الأطفال الذين يعانون من اضطرابات التكامل الحسي بحاجة لاستخدام الفم لأسباب كثيرة ومتعددة

، وهناك الكثير من الأنشطة التي بالإمكان ممارستها في المنزل, و النفخ يساعد الأطفال في تقوية النفس وهو شئ مهم للكلام و الصفارات التي تصدر أصوات

  •  تناول الطعام:-
  1. قبل بدء تناول الوجبات يمكن ان نساعد الأطفال على الوصول إلى مستوى مناسب أثناء جلوسهم أثناء تناول الطعام .
  2. معرفة أدوات الطعام كا الأكواب والصحون و الملاعق والشوك والسكاكين والفوط مع مراعاة شروط السلامة  - معرفة أنواع  الخضار والفاكهة واللحوم والبذور والحلويات  .
  • ارتداء الملابس :-

مراحل النمو عند الطفل المصاب بالتوحد يجب الأخذ بعين الاعتبار ان لكل مرحله من مراحل التطور مرحله متسلسلة يجب توفرها بحيث يعتمد إنجاز مرحلة ما على نسبة نجاح المرحلة التي سبقتها فلا يمكن للطفل أن يربط حذائه قبل أن يكون قد تعلم لبس هذا الحذاء ولا يمكنه أن يغسل أسنانه قبل أن يكون قد تعلم وضع المعجون على الفرشاة و تدريبهم على ارتداء الملابس والاعتماد على أنفسهم .

  1. معرفة خلع وارتداء القمصان.
  2. معرفة خلع وارتداء البنطلون.
  3. معرفة خلع وارتداء الألبسة الداخلية.

أهم تمارين النطق

  1. أستخدم أصوات وتعابير الوجه والعين والجسم
  2. إصدار صوت "آه"
  3. نطق كلمة واحدة (حمام – اشرب )
  4.  نطق جملة من كلمتين (فين الحمام – عايز اشرب )
  • تصنيف ومعرفه الأشياء
  1. وضع الأشياء بالترتيب حسب الحجم ، حسب الوزن
  2. معرفة قيمة العملات والأوراق النقدية
  3. معرفة إذا كان الوقت صباحا أو ظهرا أم ليلا
  4. معرفة أسماء أيام الأسبوع ومعرفة ما هو اليوم وماذا كان بالأمس
  5.  كتابة اسمه بلا مساعدة.
  • التدريب على مسك الأشياء:-
  1. الإمساك بالأشياء لفترة قصيرة.
  2. نقل الأشياء من يد إلى أخرى .
  3. وضع ورفع الأشياء عن الأرض .
  4. لمس الأشياء لاكتشافها باستخدام الأيدي .
  5. رسم وتلوين العلامات .
  6. استعمال فرشاة التلوين .
  7. وضع المكعبات فوق بعضها وبناء الأشكال منها .
  •  مهارات اجتماعية
  1. تلعب الأسرة  والأشخاص المحيطين بالمعاق دورا هاما في تنمية المهارات الاجتماعية .
  2. معرفة أفراد العائلة .
  3. اللعب مع الأطفال .
  4. معرفة عنوان المنزل.
  5. النظر والانتباه إلى شخص يتكلم .
  6. النظر إلى كتاب مصور مع المعلم.
  7. تقليد حركات بسيطة بالأيدي .


وقد لوحظ أن سبب تقصير المصاب بالتوحد في حياته المهنية عائد إلى عجزه عن القيام بالنشاطات الاجتماعية مع زملائه في ورشة العمل مع أن أدائه المهني مقبول نوعا ما لذلك يجب أن يكون هناك تحضير شامل للمصاب بالتوحد من الناحية الاجتماعية والأكاديمية والمهنية والنفسية لكي يقوم بأداء مختلف النشاطات على أفضل وجه .

المصدر: الأستاذة / أميرة محمد طه أخصائية تخاطب

ساحة النقاش

eltebi
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

190,841