نوبات انخفاض مستوى السكر في الدم
Hypoglycemia

         تحدث نوبات انخفاض السكر في الدم عندما يصل مستوى أقل من الحد الطبيعي - أقل من 50 ملغم/ديسيليتر مع ظهور بعض الأعراض أو في غيابها أحيانا، ويكثر حدوث هذه النوبات لدى الأشخاص الذين يستخدمون العلاج المركز بالأنسولين، كما يحصل لدى جميع مرضى النوع الأول للسكري بنسب مختلفة
 
ما هي أسباب نوبات انخفاض السكر؟
o زيادة جرعة الأنسولين عن طريق الخطأ
o عدم معرفة المريض بالحالة أو أعراض انخفاض السكر في الدم
o نقص كمية ونوعية الغذاء الذي تناوله المريض
o زيادة النشاط البدني وممارسة الرياضة بشكل أعنف من المعتاد
o استخدام بعض الأدوية
 
ما هي أعراض نوبات انخفاض السكر؟
تختلف هذه الأعراض من شخص إلى آخر وعلى كل مريض ووالديه التعرف على الأعراض التي تصيبه ، وعادة تكون الأعراض بسيطة عند حدوث انخفاض بسيط في مستوى السكر في الدم ، وتتركز في الآتي:
o زيادة التعرق : تصبب العرق بغزارة من الجسم
o الارتجاف
o صداع مع شعور بالدوخة
o الإحساس بالجوع
o رجفة مع شعور بالجوع
o زيادة سرعة التنفس
o زيادة نبضات القلب - الخفقان
o خدر الأطراف وتشنج العضلات
o الوهن المفاجيء
o قلة التركيز مع هذيان وتصرفات غريبة غير مألوفة
o هبوط السكر خلال النوم يؤدي إلى كوابيس وأحلام مزعجة - وهي خطرة ويجب الأنتباه لها
o فقدان الوعي
o الانخفاض الشديد لمستوى السكر في الدم يؤدي لحدوث بعض الأعراض العصبية مثل الاضطراب، الضعف العام، التوهان، فقد الإحساس، التشنج، الغيبوبة، والوفاة لا قدر الله
 
حدثت إغماءة للطفل ولا نعرف هل هي زيادة في السكر أو نقصه، كيف نتصرف؟
عند ملاحظة إغماء للطفل وفقد الوعي، وخصوصاً في بدايته وقبل ان يفقد الوعي بالكامل، فعلى الشخص الذي يجده أعطاءه السكر أو المشروب المحلى، فإذا كانت نقص سكر وهي الأخطر فسوف تساعده، واذا كان زيادة في السكر فلن تكون ذات تأثير كبير عليه.

ما هو علاج نوبات انخفاض السكر؟
مرضى السكري عليهم معرفة أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم وكيفية التعامل معه، كما على العائلة والأصدقاء معرفة تلك الأعراض لمساعدة المريض عندما يفقد قدراته أو يصاب بغيبوبة، كما ينصح مرضى السكري بمتابعة مستوى السكر في الدم أربع مرات يومياً وخصوصاً الأشخاص الذين يفقدون القدرة على الإحساس بأعراض نقص السكر، ومن أهم نقاط الوقاية والعلاج:
o يجب على المريض وضع أسوره توضح إصابته بالسكري، كما حمل كرت يوضح الحالة وكيفية التعامل مع حالات الطوارئ
o تكمن خطورة نوبات نقص السكر عند حصولها أثناء النوم، لذلك ينصح بأخذ وجبة خفيفة قبل النوم
o على مرضى السكري حمل بعض السكر والحلويات لاستخدامه عند الضرورة
o إستخدام مضخة الأنسولين لإعطاءها نسبة محددة على مدى وقت أطول
o الموازنة بين جرعة الأنسولين والنشاط المبذول وكمية الغذاء
o مكان إعطاء الحقنة: فقد لوحظ أن الأطفال عند أخذهم حقنة الأنسولين فإنها تكون في منطقة عضلية ، وما ينصح به هو أخذها تحت الجلد حيث المنطقة دهنية، والامتصاص تحت الجلد يكون بشكل أبطئ، وفي المنطقة العضلية يكون أسرع، لذلك ينصح بأخذها تحت الجلد
o استخدام حقن ذات نصل قصير ( أبر قصيرة ) ليكون إعطاءها تحت الجلد وليس في العضل
o الانتباه لنوعية الأنسولين وكميته والموازنة بينهما سواء الجرعة الصباحية أو المسائية
o تناول العصير والسكر عند بداية ظهور الأعراض
o استخدام حقن الجلوكاجون Glucagons  وهي حقن جاهزة يحملها المريض معه ، وتعطى في العضل ، حيث يعمل على رفع مستوى السكر عن طريق استخدام المخزون في الكبد ، وتعمل بسرعة، ويجب على المريض وعائلته معرفة كيفية استخدامها.
o إذا لم يتجاوب المريض خلال عشر دقائق ، عليهم تكرار إعطاء العصير والسكر، كما طلب الإسعاف فقد يحتاج المريض إلى إعطاء السكر عن طريق الوريد.

منقول عن

http://www.gulfkids.com/ar/index.php?action=show_res&r_id=45&topic_id=746
 

  • Currently 162/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
54 تصويتات / 118 مشاهدة
نشرت فى 27 يوليو 2009 بواسطة elmohazab

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

7,176