فراس حج محمد

موقع يختص بمنشورات صاحبه: مقالات، قصائد، أخبار

ليتنفس القلم- مذكرات كاتب يدعى X

 

الكاتب فراس حج محمد (قلم نهضوي)

كتاب يوميات كاتب يدعى X

بقلم : جمانا سمير العتبة

"أخطأت كثيرا وكثيرا جدا حتى تعلمت مني كيف أكون" فراس حج محمد

قلم الكاتب فراس دائم النهضة بالفكرة وبطريقة الكتابة وبقوة اللغة .. ولكنه في هذا الكتاب عمل على الالتفاف ومحاصرة الانسان ليقاوم الخذلان .. ويواجه القاع فيدرك بأن طريقه الوحيدة هي الصعود للأعلى ..

كثير من الكتاب يستطيع ان يثبت الفكرة في قصة .. في تصوير الطريقة .. أما ان يعمل الكاتب برفع القارئ ليلامس المعنى للفشل وليشعر بأنه يستطيع ان يصل لنشوة النهوض بعد الانكسار .. هنا فقط يكون القلم نهضوي ..

القلم الذكي هو من يجعل القارئ يصدق الكاتب في قصصه ولكن القلم النهضوي يجعل القارئ يثق بنفسه ليصل الى نقطة الصدق الداخلية والتي وحدها تستطيع ان تجعله يتقدم خطوة في حياته ..

سلم القلم الذي اختنق كاتبه ليجعلنا نتنفس أنفسنا ..

اليكم بعضا من سطور الكتاب والتي من شأنها ان تحفز القارئ على طلب الكتاب والوصول للنشوة في النهوض من خلال سطوره :

- انها قصة السر النابض والحياة المستمرة في جسد الزمن، ليكون لذينك الجسدين، المصلوبين في فراش الحلم وصال واغتسال ومتعة روحية مستقرة وأمان مستقر في كل لحظة اشتعال غير منبت وغير مرخي في نداء اشتماله واعتلائه آفاق الوجود في كل لحظة وجود.

- ولكنها المعركة ، فإن خسرت بعض جولاتها ، فإنني لم أصل الى نهايتها بعد، ولم أرفع الراية البيضاء. ولم أعلن انسحابي؟ فما زال الغيب مفتوحا على توقعات قد تسر البعض، وقد تسوء آخرين.

- إن الحياة ممكنة ، وما زال في البال هديل شجني نعده سويا لأغنية جديدة نصوغ لحنها معا كأعذب ما يكون ، وصورة نؤخرها في زاوية القلب، يخبئها لنا الغيب الذي لن يخذلنا !!

- أخطأت كثيرا وكثيرا جدا حتى تعلمت مني كيف أكون

- ضرورة الأشياء نهاية الجمال، عليك ألا تفكر بالضرورات ولا بالنهايات، فالمطلق الأبدي هو جمال روعة العيش في "لا نهائيات" محدودة . فقط انطلق لتكون أكثر روائية وأعظم شاعرية!

- هل تستطيع أن تعيد خلق الأشياء واستخراج نفسك منها خلية خلية وتعيد تركيبها قطرة قطرة في شمس تطهرك من كل مدنس وتحميك من كل مقدس؟

انها الحياة والحياة واللحظة التي تشعر فيها بأنها الحياة في قلم ينهض في الانسان في لحظة الخذلان ليحيى الحياة.

المصدر: فراس حج محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 76 مشاهدة

فراس عمر حج محمد

ferasomar
الموقع الخاص بــ "فراس حج محمد" »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

266,217

فراس حج محمد

نتيجة بحث الصور عن فراس حج محمد كنانة أون لاين

من مواليد مدينة نابلس في فــلسطين عــام 1973م، حاصل على درجة الماجستير في الأدب الفلسطيني الحديث من جامعة النجاح الوطنية. عمل معلما ومشرفا تربويا ومحاضرا غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة. 

عمل محررا لغويا في مجلتي الزيزفونة للأطفال/ رام الله، وشارك في إعداد مواد تدريبية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وكان عضوا في هيئة تحرير مجلة القانون الدولي الإنساني/ الإصدار الثاني الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في فلسطين.

نشر العديد من المـقالات والقـصائد في مـجالات النشر المختلفة الإلـكترونية والصحف والمجلات في فلسطين والوطن العربي وبريطانيا وأمريكا وكندا والمكسيك. وشارك في ندوات وأمسيات شعرية ومؤتمرات في فلسطين.

الكتب المطبوعة: 

رسائــل إلى شهرزاد، ومــن طقوس القهوة المرة، صادران عن دار غُراب للنشر والتوزيع في القاهرة/ 2013، ومجموعة أناشيد وقصائد/ 2013، وكتاب ديوان أميرة الوجد/ 2014، الصادران عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل/ رام الله، وكتاب "دوائر العطش" عن دار غراب للنشر والتوزيع. وديوان "مزاج غزة العاصف، 2014، وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في القصة القصيرة جدا- دار موزييك/ الأردن وديوان "وأنت وحدك أغنية" عن دار ليبرتي/ القدس وبالتعاون مع بيت الشعر في فلسطين، وكتاب "يوميات كاتب يدعى X"، وكتاب "كأنها نصف الحقيقية" /الرقمية/ فلسطين، وكتاب "في ذكرى محمود درويش"، الزيزفونة 2016، وكتاب "شهرزاد ما زالت تروي- مقالات في المرأة والإبداع النسائي"، الرقمية، 2017، وديوان "الحب أن"، دار الأمل، الأردن، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في الرواية"، مكتبة كل شي، حيفا، 2017. وكتاب "ملامح من السرد المعاصر- قراءات في متنوع السرد"، مؤسسة أنصار الضاد، أم الفحم، 2018، وديوان "ما يشبه الرثاء"، دار طباق للنشر والتوزيع، رام الله، 2019، وكتاب "بلاغة الصنعة الشعرية"، دار روافد للنشر والتوزيع، القاهرة، 2020. وكتاب "نِسوة في المدينة"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2020. وكتاب "الإصحاح الأوّل لحرف الفاء- أسعدتِ صباحاً يا سيدتي"، دار الفاروق للنشر والتوزيع، نابلس، 2021. وكتاب "استعادة غسان كنفاني"، دار الرعاة وجسور ثقافية، رام الله، وعمّان، 2021، وكتيّب "من قتل مدرّس التاريخ؟"، دار الفاروق للثقافة والنشر، نابلس، 2021. وديوان "وشيء من سردٍ قليل"، وزارة الثقافة الفلسطينية، رام الله، 2021.

حررت خمسة كتب، بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والدواوين المخطوطة. 

كتب عن تجربته الإبداعية العديد من الكتاب الفلسطينيين والعرب، وأجريت معه عدة حوارات ولقاءات تلفزيونية.