أ.د/ صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي Prof. S.A. El-Safty

كلية الزراعة جامعة عين شمس- موقع علمي متخصص في علوم الدواجن - مقالات علمية وثقافية

معلومة داجنية (2)

في أواخر أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي، بدأ مُنتجي الدواجن في التكامل الرأسي لصناعة الدواجن في قطاعاته المُختلفة، فضلاً عن استثمار النهضة العلمية الحادثة حينذاك في مجال التغذية والوراثة والسيطرة على الأمراض. شمل هذا التكامل، قطاع التربية والتفريخ والرعاية وتجهيز الذبائح والتسويق وذلك في ظل كيان استثماري واحد. مع تطبيق برامج التربية المُكثفة، والتغذية المُتزنة، والتحكم في الأمراض، وتحسين طرق إدارة القطعان، والتكامل الرأسي، ظهر جليًا تحسنًا واضحًا في اقتصاديات الإنتاج. في غضون الحرب العالمية الثانية (1939-1945)، فإن الحصول على وزن جسم دجاجة يصل إلى 1.5 كجم فإن ذلك يحتاج لفترة زمنية تصل إلى 16 أسبوع مُستخدمًا 6 كيلو جرامات من العلف، بينما أمكن حاليًا الحصول على نفس الوزن خلال 6 أسابيع مُستخدمة فقط أقل من 3 كيلو جرام علف. تجدر الإشارة إلى أن أعداد قطعان الدواجن قبل الحرب العالمية الثانية كانت لا تتجاوز 500 طائر لكل قطيع، كما أنه يُمكن لأي شخص في تلك الفترة البدء في إنتاج وتربية الدواجن. حاليًا، تقوم أكبر10 شركات للدواجن في أمريكا بذبح ما بين 7 إلى 70 مليون كجم من دجاج اللحم أسبوعيًا.   

المصدر: المصدر: Poultry meat processing and quality 2004
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 18 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

573,491