتج في النهاية أن تعريف الشعر هو الشعر فقط.

كما اعتمد الأستاذ فراس في كتابته لهذا الكتاب على مراجع واقعية تلامس الواقع وهذا أسلوب لم أعهده في كتب النقد التقليديه مثل المقابلات على الفيس بوك وتعليقات المتصفحين وأصحاب الرأي والاختصاص، وهذه المقالة المتواضعة لا تتسع للحديت عن دراسة كتاب لكاتب كبير مبدع مثل فراس حج محمد بل بحاجة إلى باحث ودارس متخصص للبحث في إنتاجات الأستاذ فراس الأدبية والنقدية.

مزيدا من التقدم وإثراء المكتبة العربية بمثل هذه الدراسات، وأتمنى التوفيق للصديق العزيز الأستاذ فراس.

المصدر: فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 90 مشاهدة

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

302,785

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2020. وكتاب "الإصحاح الأوّل لحرف الفاء- أسعدتِ صباحاً يا سيدتي"، دار الفاروق للنشر والتوزيع، نابلس، 2021. وكتاب "استعادة غسان كنفاني"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2021، وكتيّب "من قتل مدرّس التاريخ؟"، دار الفاروق للثقافة والنشر، نابلس، 2021. وديوان "وشيء من سردٍ قليل"، وزارة الثقافة الفلسطينية، رام الله، 2021.

حررت العديد من الكتب، بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.