د/شيماء محمد عطية الجوهرى

المديرالفنى لأكاديمية الطفل الخاص ورئيس قسم التأهيل التخاطبى

 

   برنامج التواصل عبر الصور(PECS)

ماذا تعنى كلمة (PECS)،هي إختصار لأربع كلمات:

Picture Exchange Communication System

 

بمعنى: برنامج أو نظام التواصل بتبادل الصور

 المقدمة:

يعد هذا البرنامج الأمريكي  طريقة لتطويرالتواصل مع الأطفال الأوتيزم في مرحلة ما قبل المدرسة قبل القراءة والكتابة أو الأطفال الذين لديهم صعوبات في النمو والتواصل الإجتماعي.

و كان هذا البرنامج يطبق على الأطفال الذين لا يستطيعون التعبير مطلقاً. وكان هؤلاء الأطفال في سن 18 شهراً فقط وبعد التعديل يطبق الآن على جميع الأفراد في جميع الأعمار.

 والأطفال الذين يعانون من التعبير على شكل (ترديد الكلام) Echolalia

مثال: (أنت عايز إيه؟ أنت عايز إيه).

- وجد الأخصائيين أن طريقة تعليم الكلام والنطق وخاصة مع الاطفال الأوتيزم تستغرق شهور وشهور حسب حالة الطفل وخلال هذه الفترة لا يستخدم الطفل طريقة للتعبير عن رغباته.

و يستخدم  أيضا هذا البرنامج كطريقة مساعدة للتواصل أو لتعبير الطفل عن رغباته وذلك خلال تدريبه على الكلام والنطق في نفس الوقت فسرعان ما تدعم الصور الكلام أثناء التدريب في التخاطب وتدريجي يقل استخدام الصورة ويحل محلها الكلمات والجمل، حيث أن استخدام الصور في التعبير يسهل على الطفل اختيار الكلمات المناسبة في الجملة، كما يسهل عليه معرفة وترتيب كلمات الجملة طبقاً للقواعد اللغوية.

مثال: (الفاعل- أو الضمير- الفعل- المفعول...) فيعتاد الطفل على استخدام اللغة استخداماً صحيحاً من البداية.

ماذا يتعلم الطفل في نظام: PECS:

يتعلم الطفل في هذا النظام أن يتعرف على صورة الشيء الذي يرغبه وبأخذها ويقوم بإعطائها للمدرس أو الأم أو الأب في مقابل أن يأخذ هذا الشيء الحقيقي في يده وعندما يقوم الطفل بفعل ذلك فإنه يبدأ في تطوير الأتصال بالآخرين من خلال تعدد الصور وتعدد الناتج المادي الملموس (الشيء الذي حصل عليه في مقابل الصور).

والطفل الأوتيزم لا يميل إلى المكافآت المعنوية (المدح- التقبيل) كما أنه يميل لأن يرى ناتج مادي بين يديه وليس مادي فقط بل من الأحسن أن يكون مادي محسوس فمن الأفضل أن تكون مادة التدريب (الصور) أو المعززات تكون من المأكولات والمشروبات أولاً ثم اللعب ثم الأشياء المحيطة.

لذلك فإن نظام الـPECS بأتي بنتيجة سريعة مع الطفل التوحدي لأنه يحصل على شيء مادي أو ملموس وسريع في مقابل الصور.

 كيف يبدأ تعليم PECS:

يجب أن نأخذ في الإعتبار أولاً فنيات التعليم السلوكي قبل البدء في التدريب على منهج الـ PECS. بمعنى أنه يجب تدريب الطفل مثلاً على تقبل المساعدة البدنية كالأخذ بيد الطفل إلى مكان الصورة ومساعدته حتى يعطيها للمدرب وبعد ذلك نحاول تقليل المساعدة شيئاً فشيئاً حتى يقوم بالعمل بمفرده.

ويتكون برنامج (نظام) الـ PECS من ستة مراحل:

 

المرحلة الأولى

التبادل الحركي The Physical Exchange

الهدف في هذه المرحلة أن يلتقط الطفل الصورة المرغوب فيها ويتجه نحو المدرس ويضعها في يده.

نبدأ هذه المرحلة بتقييم المعززات بالنسبة للطفل Rein forcer assessment  لكي يكون المدرب على وعي مسبق بالأشياء المفضلة جداً لدى الطفل. ويتم بهذه الطريقة:

 -1 وضع العديد من المعززات (الأشياء المفضلة) أمام الطفل مثل (البطاطس- بونبون- بيبسي) ونلاحظ أي الأشياء يحاول الطفل الحصول عليها عدة مرات. ولكن نتأكد أن هذا الشيء مفضل عن غيره يجب أن يختاره الطفل ضمن الأشياء على الأقل ثلاث مرات متتالية مع تغيير مكانه ضمن المعززات الأخرى في كل مرة.

 -2وضع جدول لترتيب الأشياء المفضلة عند الطفل من مأكولات ... لعب... أداوت.

 - 3 يتم تصنيف الأشياء في درجات مفضلة جداً / مفضلة فقط/ غير مفضلة.

- مشاكل هذه المرحلة:

1. في هذه المرحلة الأولى نواجه عدم إهتمام الطفل بأي شيء . وهنا يجب البحث عدة مرات وتنويع الأدوات والأشياء والإستعانة بالمدرسين والآباء لمعرفة ما هي الأشياء المفضلة له أو يمكنها جذب إنتباهه.

2. أحياناً يختار الطفل كل شيء مثلاً (كل الحلويات) هنا يتم عرض الأشياء على مسافات متباعدة.

3. أحياناً يختار الطفل نفس الشيء دائماً.

- كيف يتم التدريب:

يتم التدريب بوجود أثنين من المدرسين مع الطفل أحدهما يجلس وراء الطفل لمساعدته والآخر أمامه ونضع صورة الشيء المرغوب فيه أمام الطفل. كما نضع الشيء نفسه في مكان قريب يستطيع الطفل رؤيته ويستطيع الوصول إليه.

و يقوم المدرس الذي خلف الطفل بمساعدة الطفل في إلتقاط الصورة ويضعها في يد المدرس الآخر والذي يقوم بتدعيم الطفل لفظياً (آه... أنت عايز بونبون) ثم يعطي البونبون. وأحياناً يحتاج الطفل أن يقوم المدرس الذي أمامه يجذب إنتباهه بأن ينادي أسمه أو يأتي ببعض الألفاظ أو الخبط الخفيف على التربيزة لجذب إنتباهه.

 

المرحلة الثانية:

التلقائية في الأداء Expanding Spontaneity

الهدف هنا أن يتجه الطفل إلى اللوحة المعلم عليه الصور ويخلع الصورة منها ثم يتجه إلى المدرس ويسلمه الصورة في يده.

 1 - نضع أحد الصور لشيء مفضل على لوحة يسهل انتزاع الصورة منها أو إعادتها لها. وذلك باستخدام (الفيلكرو) لاصق أحذية الكوتشي.

 2 -تعليم الطفل سحب الصورة، يتم في هذه المرحلة المساعدة البدنية لتعليم الطفل أن يذهب للوحة الصور ويسحب بيده الصورة ثم يعود ليعطيها للمدرس.

3 -لا يجوز أن نقول (لا) بل نعطي الطفل الصورة الصحيحة التي يرى أنها المرغوب فيها ثم إعطاءه الشيء المرغوب فيه فور إعطاءه الصورة.

4 - تعليم الطفل أن يذهب للمدرب لطلب الشيء: نقوم بتوسيع المسافة بين الطفل والمدرب تدريجياً وفي هذه المرحلة تكون الصورة أو اللوحة المعلقة دائماً قريبة من الطفل والمدرب يبتعد تدريجياً.

5 - وفي خطوة أخرى نقوم بزيادة المسافة بين الطفل والصورة تدريجياً حتى يتعلم الطفل البحث عن الصورة وإحضارها من أي مكان والذهاب بها للمدرس في أي مكان.

 شكل كتالوج الصور:

عادة نستخدم صورة واحدة على الغلاف ونقوم بوضع باقي الصور في الداخل.

ثم نضيف الصور على أن تكون مرتبطة ببعضها كصور خاصة بالمأكولات - بالمدرسة- بالمنزل- بالسوبر ماركت- بالنادي.

ونضعها في الكتالوج مصنفة حتى يسهل على الطفل التعرف على الصورة التي يحتاجها ضمن الفئة الخاصة بها.

يجب على المدرب أن يعرف أن من أهم مهامه إعادة الصور إلى أماكنها ولا يطلب من الطفل أن يعيدها في هذه المرحلة الأولية للتدريب.. ولكنه يستطيع أن يعلم الطفل أن يكون مسئول عن كتابة (الكتالوج) الخاص به فيقول له مثلاً (ضع كتابك بجانبك).

المرحلة الثالثة

التمييز بين الصور Picture Discrimination

الهدف هنا أن يدرب الطفل على الذهاب إلى لوحة الصور ويختار صورة مناسبة من بين عدة صور ثم يذهب ويعطيها للمدرس.

 1- يجلس الطفل والمدرب على منضدة يواجه كل منهما الآخر حيث يكون لديهم صور عديدة لأشياء مرغوب فيها وأشياء غير مرغوب فيها أو غير مفضلة.

2- التمييز بين الشيء المرغوب والغير مرغوب فيه:

في هذه المرحلة نقوم بترتيب موقف معين بحيث نتأكد من حاجة الطفل لشيء معين الآن.

ونقوم بتقديم لوحة الصور في صورتين أحدهما المرغوب فيها والأخرى لشيء غير مرغوب فيه فإذا قام الطفل بإختيار الشيء المرغوب فيه فيجب على المدرس أن يمدحه بسرعة (ويعطيه الشيء المرغوب فيه)، أما إذا اختار الطفل الشيء الغير مرغوب فيه فيقوم المدرب بإعطائه له دون أي تعليق لفظي. وإذا استمر الطفل في الإختيار الخطأ فإن ذلك يتطلب تدريب مكثف لتنمية قدرته على التمييز.

التمييز هنا يكون بين عدة أشياء مرغوب فيها:

نقوم بتقديم شيئين مرغوب فيهما في صينية مثلاً (شيبسي- شكولاته) وتقديم لوحة الصور صورتين، وعندما يختار الطفل الصورة. نشير له على الشيء الذي يأخذه. فإذا أخذ الشيء المقصود نقوم بتدعيمه ومدحه. وإذا أخذ الشيء المخالف للصورة نقول له (أنت طلبت كذا ونعطيه الشيء الموجود في الصورة) فإذا رفض نشير إلى الشيء الآخر ونقول (إذا كنت تريد هذا.. ) ونأخذ بيده إلى صورته لكي يسحبها ويطيها لنا.

 ولكي نتأكد من التمييز أيضاً نضع شيء واحد في الصينية ونحضر اللوحة عليها الصورتين فإذا أعطاك الصورة الصحيحة تقوم بتدعيمه وإعطاءه الشيء وإذا أعطى الصورة الخاطئة نقول له (أنا عندي كذا ونأخذ يده لصورة الشيء).

 عند زيادة عدد الصور يجب استخدام صور صغيرة الحجم.

 مع ملاحظة أن نحاول استخدام كلمة( لا).

.(المرحلة الرابعة

بناء الجملة Sentence Structure

الهدف في هذه المرحلة أن يطلب الطفل أشياء موجودة وأشياء غير موجودة مستخدما جملة متعددة الكلمات.

يذهب الطفل إلى الكتالوج ويختار الصورة المعبرة عن (أنا أريد... ) ثم وضعها على شريط. واختار الصورة للشيء الذي يرغب فيه ويضعها بجانب هذه العبارة على الشريط، ثم يقوم الطفل بإعطاء الشريط إلى المدرس. وفي نهاية هذه المرحلة يكون لدى الطفل من 5- 20 صورة من خلال التواجد مع عدد كبير من المدربين.

ويجب هنا مساعدة الطفل في البداية كأي تدريب وعندما يضع الطفل الصورة المعبرة عن (أنا عايز) ثم بجوارها الصورة المطلوبة ويعطيها للمدرب. يجب على المدرب أن يردد له أنت عاوز تقول (أنا عايز بازل) ويعطيه البازل. ثم يعيد المدرس مرة أخرى الصورة إلى مكانها.

 

المرحلة الخامسة

الإستجابة للسؤال ماذا تريد؟ Responding to what do you want?

 ويحتاج الطفل بعض المساعدة من المدرب حتى يتعود على الذهاب للوحة التي بها الصور أو إحضار الكتالوج عندما يسمع السؤال. ماذا تريد؟

ثم يذهب المدرب مع الطفل إلى لوحة الصور ويشير بيده إلى كارت (أنا عايز) ويردد في نفس الوقت (أنت عايز إيه؟) ويعطي الطفل الفرصة في نزع صورة عبارة (أنا عايز كرة) وإعطائها للمدرب.

 وفي خطوة تالية يسأل المدرب الطفل (أنت عاوز إيه) دون الإشارة إلى الصور أو تأجيل الإشارة لعطاء الطفل فرصة التصرف التلقائي دون مساعدة.

 وأخيراً عندما نتأكد أن الطفل لا يحتاج لأي مساعدة نسأله (أنت عايز أيه؟) ونتركه للذهاب للشريط وإحضاره للمدرس.

المرحلة السادسة

التعميم والإستجابة التلقائية Responsive Spontaneous

في هذه المرحلة يستجيب الطفل للعديد من الأسئلة المختلفة مثل:

- ماذا تريد؟

- ماذا ترى؟

- ماذا تفعل؟..... وهكذا.

- نستخدم في هذه المرحلة كروت أو صور معبرة عن (أنا أريد - أنا أرى- أنا أفعل- أنا عندي...) ونضع مع ذلك صور أخرى.

 نضع صورة (أنا شايف) على اللوحة ونقوم بسؤال الطفل (أنت شايف إيه؟) وإذا لم يلتقط الطفل صورة أنا أرى ويضعها على شريط الفليكرو، فإن المدرس يقدم المساعدة ويأخذ يد الطفل ويضعها على كارت (أنا شايف) ثم يلصقها على الشريط ثم نضع صورة الشيء الذي يراه ونضعها ويقول المدرب (نعم أنت شايف كده) ثم يدعم الطفل بعد ذلك.

 وتعتبر هذه المرحلة من أصعب المراحل وتتطلب صبراً من المدرس لأنه سيستخدم عبارات طويلة. ويجب استخدام الأشياء المألوفة للطفل في هذه المرحلة.

 وبهذه الطريقة يستطيع المدرب إدخال العديد من المفاهيم اللغوية كالأسئلة والأجوبة والصفات واستخدامها من خلال الصور

المصدر: www.PECS.com
drshimaaelgohry

د/ شيماء الجوهرى المدير الفنى لاكاديمية الطفل الخاص رئيس قسم التأهيل التخاطبى وعلاج عيوب النطق والكلام

  • Currently 19/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 834 مشاهدة
نشرت فى 21 يوليو 2011 بواسطة drshimaaelgohry

ساحة النقاش

drshimaaelgohry

بشكر القراء على تفضلههم لقراءة الموضوعات الخاصة بى وهذا شرف عظيم بالنسبة لى أرجو معرفة أراءكم وإقتراحاتكم الجميلة وأكيد هستفيد منها

بوابة أكاديمية الطفل الخاص

drshimaaelgohry
بوابة أكاديمية الطفل الخاص هدفها بناء كيان راسخ لكل طفل لديه إعاقة أيا كانت وبذلك سوف تصبح بأذن الله كيانا جميلا: فلا تقل: من أين أبدأ؟ فأملك هو البداية لا تقل: أين طريقي؟ ففى تحقيق هدفك رفع راية لا تقل: لماذا تعليمى؟ فمستقبلك أمامك كفاية لا تقل: غدا ســأبدأ! فنجاحك »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

346,580