هندسة الانتباه

العلوم والفنون والآداب

 

وزير الزراعة يتلقى تقريرا حول تقييم اصناف البطيخ والكنتالوب التي استنبطها البرنامج القومي لانتاج تقاوي الخضر

 

اكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، اهمية البرنامج الوطني لانتاج تقاوي الخضر، في تقليل فاتورة الإستيراد لتقاوى الخضر، وتوفير العملة الصعبة وتنمية الإقتصاد المصرى، من خلال إستنباط أصناف وهجن خضر محلية تتساوى مع مثيلها المستورد أو تتفوق عليه وتتميز بالجودة العالية والمقاومة للأمراض.


وشدد القصير على أهمية ان تكون الاصناف والهجن المستنبطة يتوافر فيها الربط بين متطلبات المُزارع من حيث المحصول المبكر العالى وصفات الجودة، وذوق المستهلك المصرى، من حيث ارتفاع نسبة السكر والنكهة، مما يؤدى إلى زيادة جذب المستهلك على شراء التقاوي المحلية للخضر وبالتالى زيادة المساحة المزروعة منه، وفي سياق متصل تلقى وزير الزراعة تقريرا من الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، حول اليوم الحقلي الذي تم تنظيمه ضمن البرنامج الوطنى لإنتاج تقاوى الخضر، لتقييم اصناف الكنتالوب والبطيخ التي انتجها البرنامج،وذلك بموقع الزراعات المحمية بالبستان.

 

وشارك في اليوم الحقلي، الدكتور عادل عبدالعظيم وكيل مركز البحوث الزراعية والدكتور أيمن محمود حمودة مدير معهد بحوث البساتين، والدكتور حاتم إبراهيم رئيس الإدارة المركزية للتقاوى، والدكتور أحمد عضام رئيس الإدارة المركزية لفحص وإعتماد التقاوي، والمهندس ابراهيم الدسوقي المشرف على الزراعات المحمية
فضلا عن عدد من الشركات العاملة في انتاج تقاوي الخضر، وعدد من المزارعين.

واوضح التقرير، ان الهدف من هذا التقييم، الوصول إلى أفضل هجين محلى من الكنتالوب لتسجيله ونشره بين المزراعيين، حيث تشمل الاصناف الجديدة 6 هجن محلية من الكنتالوب مبشرة وواعدة غير مسجلة تابعة لمعهد بحوث البساتين مع عدد 3 هجن مستوردة منتشرة فى الزراعة المصرية بالإضافة إلى الهجين المحلى يثرب 7 المسجل والتابع لمعهد بحوث البساتين.

 

واكد سليمان في تقريره انه بعد اشادة الشركات والحضور بالهجن المستنبطة من البرنامج، يجرى حاليا الإعداد لتسجيل الهجن الواعدة وعددها 2 هجين لتفوقها الواضح على الهجن المستوردة.

ووفقا للتقرير فانه يتم أيضا في نفس الموقع اكثار تقاوى صنف بطيخ جيزة 1 وتحسينه والحصول على نسبة تجانس للصنف بهدف المحافظة على الأصناف المحلية المصرية، لافتا ان هذا الصنف يرغبه المزراع والمستهلك المصري

وتابع انه يتم أيضا فى مزرعة بحوث الخضر بمدينة قها برامج تربية فى محاصيل الخضر المختلفة من طماطم وكنتالوب وبسلة وفاصوليا وغيرها، بهدف إستنباط اصناف وهجن الخضر المحلية الجديدة،
كما يتم فى محطة بحوث جزيرة شندويل محافظة سوهاج زراعة سلالات جديدة من البسلة حيث تم اختيار عدد ٢ سلالة لارسالها الى لجنة تسجيل الاصناف لتسجيلها كاصناف جديدة من البسلة تتميز بالمحصول العالى والتبكير

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 26 مشاهدة
نشرت فى 16 يونيو 2020 بواسطة elhaisha

ساحة النقاش

محمود سلامة محمود الهايشة

elhaisha
محمود سلامة الهايشة - باحث، مصور، مدون، قاص، كاتب، ناقد أدبي، منتج ومخرج أفلام تسجيلية ووثائقية، وخبير تنمية بشرية، مهندس زراعي، أخصائي إنتاج حيواني أول. - حاصل على البكالوريوس في العلوم الزراعية (شعبة الإنتاج الحيواني) - كلية الزراعة - جامعة المنصورة - مصر- العام 1999. أول شعبة الإنتاج الحيواني دفعة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,841,235