المقدمة

يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بتقييم الحركة والتوازن ومن ثم التوصية على التدريبات التي يحتاجها في كل مرحله عمرية ، وإختيار الأجهزة المساعدة التى يحتاجها ، وكلاهما يساعد الطفل على التكيف مع إعاقته ، وإعطاءه الخبرة الحسية والحركية ، ومن ثم بناء وتطوير الحركة للوصول إلى نوع أقرب للطبيعي من الحركة من خلال التدريب اليومي المدروس.
يساعد العلاج الطبيعي على تعلم أفضل الطرق للحركة والإتزان الجسمي ،ومن ثم مساعدة الطفل على الوقوف والمشي الطبيعي أو باستخدام الأجهزة التعويضية المساعدة كالعكاز أو الكرسي المتحرك ، وكذلك تدريب اليدين لإستخدامها في الأكل والشرب .
قد يستخدم اخصائى العلاج الطبيعي مهارات قد تبدو بسيطة ،وأخرى قد تبدو مضحكة في نظر البعض،مثل الركض ورمى الكرة وإستخدام العجلة ،وتلك الأساليب الغرض منها زيادة مهارات معينه وبالتدريج .

أساليب العلاج الطبيعي :-

العلاج الطبيعى يتم بأساليب متعددة ،ولكنها ترتكز على أساسين مهمين :-

  • الحركة الموجبة :

وهو ما يقوم به الطفل نفسه

  • الحركة السالبة :-

وهي الحركات التي يقوم بها المعالج لتحريك العضلات هذه النشاطات العضليه تؤدى إلى زيادة قوة العضلات ومن ثم القدرات الحركية ، ومع كل زيادة في المهارات تزداد ثقة الطفل في نفسه كما يزيد تواصله مع المجتمع من حوله ،لذلك يجب تشجيعه في كل نجاح يؤدية وعدم اليأس من فشل المحاوله ، والكثير من الألعاب قد كيفت ( تم تغيرها ) (ليقوم المعاقين بالمشاركة فيها .ويعتبرالعلاج الطبيعي من الوسائل التي تساعد الطفل على إستخدام عضلاته المعطله ،ويستخدم في ذلك العلاج بالحمامات المائيه ،الكهرباء والتدليك،التمرينات البدنية.

  • يقوم أخصائي العلاج الطبيعى بدارسة حاله الطفل من خلال ما يلي :-
  1.  تقييم مستوى التوتر العضلى
  2.  تقييم الأنماط الحركيه وردود الفعل التوازنية
  3. تقييم القدرات الجسدية ومن ثم التعامل معها لتحسين الوضع الجسمي والقدرات الحركية الكبرى
  4. إستعادة مجال حركة المفصل والإحتفاظ به من خلال الحركة والتمرين
  5.  تقييم طول العضله وإنجاز تمرينات التمدد وحركة الألياف الطريه لتعزيز العضلة
  6. تنفيذ التقويم الخاص بقوة الحركة
  7. تقييم التوازن والتدريب على الجلوس

الطرق العلاجيه :-

هناك العديد من الطرق التي تعتمد على العلاج الحسي الحركى ، البعض منها ينفع ليعض الأطفال دون غيرهم ، وأخصائي العلاج الطبيعى هو الذى يقرر مناسبة الطريقه لحاله الطفل من عدمها .

  • طريقة بوباث:

وتعتمد أساسا على منع الحركات غير المرغوب فيها وتسهيل الحركات المطلوبه

  • طريقة دومان ديلاكتو :

وتسمي طريقة الأنماط حيث يتم تطوير وتنمية الأنماط الحركية المعقدة عن طريق تطوير الأنماط الحركية المعقدة عن طريق تطوير الأنماط الانعكاسية .

  • الطريقة الشرقية ( الفوتيا ) :-

تعتمد على ردود الفعل اللاإرادية عن طريق الضغط على نقاط وأماكن محددة في الجسم تؤدى إلى حيث المستقبلات الداخليه لدي الطفل للحصول على الحركة .

  • طريقة رود :

تعتمد على العلاج العصبي الفسيولوجى من خلال زيادة مستوى النشاط العضلي بطرائق مختلفة مثل الحرارة والبرودة والمساج

  • طريقة كابات-نوت:-

وتعتمد على توظيف الأجزاء القوية وغير المصابه من أجل تقوية الأجزاء الضعيفة .



المصدر: ا/ حسين الطيبى رئيس مجلس امناء مؤسسة الطيبى

ساحة النقاش

eltebi
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

184,218