لماذا اصبح المسرح الآن كأى سلعة تباع وتشترى؟!

 
هناك تساؤلات وللاجابة عليها فلابد ان نتتطرق لاكثر من موضوع حتى نصل فى النهاية الى ما وصل اليه حال الفن عموما والمسرح بصفة خاصة
لماذا اصبح المسرح الان كاى سلعة تباع وتشترى ولا ينشغل العاملون فيه الابحسابات الايراد والمنصرف وبعيدا كل البعد عن الابداع والتنوير والتطهير وهو ما يصبوا اليه اى مسرح راقى له دوافعه واهدافه الراقية والتى يضعها فى المقام الاول مهما كانت تكاليفه

وللاجابة على هذا السؤال لابد ان نرجع بالذاكرة الى عمالقة الفن القدامى ولاننا نسينا هذا العهد القديم ولم نعد نتذكر هؤلاء الرواد اللذين وهبوا حياتهم للفن

فنجيب الريحانى مثلا قد ضاع زمنه فى عمق الماضى الذى يرتد الينا بقوة عطره واخلاقياته فيكشف لنا عن خرق الاقنعة المرقعة والمغموسة فى الزيف تحاصرنا بجبروت الدعاية التى تطل علينا قبل النوم وبعده وفى الهواء الطلق والشوارع والشاشات الكبيرة والمهرجانات والتى تحول حياتنا الى نكد لا يرحمنا منه الا ذكرى عطرة ما تزال تفوح فى عقولنا ووجداننا للذى رحل ولم يكن رحيله الا تاكيدا لوجوده

اليوم وقد اصبح لدينا معاهد عليا للتمثيل والاخراج ومنهم من نال درجة الدكتوراه فى المسرح فماذا فعلوا هذه الهياكل مجرد هياكل تاخذ مناصبهافوق الابراج وليس لديهم اى رصيد فنى يذكر سوى كتابة بعض المقالات المتغطرسةباسلوب مصطلحى غامض لكى يعتقد القارئ العادى ان اسلوب هذا الدكتور يتعدى مستوى تفكيره

واما الذهاب مع لجنة للتحكيم على عرض من عروض فرق الاقاليم

هذه هى مهمة من اتخذ منصباً فوق الابراج ويظل فى منصبه يمارس هذه الاعمال التافهه الى ان تحين لحظة احالته الى المعاش ويظل البرج خاليا الى ان ياتى من يشغله وبنفس الابداع المضحك تتماشى الامور

وهذه الحقيقة ليست خافيه عليهم كما ان هذه الحقيقة ايضا من اهم الاسباب لانقراض فن المسرح

وفى النهاية تراهم متفقين على مقولة واحدة :

نحن نقدم الجديد فى المسرح!

حلمي خالد


المصدر: المخرج المسرحي السكندري حلمي خالد
elmaystro2014

الموقع الرسمى لجريدة أحداث الساعة - رئيس التحرير: أشرف بهاء الدين

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 79 مشاهدة
نشرت فى 25 يونيو 2018 بواسطة elmaystro2014

ساحة النقاش

ASHRAF BAHAAUDDIN

elmaystro2014
جريدة أحداث الساعة : الصوت الحر من الشعب و الى الشعب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

38,364