قيل ان العاقل من يقمع شهوة النفس بالجوع ، لانه قهر لعدو الله ، فان وسيلة الشيطان في النيل من الانسان هي الشهوات والاكل والشرب ، كما قال صلي الله عليه وسلم ان الشيطان يجري من ابن ادم مجري الدم فضيقوا مجاريه بالجوع ، ان اقرب الناس الي الله تعالي يوم القيامة من طال جوعه وعطشه واعظم المهلكات لابن ادم شهوة البطن فيها اخرج ادم وحواء من دار القرار الي دار الذل والافتقار ، اذ نهاهما بها عن اكل الشجرة فغلبتهما شهوتهما حتي اكلا فبدت لهما سواتهما ، والبطن ينبوع الشهوات .

وقد قال بعض الحكماء _ كما يقول الامام الغزالي _ من استولت عليه النفس صار اسيرا في حب شهواتها محصورا في سجن هفواتها ، وقد قيل ان الله تعالي خلق الخلق علي ثلاثة ضروب :-

1- خلق الملائكة وركب فيهم العقل ولم يركب فيهم الشهوة .

2- خلق البهائم وركب فيها الشهوة ولم يركب فيها الغقل .

3- خلق ابن ادم وركب فيه العقل والشهوة .

فمن غلبت شهوته  عقله فالبهائم خير منه ، ومن غلب عقله شهوته فهو خير من الملائكة .

وقد حكي ان الجهاد ثلاثة اصناف جهاد مع الكفار ، وهو جهاد الظافر كالذي في قوله تعالي يجاهدون في سبيل الله . وجهاد مع اصحاب الباطل بالعلم والحجة كقوله تعالي :( وجادلهم بالتي هي احسن ) وجهاد مع النفس الامارة بالسوء كالذي في قوله تعالي :( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ) وقوله صلي الله عليه وسلم ( افضل الجهاد جهاد النفس ) وان الصحابة رضوان الله عليهم اجمعين ، كانوا اذا رجعوا من جهاد الكفار يقولون رجعنا من الجهاد الاصغر الي الجهاد الاكبر.

فاغلب ايها الانسان عقلك علي شهوتك تكن خير من الملائكة

المصدر: الاخبار اغسطس 2010
  • Currently 120/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
40 تصويتات / 1122 مشاهدة

ساحة النقاش

دكتوره رقيه محمد طه متولي

drrokaiataha
ماجستير ودكتوراه فلسفة العلوم الزراعيه بساتين الخضر 2002 جامعه اسيوط »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

682,782