قيل ان من اراد ان ينجو من عذاب الله وينال ثوابه ورحمته ويدخل جنته فلينه نفسه عن شهوات الدنيا ، والصبر علي شدائدها ومصائبها ، كما قال تعالي :( والله يحب الصابرين ) وقد قال الامام ابو حامد الغزالي الصبر الصبر يكون علي اوجه عدة منها :-

1- صبر علي طاعة الله       2- صبر علي المصيبة

3- صبر عند الصدمة الاولي    4- صبر علي محارم الله

فمن صبر علي طاعة الله تعالي اعطاه الله يوم القيامة ثلثمائة درجة في الجنة كل درجة مثل ما بين السماء والارض ، ومن صبر علي محارم الله اعطاه الله يوم القيامة ستمائة درجة كل درجة مثل ما بين السماء السابعةوالارض السابعة ، ومن صبر علي المصيبة اعطاه الله تعالي يوم القيامة سبعمائة درجة في الجنة كل درجة مثل ما بين العرش الي الثري ، وقد روي عن النبي صلي الله عليه وسلم ان الله تعالي يقول : ما من عبد نزلت به بلية فاعتصم بي الا اعطيته قبل ان يسالني واستجبت له قبل ان يدعوني وما من عبد نزلت به بلية فاعتصم بمخلوق دوني الا اغلقت ابواب السماء عليه .

وقد حكي ان زكريا عليه السلام هرب من اليهود فقفوا اثره ، فلما دنوا منه راي شجرة . فقال لها ياشجرة ادخلين فيك فانشقت الشجرة فدخل فيها ثم التامت عليه ، فاشار عليهم ابليس ان ياتو بالمنشار ويشقوها نصفين حتي يموت فيها ففعلوا كما قال ابليس وذلك لانه اعتصم بالشجرة ولم يعتصم بالله ، فلما بلغ المنشار الي دماغه صاح فقيل له يا زكريا ان الله تعالي يقول لك لم لا تصبر للبلاء ، تقول اه ، لو قلتها مرة ثانية لاخرج اسمك من ديوان الانبياء ، فصبرزكريا ، فعلي العاقل ان يصبر للبلاء ولا يشكو فينجو من عذاب الدنيا والاخرة .

المصدر: الخبار اغسطس 2010
  • Currently 75/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
25 تصويتات / 390 مشاهدة

ساحة النقاش

دكتوره رقيه محمد طه متولي

drrokaiataha
ماجستير ودكتوراه فلسفة العلوم الزراعيه بساتين الخضر 2002 جامعه اسيوط »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

684,579