اتفق المشاركون في المؤتمر الدولي الذي نظمته دار الوثائق القومية وحمل عنوان‮ (‬الأرشيف والدولة الحديثة‮ - ‬تجارب تاريخية ورؤي مستقبلية‮)‬،‮ ‬علي وجود أزمة حقيقية في كيفية استخدام وتطوير الأرشيف الوطني،‮ ‬واستعادة دوره،‮ ‬وترتيب أوراقه ووضعه في مكانه الصحيح علي خريطة ادارة الحكم في بناء دولتنا المعاصرة،‮ ‬وحذروا من إهمال الارشيف القومي،‮ ‬وطالبوا بتقنين سرية الوثائق بدرجاتها المختلفة،‮ ‬خاصة بعد المبالغة التي تشهدها سرية الوثائق في واقعنا الحاضر‮.‬
 وكانت أخبار الأدب قد أجرت تحقيقا حول هذه القضية في عدد لها الشهر الماضي تعرضت فيه للمعوقات التي تقابلها دار الوثائق في ايداع مؤسسات الدولة ما لديها من وثائق في الدار لترميمها وحفظها للأجيال القادمة‮.‬
في البداية أكد د‮. ‬محمد صابر عرب،‮ ‬رئيس مجلس إدارة دار الكتب والوثائق القومية،‮ ‬ورئيس المؤتمر مدي حاجتنا ألي إعداد جيل من الشباب العارف بأهمية الوثائق حفظا واتاحة،‮ ‬وكيفية التواصل في العديد من الدول الأوروبية،‮ ‬حيث لم تعد الوثائق مجرد أوراق متحفية،‮ ‬وطالب بإتاحتها للباحثين باعتبارها حقا طبيعيا من حقوق المواطنة،‮ ‬وأوضح أن العناية بالأرشيف ليست فقط لمجرد ضبط الادارة وتقديم معلومات دقيقة لصانع القرار،‮ ‬بل لدور الأرشيف في مجالات البحث التاريخي والاقتصادي والاجتماعي والقانوني،‮ ‬مشيرا إلي أنه قد آن الأوان لتغيير المفاهيم التي التبست علي الكثيرين وخصوصا فيما يتعلق بالمبالغة في سرية المعلومات باعتبارهما خطرا علي مصالح الدول‮.‬
وأكد د‮. ‬عرب‮  ‬أن الخطر الحقيقي في اهمال الأرشيف،‮ ‬وعدم إعداد قواعد معلومات دقيقة عنه،‮ ‬والمبالغة في اكسابه قدرا من السرية والكتمان،‮ ‬مشيرا إلي أن القانون هو الذي يحدد مدة الحفظ ودرجة السرية ومفهوم الوثيقة‮.‬
وأوضح د‮. ‬عرب قد مضي وقت طويل كانت قيمة الوثائق فيه مجرد أوراق تحفظ في أسوأ ظروف الحفظ،‮ ‬ويتم التخلص منها في أحيان كثيرة لأسباب مختلفة،‮ ‬وطالب بتحويل الأرشيف من مجرد مؤسسة متحفية تكمل بها الدول شكلها الثقافي والقانوني،‮ ‬إلي أن يكون الأرشيف بنكا كبيرا للمعلومات يتسم بالشفافية والمصداقية،‮ ‬خدمة للباحثين والراغبين في المعرفة‮.‬
وتناول د‮. ‬عبدالواحد النبوي،‮ ‬رئيس الادارة المركزية لدار الوثائق،‮ ‬ومقرر عام المؤتمر،‮ ‬تجربة الضرب في تأسيس الأرشيف القومي،‮ ‬وتجربة مصر في هذا الشأن منذ بداية القرن العشرين حتي الآن،‮ ‬مشيرا إلي أنه عندما أطلق العنان للأرشيف في الغرب استطاع أن يجعلها حديثة،‮ ‬قوية،‮ ‬قادرة علي تحقيق أحلام مواطنيها،‮ ‬مما جعل الفارق كبيرا بين دول المشرق ودول المغرب،‮ ‬وفي مصر عندما أسس محمد علي الدفترخانة المصرية عام ‮٨٢٨١‬،‮ ‬كان مدركا للأهمية الملحة لإعادة صياغة مهمة الأرشيف المصري‮ - ‬الموجود قبل هذا التاريخ‮ - ‬ليكون سندا بشكل فعال في النهوض بمشاريع التنمية،‮ ‬كما أن ثورة يوليو،‮ ‬وعت أهمية الأرشيف في صياغة جيل جديد من الدولة الحديثة،‮ ‬فصدر قانون دار الوثائق القوية عام ‮٤٥٩١‬،‮ ‬وفي وقتنا الحاضر استجدت قضايا واشكالات سياسية واقتصادية واجتماعية،‮ ‬تحتاج إلي اعادة النظر لمعالجتها بشكل يجعلنا نبحث عن أحياء دور الأرشيف لمواجهة اشكاليات العصر،‮ ‬ومشكلاته التي تتفاقم يوما بعد يوم‮.‬
وأوضح د‮. ‬النبوي ان قراءة التجارب السابقة،‮ ‬لايهدف المؤتمر من ورائها أن ندخل في مرحلة الحسرة علي ما كان قديما،‮ ‬وانما لمعرفة ما يجب أن نكون عليه،‮ ‬وتطوير الأرشيف ووظيفته ودعمه لدولة حديثة قادرة،‮ ‬وأكد أنه الحياة السياسية في عالمنا المعاصر ووقوعها في دائرة التضارب والتضاد،‮ ‬أغلق علي البعض فهمها ونفض يده منها،‮ ‬والبعض الأخر يبحث عن أفكار ويحارب ورؤي تفسر لنا ما نحن فيه من اضطراب،‮ ‬وهنا يأتي البحث عن جذور المشكلات وتطويرها،‮ ‬بما في الأرشيف من خبرات سابق‮.‬
وأكد الدكتور رفعت هلال،‮ ‬النائب الاول لرئيس الفرع العربي للأرشيف الدولي،‮ ‬أن العقد القادم سوف يشهد تحولا‮ - ‬في الدول العربية‮ - ‬وهو ما يعرف بمجتمع المعرفة حيث ان المعرفة هي اساس التقدم والحكم الرشيد،‮ ‬والأرشيف هو المصدر الاساسي،‮ ‬والأولي للتاريخ،‮ ‬ومن هذا فإن الأرشيف سيدخل بؤرة الاهتمام في عالمنا العربي،‮ ‬وطالب د‮. ‬هلال بالاستعداد لهذا التحول بأدوات العصر ومفاهيمه من تحول رقمي وحرية الاتاحة،‮ ‬وتداول المعلومات‮.‬
ونوه د‮. ‬هلال إلي أن الوضع الحالي المائل للاغراق في المحلية،‮ ‬يقف حجر عثرة في سبيل رفع الكفاءة المهنية،‮ ‬والاستفادة من خبرات المجلس الدولي للأرشيف والخبرات العالمية الأخري‮.‬
وعلي مدار يومين،‮ ‬شهد المؤتمر مشاركات متميزة،‮ ‬بدأها د‮. ‬عماد أبوغازي‮ - ‬أمين عام المجلس الأعلي للثقافة‮ - ‬باشتباك بين الأرشيف والسلطة،‮ ‬مؤكدا أن الوثيقة والأرشيف منتج من منتجات السلطة،‮ ‬وتجلي ذلك عبر العصور فهي‮ - ‬من وجهة نظره‮ - ‬طريقة ايصال السلطة لصورتها التي ترغب في توصيلها لمن يخضعون لها،‮ ‬وأنه يتعامل مع السلطة باعتبارها سلطة،‮ ‬ليس سلطة الدولة فقط،‮ ‬وانما سلطة المجتمع بما يعني الأعراف الاجتماعية‮.‬
وفيما يتعلق بالأرشيف كمؤسسة لحفظ الوثائق،‮ ‬قال د‮. ‬أبوغازي،‮ ‬أن الأرشيف سلطة في انشائها وتأسيسها وفي تحديد ما يحفظ فيها،‮ ‬وقرار سلطة الدولة فيما يحفظ،‮ ‬وما يعدم،‮ ‬وما يتاح وما يحجب‮.‬
واستعرض د‮. ‬أبوغازي فكرة الوثيقة والأرشيف في العصور الوسطي العربية،‮ ‬تحديدا فتنبع فكرة الوثيقة العربية بداية من تأسيس دولة المدينة،‮ ‬أي منذ لحظة هجرة الرسول إلي المدينة،‮ ‬تلك الوثيقة التي حددت العلاقات بين المهاجرين والأنصار،‮ ‬بعد ذلك تطور انتاج الوثائق مع تطور الدولة بعد العصر النبوي،‮ ‬بدأت بتدوين الدواوين في عهد عمربن الخطاب حتي انشاء ديوان الرسائل والخاتم في عهد معاوية وتساءل د‮. ‬أبوغازي،‮ ‬هل فعلا الوثيقة‮  ‬بين المصادر التاريخية مصدر لايكذب؟ ويجيب ان الوثيقة مثل أي مصدر،‮ ‬أحيانا أكذب من‮ ‬غيرها من الوثائق‮.‬
وطرح د‮. ‬خلف الميري‮ (‬جامعة عين شمس‮) ‬بحثا عن وثائق جامعة الدول العربية مصدرا للكتابة التاريخية،‮ ‬أكد فيه أن وثائق‮  ‬جامعة الدول أحد الأرشيفات المهمة في كتابه والتاريخ العربي المعاصر،‮ ‬كما أنها لم يسبق اخضاعها للدراسة،‮ ‬لأن الكثير منها‮ ‬غير متاح للاطلاع‮.‬
وعن أرشيف دولة محمد علي تحدث د‮. ‬خالد فهمي‮ (‬الجامعة الامريكية‮) ‬عن المخاطبات بين محمد علي وابنه ابراهيم باشا‮: ‬نموذجا،‮ ‬موضحا أن دار الوثائق القومية تحتفظ بأعداد كبيرة من المكاتبات المتبادلة بين محمد علي وابنه وقائد قواته ابراهيم باشا،‮ ‬ونظرا للحروب العديدة التي خاضها ابراهيم باشا،‮ ‬فإن علاقته بأبيه تمت من خلال المخاطبات،‮ ‬وهذه المخاطبات تسمح لنا بالتعرف علي الكثير من الأمور العسكرية،‮ ‬والسياسية والاقتصادية التي استشار فيها الأب ابنه،‮ ‬ومن هذه المخاطبات،‮ ‬المخاطبات التي أرسلت أثناء رحلة الشام‮ (١٣٨١ - ٠٤٨١).‬
أما د‮. ‬قاسم أبوحرب‮ (‬مدير مركز الوثائق بالقدس‮)‬،‮ ‬فتحدث عن مشروع رقمنة الصحف والمجلات التاريخية بمكتبة الأقصي بمدينة القدس،‮ ‬فأشار إلي أن المكتبة تمتلك أهم مجموعة من الصحف والدوريات الفلسطينية والعربية،‮ ‬وهي تشغل مصدرا نادرا وغنيا من المعلومات حول فلسطين والعالم العربي الاسلامي والعالم منذ نهاية المرحلة العثمانية حتي عام ‮٥٥٩١‬،‮ ‬وعن وضعها الآن،‮ ‬أشار إلي أنها تعرضت لعوامل طبيعية وبيئية أدت إلي تلف أجزاء منها،،‮ ‬وتندرج تحت الارشيفات المعرضة للخطر‮.‬
وعن الأرشيفات الخاصة ودورها في دراسة الحركات السياسية الاسلامية في أوروبا،‮ ‬قدم د‮. ‬عمر رياض‮ (‬معهد دراسات الأديان،‮ ‬هولندا‮)‬،‮ ‬قراءة في أرشيف ذكي‮ ‬كيرام،‮ ‬وهو أحد العرب المسلمين‮ (‬عاش في برلين تحديدا في فترة العشرينيات من القرن الماضي وكان له دور في الحركة السياسية الاسلامية في أوروبا في تلك الفترة،‮ ‬وأرشيفه الخاص‮ ‬يبين علاقته بمصلحي ومفكري وساسة العالم الاسلامي في مصر واليمن والعراق والسعودية‮.‬

المصدر: كتبت منى نور الدين فى أخبار الأدب - العدد 910-بتاريخ 26/12/2010 م
egarchives

أ.د عصام أحمد عيسوى [email protected]

أ.د عصام أحمد عيسوى

egarchives
أستاذ م.الوثائق والأرشيف بقسم المكتبات والوثائق بكلية الآداب جامعة الملك سعود وجامعة القاهرة، حاصل علي جائزة التميز في التعلم والتعليم من جامعة الملك سعود 2011م، وجائزة جامعة القاهرة التشجيعية في العلوم الإنسانية والتربوية 2007م، وعضو فى عدد من اللجان القومية والعلمية بجامعة القاهرة والمجلس الأعلى للثقافة وغيرهما، مؤسس ومدير وحدة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

176,777