هندسة الانتباه

العلوم والفنون والآداب

ق ق ج بقلم/ محمود سلامة الهايشة (1)

 

۝ فأر ورق!!

اتصل بي أحد الأصدقاء عصراً يسألني:

-         تعرف تعمل فأر ورق؟!

فسكت للحظة، فسألته لكي أتأكد هل ما سمعته صحيح؟!:

-         ماذا تقول؟

فرد قائلا: فأر ورق..

فقهقهت بأعلى صوتي

فقال: دخلت البيت فوجدت العيال الثلاثة كل واحد يحمل في يده ورقة وهم مقبلين تجاهي يطلبون أن أصنع لهم فأراً ورقياً!!

فقلت له: لأن قناة MBC3 للأطفال عرضت بالأمس فيلماً يشرح كيفية عمل فأر بالورق وهم يريدون منك تطبيق ذلك!!

 

۝ حق التظاهر!

توضأت، هممت للصلاة، التلفاز صوته مرتفع، صحت:

-         اخفض صوته يا ولدي.

انتهيت، فوجدت بورقة ملصقة وبجوارها علم مصر على باب الشقة ويهتف:

-         الشعب يريد باب يخرج!!

 

۝ السعر!

-         تصدقي كيلو الجبن الرومي بـ 48 جنيه!

-         هو في أيه رخيص (النهاردة)؟!

-         الإنسان!!

 

 

۝ ثورة رقمية!!

كان يفضل أن يذبح ويموت، على أن يتنحى على يد شعبه، حتى ولو دخل جهنم دون توبة!

 

۝ هدم وبناء!!

ظلوا يهدمون في القصر لمدة 18 يوم، أعادوا بنائه في 18 شهر، فكان أوسع وأشمل ومريح.

 

۝ نجمة سداسيّة.. !

مثلثين متساويين الأضلاع، الأول الدولة والثاني الدين، تعانقا فشكلوا نجمة ينتمي تحت رايتها كل اللصوص والإرهابيين الحقيقيين الأصليين!، يحيط بالنجمة خطيتن أزرقين هما النيل والفرات!.

 

۝ البيت يريد إسقاط النظام

اشتعلت المظاهرات والاعتصامات والاحتجاجات في كل الأركان والغرف، رُفعت ألافتات مطالبة بزيادة سرعة الإنترنت والحريات والمصروف والتجمع السلمي بأي ممر أو زنقة داخل البيت دون إذن مسبق من الحاكم العسكري للبيت، بعد تأخر شديد جاء الاستجابة بعد أن تأكد أنها الثورة:

أولادي الأعزاء، الآن فهمتكم..فهمتكم، كم يحز في نفسي سماع كلامكم، فقررت وبكامل قواي العقيلة الانصياع لمطالبكم المشروعة والتخلي عن بعض صلاحياتي لكم.

 

۝ ما وراء ذلك؟!

اختفت منذ عدة أيام، قطع أهالي القرية الطريق وخط السكة الحديد، تتبعت المباحث خط سيرها، وجدوها بالإسكندرية، تزوجت من طالب مثلها بكلية أخرى تعرفت عليه من خلال الإنترنت، أفرجت عنهم النيابة.

 

۝ مشهد الأمل!

   يجاهد ليرى النور، يخرج منها مبللاً بشهد الأمومة وماء الحياة، يتشبث بضوئها الذي يكتشفه فجأة، مشهد رائع يعطينا مثالاً حياً للأمل.

 

۝ وطنه؟!

      كل الدنيا، بيئة مناسبة، آمن طالما سكن صدور المؤمنين بقيمته، ممتد إلى حيث امتدت عقول رعاته.

 

  ۝ الطرف الثالث!

سقط مبارك، قلت لنفسي:

-         كيف أعيش الآن بدون أمن الدولة؟!

مرت الشهور، ثم حدثتني نفسي مرة أخرى:

-         الآن عرفت البديل.

-         بلى عرفته، الطرف الثالث؟!

 

۝ الغباء المتأصل:

زار الأستاذ المشرف على التدريب الصيفي الطلاب المتدربين في استراحتهم بعد انتهى أحد أيام التدريب وقد شطب على أحدهم لأنه لم يحضر لمحل التدريب في هذا اليوم، عندما رائه مريضاً قال له:

-         لو كنت قلت لي أمس أنك ستمرض اليوم ما كنت اعتبرتك غائبا اليوم!!!!   

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 100 مشاهدة
نشرت فى 21 فبراير 2012 بواسطة elhaisha

ساحة النقاش

محمود سلامة محمود الهايشة

elhaisha
محمود سلامة الهايشة - باحث، مصور، مدون، قاص، كاتب، ناقد أدبي، منتج ومخرج أفلام تسجيلية ووثائقية، وخبير تنمية بشرية، مهندس زراعي، أخصائي إنتاج حيواني أول. - حاصل على البكالوريوس في العلوم الزراعية (شعبة الإنتاج الحيواني) - كلية الزراعة - جامعة المنصورة - مصر- العام 1999. أول شعبة الإنتاج الحيواني دفعة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,778,541