أ.د/ صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي Prof. S.A. El-Safty

كلية الزراعة جامعة عين شمس- موقع علمي متخصص في علوم الدواجن - مقالات علمية وثقافية Faculty of Agric

<!--

<!--<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:"Times New Roman"; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin;} </style> <![endif]-->

 

الحلول اللازمة لتقليل المخاطر الناتجة عن الأمراض الحيوانية في نُظم الإنتاج العضوي

تقرير لمجموعة عمل: ترجمة د. صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي

 

أولاً في إنتاج البيض:

إن تلوث كل من اللحم والبيض بالعدوى البكتيرية، خاصة ميكروب الكامبيلوبكتر من نوعي (Jejuni and Coli)، والسالمونيلا من نوعي (Enteritidis and Typhimurium) يُعد من الإشكاليات الرئيسية التي تواجه تربية الدواجن.

تحليل سلسلة الغذاء:

لابد من مراقبة ومتابعة سلسلة الغذاء بدءاً من المزرعة وعمليات الذبح والمُنتجات والتعبئة والتداول والتوريد Catering حتى الوصول للمُستهلك، للتأكد من سلامة المُنتج النهائي وخلوه من تلك الميكروبات المُمرضة.

الصفات الشائعة للسالمونيلا والكامبيلوبكتر:

- عادة لا تُسبب تلك الميكروبات ضرراً أو أعراض مرضية على الطيور.

- من الوجهة الوبائية، فإن الإصابة بالسالمونيلا انتريتيديس في الدجاج البياض المُربى في المزارع التقليدية تُعد أمراً معروفاً ومن المُمكن التعامل معه، ومن المُمكن استخدام تلك المعرفة للتعامل معها أيضاً في النظام العضوي.

-  لتجنب العدوى بهذا الميكروب على مُستوى المزرعة فإنه يجب إتباع الإجراءات الصحية السليمة وتدابير الأمن الحيوي، وفي بعض الأحوال يتم استخدام التحصين ضد هذا الميكروب.

- التحكم في خطورة هذه الميكروبات يتم من خلال مراقبة حلقات سلسلة الإمداد بالغذاء Food supply chain بشكل كامل.

-  من المُمكن تجنب عدوى الإنسان بهذه الميكروبات عن طريق إتباع الإجراءات الصحية السليمة خلال حلقات التصنيع أو حتى خلال التداول في المنزل، من حيث تخزين الغذاء وإعداده، مع التأكيد على إمكانية التلوث بالميكروب عن طريق خلط أو تبادل الأغذية، مع استخدام الطهي غير الكافي للأغذية.

تساؤلات:

حساسية الميكروبات البكتيرية حيوانية المنشأ للمُضادات البكتيرية: هل للإنتاج العضوي تأثيراً على حساسية ميكروبات السالمونيلا والكامبيلوبكترللمُضادات البكتيرية؟    

لماذا حققت بعض البلدان تقدماً ملحوظاً (مثل فنلندا: مُعدلات عدوى منخفضة جداً للسالمونيلا)، بينما تجد الكثير من البلدان الأخرى صعوبة في ذلك؟

ثانياً في إنتاج اللحم:

تتشابة مُعدلات خطورة تلوث اللحوم الناتجة في كل من أنظمة الإنتاج العضوي وغير العضوي للدواجن، حيث:

- انخفاض مُستوى المعلومات عن طرق العدوى، تُعد إشكالية في النظام العضوي، حيث قلة خبرة مُنتجي Inexperienced producers دجاج اللحم ربما تلعب دوراً في هذا الصدد، نتيجة لعدم درايتهم بحجم المخاطر المُحتملة.

- بعض من عوامل الخطورة قد يكون معروفاً، ولكنه غير مفهوماً بشكل جيد (مثل دور الحياة البرية  في أنظمة التربية الطليقة للطيور في المرعى Free- Range Systems.

- تؤثر المُمارسات الصحية للمُربين بشكل كبير على مُستويات العدوى (الاتصال أو الاحتكاك مع قطعان أو حيوانات أخرى).

الاحتياجات البحثية في هذا الصدد:

- نحتاج إلى تحديد المخاطر المُحتملة خلال سلسلة الغذاء بشكل كامل ودقيق، كما يتعين علينا تحديد أنسب طرق التدخل.

- يجب تحديد  وفهم العوائل الحاملة للعدوى ومصادر تلوث القطعان.

- يجب تحديد تدابير الأمن الحيوي المقبولة.

- نحتاج إلى دراسة الطرق المُختلفة لتشجيع نمو بكتريا الأمعاء النافعة في نُظم الرعي الحر للطيور.  

 

 

 

المصدر: تقرير علمي أجنبي

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

844,017