كان ياما كان ....... في احدي البحيرات كانت تسكن علي شاطئها بطتان جميلتان وسلحفاة كبيرة كثيرة الكلام ، وكانت بينهم صداقة ومحبة كبيرة .

وفي يوم من الايام جفت البحيرة ، فبكت البطتان ومعهما السلحفاة .

وقالوا : يعز علينا مفارقة الاوطان ولكن لا مفر من الانتقال الي مكان اخر يصلح للمعيشة .

فقالت السلحفاة : انني سوف اذهب معكما الي اي مكان في العالم فنحن اصدقاء والصداقة علاقة جميلة عظيمة علاقة محبة ومودة ، وليس في الامكان في هذا الزمان تعويض الصديق الوفي ، وانتما خير الاصدقاء والخلان لي .

فقالت البطة لها : هيا تعالي معنا سوف نحملك ونطير بك ولكن نرجوك الا تتكلمي كثيرا حتي لا تشغلينا عن الطيران ، وتذكري دائما انه حيين يرانا الناس سوف نسمع تعليقات فلا داعي تلقي لها بالا ولا تردي عليهم لان في الصمت النجاة .

وقالت لها البطة الاخري محذرة : ايتها السلحفاة ، اذا تكلمت فاللوم كله سيكون عليك وحدك .

قالت السلحفاة :  سوف اشغل نفسي عن الكلام بذكر الله في نفسي ولن اتكلم ابدا ، هيا نرتحل سويا .

فاحضرت البطتان غصن شجرة وقالتا للسلحفاة : امسكي من وسط الغصن بفمك جيدا ، ثم امسكت كل واحدة من البطتين بطرف من الغصن علي عنقها وطارتا في الهواء والسلحفاة في الوسط . ياللعجب .

وكلما مروا علي جماعة قالوا نفس الكلام

والسلحفاة لا تنطق كما قالت لهم .

ثم لم تستطع الصبر علي الصمت ففتحت فمها وتكلمت وهي تقول لهم : انهما صديقاي ، فلم العجب والتعجب ؟

فوجئت بنفسها حين فتحت فمها افلت منها الغصن ، وسقطت علي صخرة ، فتكسرت ضلوعها .

فصاحت من الالم :  حقا الدين النصيحة ، وفي الصمت السلامة .

لقد خسرت صديقتي ، وتكسر جسمي ، وفقدت الوطن ، ولن اجد احدا يهتم بي وانا مكسورة وسوف اموت بسبب فلتة لسان .

الدروس المستفادة :-

1- ان الصداقة شيء جميل ونعمة عظيمة ينبغي ان يحرص عليها المسلم .. وذلك بان يكون له اصدقاء يحبهم ويحبوه .

2- ان المسلم لابد وان يقف مع اصدقائه في الازمات .

3- علي المسلم ان يقبل نصيحة اخيه .

المصدر: حكايات عمو محمود / محمود المصري ابو عمار
  • Currently 142/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
47 تصويتات / 709 مشاهدة

ساحة النقاش

دكتوره رقيه محمد طه متولي

drrokaiataha
ماجستير ودكتوراه فلسفة العلوم الزراعيه بساتين الخضر 2002 جامعه اسيوط »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

710,083