أ.د/ صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي Prof. S.A. El-Safty

كلية الزراعة جامعة عين شمس- موقع علمي متخصص في علوم الدواجن - مقالات علمية وثقافية

<!--<!--<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif";} </style> <![endif]-->

كيفية الحد من الفاقد من الغذاء

د.صلاح الدين عبد الرحمن الصفتي

المصدر: الوكالة الآوربية

أسباب الفاقد من الغذاء:

1- زيادة الكميات المُنتجة من المواد الغذائية، وتلف المُنتجات الغذائية وعبوات التعبئة.

2- عدم كفاءة الاستراتيجيات المُستخدمة في التخزين والتسويق.

3- نقص الوعي وخطط التسوق الناجحة  لدى الأسر والعائلات.

  4- أحجام الحصص القياسية من الأغذية (أحجام توريدات الأغذية Catering).

5- سِعات التخزين غير الكافية خلال سلسلة الامداد بالغذاء.

6- التعبئة غير الملائمة للأغذية.

لذا يجب مراقبة كل مراحل سلسلة الغذاء للتأكد من أنها تعمل بكفاءة، وذلك للحد من الفاقد في الغذاء.

ما هو الذي يجب علينا فعله للحد من الفاقد في الغذاء؟

·        يجب التأكيد على أن الغذاء الذي يتم فقده يُعد مورداً ثميناً ضائعاً يُكلفنا الكثير ليس لشرائه فقط ولكن للتخلص منه أيضاً.

·        يجب الشراء بحساب مع التخطيط الاسبوعي للمُعدل المتوقع من الغذاء المطلوب، مع عمل قائمة المُشتريات بحرص، كما يجب أن "لا تشتري وأنت جوعان" Don't shop when you’re hungry ، وأشتري الفاكهة والخضروات الناضجة وبالكميات التي تحتاجها فقط. 

·        تأكد من صلاحية المُنتج عن طريق بطاقة الصلاحية المُلصقة على المُنتج، وذلك لضمان سلامته وصلاحيته لفترة أطول حتى استخدامه.

·        يجب تخزين الغذاء وفقاً لتعليمات التخزين المُدونة على عبوات المُنتج، أو التخزين في الثلاجة على درجة حرارة تتراوح من 1- 5 درجات مئوية.

·        ضع مُنتجاتك الغذائية داخل خزانة المطبخ أو الثلاجة الأقدم في الأمام والأحدث في الخلف، لتجنب إصابتها بالعفن على الأرفف.

·        يجب الاعتناء بنظافة أواني وأطباق الأطعمة صغيرها وكبيرها وذلك لسلامة المُنتجات الغذائية وإطالة عمرها. 

·        استخدم بقايا طعام الغداء  Leftovers واحتفظ بها بالتبريد أو التجميد لوجبة أخرى في ذات اليوم أو يوم أخر.

·        استفد من مُخلفات طعامك (الخضر والفاكهة) في تحويلها إلى كومبوست غني، باستخدام وعاء الكومبوست، والذي يُنتج سماد غني في صفاته التسميدية يُستخدم في تسميد النباتات الزراعية.

حقائق عن الفاقد من الغذاء:

قد يُفقد الغذاء قبل أو أثناء أو بعد إعداده من قِبل ربة المنزل، وأيضاً قد يُفقد أثناء عمليات إنتاجه أو تصنيعه أو خلال توزيعه وتوريده للأسواق. ولعل الاحصاءات التالية تُعد مؤشراً خطيراً يلفت الأنظار نحو المُعدلات الهائلة التي يتكبدها قطاع الغذاء في أوربا على سبيل المثال من خسائر، حيث يُفقد حوالي 90 مليون طن من الغذاء سنوياً، أي حوالي 180 كجم/شخص باستثناء المُخلفات الزراعية والأسماك. كما أن حوالي ثلث غذاء الإنسان حول العالم يتم فقده وهذا ما يُمثل حوالي 1.3 مليار طن سنوياً (طبقاً لمنظمة الأغذية والزراعة"فاو"): حيث ترتفع مُعدلات الفاقد من الغذاء في البلدان الصناعية مُقارنة بالبلدان النامية. يُفقد أكثر من 40% من الغذاء في البلدان النامية بعد عمليات الحصاد وأثناء التصنيع، بينما في البلدان الصناعية يُفقد أكثر من 40% من الغذاء أثناء العرض في أسواق التجزئة وأثناء الاستهلاك.

تحسين سلسلة الغذاء:

إن تحسين سلسلة الغذاء واستدامتها يُعد أمراً هاماً للحد من آثار تغير المُناخ، ونُدرة الموارد، والآمن الغذائي العالمي، حيث ينتج عن إنتاج واستهلاك الغذاء في أوروبا: 20-30% من جملة الآثار البيئية، 17% من الانبعاثات المُباشرة لغازات الاحتباس الحراري Greenhouse gas emissions، 28% من الموارد والمواد المُستخدمة في الاتحاد الاوربي، علاوة على الآثار البيئية الأخرى ذات الصلة باستخدام الطاقة، والتربة، والمياه، وفقدان التنوع الحيوي وإنتاج المُخلفات.    

 

المصدر: الوكالة الاوربية

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

792,161