القذافي مراد

نجع دنقل هي منطقة مأهولة بالسكان تعدادها تخطي ال20الف نسمة بلدة مظلومة في كافة الخدمات منذ التسعينات كان فكر الدولة عن هذا المنطقة أنها وكر للإرهابيين وهذا كان واضحا فإذا طلب منك تحقيق الشخصية في القاهرة بمجرد قراءة اسم البلدة فأنت مطلوب للتحري ومضت الأيام تغير فكر الأهالي وظهرت لهم الحقائق فتماشو مع سياسات الدولة بل إنهم اعترفوا بخطائهم حيال ذالك ومع الأسف لم يتغير فكر الدولة وبدليل أنة مازالت هذا البلدة كما هي بدون خدمات أو بنية تحتية لا صرف صحي ولا خطوط غاز أو رصف الطرق بل خطوط مياة الشرب كما هي من قديم الزمان مصنوعة من مادة الاسبوستس الممنوعة دوليا فهل مع دخول القرن الواحد وعشرون يتغير الفكر وتنظر الي هذة المناطق إنها نجع دنقل كمثل الراقصة الذي رقصت علي السلم لم يسمعها اللي فوق او يشاهدها من هم بالاسفل فهي منطقة تابعة للمركز في سجلات مجلس المدينة فقط ولم ترتقي لتكون قرية لتستفيد من خدمات القري سعدنا بقرار سيادة الرئيس في برنامج حياة كريمة فلم تستفيد نجع دنقل كقرية ولم تاخد تبع المدينة انقذوا شباب نجع دنقل من الضياع خذوهم تحت اجنحتكم انظروا الي مساكنهم ومعيشتهم حتي يندمج هذا الشباب مع الفكر الحديث للدولة

المصدر: القذافي مراد
elmaystro2014

الموقع الرسمى لجريدة أحداث الساعة - رئيس التحرير: أشرف بهاء الدين

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 100 مشاهدة
نشرت فى 18 فبراير 2021 بواسطة elmaystro2014

ساحة النقاش

ASHRAF BAHAAUDDIN

elmaystro2014
جريدة أحداث الساعة : الصوت الحر من الشعب و الى الشعب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

123,727