محراب الغرام 




أيا قلعة الكمال و مفاتيح روحي
إنت للفؤاد جمال و طب لجروحي
كم أشتاق لرؤياك و لنسيم همسك 
فوحدك يا قلب من تفقه بوحي
أنا الغريق في أمواج بحر سمواتك 
وانا الذي تعلق بحبك لإرتقاء طموحي
أناديك من أدنى الأرض لأعتلي بحبك
وقد نحت و ناحت الحمائم لنوحي
عد فقد ذلني غيابك عني و بعدك
فأنت أيها الغرام عزتي وجل شموخي 
تركتني في غيهب دنياي شريدآ
و لم تسل فزدادت بالقلب قروحي
كيف أنساك و أنت من علمتني غرامك 
فلما الحرمان ياذا الوجه الصبوحي 
سكبت دمعي عليك كبركان حارق 
فلا تذبح بقايا الفؤاد و ترخي قلوعي
عد أيها الفتان لعرشك الساكن قلبي
فما عاد القلب يحتمل فيك دموعي
تعلم أنك رياحين قلبي وجل نفسي
فلما الغياب وانت جنتي و ربوعي
إن كنت عن غرامي اليوم غافلآ
فلمن أرسل دمعي وجل أنات ضلوعي 
ما عرفت قدرك حتى رأيتك راحلآ 
فجن جنوني و أزداد فيك خضوعي
عد أيها القلب إني أراك فيك الوفاء
فلك وحدك أيها الوفي كان سطوعي
إن تمنيت في رحيلك نسيان عشقي
فإعلم أنني لن أطفئ فيك شموعي
ستبقى مدى الدهر الغرام الخالد
الذي أناجية بمحرابي بكل خشوعي






الشاعر 
فهد بن عبدالله الصويغ 



 

 

 

 

fahadalsuwaigh

مرحبآ بك بمجلة بشرى الأدبية الإلكترونية Bouchra Electronic Literary Magazine

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 56 مشاهدة
نشرت فى 3 أكتوبر 2018 بواسطة fahadalsuwaigh

ساحة النقاش

مجلة بشرى الأدبية الإلكترونية 99

fahadalsuwaigh
مجلة أدبية ثقافية تهتم بالشعر الفصيح المعاصر و القديم , وتهتم بتقديم أجمل القصائد الغزلية والوطنية والدينية وقصائد المديح النبوي الشريف . »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

44,310