كان يا ما كان ... كان هناك رجال صالح اسمه : حاتم الاصم اراد يوما ان يذهب لاداء فريضة الحج فجمع اولاده وقال لهم : يا اولادي اريد ان اذهب لاداء فريضة الحج فماذا تقولون .

فبكوا وقالوا له : الي من تكلنا ...ومن ياتينا بالطعام والشراب ؟

وكان له ابنة مباركة قد رزقها الله بنعمة التوكل واليقين ، فقالت : دعوه يذهب فليس برازق ... فخرج فباتوا جياعا فجعلوا يوبخون تلك البنت ، فقالت : اللهم لا تخجلني بينهم ... فمر بهم امير البلد فقال لبعض اصحابه : اطلب لي ماء ... فناوله اهل حاتم كوزا جديدا وماء باردا فشرب فقال : دار من هذه ؟ فقال : دار حاتم الاصم ... فرمي فيها صرة من ذهب وقال : من احبني فليصنع مثلما صنعت ... فرمي العسكر ما معهم من المال في هذا الاناء فجعلت البنت تبكي فقالت امها : ما يبكيك وقد وسع الله علينا ... فقالت : لان مخلوقا نظر الينا نظرة فاغتنينا ، فكيف لو نظر الخالق الينا ؟

الدروس المستفادة :

1- حرص الوالد علي اولاده وخوفه عليهم من الجوع والعطش والمرض وغير ذلك من الابتلاءات .

2- فضل نعمة التوكل ... فقد راينا كيف كانت تلك الفتاه متوكلة علي الله واثقة فيما عند الله ... فاكرمهم الله بهذا الرزق الوفير .

3- ان المسلم اذا جاءته النعم ( جل وعلا ) بل يشكر الله علي تلك النعم ويستعمل تلك النعم في طاعة الله ( جل وعلا ) .

المصدر: حكايات عمو محمود _ الشيخ محمود المصري
  • Currently 136/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
46 تصويتات / 783 مشاهدة
نشرت فى 22 أغسطس 2010 بواسطة drrokaiataha

ساحة النقاش

دكتوره رقيه محمد طه متولي

drrokaiataha
ماجستير ودكتوراه فلسفة العلوم الزراعيه بساتين الخضر 2002 جامعه اسيوط »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

704,013